منتديات أحلى السلوات
الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 065sv9
اهلا اهلا اهلا زوارنا الكرام ssaaxcf
مرحبا بكم في منتداكم وبيتكم الثاني zzaswqer
نتشرف بتسجيلكم معناvvgtfryujk vvgtfryujk vvgtfryujk
أخوانكم ادارة المنتدى mil

منتديات أحلى السلوات

منتديات كل جديد منتدى اسلامي برامج شروحات ترفيه تسالي تحشيش شعر شعبي علوم معارف علم نفس باراسيكولوجي صور مواضيع عامة اهلا وسهلا بكم زوارنا الكرام
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرحب بكم جميعا واهلا وسهلا بالاعضاء الجدد نتمنى لكم طيب الاقامه
نرحب بالاخت العزيزة (لمياء ) من دولة مصر ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... اهلا وسهلا بك معنا اختي الغالية ادارة المنتدى
نرحب بالاخ العزيز (ابو مصطفى) من العراق ونتمنى له اقامه طيبه معنا ... نور المنتدى بتواجدك معنا الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798 ادارة المنتدى
نرحب بالاخت الغالية ( ابتسام) من العراق ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... اهلا وسهلا بك الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798 ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة ( الدمعة الحزين ) من السعودية ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... اهلا وسهلا بك معناالامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798 ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة (طیبه) من ايران ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... اهلا وسهلا بك معناالامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798 ادارة المنتدى
نرحب بالاخ العزيز (شيخ الوادي ) من العراق ونتمنى له طيب الاقامة معنا ... سعداء بتواجدك معناالامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798 ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة (نور كربلاء) من السعودية  ونتمنى لها اقامه طيبه معنا ... نور المنتدى بيك  يا غالية الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798          ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة ( وديان) من فلسطين المحتلة ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... نور المنتدى بيك ياغالية الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798 ادارة المنتدى
نرحب بالاخ العزيز ( الخيانة صعبة) من مصر ونتمنى له اقامه طيبه معنا ... نور المنتدى بيك ياغالي الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798 ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة  (رحيق الورد) من دولة العراق ونتمنى لها اقامه طيبه معنا ... نور المنتدى بيك ياغالية الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798          ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة (منة الله على) من دولة مصر ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... اهلا وسهلا بك معناالامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798 ادارة المنتدى
نرحب بالاخ العزيز ( علاء المياحي ) من العراق ونتمنى له اقامة طيبة معنا ... المنتدى نور بوجودك الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798 ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة ( هدوره العراقيه) من العراق ونتمنى لها اقامه طيبه معنا ... نور المنتدى بيك يا غالية الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798 ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة ( ساره رضا) من دولة مصر ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... اهلا وسهلا بك معناالامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798 ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة ( حبي لاهل البيت لا ينتهي ) من العراق ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... اهلا وسهلا بك معناالامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798 ادارة المنتدى
نرحب بالاخ العزيز ( أبو وسام ) من دولة العراق ونتمنى له اقامه طيبه معنا ... نور المنتدى بيك يا غالي الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798 ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة ( هند السعيد) من مصر ونتمنى لها طيب الاقامة معنا ... نور المنتدى بيك الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798 ادارة المنتدى
نرحب بالاخ العزيز ( احمد طه) من مصر ونتمنى له اقامه طيبه معنا ... نور المنتدى بيك الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798 ادارة المنتدى
نرحب بالاخت العزيزة (عاشقه الليل )من الامارات العربية ونتمنى لها اقامه طيبه معنا ... نور المنتدى بيك الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 103798 ادارة المنتدى

 

 الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 22:27

تبرير معاوية وتوجيهه لحديث الفئة الباغية


1- أخرج أحمد في مسنده (ج29 ص316-317 ح17778) :

حدثنا عبدُ الرَّزَّاق، قال: حدثنا مَعْمَر، عن ابن طاووس، عن أبي بَكْر بن محمَّد بن عَمْرو بن حَزْم، عن أبيه، قال:
لمَّا
قُتِلَ عمَّار بن ياسرٍ دَخَلَ عمرُو بن حَزْم على عَمْرو بن العاص، فقال:
قُتِلَ عمَّارٌ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تَقْتُلُه
الفِئَةُ الباغِيَةُ". فقام عمرُو بن العاص فَزَعاً يُرجِّعُ حتى دخل على
معاويةَ، فقال له معاويةُ: ما شَأنُكَ؟ قال: قُتِلَ عمارٌ. فقال
معاويةُ: قد قُتِلَ عمارٌ، فماذا؟! قال عمرٌو: سمعتُ رسولَ الله صلى الله
عليه وسلم يقول: "تَقْتُلُه الفِئَةُ الباغِيَةُ". فقال له معاويةُ:
دَحَضْتَ في بَوْلِك، أَوَنحنُ قَتَلناهُ؟ إنَّما قَتَلَه عليٌّ وأصحابُه،
جاؤُوا به حتى أَلْقَوْهُ بينَ رِماحنا. أو قال: بين سُيوفِنا
.


قال شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح.

(11.1 M)PDF


وأخرج في مسنده (ج11 ص42 ح6499) :

حدثنا أبو معاوية، حدثنا الأعمشُ، عن عبد الرحمن بن زياد
عن عبد
الله بن الحارث، قال: إِني لأَسِيرُ مع معاوية في مُنْصَرَفِه من
صِفِّينَ، بينَه وبينَ عمرو بن العاص، قال: فقال عبدُ الله بن عَمرو بن
العاصي: يا أَبَتِ، ما سمعتَ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولُ
لعَمَّارٍ: "وَيْحَكَ يا ابنَ سُمَيَّة! تقتُلُكَ الفِئَةُ الباغِيةُ"؟
قال: فقال عمرو لمعاوية: ألا تَسمعُ ما يقولُ هذا؟ فقال معاوية: لا تَزالُ تأْتينا بِهَنَةٍ! أَنَحْنُ قتلناه؟! إِنما قتله الذين جاؤوا به.


قال شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح.


وأخرج في مسنده (ج11 ص522 ح6926) :

حدثنا الفضلُ بنُ دُكَيْن، حدثنا سفيان، عن الأعمش، عن عبدِ الرحمن بنِ أبي زياد، عن عبد الله بنِ الحارث، قال:
إنِّي
لأُسَايِرُ عبدَ الله بنَ عمرو بن العاصي ومعاوية، فقال عبدُ الله بن عمرو
لِعمرو: سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول: "تَقْتُلُهُ الفِئَةُ
الباغِيَةُ" يعني عَمَّاراً، فقال عمرو لمعاوية: اسْمَعْ ما يقولُ هذا،
فحَدَّثَه، فقال: أنحنُ قتلناه؟ إنما قَتَله مَنْ جاء به.


قال شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح.

(12.2 M)PDF




2- أخرج أبو يعلى في مسنده (ج13 ص123-124 ح7175) :

حدثنا
إسحاق بن أبي إسرائيل وإبراهيم بن محمد بن عرعرة - ونسخته عن نسخة إبراهيم -
قالا: حدثنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر، عن ابن طاووس، عن أبي بكر بن محمد
بن عمرو بن حزم، عن أبيه قال:

دَخَلَ
عَمْرُو بْنُ حَزْمٍ عَلَى عَمْرو بْنِ الْعاص فَقَال: قُتِلَ عَمَّارٌ
وَقَدْ قَالَ رَسُولُ الله - صلى الله عليه وسلم - "تَقْتُلُهُ الْفِئَةُ
الْبَاغِيَةُ". فَدَخَلَ عَمْروٌ عَلَى مُعَاوِيَةَ فَقَالَ: قُتِلَ
عَمَّارٌ. قال معاوية: قُتِلَ عَمَّارٌ، فَمَاذَا؟
قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ الله - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ: "تَقْتُلُهُ
الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ". قال: دَحَضْتَ فِي بَوْلِكَ، أَوَ نَحْنُ
قَتَلْنَاهُ؟ إِنَّمَا قَتَلَهُ عَلِيٌّ وَأَصْحَابُهُ
.


قال حسين سليم أسد: إسناده صحيح.


وأخرج في مسنده (ج13 ص333-334 ح7351) :

حدثنا
إسماعيل بن موسى بن بنت السُّدِّي، حدثنا أسباط بن محمد، عن الأعمش، عن عبد
الرحمن بن أبي زياد، عن عبد الله بن الحارث بن نوفل قال:

رَجَعْتُ
مَعَ مُعَاوِيَةَ مِنْ صِفِّينَ، فَكَانَ مُعَاوِيَةُ، وَأَبُو
الْأَعْوَرِ السُّلَمِيّ يَسِيرُونَ مِنْ جَانِبٍ، وَرَأَيْتُهُ يَسِيرُونَ
مِنْ جَانِبٍ. فَكُنْتُ بَيْنَهُمْ لَيْسَ أَحَدٌ غَيْرِي، فَكُنْتُ
أَحْيَاناً أُوضِعُ إِلَى هؤلَاءِ، وَأَحْيَانَاً أُوضِعُ إِلَى هؤُلَاءِ.
فَسَمِعْتُ عَبْدَ الله بْنَ عَمْروٍ يَقُولُ لأَبِيهِ: أَبَةِ: أَمَا
سَمِعْتَ رَسُولَ الله - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ لِعَمَّارٍ حِينَ
يَبْنِي الْمَسْجِدَ: "إِنَّكَ لَحَرِيصٌ عَلَى الْأَجْرِ". قَالَ:
أَجَلْ. قَالَ: "وَإِنَّكَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ، وَلَتَقْتُلُكَ
الْفِئَةُ الْبَاغِيَةُ؟" قَالَ: بَلَى قَدْ سَمِعْتُهُ. قَالَ: فَلِمَ
قَتَلْتُمُوهُ؟

قَالَ:
فَالْتَفَتَ إِلَى مُعَاوِيَةَ فَقَالَ: يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمنِ،
أَلَا تَسْمَعُ مَا يَقُولُ هذا؟ قَالَ: أَمَا سَمِعْتَ رَسُولَ الله -
صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ لِعَمَّارٍ وَهُوَ يَبْنِي الْمَسْجِدَ:
"وَيْحَكَ، إِنَّكَ لَحَرِيصٌ عَلَى الْأَجْرِ، وَلَتَقْتُلُكَ الْفِئَةُ
الْبَاغِيَةُ". قَالَ: بَلَى قَدْ سَمِعْتُهُ. قَالَ: فَلِمَ
قَتَلْتُمُوهُ؟

قَالَ: وَيْحَكَ، مَا تَزَالُ تَدْحَضُ فِي بَوْلِكَ. أَوَ نَحْنُ قَتَلْنَاهُ؟ إِنَّمَا قَتَلَهُ مَنْ جَاءَ بِهِ.

قال حسين سليم أسد: إسناده جيد.

(8.7 M)PDF




3- قال الذهبي في (تاريخ الإسلام ج2 ص328) :

"وقال
عبد الله بن طاووس، عن أبي بكر بن محمد بن عَمْرو بن حَزْم، عن أبيه، قال:
لمّا قُتِلَ عمّار دخل عَمْرو بن حزم على عَمْرو بن العاص، فقال: قُتِلَ
عمّار، وقد قال النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم: "تقتله الفئة الباغية"، فدخل
عَمْرو بن العاص على معاوية، فقال: قُتِل عمَّار،
قال
معاوية: فماذا! قال: سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول: "تقتله
الفئةُ الباغية". قال: دحِضْتَ في بَوْلِك أَوَ نحنُ قتلناه، إنَّما قتله
عليٌّ وأصحابُه
".


قال الدكتور بشار عواد معروف: إسناده صحيح.

المجلد الثاني


وقال في (سير أعلام النبلاء ج1 ص419-420) :

"معمر:
عن ابن طاووس، عن أبي بكر بن حزم، عن أَبيه قال: لما قتل عمّار دخل عمرو
بن حزم على عمرو بن العاص فقال: قُتل عمّار، وقد قال رسول الله، صلى الله
عليه وسلم: "تَقْتُلُه الفِئَةُ البَاغِيَةُ" فدخل عمرو على معاوية فقال:
"قُتل عمّارٌ،
فقال: قتل عمار فماذا؟ قال:
سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "تقتله الفِئَةُ الباغيَةُ". قال
دحضت في بولك أَوَ نحنُ قتلناه؟ إِنما قتله علي وأَصحابه الذين أَلقوه بين
رماحنا، أو قال: بين سيوفنا
".


قال المحقق: إسناده صحيح.

(9.0 M)PDF




4- قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج10 ص537) :

"وقال
أحمدُ أيضاً : حدَّثَنا أبو معاويةَ، حدَّثَنا الأعمشُ، عن عبدِ الرحمنِ
بنِ زيادٍ عن عبدِ اللهِ بنِ الحارثِ قال : إِنِّي لأسيرُ مع معاويةَ
مُنْصرَفَه مِن صفِّينَ بينَه وبينَ عمرِو بنِ العاصِ. فقال عبدُ اللهِ
بنُ عمرٍو: يا أبتِ أمَا سَمِعتَ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يقولُ
لعمّارٍ: "ويحَك يا ابنَ سُميَّةَ تَقْتُلُك الفئةُ الباغيةُ !"؟ فقال
عمرٌو لمعاويةَ : ألَا تَسمَعُ ما يقولُ هذا؟ فقال معاويةُ : لا تزال تأتينا بهَنَةٍ، أَنحْنُ قتَلْنَاه؟ إنَّما قتَلَه الذين جاءُوا به. ثم رَواه أحمدُ، عن أبي نُعَيْمٍ، عن الثَّوْريِّ، عن الأعمشِ به نحوَه. تَفَرَّد به أحمدُ بهذا السِّياقِ مِن هذا الوجهِ.

وهذا التأويل الذي سلَكه معاويةُ بعيدٌ..".

قال الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي في الحاشية 8 من الصفحة نفسها: إسناده صحيح.

(10.7 M)PDF



5- قال البوصيري في (إتحاف الخيرة المَهَرَة بزوائد المسانيد العشرة ج7 ص297 ح6900 طبعة دار الوطن) :

"وعن
أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، عن أبيه قال : "دخل عمرو بن حزم على عمرو
بن العاص فقال : قتل عمار، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : تقتل [
عماراً ] الفئة الباغية. فدخل عمرو على معاوية فقال : قتل عمار.
قال
معاوية : قتل عمار فماذا؟ قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
تقتله الفئة الباغية. قال: دحضت في بولك أو نحن قتلناه؟! فإنما قتله علي
وأصحابه.

رواه أبو يعلى وأحمد بن حنبل بسند رواته ثقات".

http://www.kabah.info/uploaders/o_zahra/Ithaf/It7afulKhiyara_7.pdf





رد علي بن أبي طالب على معاوية :


لقد أجاب علي بن أبي طالب على كذب معاوية وتلبيسه بجوابٍ مُفحم، نقلها جملة من الأعلام :


1- قال القرطبي في (التذكرة ج3 ص1089-1090) :

"وحسبك بقول سيد الأولين وإمام المتقين لعمار: "تقتلك الفئة الباغية"، وهو من أثبت الأحاديث كما تقدم.
ولما لم يقدر معاوية على إنكاره لثبوته عنده قال: إنما قتله من أخرجه، ولو كان حديث فيه شك لرده معاوية وأنكره، وأكذب ناقله وزوَّره، وقد
أجاب علي رضي الله عنه عن قول معاوية بأن قال: فرسول الله صلى الله عليه
وسلم إذاً قتل حمزة حين أخرجه، وهذا من علي رضي الله عنه [إلزام لا جواب
عنه، وحجة لا اعتراض] عليها
.
قاله الإمام الحافظ أبو الخطاب [ابن دحية رضي الله عنه]".


http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1160



2- قال ابن العماد الحنبلي في (شذرات الذهب ج1 ص212) :

"وكان
عددُ أصحاب عليٍّ مائةً وعشرين، أو ثلاثين ألفاً، وأهلُ الشام مائةَ ألف
وخمسةً وثلاثين ألفاً، وكان في جانب عليٍّ جماعة من البدريِّين وأهلِ بيعة
الرِّضْوان، وراياتِ رسول الله صلى الله عليه وسلم، والإِجماع منعقد على
إمامته وبغي الطائفة الأخرى، ولا يجوز تكفيرُهم كسائر البُغاة، واستدل أهل
السُّنَّةِ والجماعة على ترجيح جانب عليٍّ بدلائل، أظهرُها وأثبتُها قوله
صلى الله عليه وسلم لعمار بن ياسر: "تَقْتُلُكَ الفِئَةُ البَاغِيَةُ" وهو
حديث ثابت. ولما بلغ معاويةَ ذلك قال: إنما قتله من
أخرجه، فقال عليٌّ: إذاً قَتَلَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم حمزة لأنه
أخرجه، وهو إلزام لا جواب عنه، وحجةٌ لا اعتراض عليها
،
وكان شبهة معاوية ومن معه، الطلب بدم عثمان، وكان الواجب عليهم شرعاً الدخول في البيعة، ثم الطلب من
وجوهه الشرعية..".


http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1104



3- قال المناوي في (فيض القدير ج6 ص474) :

"قال القرطبي وهذا الحديث من أثبت الأحاديث وأصحها ولما لم يقدر معاوية على إنكاره قال إنما قتله من أخرجه فأجابه علي بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذن قتل حمزة حين أخرجه. قال ابن دحية وهذا من علي إلزام مفحم لا جواب عنه وحجة لا اعتراض عليها".

وفي الطبعة الموجودة على الرابط تجد ما نقلناه في (ج6 ص365-366).

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=331



وذكر ابن تيمية وابن القيِّم كلام معاوية وجواب علي بن أبي طالب عليه، ولكنهما لم يُصَرِّحا باسم معاوية.


قال ابن تيمية في (منهاج السنة ج4 ص419) :

"وكذلك
من تأوّل قاتله بأنهم الطائفة التي قاتل معها، فتأويله ظاهر الفساد،
ويلزمهم ما ألزمهم إياه عليّ، وهو أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم
وأصحابه قد قتلوا كل من قتل معهم في الغزو، كحمزة وغيره
.
وقد
يقال : فلان قتل فلاناً، إذا أمره بأمر كان فيه حتفه، ولكن هذا مع القرينة،
لا يُقال عند الإِطلاق، بل القاتل عند الإِطلاق الذي قتله دون الذي أمره.
ثم هذا يُقال لمن أمر غيره، وعمَّار لم يأمره أحد بقتال أصحاب معاوية، بل
[هو] كان من أحرص الناس على قتالهم، وأشدهم رغبة في ذلك، وكان حرصه على ذلك
أعظم من حرص غيره، وكان هو يحضُّ عليًّا وغيره على قتاله
م".


(9.9 M)PDF




وقال ابن قيِّم الجوزية في (الصواعق المرسلة ج1 ص184-185) :

"نعم
التأويل الباطل تأويل أهل الشام قوله "صلى الله عليه وسلم" لعمّار: "تقتلك
الفئة الباغية" فقالوا: نحن لم نقتله، إنما قتله من جاء به حتى أوقعه بين
رماحنا. فهذا هو التأويل الباطل المخالف لحقيقة اللفظ وظاهره
،

فإن الذي قتله هو الذي باشر قتله لا من استنصر به. ولهذا رد عليهم من هو
أولى بالحق والحقيقة منهم فقالوا: فيكون رسول الله "صلى الله عليه وسلم"
وأصحابه هم الذين قتلوا حمزة والشهداء معه، لأنهم أتوا بهم حتى أوقعوهم تحت
سيوف المشركين
".


http://waqfeya.net/book.php?bid=2834


أقول :

قول الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام لمعاوية : "فرسولُ الله إذاً قَتَلَ حمزةَ حين أخرجه
أي: أنَّك يا معاوية إنْ كنتَ تزعم أنني أنا الذي قتلتُ عمَّار بن ياسر
لأنني أخرجتُه معي إلى الحرب، فحسب كلامك يكونُ رسولُ الله صلى الله عليه
وآله هو قاتل حمزة بن عبد المطلب، لأنه أخرجه معه.


ولكنْ هل سَلَّمَ معاوية لكل هذه الحجج والبراهين وبايَعَ إمامَ الحقِّ؟ لا والله، بل بقيَ مُصِرّاً على باطله وضلاله وبغيه.




محاولة ابن تيمية لصرف وصف البغي عن معاوية :


قال ابن تيمية (مجموع الفتاوى ج35 ص76-77) :

"ثم
"إن عماراً تقتله الفئة الباغية" ليس نصاً في أن هذا اللفظ لمعاوية
وأصحابه ؛ بل يمكن أنه أريد به تلك العصابة التي حملت عليه حتى قتلته ، وهي
طائفة من العسكر ، ومن رضي بقتل عمار كان حكمه حكمها
.
ومن
المعلوم أنه كان في العسكر من لم يرض بقتل عمار : كعبد الله بن عمرو بن
العاص ، وغيره ؛ بل كل الناس كانوا منكرين لقتل عمار ، حتى معاوية ، وعمرو.

ويروى
أن معاوية تأول أن الذي قتله هو الذي جاء به ؛ دون مقاتليه : وأن علياً رد
هذا التأويل بقوله : فنحن إذاً قتلنا حمزة . ولا ريب أن ما قاله علي هو
الصواب
؛
لكن من نظر في كلام المتناظرين من العلماء الذين ليس
بينهم قتال ولا ملك، وأن لهم في النصوص من التأويلات ما هو أضعف من معاوية
بكثير. ومن تأول هذا التأويل لم ير أنه قتل عماراً ، فلم يعتقد أنه باغ ، ومن لم يعتقد أنه باغ وهو في نفس الأمر باغ : فهو متأول مخطئ
".


(7.4 M)PDF


أقول :

لا
أدري لِمَ جَمَعَ معاوية أهل الشام وسارَ بهم إلى صِفِّينَ؟ وَلِمَ
استباحوا قتالَ جيشِ أمير المؤمنين علي بن أبي طالب؟ فهل قاتلوا وهم
يُفرِّقون بين شخصٍ وآخر؟ فيقبلون بقتل صحابةٍ دون غيرهم، ويعطون خصوصيةً
لعمار؟


وهل أصدرَ معاويةُ الأوامرَ لجيشِهِ بتجَنُّبِ عمَّار والإعراض عنه في ساحة القتال؟ أو أنَّه استاء وانزعج لمقتل عمار بن ياسر؟

يتبيَّن
لنا من خلال النصوص المتقدِّمة أنَّ معاوية لم يكن منزعجاً لمقتل عمار إلا
لسببٍ واحدٍ، وهو انطباق حديث الفئة الباغية التي تدعو إلى النار عليه
وعلى أصحابه، فخاف من انقلاب الناس عليه فرَوَّجَ لأُكذوبَتِهِ بأنَّ علياً
وأصحابه هم الذين قتلوا عماراً لأنهم أخرجوه وألقوه بين رماح وسيوف جُند
معاوية!!!!


والذي
يكشف بوضوح عدم انزعاج معاوية لقتل عمَّار ما قاله عندما أُخْبِرَ بقتل
عمار، حيث قال: "قُتِلَ عمار، ثم ماذا؟"، وباصطلاحنا : قُتِلَ عمار، فما هي
المشكلة؟


فالقول
بأنَّ معاوية لم يكن راضياً بقتل عمَّار ليس سوى محاولةٍ فاشلةٍ لصرف صفة
البغي عن معاوية وبعض الصحابة الذين كانوا معه كعمرو بن العاص.




كلمات بعض الأعلام في إثبات صفة البغي لمعاوية وأصحابه


1- جاء في كتاب (مسائل الإمام أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه رواية إسحاق بن منصور الكوسج ج2 ص601 رقم3509) :

"قُلْتُ: (قولُ النبيِّ صلى الله عليه وسلم لعمار رضي الله عنه: "تقتلك الفئة الباغية".
قَالَ: لا أتكلَّمُ فيه، (ترْكُه أسلم).
(قال إسحاق: بل هو معاوية وأصحابه)".

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=4372


أقول :
نَقَلَ إسحاق بن منصور الكوسج في مسائله أنَّه سألَ أحمد بن حنبل وإسحاق
بن راهويه عن الفئة الباغية المعنيَّة في الحديث، فأجاب إسحاق بن راهويه
بأنَّهم معاوية وأصحابه، وأما أحمد بن حنبل فقال أنَّ لا يتكلَّم في هذا
الحديث، وأنَّ تركه أسلم!!!!


ولا
أدري ما سبب تورُّع إمام الحنابلة عن الكلام في الفئة الباغية بعد أن
فضَحَهُم رسولُ الله صلى الله عليه وآله وبيَّن أنهم يدعون إلى
النَّار؟!!!! مع أنه روى الحديث في مسنده في عدَّة مواضع وقد جاء في أحدها
"ويدعونه إلى النار"!!!




2- قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج10 ص526) :

"وهذا
مَقْتَلُ عمّارِ بنِ ياسرٍ رضِي اللهُ عنه مع أميرِ المؤمنينَ عليّ بنِ
أبي طالبٍ رضِي اللهُ عنه قتَله أهلُ الشامِ وبانَ بذلك وظهَر سِرُّ ما
أخبَر به الرَّسولُ صلى الله عليه وسلم مِن أنَّه تَقتُلُه الفِئةُ
الباغيةُ، وبان بذلك أنَّ عليًّا مُحِقٌّ وأنَّ معاويةَ باغٍ، وما في ذلك مِن دلائلِ النُّبوَّةِ
".




3- قال ابن رجب الحنبلي في (فتح الباري ج2 ص384 تحقيق طارق عوض الله، طبعة دار ابن الجوزي، الإصدار الثاني، الطبعة الأولى، 1430هـ) :

"وقد فَسّر الحسنُ البصري الفئة الباغية بأهل الشام: معاوية وأصحابه".



4- قال محمد بن إسماعيل الأمير الصَّنعاني في (سبل السلام ج7 ص76) :

"والحديثُ دليلٌ على أنَّ الفئةَ الباغية معاويةُ ومَنْ في حِزْبهِ،
والفئةُ المحقَّةُ عليٌّ كرم اللهُ وجهه ومَنْ في صُحْبَتِهِ، وقدْ نَقَلَ
الإجماعَ منْ أهلِ السنةِ بهذا القولِ جماعةٌ مِنْ أئمتِهِمْ كالعامريِّ
وغيرِه وأوضحْناه في "الروضةِ النديَّةِ"
".


(7.8 M)PDF




5- قال الشوكاني في (نيل الأوطار ج13 ص443) :

"قوله: (أولاهما بالحقِّ) فيه دليل على أن علياً ومن معه هم المحقون، ومعاوية ومن معهم هم المبطلون، وهذا أمر لا يمتري فيه منصف ولا يأباه إلا مكابر متعسف، وكفى دليلاً على ذلك هذا الحديث.
وحديث: "تقتل عماراً الفئة الباغية"، وهو في الصحيح".

(10.3 M)PDF




6- قال الآلوسي في روح المعاني (ج25 ص367 طبعة مؤسسة الرسالة، الطبعة الأولى، 1431هـ - 2010م) :

"فقد
أخرج الحاكم - وصحَّحه - والبيهقيُّ عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال:
ما وجدتُ في نفسي من شيء ما وجدتُ في نفسي من هذه الآية، يعني (وإن
طائفتان) إلخ، إني لم أُقاتل هذه الفئةَ الباغية كما أمرني الله تعالى. يعني بها معاوية ومن معه من الباغين على عليٍّ كرَّم الله تعالى وجهه
".


وتجده على هذا الرابط في (ج26 ص151).

(6.9 M)PDF




7- قال الشيخ عبد العزيز بن باز (مجموع فتاوى ومقالات متنوعة ج6 ص113) :

"وقال صلى الله عليه وسلم في أمر عمار: "تقتل عماراً الفئة الباغية"، فقتله معاوية وأصحابه في وقعة صفين.
فمعاوية وأصحابه بغاة،
لكن مجتهدون، ظنوا أنهم مصيبون في المطالبة بدم عثمان، كما ظن طلحة
والزبير يوم الجمل، ومعهم عائشة رضي الله عنها، لكن لم يصيبوا، فلهم أجر
الاجتهاد وفاتهم أجر الصواب.

وعلي
له أجر الاجتهاد وأجر الصواب جميعاً، وهذه هي القاعدة الشرعية في حق
المجتهدين من أهل العلم: أن من اجتهد في طلب الحق ونظر في أدلته من قاض أو
مصلح أو محارب؛ فله أجران إن أصاب الحق، وأجر واحد إن أخطأ الحق، أجر
الاجتهاد
...".


(7.7 M)PDF




8-
قال الدكتور بشار عواد معروف في حاشية (تهذيب الكمال ج5 ص575) معلِّقاً على
كلام حريز بن عثمان "لنا أمير ولكم أمير - يعني لنا معاوية ولكم عليّ" :


"يريد : لنا معاوية ، ولكم عليّ . قال بشار : ولكن "إمامهُ" كان باغياً ، وقد أصاب عليّ في قتاله
، وهذا أمر أجمع عليه فقهاء الحجاز والعراق من أهل الحديث والرأي منهم :
مالك ، والشافعي ، وأبو حنيفة ، والأوزاعي ، والجمهور الأعظم من المتكلمين
والمسلمين
".


(9.1 M)PDF






كلام الشيخ صالح الفوزان :


قال الشيخ صالح الفوزان في (شرح عقيدة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب ص107-108) :

"وأما
ما شجر بينهم وقت الفتنة، فهذا ليس باختيارهم ابتُلوا به بسبب دعاة
الضّلال الذين اندسوا بينهم؛ كعبد الله بن سبأ والذين اتبعوه، فصاروا
ينشرون الفتنة حتى صارت الحرب، أولُ الفتنة: تنقّص ولي الأمر، حيث تنقّصوا
عثمان وطعنوا فيه، ثم آل الأمر إلى أن قَتَلُوا عثمان رضي الله عنه، فلما
قَتَلوه انفتح باب القتل والفتنة، فهذا أمرٌ جرى عليهم رضي الله عنهم
وابتُلوا به،
فلا ندخل فيما شجر بينهم، ونخطّئ علياً، أو نخطّئ معاوية، ما ندخل بينهم في هذا أبداً، هذا كله صادر عن اجتهاد، كلهم يريد نصرة الحق".


(3.2 M)PDF


أقول :

هذا
نموذج من نماذج تعصُّب السلفيين المعاصرين، فنجدُ أنَّ الشيخ صالح الفوزان
مع تواتر حديث الفئة الباغية، وتصريح رسولِ الله صلى الله عليه وآله في بعض
طرقه أنَّ هذه الفئة تدعو إلى النار في مقابل دعوة عمار الذي يدعوهم إلى
الجنة، وورود الحديث في مدح عمَّار وذمِّ قاتِلِيه، إلَّا أنَّ الشيخ صالح
الفوزان يرى عدم تخطئة معاوية وأنَّه كان يريد نصرة الحق!!!!!! فيكون
تفريق رسولِ الله صلى الله عليه وآله بين الفئة المُحِقَّة وهم عليٌّ
وأتباعه الذين يدعون إلى الجنة، وبين الفئة الباغية وهم معاوية وأتباعه
الذين يدعون إلى النار لغواً وعبثاً لا فائدة فيه.


وفي
المقابل نجد أنَّ الشيخ الفوزان يتكلَّم عن عبد الله بن سبأ وأتباعه وأنهم
هم الذين نشروا الفتنة حتى صارت الحرب، مع أنه لا يملك رواية واحدة صحيحة
السند تتحدَّث عن عبد الله بن سبأ ودوره في الفتنة، وأما معاوية وأصحابه
الذين تواترت الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وآله في وصفهم بالفئة
الباغية، وصحَّ عنه أنه قال عنهم "يدعونه إلى النار"، فهم مجتهدون ولهم
أجرٌ، وهم يريدون نصرة الحق!!!!!





كلمة هامة للشوكاني :


قال الشوكاني في (نيل الأوطار ج13 ص124-125 طبعة دار ابن الجوزي) :

"قال
الحافظ: ومن ثم كان الذين توقفوا عن القتال في الجمل وصفِّين أقل عدداً من
الذين قاتلوا، وكلهم متأوّل مأجور إن شاء الله [تعالى] بخلاف من جاء بعدهم
ممن قاتل على طلب الدنيا. اهـ.

وهذا
يتوقف على صحة نيات جميع المقتتلين في الجمل وصفين وإرادة كل واحد منهم
الدين لا الدنيا وصلاح أحوال الناس لا مجرّد الملك [ومنافسة] بعضهم لبعض مع
علم بعضهم بأنه المبطل وخصمه المحقّ، ويبعد ذلك كل البعد، ولا سيما في حقّ
من عرف منهم الحديث الصحيح أنها: "تقتل عماراً الفئة الباغية"، فإن إصراره
بعد ذلك على مقاتلة من كان معه عمار معاندة للحقّ وتماد في الباطل كما لا
يخفى على منصف
،
وليس هذا منا محبة لفتح باب المثالب على بعض
الصحابة [رضي الله عنهم]، فأنا كما علم الله من أشدّ الساعين في سد هذا
الباب والمنفرين للخاصّ والعامَ عن الدخول فيه حتى كتبنا في ذلك رسائل
وقعنا بسببها مع المتظهرين بالرفض والمحبين له بدون تظهر في أمور يطول
شرحها، حتى رُمينا تارة بالنصب وتارة بالانحراف عن مذاهب أهل البيت، وتارة
بالعداوة للشيعة، وجاءتنا الرسائل المشتملة على العتاب من كثير من الأصحاب
والسباب من جماعة من غير ذوي الألباب
".



أقول :

يقول الشوكاني أنَّ من عرفَ الحديث الصحيح "تقتل عماراً الفئة الباغية"
من الفئة التي قتلتْ عماراً فإنَّ إصراره بعد ذلك على مقاتلة من كان معه
عمار (علي بن أبي طالب) معاندة للحق وتمادٍ في الباطل كما لا يخفى على
منصف، ومثلُ هذا لا يُحمل فعلُه على الاجتهاد

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 22:28

تتمة الكلام على حديث الفئة الباغية



كلام غريب للشيخ صفي الرحمن المباركفوري


قال صفي الرحمن المباركفوري في (مِنَّة المُنْعِم في شرح صحيح مسلم ج4 ص363) :

"(تقتلك فئة باغية) قُتل عمار مع علي في صفين، واختلفت الروايات في تعيين قاتله، وكان قتله في الليل حين اشتبك الظلام، فلا غرو أن كان قتله بعض قتلة عثمان بن عفان رضي الله عنه، ثم اتهموا جيش معاوية، ليستشهدوا بذلك على أنهم على حق، إذ كان حديث قتل عمار على أيدي البغاة مشهوراً بين الناس، وقتلة عثمان كانوا بغاة دون شك. وهذا الذي يفيده قول معاوية حين قيل له في ذلك فقال: أنحن قتلناه؟ إنما قتله الذين جاءوا به".

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1577


أقول :

أما
قول المباركفوري أنَّ عمار قُتِلَ على يد بعض قتلة عثمان بن عفان، فيَرِدُ
عليه ما تقدَّم من كلمات الأعلام بأنَّ قاتل عمار بن ياسر هو أبو الغادية
الجهني، إضافةً إلى ورود ذلك بأسانيد صحيحة، وهو من شيعة عثمان بن عفان
وليس من قَتَلَتِهِ كما هو واضح.



ومن
الغريب أيضاً أنَّ علماء المسلمين من مختلف الطوائف لم يلتفِتُوا إلى هذا
الأمر طيلة هذه القرون، وكأنَّ النبي صلى الله عليه وآله قد قال هذا الكلام
ليتفرَّد بفهمه المباركفوري بعد 14 قرناً من صدوره!!!!!


ولا أدري ما هو مصدر معلومته أنَّ عمار بن ياسر قُتِلَ في الليل عندما اشتبَكَ الظلام.





كلام مُحَقِّقَيْ تاريخ الطبري محمد بن طاهر البرزنجي ومحمد صبحي حسن حلَّاق :


قال هذا المحققان في (صحيح تاريخ الطبري ج3 ص411-412) :

"لم
يكن أحد ممن مع سيدنا معاوية رضي الله عنه يتمنى أن يكون في جيش يضم
أفراداً من بينهم قتلة سيدنا عمار رضي الله عنه ، ولمّا علم جيش معاوية
بذلك تألم كثيراً منهم وتبيّن لهم خطأ اجتهادهم وتغيّر لون الصحابي الجليل
عمرو بن العاص (كما في رواية) وفي رواية أنه نبّه معاوية إلى هذا الحادث
الخطير، فأخذ سيدنا معاوية يبحث عن مبرر يدفع به عنه وعن جيشه إثم قتل عمار
رضي الله عنه حتى لا يكون من الفئة الباغية ، وهذا جانب آخر من الجوانب
الروحية أو المعنوية في التأريخ الإسلامي
، فما خرج معاوية
وعمرو إلّا بعد قناعتهما بصحة اجتهادهما في الخروج، وعندما تبيّن قتل عمار
رضي الله عنه دبّ الشك في صحة اجتهادهما (وهذا ما لا يفهمه المستشرقون أو
لا يكادون يدركونه) فقد أخرج عبد الرزاق في مصنفه (11/240/ح20427) عن معمر
عن ابن طاووس عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه أخبره قال : لما
قتل عمار بن ياسر ، دخل عمرو بن حزم على عمرو بن العاص فقال: قتل عمار.
وقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: تقتله الفئة الباغية ، فقام
عمرو يرجع فزعاً حتى دخل على معاوية فقال له معاوية: ما شأنك؟ فقال له:
قتل عمار ، فقال له معاوية : فماذا؟ قال عمرو: سمعت رسول الله صلى الله
عليه وسلم يقول: تقتله الفئة الباغية. فقال له معاوية: دحضت في قولك أنحن
قتلناه؟
إنما قتله عليّ وأصحابه جاؤوا به حتى ألقوه تحت رماحنا أو قال بين سيوفنا.

قلنا: وهذا إسناد صحيح.
ونقول للمستشرقين: انظروا إلى قول الرواي (فقام عمرو فزعاً) فلو كان
طالباً للدنيا والملك فلماذا الفزع وقد قتل من الجيش المقابل علم من
الأعلام؟ ألا إنه خشية الصحابة من أن يكونوا قد أخطؤوا في اجتهادهم فلم
يكونوا بذلك مع الفرقة التي هي أقرب من الحق وأولى به (صف علي)
وماذا يقول المبتدعة والمستشرقون في قول معاوية ومحاولة دفع تهمة القتل عن جيشه فهل كان معاوية حريصاً على قتله؟...".


http://www.waqfeya.com/book.php?bid=3270


أقول :

هذا الحديث (تقتله الفئة الباغية) صَدَرَ عن رسولِ الله صلى الله عليه وآله الذي (ما ينطق عن الهوى)
في سياق الذمِّ لقتلةِ عمار وأنهم بُغاةٌ يدعون إلى النار، ولكن هؤلاء
الذين يعدُّون أنفسهم من أهل التحقيق جعلوا قتل الفئة الباغية لعمار
ودعوتهم إلى النار مجرد اجتهادٍ أخطؤوا فيه، بل إنَّ كذبة معاوية لدفع صفة
البغي عنه وعن أتباعه وإلصاقها بإمام الحق كانت من الجوانب الروحية
والمعنوية في التأريخ الإسلامي!!!!!!!! وما عشتَ أراك الدهرُ عجباً.


وقولهما : (وهذا ما لا يفهمه المستشرقون أو لا يكادون يدركونه
فهذه العقلية وهذه التبريرات الواهية للدفاع عن البغاة والمجرمين هي التي
فتَحَتْ الباب للمستشرقين ليطعنوا في الإسلام، وهذه الرواية التي نقلاها
وصحَّحا إسنادها وصدَّراها بقولها (وهذا ما لا يفهمه المستشرقون ولا يكادون يدركونه)، فنقول لهما :


هذه الرواية لا تدل على جانب روحي ومعنوي بالمعنى الذي تريدان تصويره، بل تدل كذبٍ وخبثٍ وانحطاط، فقد قال معاوية في هذه الرواية (إنما قتله علي وأصحابه)، فهل إلصاق جريمة قتل عمار بن ياسر بعليِّ بن أبي طالب تكشف عن جانب روحي ومعنوي يتمتَّع به معاوية؟؟!!!!!! أو أنه يُثبتُ أنَّ معاوية من مصاديق (أخذته العزَّةُ بالإثم)؟

إنَّ
المشكلة في تعامل أمثال هؤلاء مع حديث الفئة الباغية أنهم يظنُّونَ أنَّ
الحق لم يتَّضح إلا بعد قتل عمار بن ياسر، فكلُّ الأحاديث الصادرة عن النبي
صلى الله عليه وآله في فضائل علي بن أبي طالب لا تكفي لمعرفة أنَّ الحقَّ
معه، فجعلوه محتاجاً لعمار بن ياسر لكي يتَّضح أنَّ الحقُّ معه!!!!!


والنبي
صلى الله عليه وآله إضافةً إلى كلِّ ما صدر منهُ في حقِّ علي بن أبي طالب
عليه السلام أعطى برهاناً إضافياً، فأخبرَ أنَّ عمار بن ياسر تقتلُهُ الفئة
الباغية، وأنَّ هذه الفئة الباغية تدعو إلى النار في مقابل دعوة عمار لهم
إلى الجنة، ليقطع العذر على أي شخصٍ يريد الدفاع والتبرير لهذه الفئة
الباغية الضَّالة، ومع ذلك تكون النتيجة : أنَّ هذه الفئة الباغية مجتهدة
لا لوم عليها!!!!!!!



وأما
قولهما أنَّه لم يكن أحد ممن مع سيدهم معاوية يتمنى أن يكون في جيشٍ يضمُّ
أفراداً من قتلة عثمان، فلعلَّهما غفلا أو تغافلا أنَّ قاتل عمار بن ياسر
صحابي من جيش معاوية ومن شيعة عثمان بن عفان، وقد كان يتبجَّح بقتل عمار بن
ياسر ويتحدَّث عن ذلك دون مبالاة كما تقدَّم نقله في مشاركة سابقة.





صحابة آخرون قتلتهم الفئة الباغية


خزيمة بن ثابت (ذو الشهادتين) :


1- قال ابن عبد البر في (الاستيعاب ج2 ص448 رقم665 طبعة البجاوي) :

"خُزَيمة بن ثابت بن الفاكه بن ثعلبة الخَطْمي الأنصاري ، من بني خَطْمة من الأوس ، يعرف بذي الشهادتين ، جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم شهادتَه بشهادةِ رجُلَيْن ، يكنى أبا عمارة ، شهد بَدْراً ، وما بعدها من المشاهد ، وكانت رايةُ خَطْمة بيده يوم الفتح ، وكان مع عليّ رضي الله عنه بصِفّين ، فلما قُتِل عمار جرَّد سيفه فقاتل حتى قُتِل ، وكانت صِفّين سنة سبع وثلاثين".

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=3930



2- قال الذهبي في (سير أعلام النبلاء ج2 ص485) :

"خُزَيمة بنُ ثابت بن الفاكِه بن ثعلبة بن ساعدة ، الفقيه ، أبو عمارة الأنصاريُّ الخَطْمِيُّ المَدنيُّ ، ذو الشهادتين.
قيل : إنه بدريٌّ . والصواب : أنه شهد أُحُداً وما بعدها . وله أحاديث.
وكان من كبار جيش عليٍّ ، فاستشهد معه يومَ صِفِّين".

(8.7 M)PDF




3- قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج10 ص648) :

"خُزَيمةُ
بنُ ثابتٍ بنِ الفاكِهِ بنِ ثعلبةَ بنِ ساعدةَ الأنصارِيُّ، ذور
الشَّهادتيْن، وكانت رايةُ بني خَطْمَةَ معه يومَ الفتحِ، وشهِد صِفِّينَ
مع عليٍّ، وقُتِل يومئذٍ، رضِي اللهُ عنه
".


(10.7 M)PDF




عبد الله بن بديل بن ورقاء الخزاعي وأخوه عبد الرحمن :


1- قال ابن عبد البر في (الاستيعاب ج3 ص872-873 رقم1481 طبعة البجاوي) :

"عبد الله بن بُدَيل بن ورقاء بن عبد العزَّى بن ربيعة الخزاعي
. أسلم مع أَبيه قبل الفتح ، وشهد حُنيناً والطائف . وكان سيدَ خُزاعة ،
وخزاعة عَيْبة رسولِ الله صلى الله عليه وسلم . وقيل : بل هو وأَخوه من
مُسلمة الفتح ، والصحيحُ أنه أَسلم قبل الفتح ، وشهد حُنيناً والطائف وتبوك
- قاله الطبري وغيره.

وكان
له قَدْرٌ وجلالة . قُتل هو وأخوه عبد الرحمن بن بُدَيل بصِفّين ، وكان
يومئذ على رجَّالة علي رضي الله عنه . كان من وجوه الصحابة
،
وهو الذي صالح [أَهل] أصبهان مع عبد الله بن عامر ، وكان على مقدمته ، وذلك
في زمان عثمان سنة تسع وعشرين من الهجرة. قال الشعبي : كان عبد الله بن
بُديل في صِفّين عليه دِرْعان وسيفان ، وكان يضرب أَهل الشام ويقول :

لم يـبـق إلا الصبْـرُ والتـوكُّـل ثم التمشي في الرعيل الأوّل
مشي الجِمَالةِ في حياض المَنْهَل والله يقـضي ما يشاء ويَفْعَلُ
فلم
يزل يضربُ بسيفه حتى انتهى إلى معاوية ، فأزاله عن موقفه ، وأزال أصحابَه
الذين كانوا معه ، وكان مع معاوية يومئذ عبد الله بن عامر واقفاً ، فأقبل
أصحابُ معاوية على ابن بديل يَرْمُونه بالحجارة حتى أثْخَنوه ، وقتل رحمه
الله
".




2- قال ابن الأثير في (أُسد الغابة ج3 ص184 رقم2834) :

"عَبْدُ الله بنُ بُدَيْل بنِ وَرْقاءَ بن عَبْدِ العُزَّى الخُزاعِي
تقدم نسبه عند ذكر أَبيه. أَسلم مع أَبيه قبل الفتح، وكان سيد خُزاعة،
وقيل: بل هو من مُسْلِمة الفتح. والأَول أَصح وشهد الفتح، وحنيناً،
والطائف، وتبوك، وكان له نخل كثير، وقتل هو وأخوه عبد الرحمن بصفين مع علي، وكان على الرَّجَّالة، وهو من أَفاضل أَصحاب علي وأَعيانهم. وهو الذي صالح أَهل أَصْبِهان مع عبد الله بن عامر، في خلافة عثمان سنة تسع وعشرين.

قال الشعبي: كان على عبد الله بن بُدَيل درعان وسيفان، وكان يضرب أَهل الشام ويقول: [الرجز]
لَمْ يـَبْـقَ إلاَّ الصَّبْـرُ والتَّـوَكُّـلِ ثُمَّ التَّمَشِّي فِي الرَّعِيلِ الأَوَّلِ
مَشْيَ الجَمَالِ في حِيَاضِ الْمَنْهَلِ واللهُ يَقْـضِي مَا يَشَاءُ ويَفْعَـلُ
فلم
يزل يقاتل حتى انتهى إِلى معاوية، فأَحاط به أَهل الشام فقتلوه، فلما رآه
معاوية قال: والله لو استطاعت نساءُ خزاعة لقاتلتنا فضلاً عن رجالها
".


(20.5 M)PDF




هاشم بن عتبة بن أبي وقاص (هاشم المِرْقال) :


1- قال ابن عبد البر في (الاستيعاب ج4 ص1546-1547 رقم2700 طبعة البجاوي) :

"هاشم بن عُتْبة بن أبي وقاص القرشي الزهري ابن أخي سعد بن أبي وقاص
، يكنى أبا عمرو ، وقد تقدم ذِكْرُ نسبه إلى زهرة في باب عمه سعد . قال
خليفة بن خياط : في تسمية مَنْ نزل الكوفة من أصحاب رسول الله صلى الله
عليه وسلم ، هاشم بن عتبة بن أبي وقاص الزهري . وقال الهيثم بن عدي مثله .
قال أبو عمر : أسلم هاشم بن عتبة يوم الفتح، يعرف بالمرْقال، وكان من الفضلاء الأخيار، وكان من الأبطال البُهَم،
فُقِئت عينه يوم اليرموك، ثم أرسله عمر من اليرموك مع خيل العراق إلى سعد ،
كتب إليه بذلك ، فشهد القادسية ، وأبلى فيها بلاء حسناً ، وقام منه في ذلك
ما لم يقم من أحد ، وكان سببَ الفتح على المسلمين ، وكان بُهمَة من
البُهَم فاضلاً خيِّراً ، وهو الذي افتتح جلولاء فعقد له سَعْد لواءً ،
ووجّهه وفَتَح الله عليه جلولاء ، ولم يشهدها سعد . وقد قيل : إن سعداً
شهدها ، وكانت جلولاء تسمَّى فتح الفتوح ، وبلغت غنائمها ثمانية عشر ألف
ألف ، وكانت جلولاء سنة سبع عشرة . وقال قتادة : سنة تسع عشرة . وهاشم بن
عتبة هو الذي امتحن مع سعيد بن العاص زمن عثمان، إذ شهد في رؤْية الهلال
وأفطر وحده ، فأقصه عثمان من سعيد على يَدِ سعد بن أبي وقاص في خبرٍ فيه
طول ، ثم شهد هاشم مع علي الجمل ، وشهد صِفّين ،
وأبلى فيها بلاء [ حسناً ] مذكوراً ، وبيده كانت راية عليّ على الرجالة يوم
صِفّين ويومئذ قتل
، وهو القائل يومئذ :

أَعْوَر يَبْغِي أَهْله مَحَلا قد عالج الحياة حتى مَلا
لا بد أن يفل أو يُفلا
وقطعت رجْله يومئذ ، فجعل يقاتل مَنْ دنا منه ، وهو بارك ويقول :
* الفحل يحمي شوله معقولا *
وقاتل حتى قتِل ، وفيه يقول أبو الطفيل عامر بن واثلة :
يا هاشم الخير جزيت الجَنّه قاتلت في الله عدوَّ السُّنَّهْ
أَفْلِح بما فُزْتَ به من منّه
وكانت صفين سنة سبع وثلاثين".



2- قال ابن الأثير في (أُسد الغابة ج5 ص353 رقم5328) :

"هَاشِمُ بن عُتْبَة بن أَبي وقَّاص، واسم أَبي وقاص: مالك بن أُهَيب بن عبد مناف بن زهْرَة القرشي الزُّهْرِي. وهو ابن أَخي سعد بن أَبي وقاص، يكنى أَبا عمرو، ويعرف بالمِرْقَال.
نزل الكوفة، أَسلم يوم الفتح. وكان من الشجعان الأَبطال، والفضلاء الأَخيار.
فُقِئَتْ عَينُه يوم اليَرْمُوك بالشام. وهو الذي فتح جلولاء من بلاد
الفرس، وهَزَم الفرس، وكانت جلولاء تسمَّى فَتْحَ الفتوح، بلغَت غنائمها
ثمانية عَشرَ أَلف أَلف.
وشهد صِفينَ مع عَلِي رضي الله عنه، وكانت معه الراية، وهو على الرجَّالة، وقتل يومئذ..".


(12.7 M)PDF





يقين عمار بن ياسر بضلال معاوية وأصحابه :


1- أخرج أبو يعلى في مسنده (ج3 ص185 ح1610) :

حدثنا بندار، حدثنا محمد يعني غندر، حدثنا شعبة، عن عمرو بن مرة قال : سمعت عبد الله بن سلمة يقول :
رَأَيْتُ عَمَّارَ بن ياسر يَوْمَ الصِّفين شَيْخاً، طِوَالاً، آدَمَ، آخِذاً الْحَرْبَةَ بِيَدِهِ، وَيَدُهُ تُرْعِدُ فَقالَ : "وَالذي نَفْسي بِيَدِهِ لَقَدْ قاتَلْتُ بِهذِه الرَّايَةِ مَعَ رَسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ثَلاثَ مَرَّاتٍ ، وَهذه الرابِعَةُ . وَالَّذي
نَفْسي بِيَدِهِ لَوْ ضَرَبونا حَتَّى بَلَغوا بِنا سَعَفَات هَجَر
لَعَرَفْنا أَنَّ مُصْلحينا على الحقِّ ، وَإنَّهُمْ عَلى الضَّلالَةِ
".


قال حسين سليم أسد: إسناده حسن.

(7.8 M)PDF



2- أخرج ابن حبان في صحيحه (ج15 ص555-556 ح7080) :

أخبرنا عُمَرُ بنُ محمد الهَمْداني، حَدَّثنا محمدُ بنُ بشارٍ، حَدَّثنا محمد، حَدَّثنا شُعْبَةُ، عن عمرو بن مرة، قال:
سَمِعْتُ عبدَ الله بن سَلِمَةَ يقولُ: رَأَيْتُ عمارَ بنَ ياسرٍ يَوْمَ صِفِّينَ - شَيْخٌ آدَمُ طُوَالٌ - أخذَ الحربةَ بيدهِ، ويَدُهُ تَرْعُدُ، فقالَ: والَّذي نفسي بيدهِ لَقَدْ قاتَلْتُ بهذهِ الرايةِ مَعَ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم ثلاثَ
مراتٍ وهذهِ الرابعة، والذي نفسي بيدهِ لو ضَرَبُونا حَتَّى يبلغُوا بنا
سعفاتِ هَجَرَ، عرفنا أنَّ مصلحينا على الحَقِ وأَنَّهُمْ على البَاطِلِ
.


قال
شعيب الأرنؤوط: رجاله ثقات رجال الشيخين غير عبد الله بن سلمة، فقد روى له
أصحاب السنن، وقال ابن عدي: أرجو أنه لا بأس به، ووثقه المؤلف والعجلي
ويعقوبُ بن شيبة.


(6.5 M)PDF




كلام صديق خان القنوجي


قال محمد صديق خان القنوجي البخاري في (الروضة الندية شرح الدرر البهية ج2 ص726-727 طبعة مكتبة الكوثر، الرياض) :

"وأما الكلام فيمن حارب عليّاً كرّم الله وجهه فلا شك ولا شبهة أن الحق بيده في جميع مواطنه،
أما طلحة والزبير ومن معهم فلأنهم قد كانوا بايعوه فنكثوا بيعته بغياً
عليه، وخرجوا في جيوش من المسلمين فوجب عليه قتالهم، وأما قتاله للخوارج
فلا ريب في ذلك، والأحاديث المتواترة قد دلت على أنهم يمرقون من الدين كما
يمرق السهم من الرمية، وأما أهل صفين فبغيهم ظاهر لو
لم يكن في ذلك إلا قوله صلى الله عليه وآله وسلم لعمار: "تقتلك الفئة
الباغية" لكان ذلك مفيداً للمطلوب، ثم ليس معاوية ممن يصلح لمعارضة علي،
ولكنه أراد طلب الرياسة والدنيا بين قوم أغتام لا يعرفون معروفاً ولا
ينكرون منكراً، فخادعهم بأنه طلب دم عثمان فنفق ذلك عليهم، وبذلوا بين يديه
دمائهم وأموالهم
،
ونصحوا له حتى كان يقول علي لأهل العراق إنه يود أن يصرف العشرة منهم بواحد من أهل الشام صرف الدراهم بالدينار. وليس
العجب من مثل عوام الشام إنما العجب ممن له بصيرة ودين كبعض الصحابة
المائلين إليه وبعض فضلاء التابعين فليت شعري أي أمر اشتبه عليهم في ذلك
الأمر حتى نصروا المبطلين وخذلوا المحقين
وقد سمعوا قول الله تعالى: (فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله)، وسمعوا
الأحاديث المتواترة في تحريم عصيان الأئمة ما لم يرو كفراً بواحاً وسمعوا
قول النبي صلى الله عليه وسلم لعمار: "أنه تقتله الفئة الباغية" ولولا عظيم
قدر الصحابة ورفيع فضل خير القرون لقلت: حب الشرف والمال
وقد فتن سلف هذه الأمة كما فتن خلفها اللهم غفراً
".



وقد أنصفَ هذا العالِمُ نفسَه واحترم عقله عند تقييمه لمعاوية وأصحابه.



هذا ما كنتُ أريد بيانه في حديث الفئة الباغية، وأرجو أن أكون قد وُفِّقْتُ في ذلك، وأن يكون هذا البحث مفيداً

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 22:31

سأنتقل في هذه المشاركة إلى شخصٍ آخر.


يـزيـد بـن مـعـاويـة

هو من
الخلفاء الاثني عشر حسب رأي : ابن تيمية، وابن أبي العز الحنفي، وابن باز،
وابن حجر العسقلاني، وابن حبان، والقاضي عياض، ومحمد بن عبد الوهاب،
والخطابي، وابن الجوزي.



الأمور التي جرت في خلافة يزيد بن معاوية :

كانت مدَّة خلافة يزيد بن معاوية بن أبي سفيان أقل من أربع سنوات، وجرت فيها الأمور التالية :

1-
قتل الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب سيد شباب أهل الجنة وريحانة رسولِ
الله صلى الله عليه وآله وجماعة من أهل بيته من أبنائه وإخوته وأبناء
عَمِّه، وجماعة من أصحابه.


2- وقعة الحَرَّة، وقد قتل فيها عددٌ كبيرٌ من الصحابة وأبنائهم، ونُهِبَت المدينة المنورة واستبيحَت ثلاثة أيام.

3- انتهاك حرمة بيت الله الحرام وضرب الكعبة المشرَّفة بالمنجنيق وهدمها وإحراقها.


أخرج أبو بكر الخلال في (السُّنَّة مجلد1 ج3 ص520 ح845) :

أخبرني محمد بن علي قال : ثنا مهنى قال : سألت أحمد عن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان قال: هو فعل بالمدينة ما فعل؟ قلت: وما فعل؟ قال: قتل
بالمدينة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وفعل ، قلت : وما فعل؟ قال:
نهبها ، قلت : فيذكر عنه الحديث؟ قال : لا يذكر عنه الحديث ولا ينبغي لأحد
أن يكتب عنه حديثاً
، قلت لأحمد : ومن كان معه بالمدينة حين
فعل ما فعل؟ قال : أهل الشام؟ قلت له : وأهل مصر ، قال : لا إنما كان أهل
مصر معهم في أمر عثمان رحمه الله.


قال الدكتور عطية بن عتيق الزهراني: إسناده صحيح.

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1377


وقد جمعتُ لك هذه الكلمات، وهي لا تحتاج إلى تعليق :

ابن حزم الأندلسي

قال ابن حزم في (جوامع السيرة ص357-358) :

"وبويع يزيد بن معاوية ، إذ مات أبوه ؛ يكنى أبا خالد. وامتنع من بَيْعَتِه الحُسَيْن بن علي بن أبي طالب ، وعبد الله بن الزُّبَيْر بن العَوَّام. فأما الحسين عليه السلام والرحمة فنهض إلى الكوفة فقُتِل قبل دخولها.
وهو ثالثة مصائب الإسلام بعد أمير المؤمنين عثمان ، أو رابعها بعد عمر بن
الخطاب رضي الله عنه ، وخرومِه ، لأن المسلمين استضيموا في قتله ظلماً
علانيةً. وأما عبد الله بن الزبير فاستجار بمكة ، فبقي هنالك إلى
أن أغزى يزيدُ الجيوشَ إلى المدينة ، حرمِ رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
وإلى مكة ، حرمِ الله تعالى ، فَقَتَل بقايا المهاجرين والأنصار يوم
الحَرَّة. وهي أيضاً أَكبر مصائب الإِسلام وخُرومه ، لأن أفاضل المسلمين
وبقية الصحابة وخيار المسلمين من جِلَّة التابعين قُتِلوا جَهْراً ظُلْما
في الحرب وصَبْراً. وجالت الخيل في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
وراثت وبالت في الرَّوْضة بين القَبْر والمِنْبَر ، ولم تُصَلَّ جماعةٌ في
مسجد النبي
صلى الله عليه وسلم ، ولا كان فيه أحد ، حاشا سعيد
بن المُسَيِّب فإنه لم يفارق المسجد ؛ ولولا شهادة عمرو بن عثمان بن عفان ،
ومروان بن الحكم عند مُجْرِم بن عُقْبة المُرِّيّ بأنه مجنون لقتله. وأكره
الناسَ على أن يبايعوا يزيد بن معاوية على أنهم عبيد له ، إن شاء باع ،
وإن شاء أعتق ، وذكر له بعضهم البَيْعَةَ على حكم القرآن وسُنَّة رسول الله
صلى الله عليه وسلم ، فأمر بقتله فضرب عنقه صبراً. وهتك مُسْرِفٌ أو
مُجْرِمٌ الإسلامَ هتكاً ، وأنهب المدينة ثلاثاً ، واستُخِفَّ بأصحاب رسول
الله صلى الله عليه وسلم ، ومُدَّتِ الأيدي إليهم وانتُهِبَتْ دورُهم ،
وانتقل هؤلاء إلى مكة شرَّفها الله تعالى ، فحوصرت ، ورُمِيَ البيتُ بحجارة
المنجنيق
،
تولَّى ذلك الحُصَيْنُ بن نُمَيْر السَّكُونيّ في
جيوش أهل الشام ، وذلك لأن مُجْرِم بن عقبة المُرِّيّ ، مات بعد وقعة
الحَرَّة بثلاث ليال ، ووَلِيَ مكانَه الحُصَيْنُ بن نُمَيْر. وأخذ الله
تعالى يزيدَ أخذ عزيز مقتدر ، فمات بعد الحرّة بأقل من ثلاثة أشهر وأزيد من
شهرين . وانصرفت الجيوش عن مكة.

ومات
يزيد في نصف ربيع الأول سنة أربع وستين ، وله نَيِّف وثلاثون سنة . أُمُّه
: مَيْسُون بنت بَحْدَل الكلبيَّة ، وكانت مدتُه ثلاث سنين وثمانية أشهر
وأياماً فقط
".


http://www.archive.org/download/jseha/jseha.pdf


القاضي عياض

قال القاضي عياض في (إكمال المُعْلِم بفوائد مسلم ج6 ص260-261) :

"وعبد
الله بن مطيع كان أميراً لقومه حينئذ بالمدينة عند قيام عبد الله بن
الزبير على يزيد بن معاوية في جماعة من أبناء الأنصار والمهاجرين وبقية من
مشيختهم ، وجماعة من الصحابة.
وعلى يديه كانت
وقعة الحرة في الجيش الذي وجهه يزيد لحربهم ، فهزموا أهل المدينة وقتلوهم ،
واستباحوهم ثلاثة أيام ، وقتل فيها عدة من بقية الصحابة وأبناء المهاجرين
والأنصار ، وعطلت الصلاة في مسجد النبي صلى الله عليه وسلم تلك الأيام
والأذان فيه
".


(12.9 M)PDF


ابـن الـجـوزي

قال ابن الجوزي في كتاب (الرد على المُتعصِّب العنيد المانع من ذمِّ يزيد ص63-64) :

"(قلت): ليس العجب من فعل عمر بن سعد، وعبيد الله بن زياد، وإنما
العجب من خذلان يزيد وضربه بالقضيب على ثنية الحسين، وإعادته إلى المدينة
وقد تغيرت ريحه لبلوغ الغرض الفاسد، أفيجوز أن يفعل هذا (بالخوارج) ؟ أوليس
في الشرع أنهم يصلى (عليهم) ويدفنون؟ وأما قوله: لي أن أسبيهم، فأمر لا
يقنع لفاعله ومعتقده إلا (اللعنة)
ولو أنه احترم الرأس حين وصوله وصلى عليه ولم يتركه في (طشت) ولم يضربه بقضيب ما الذي كان يضره وقد حصل له مقصوده من القتل، ولكن أحقاده الجاهلية ودليلها ما تقدم من إنشاده (ليت أشياخي ببدر شهدوا.....)
".


(7.2 M)PDF


أبـو العـباس الـقـرطـبي

قال القرطبي في (المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم ج4 ص56) :

"بل
الأولى: أن الإشارة بذلك إلى مدة خلافة معاوية، فإنها كانت تسع عشرة سنة
وثلاثة أشهر، وهي مدة الهدنة التي كان فيها الدَّخَن؛ لأنَّه لما بايع
الحسنُ معاويةَ واجتمع النَّاسُ عليه كره ذلك كثير من النَّاس بقلوبهم،
وبقيت الكراهةُ فيهم، ولم تُمكنْهم المخالفةُ في مدة معاوية، ولا إظهارُها
إلى زمن يزيد بن معاوية، فأظهرَها كثيرٌ من الناس. ومدة خلافة معاوية كان
الشرُّ فيها قليلاً والخيرُ غالباً، فعليهم يصدُق قوله عليه الصلاة
والسلام: "تعرفُ منهم وتُنكر".

وأمَّا
خِلافة ابنه فهي أول الشرِّ الثالث، فيزيدُ وأكثر ولاته، ومَنْ بعده من
خلفاء بني أمية هم الذين يصدُق عليهم: أنهم "دعاةٌ على أبواب جهنم من
أجابَهم إليهم قذفوه فيها"، فإنَّهم لم يَسيروا بالسَّواء، ولا عَدلوا في
القضاء. يدل على ذلك تصفح أخبارهم، ومطالعةُ سِيَرهم
،
ولا
يُعترض على هذا بمدة خلافة عمر بن عبد العزيز، بأنها كانت خلافةُ عدلٍ،
لقصرها، وندورها في بني أميَّة، فقد كانت سنتين وخمسة أشهرٍ، فكأنَّ هذا
الحديث لم يتعرَّض لها، والله تعالى أعلم
".


(11.3 M)PDF




وقال في (ج7 ص254-255) :

"وهؤلاء
الأُغيلمة كان أبو هريرة - رضي الله عنه - يعرف أسماءهم، وأعيانَهم، ولذلك
كان يقول: لو شئت قلت لكم: هم بنو فلان، وبنو فلان، لكنَّه سكتَ عن يقينهم
مخافةَ ما يطرأُ من ذلك من المفاسد، وكأنَّهم -
والله تعالى أعلم - يزيد بن معاوية، وعبيد الله بن زياد، ومن تنزَّل
منزلتَهم من أحداث ملوك بني أمية، فقد صدرَ عنهم من قَتْلِ أهل بيت رسول
الله صلى الله عليه وسلم وسبيهم، وقتل خيار المهاجرين والأنصار بالمدينة،
وبمكة وغيرها
،
وغيرُ خافٍ ما صدرَ عن الحجَّاج وسليمان بن عبد
الملك، وولده من سفك الدماء، وإتلاف الأموال، وإهلاك خيار الناس بالحجاز،
والعراق، وغير ذلك
".


(14.1 M)PDF



الـذهــبــي

قال الذهبي في (تاريخ الإسلام ج2 ص591 تحقيق بشار عواد معروف) في حوادث سنة 63هـ :

"قلت: ولمَّا فعل يزيد بأهل المَدينة ما فعل، وقَتل الحُسين وإخوته وآله، وشَرب يزيد الخَمر، وارتكب أشياء مُنكرةً، بغضه النَّاس، وخرج عليه غيرُ واحد، ولم يُبارك الله في عُمره، فخرج عليه أبو بلال مِرْداس بن أُدَيَّة الحَنْظَلي".

المجلد الثاني



وقال في (سير أعلام النبلاء ج4 ص37-38) :

"قلت: كان قويّاً شجاعاً، ذا رأيٍ وحَزْم، وفِطنة، وفصاحة، وله شعر جيِّد وكان ناصِبيّاً، فَظّاً، غليظاً، جِلْفاً. يتناولُ المُسْكِرَ، ويفعل المُنْكَر.
افتتح
دولته بمقْتَلِ الشهيد الحُسَين، واختتمها بواقعةِ الحَرَّة، فمقته
الناسُ. ولم يُبارَك في عُمُره. وخرج عليه غيرُ واحد بعد الحُسَين
.

كأهل المدينة قاموا لله، وكمرداسِ بنِ أُديَّة الحنظليّ البصريّ، ونافع
بن الأزْرق، وطوَّاف بن مُعَلَّى السدوسيّ، وابن الزُّبير بمكة
".


(10.1 M)PDF


وقال في (ميزان الاعتدال ج4 ص440 رقم9754 طبعة البجاوي) :

"يزيد بن معاوية بن أبي سفيان الأموي. رَوَى عن أبيه. وعنه ابنه خالد ، وعبد الملك بن مروان . مقدوحٌ في عدالته . ليس بأهلٍ أَنْ يروى عنه . قال أحمد بن حنبل : لا ينبغي أن يروى عنه".

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=3394


ابــن كــثــيــر

قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج11 ص627) :



"وقد
أخْطأ يزيدُ خَطأً فاحشاً في قولِه لمسلمِ بن عُقْبةَ أن يُبِيحَ
المَدينةَ ثلاثةَ أيامٍ، وهذا خطأٌ كبيرٌ، فإنه وَقَع في هذه الثلاثةِ
أيامٍ مِن المَفاسِدِ العَظيمةِ في المدينةِ النَّبويةِ ما لا يُحَدُّ ولا
يُوصَفُ
، مما لا يَعْلَمُه إلا اللهُ عز وجل.

وقد أراد بإرْسالِ مسلمِ بنِ عقبةَ تَوْطِيدَ سُلْطانِه ومُلْكِه، ودَوامَ أيامِه، فعاقَبه اللهُ بنَقيضِ قَصْدِه، فقَصَمه اللهُ قاصِمُ الجَبابِرةِ، وأخَذَه أَخْذَ عَزيزٍ مُقْتَدِرٍ".


وقال في (ص631) :

"وسنذْكرُ
ترجمةَ يزيدَ بنِ مُعاويةَ قريباً، وما ذُكِر عنه، وما قيل فيه، وما كان
يُعانِيه مِن الأفْعالِ والقَبائحِ والأقْوالِ، في السَّنَةِ الآتيةِ، فإنه
لم يُمْهَلْ بعدَ وَقْعةِ الحَرَّةِ وقَتْلِ الحسينِ إلا يَسيراً حتى
قَصَمه اللهُ الذي قَصَم الجبَابرةَ قبلَه وبعدَه، إنه كان عَليماً قَديراً
.

وقد تُوُفِّيَ في هذه السَّنَةِ خَلْقٌ مِن المَشاهِيرِ والأعْيانِ مِن الصَّحابةِ وغيرِهم في وَقْعةِ الحَرَّةِ مما يَطولُ ذِكْرُهم؛
فمِن مَشاهِيرِهم مِن الصَّحابةِ عبدُ اللهِ بنُ حَنْظَلةَ أميرُ
المدينةِ، الذي بايعَه أهلُ الحَرَّةِ، ومَعْقِلُ بنُ سِنانٍ، وعبدُ اللهِ
بنُ زيدِ بنِ عاصمٍ، رَضِي اللهُ عنهم، ومَسْروقُ بنُ الأجْدَعِ
".


(11.4 M)PDF

ابـن حجـر العـسـقـلاني
قال ابن حجر العسقلاني في (تهذيب التهذيب ج4 ص429 طبعة الرسالة العالمية) :

"يزيد بن مُعاوية بن أَبي سفيان صَخْر بن حرب بن أُميّة بن عَبْدِ شمس، أَبو خالد.
وُلد في خِلافة عُثمان، وعَهِد إليه أَبوه بالخلافة فبُويع سنة ستين، وابى البيعة عبد الله بن الزُّبير ولاذ بمكة والحُسين
بن علي، ونَهض إلى الكوفة، وأَرسل ابن عمه مُسلم بن عَقيل بن أَبي طالب
ليُبايع له بها، فَقَتله عُبيد الله بن زياد، وأَرسل الجيوش إلى الحُسَيْن،
فقُتِل كما تقدَّم في ترجمته سنة إحدى وستين، ثم خرج أهل المدينة على يزيد
وخَلعوه في سنة ثلاث وستين، فأرسل إليهم مُسلم بن عُقْبة المُرِّيِّ
وأَمره أَن يَستبيحَ المدينة ثلاثة أَيام وأن يبايعهم على أَنَّهم خَوَل
وعَبيد ليزيد فإذا فَرَغَ منها نَهضَ إلى مكة لحرب ابن الزُّبير فَفَعل بها
مسلم الأفاعيل القبيحة، وقَتَل بها خَلْقاً من الصَّحابة وأَبنائهم وخيار
التَّابعين، وأفحش القضية إلى الغاية
،
ثم توجَّه إلى مكة فأخذه
الله تعالى قبل وصوله، واستخلف على الجَيْش حُصين بن نُمَيْر السَّكوني
فحاصروا ابن الزُّبير ونَصبوا على الكعبة المِنْجَنيق فأدى ذلك إلى وهي
أركانها وَوَهي بنائها ثم أُحْرقت، وفي أَثناء أَفعالهم القبيحة فجئهم الخبر بهلاك يزيد بن معاوية فرجعوا وكفى الله المؤمنين القتال،
وكان هَلاكه في نِصْف ربيع الأول سنة أَربع وستين ولم يكمل الأربعين.
أَخباره مستوفاة في "تاريخ دمشق" لابن عساكر. وليست له رواية تُعْتمد
".

(11.0 M)PDF


وقال في (فتح الباري ج4 ص69) :

"قلت: يوم الحرة قتل فيه من الأنصار من لا يحصى عدده، ونهبت المدينة الشريفة، وبذل فيها السيف ثلاثة أيام، وكان ذلك في أيام يزيد بن معاوية".

(17.7 M)PDF

وقال في (فتح الباري ج16 ص540-541) :

"قلت:
وكان السبب فيه ما ذكره الطبري مسنداً: "أن يزيد بن معاوية كان أمر على
المدينة ابن عمه عثمان بن محمد بن أبي سفيان، فأوفد إلى يزيد جماعة من أهل
المدينة منهم عبد الله بن غسيل الملائكة حنظلة بن أبي عامر وعبد الله بن
أبي عمرو بن حفص المخزومي في آخرين فأكرمهم وأجازهم، فرجعوا فأظهروا عيبه
ونسبوه إلى شرب الخمر وغير ذلك، ثم وثبوا على عثمان فأخرجوه، وخلعوا يزيد
بن معاوية، فبلغ ذلك يزيد فجهز إليهم جيشاً مع مسلم
بن عقبة المري وأمره أن يدعوهم ثلاثاً فإن رجعوا وإلا فقاتلهم، فإذا ظهرت
فأبحها ثلاثاً ثم أكفف عنهم
،
فتوجه إليهم فوصل في ذي الحجة سنة
ثلاثين فحاربوه، وكان الأمير على الأنصار عبد الله بن حنظلة وعلى قريش عبد
الله بن مطيع وعلى غيرهم من القبائل معقل بن يسار الأشجعي، وكانوا اتخذوا
خندقاً، فلما وقعت الوقعة انهزم أهل المدينة، فقتل ابن حنظلة، وفر ابن
مطيع، وأباح مسلم بن عقبة المدينة ثلاثاً، فقتل جماعة
صبراً، منهم معقل بن سنان ومحمد بن أبي الجهم بن حذيفة ويزيد بن عبد الله
بن زمعة وبايع الباقين على أنهم خول ليزيد
".

وأخرج
أبو بكر بن أبي خيثمة بسند صحيح إلى جويرية بن أسماء: سمعت أشياخ أهل
المدينة يتحدثون أن معاوية لما احتضر دعا يزيد فقال له: "إن لك من أهل
المدينة يوماً، فإن فعلوا فارمهم بمسلم بن عقبة فإني عرفت نصيحته"

فلما ولي يزيد وفد عليه عبد الله بن حنظلة وجماعة فأكرمهم وأجازهم، فرجع
فحرض الناس على يزيد وعابه ودعاهم إلى خلع يزيد، فأجابوه، فبلغ يزيد فجهز
إليهم مسلم بن عقبة، فاستقبلهم أهل المدينة بجموع كثيرة، فهابهم أهل الشام
وكرهوا قتالهم، فلما نشب القتال سمعوا في جوف المدينة التكبير، وذلك أن بني
حارثة أدخلوا قوماً من الشاميين من جانب الخندق، فترك أهل المدينة القتال
ودخلوا المدينة خوفاً على أهلهم، فكانت الهزيمة،
وقتل من قتل وبايع مسلم الناس على أنهم خول ليزيد يحكم في دمائهم وأموالهم وأهلهم بما شاء".


(15.0 M)PDF

وقال في (الإصابة ج10 ص444-445 رقم8451) :

"مسلمُ بنُ عقبةَ بنِ رِياحِ بنِ أسعدَ بنِ ربيعةَ بنِ عامرِ بنِ مالكِ بنِ يربوعِ بنِ غيظِ بنِ مرةَ بنِ عوفٍ المرِّيُّ، أبو عقبةَ، الأميرُ من قِبَلِ يزيدَ بنِ معاويةَ على الجيشِ الذين غزَوُا المدينةَ يومَ الحرةِ. ذكَره ابنُ عساكرَ، وقال: أدرَك النبيَّ صلى الله عليه وسلم، وشهِد صِفِّينَ مع معاويةَ، وكان على الرجالةِ.
وعُمدتُه
في إدراكِه أنه استَنَد إلى ما أخرَجه محمدُ بنُ سعدٍ في "الطبقاتِ" عن
الواقديِّ بأسانيدِه قال : لما بلَغ يزيدَ بنَ معاويةَ أنَّ أهلَ المدينةِ
أخرَجوا عاملَه من المدينةِ وخلَعوه، وجَّه إليهم عسكراً أمَّر عليهم مسلمَ
بنَ عقبةَ المُرِّيِّ، وهو يومئذٍ شيخٌ ابنُ بضعٍ وتسعينَ سنةً. فهذا
يدلُّ على أنَّه كان في العهدِ النبويِّ كَهْلاً.

وقد
أفحَش مسلمٌ المذكورُ القولَ والفعلَ بأهلِ المدينةِ، وأسرَف في قتلِ
الكبيرِ والصغيرِ حتى سَمَّوه مُسْرِفاً، وأباح المدينةَ ثلاثةَ أيامٍ لذلك
العسكرِ يَنهَبُون ويَقتُلون ويَفجُرونَ، ثم رفَع القتلَ وبايَع من بقِي
على أنَّهم عبيدٌ ليزيدَ، وتَوَجَّه بعسكرهِ إلى مكةَ ليُحاربَ ابنَ
الزبيرِ لتَخَلُّفِه عن البيعةِ ليزيدَ فعُوجِلَ بالموتِ، فمات في الطريقِ،
وذلك في سنةِ ثلاثٍ وستينَ، واستمَرَّ الجيشُ إلى مكةَ فحاصَروا ابنَ
الزبيرِ ونصَبوا المنجنيقَ على أبي قُبَيسٍ، فجاءهم الخبرُ بموتِ يزيدَ بنِ
معاويةَ فانصَرَفوا، وكفَى اللهُ المؤمنينَ القتالَ
".


http://www.waqfeya.com/book.php?bid=4392


وقال في (تعجيل المنفعة ج2 ص377-378) :

"يزيد بن معاوية
بن أبي سفيان بن حرب بن أمية الأموي أبو عبد الرحمن وأبو خالد، ولد في
خلافة عثمان وغزا الروم في خلافة أبيه، وولي الخلافة بعهد منه إليه سنة
ستين، وامتنع من بيعته الحسين بن علي، وسار إلى
الكوفة باستدعائهم له إليها، فجهز له عبيد الله بن زياد أمير الكوفة ليزيد
بن معاوية الجيوش، فقتل في يوم عاشوراء سنة إحدى وستين
،
وامتنع من بيعة يزيد أيضاً عبد الله بن الزبير، وأقام بمكة، فراسله يزيد مراراً، ثم إن أهل المدينة خلعوا يزيد، فجهز إليهم الجيوش، فكانت
وقعة الحرة بالمدينة، قتل فيها عدد كثير من الصحابة والتابعين، واستبيحت
المدينة بجهلة أهل الشام، ثم سارت الجيوش إلى مكة لقتال ابن الزبير،
فحاصروه بمكة وأحرقت الكعبة بعد أن رميت بالمنجنيق، ففجئهم موت يزيد
،

وكانت وفاته في نصف شهر ربيع الأول سنة أربع وستين، وكان يزيد شجاعاً
جواداً شاعراً مجيداً، وأمه ميسون بنت بحدل - بموحدة ثم مهملة وزن جعفر -
الكلبية، وكان منهمكاً في لذاته، ومقته أهل الفضل بسبب قتل الحسين، ثم بسبب وقعة الحرة، والله المستعان
".


(10.8 M)PDF


بدر الدين العيني
قال العيني في (عمدة القاري ج14 ص312) :

"قوله: (ولما كان زمن الحرة)، وهي الواقعة التي كانت بالمدينة في زمن يزيد بن معاوية سنة ثلاث وستين،
ووقعة الحرة حرة زهرة، قاله السهيلي. وقال الواقدي وأبو عبيد وآخرون: هي
حرة وأقم، أطم شرقي المدينة، و: الحرة بفتح الحاء المهملة وتشديد الراء وهي
في الأصل كل أرض كانت ذات حجارة سود محرقة والحرار في بلاد العرب كثيرة
وأشهرها ثلاثة وعشرون حرة، قاله ياقوت. وسبب وقعة الحرة أن عبد الله بن
حنظلة وغيره أهل المدينة وفدوا إلى يزيد فرأوا منه ما لا يصلح، فرجعوا إلى
المدينة فخلعوه وبايعوا عبد الله بن الزبير، رضي الله تعالى عنهما،
وأرسل
إليهم يزيدُ مسلمَ بن عقبة الذي قيل فيه: مسرف بن عقبة، فأوقع بأهل
المدينة وقعة عظيمة، قتل من وجوه الناس ألفاً وسبعمائة، ومن أخلاط الناس
عشرة آلاف سوى النساء والصبيان
".


(10.8 M)PDF


جلال الدين السيوطي

قال السيوطي في (تاريخ الخلفاء ص243-244 طبعة دار صادر) :

"وبعث
أهلُ العراق إلى الحسين الرُّسلَ والكُتبَ يدعونه إليهم ، فخرج من مكة إلى
العراق في عَشر ذي الحِجّة ومعه طائفة من آل بيته رجالاً ونساءً وصبياناً ،
فكتب يزيد إلى واليه بالعراق عُبَيْد الله بن زياد يأمره بقتاله

، فوجَّهَ إليه جيشاً أربعة آلاف عليهم عمر بن سعد بن أبي وقّاص ،
فخَذَلَهُ أهلُ الكوفة كما هو شأنهم مع أبيه من قبله ، فلمّا أرهقه السّلاح
عرض عليهم الاستسلام والرّجوع أو المضيّ إلى يزيد فيضع يده في يده ،
فأبوا إلاّ قتله ، فقُتل وجيء برأسه في طَسْتٍ حتّى وُضع بين يدي ابن زياد ؛ لعن الله قاتله وابن زياد معه ويزيدَ أيضاً.

وكان
قتله بكربلاء يوم عاشوراء ؛ وفي قتله قصّة فيها طول لا يحتمل القلبُ ذكرها
؛ فإنا لله وإنّا إليه راجعون ، وقُتل معه ستّة عشر رجلاً من أهل بيته
".



وقال في (ص245) :

"ولمّا
قُتل الحسين وبنو أبيه بعث ابن زياد برؤوسهم إلى يزيد ، فسُرَّ بقتلهم
أوّلاً ، ثم ندم لمّا مَقَتَهُ المسلمون على ذلك ، وأبغضه النّاس ، وحُقَّ
لهم أن يبغضوه
".



وقال في (ص246) :

"وفي
سنة ثلاث وستّين بلغه أن أهل المدينة خرجوا عليه وخلعوه فأرسل إليهم جيشاً
كثيفاً وأمرهم بقتالهم ، ثم المسير إلى مكّة لقتال ابن الزُّبير ، فجاؤوا
وكانت وقعة الحَرَّةِ على باب طَيْبَة ، وما أدراك ما وَقْعَةُ الحَرَّة ؟
ذكرها الحسن مَرةً فقال : والله ما كادَ ينجو منهم أحد ، قُتل فيها خلق من
الصّحابة رضي الله عنهم وعن غيرهم ، ونُهبت المدينة ، وافْتُضَّ فيها ألف
عذراء
، فإنّا لله وإنّا إليه راجعون!
".


وتجد ما قلناه على هذا الرابط في (ص165 و166 و167).

(13.0 M)PDF

ابـن الـعـمـاد الحـنـبـلي

قال ابن العماد الحنبلي في (شذرات الذهب ج1 ص273-275) في حوادث سنة 61هـ :

"استُشهد
فيها في يوم عاشوراء أبو عَبْدِ الله الحُسَينُ بنُ عَليٍّ بنَ أَبي
طالِبٍ، سِبْطُ رَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم وريحانته بكَرْبَلاء عن ست
وخمسين سنة، ومن أسباب ذلك أنه كان قد أبى من البيعة ليَزِيْد حين بايع له
أبوه النَّاس
،
رابع أربعةٍ عَبْدُ الله بن عُمَر، وعَبْدُ الله
بنُ الزُّبَيْر، وعَبْدُ الرَّحمنِ بن أبي بَكرٍ، فلما مات مُعَاوِيَةُ
جاءت كتب أهل العِرَاق إلى الحُسَيْن يسألونه القدوم عليهم، فسار بجميع
أهله حتى بلغ كَرْبَلاء موضعاً بقرب الكُوفَة، فعرض له عُبَيْد الله بن
زِيَاد، فقتلوه، وقتلوا معه ولديه عليَّاً الأكبر، وعَبْدَ اللهِ، وإخوته جَعْفراً، ومُحَمَّداً، وعَتِيْقاً، والعَبَّاس الأكبر، وابن أخيه قَاسِمَ بن الحَسَن، وأولاد عمه
مُحَمَّداً، وعَوْناً ابنا عَبْدَ الله بنَ جَعْفَر بن أَبي طالب،
ومُسْلمْ بن عَقِيْل بن أبي طالب، وابنيه عَبْدَ اللهِ، وعَبْدَ الرحمن.
ومختصر ذلك أن يَزِيْدَ لما بويع له بعد موت أبيه، وكان أبوه بايع له
الناس، فأرسل يَزِيْد إلى عامله بالمدينة الوَلِيدِ بن عُتْبَة يأخذ له
البيعة، فأرسل إلى الحُسَيْن، وعَبْدِ اللهِ بنَ الزُّبَيْر، فأتياه ليلاً
وقالا له: مثلنا لا يبايع سراً بل على رؤوس الأشهاد، ثم رجعا، وخرجا من
ليلتهما في بقية من رجب، فقدم الحُسَيْنُ مكَّةَ، وأقام بها، وخرج منها يوم
التروية إلى الكُوفَةِ فبعث عُبَيْدُ اللهِ بنُ زِيَاد لحربه عُمَرَ بنَ
سَعْد بن أبي وَقَّاصٍ، وقيل: أرسل عَبْد الله ابن الحَارِثْ التَمِيْميَّ،
أن جَعْجِع بالحُسَيْنِ، أي احبسه.

والجَعْجَاعُ المكان الضيق.
ثم أمر
مَعْمَرَ بنَ سَعِيْدٍ في أربعة آلاف، ثم صار عُبَيْدُ اللهِ بنَ زِيَادٍ
يَزِيدُ في العسكر إلى أن بلغوا اثنين وعشرين ألفاً، وأميرهم عُمَرُ بن
سَعْد ابن أبي وَقَّاص، واتفقوا على قتله يوم
عاشوراء، قيل: يوم الجمعة، وقيل: السبت، وقيل: الأحد، بموضع يقال له:
الطَّفُّ، وقتل معه اثنان وثمانون رجلاً فيهم الحَارِثْ بن يَزِيد
التَّمِيْميُّ، لأنه تاب آخراً، حين رأى منعهم له من الماء، وتضييقهم عليه،
قيل: ووجد بالحسين رضي الله عنه ثلاث وثلاثون طعنةً، وأربع وثلاثون ضربةً،
وقتل معه من الفاطميين سبعة عشر رجلاً.

وقال الحَسَنُ البَصْريُّ: أصيب مع الحُسَيْن ستة عشر رجلاً من أهل بيته، ما على وجه الأرض يومئذٍ لهم شبيه، وجاء بعض الفجرة برأسه إلى ابن زيادٍ وهو يقول:
أَوقِـرْ ركـابي فِضَّـةً وذَهَبَـا إني قَتلتُ المَلِكَ المُحجَّبَا
قَتَلْتُ خَيـرَ النَّاس أُمًّـا وأَبَاً [وخيرهم إذْ يُنسبون نَسبا]
فغضب لذلك، وقال: إذا علمتَ أنه كذلك فلِمَ قتلتَه؟ والله لألحقنك به، وضرب عنقه، وقيل: إن يزيد هو الذي قتل القائل.
ولما تم قَتْلُه حُمِلَ رأسُه، وحَرَمُ بيته، وزين العابدين معهم إلى دمشق كالسبايا، قاتل الله فاعل ذلك وأخزاه، ومن أمر به، أو رضيه".


وقال في (ص283-285) في حوادث سنة 63هـ :

"كانت
وقعة الحَرَّة، وذلك أن أهل المدينة خرجوا على يَزِيْدَ لِقِلَّةِ دِينه،
فجهَّز لهم مُسْلِم بن عُقْبَة، فخرجوا له بظاهر المدينة بحرَّة واقِم فقتل
من أولاد المهاجرين والأنصار ثلثمائة وستة أنفس. ومن الصحابة

مَعْقُل بن سِنَانٍ الأشجعيُّ، وعَبْدُ اللهِ بن حَنْظَلَة الغَسِيْل
الأنصاري، وعَبْدُ اللهِ بن زَيْد بن عَاصم المازني الذي حكى وضوء النبيِّ
صلى الله عليه وسلم، ومحمَّد بن ثَابِت بن قَيْس بن شَمَّاس، ومحمَّد بن
عَمْرو بن حَزم، ومحمَّد بن أبي جَهْم بن حُذَيْفة، ومحمد بن أُبيّ بن
كَعْب، ومُعَاذ بن الحَارِث أبو حَلِيْمَةَ الأنصاري، الذي أقامه عُمَرُ
يُصلي التراويح بالنَّاس، ووَاسِع بن حَبَّان الأنصاري، وَيَعْقُوبُ ولد
طَلْحَةَ بنَ عُبَيْدِ الله التميمي، وكَثِيْرُ بنُ أفْلَحَ أَحَدُ
كُتَّابِ المصَاحف التي أرسلها عُثْمَان، وأبوه أَفْلَح [بن كَثِيْر]
مَوْلى أَبي أَيُوب، وذلك لثلاث بقين من ذي الحجة، وهُجر المسجد النبوي فلم يُصَلَّ فيه جماعةً أياماً، ولم تمتد حياة يَزِيْدَ بعد ذلك، ولا أميره مُسْلِمْ بن عُقْبَة، وفي ذلك يقول شاعر الأنصار:

فَإِنْ يَقْتُلُونَا يَوْمَ حَرَّةِ وَاقِمِ فَنَحْنُ على الإِسْلَامِ أَوَّلُ مَنْ قَتَلْ
وَنَحْنُ تَرَكْنَـاكُمْ بِبَـدرٍ أَذِلَّـةً وَأُبْنَا بِأَسْيَافٍ لَنَا مِنْكُـمُ نَفَـلْ".

http://waqfeya.net/book.php?bid=1104


الآلـــوســي

قال الآلوسي في (روح المعاني ج25 ص198-199 طبعة مؤسسة الرسالة) في تفسير الآية 23 من سورة محمد :

"وعلى
هذا القول لا توقُّفَ في لعن يزيدَ لِكَثْرَةِ أوصافه الخبيثة وارتكابِهِ
الكبائر في جميعِ أيام تكليفهِ، ويكفي ما فعله أيامَ استيلائه بأهل
المدينةِ ومكةَ
،
فقد روى الطبراني بسند حسن: "اللَّهمَّ مَنْ
ظَلَم أهلَ المدينة وأخافهم فأَخِفه، وعليه لعنةُ الله والملائكة والناسِ
أجمعين، لا يُقبل منه صَرْفٌ ولا عَدْل" والطامَّةُ
الكبرى ما فعله بأهل البيت ورضاهُ بقتل الحسين على جدِّه وعليه الصلاة
والسلام، واستبشاره بذلك، وإهانته لأهل بيته مما تواتر معناه وإنْ كانَتْ
تفاصيلُه آحاداً
،
وفي الحديث: "ستَّةٌ لعنتهم - وفي رواية لعنهم
اللهُ وكلُّ نبيٍّ مُجاب الدعوة -: المُحرِّف لكتاب الله - وفي رواية:
الزائدُ في كتاب الله - والمُكذِّب بقَدَر الله، والمُتسلِّط بالجبروت
لِيُعزَّ مَنْ أذلَّ الله ويُذِلَّ من أعزَّ الله، [والمستحلُّ لحرم الله]
والمُستحلُّ من عِتْرتي، والتارك لِسُنَّتي".

وقد جزم بكفره وصرَّح بلَعْنه جماعةٌ من العلماء منهم
الحافظُ ناصرُ السنة ابن الجوزي، وسبقه القاضي أبو يعلى. وقال العلامة
التفتازاني: لا تتوقَّف في شأنه بل في إيمانه، لعنة الله تعالى عليه وعلى
أنصاره وأعوانه. وممن صرَّح بلعنه الجلالُ السيوطي عليه الرحمة
".



وقال في (200-201) :

"وأبو
بكر بن العربي المالكي عليه من الله تعالى ما يستحقُّ أعظمَ الفِرْيةَ،
فزعمَ أنَّ الحسينَ قُتل بسيف جدِّه صلى الله عليه وسلم، وله من الجَهَلةِ
موافقون على ذلك (كَبُرَت كلمةٌ تخرجُ من أفواهِهِم إن يقولونَ إلَّا
كَذِباً).

قال
ابنُ الجوزي عليه الرحمة في كتابه "السر المصون": من الاعتقادات العامة
التي غَلبت على جماعة مُنتسبين إلى السنة أن يقولوا: إن يزيدَ كان على
الصواب، وإنَّ الحسينَ رضي الله عنه أخطأ في الخروج عليه، ولو نظروا في
السير لعلموا كيف عُقدت له البيعة وألزم الناس بها، ولقد فعل في ذلك كلَّ
قبيح، ثم لو قدَّرنا صحة عَقْد البيعة فقد بَدَتْ منه بوادٍ كلُّها تُوجب
فسخ العقد، ولا يميل إلى ذلك إلا كلُّ جاهل عاميِّ المذهب يظن أنه يُغِيظُ
الرافضة.

هذا،
ويعلم من جميع ما ذكره اختلاف الناس في أمره؛ فمنهم من يقول: هو مسلمٌ عاصٍ
بما صدر منه مع العِتْرة الطاهرة، لكن لا يجوز لعنه، ومنهم من يقول: هو
كذلك ويجوز لعنه، مع الكراهة أو بدونها، ومنهم من يقول: هو كافر ملعون،
ومنهم من يقول: إنه لم يعصِ بذلك، ولا يجوز لعنه، وقائلُ هذا ينبغي أن
يُنظَم في سلسلة أنصار يزيد.

وأنا
أقول: الذي يغلبُ على ظني أن الخبيثَ لم يكن مُصدقاً برسالةِ النبيِّ صلى
الله عليه وسلم وأنَّ مجموعَ ما فعل مع أهلِ حَرَمِ نبيِّه عليه الصلاة
والسلام وعِتْرته الطَّيبين الطاهرين في الحياة وبعد الممات وما صَدَر منه
من المَخازي ليس بأضعف دلالة على عدم تصديقه من إلقاء ورقةٍ من المصحف
الشريف في قَذَر، ولا أظن أنَّ أمرَه كان خافياً على أَجِلَّة المسلمين إذ
ذاك، ولكن كانوا مَغْلوبين مقهورين لم يَسَعهم إلا الصبر ليقضي اللهُ أمراً
كان مفعولاً، ولو سُلِّم أن الخبيثَ كان مسلماً فهو مسلمٌ جمع من الكبائر
ما لا يُحيط به نِطاق البيان، وأنا أذهبُ إلى جوازِ لَعْن مثله على
التعيين، ولو لم يُتَصَوَّر أن يكون له مِثْلٌ من الفاسقين، والظاهرُ أنه
لم يَتُبْ، واحتمالُ توبتهِ أضعفُ من إيمانه، ويلحقُ به ابنُ زياد وابن سعد
وجماعةٌ، فلعنةُ الله عز وجل عليهم أجمعين، وعلى أنصارهم
وأعوانهم وشِيعتهم ومن مال إليهم إلى يوم الدين ما دَمَعَتْ عينٌ على أبي
عبد الله الحسين
، ويُعجبني قولُ شاعرِ العصر ذو الفضل الجلي عبد الباقي أفندي العمري الموصلي وقد سُئل عن لَعْنِ يزيد اللعين:

يـزيـد على لـعـنـي عـريض جـنـابـه فـأغـدو به طـول الـمـدى ألـعـن الـلـعـنا
ومَنْ
كان يخشى القال والقيل من التصريح بلعن ذلك الضلِّيل فليقل: لعنَ اللهُ عز
وجل مَنْ رضي بقتل الحسين ومَنْ آذى عِتْرَة النبيِّ صلى الله عليه وسلم
بغيرِ حقٍّ ومَنْ غَصَبهم حَقَّهم، فإنه يكون لاعناً له لدخوله تحت العموم
دخولاً أوَّليًّا في نفس الأمر،
ولا يُخالِفُ
أحدٌ في جواز اللعن بهذه الألفاظ ونحوها سوى ابن العربي المارِّ ذِكْرُه
وموافقيه، فإنهم على ظاهرِ ما نُقل عنهم لا يُجوِّزون لعن من رضي بقتل
الحسين رضي الله عنه، وذلك لعمري هو الضلالُ البعيد، الذي يكادُ يزيدُ على
ضلال يزيد
".


وتجد ما نقلناه عن الآلوسي على هذا الرابط في (ج26 ص72) و (ص73-74).

(6.9 M)PDF


الـشــوكــانــي
قال الشوكاني في (نيل الأوطار ج13 ص469) :

"ولقد
أفرط بعض أهل العلم كالكرَّامية ومَنْ وافقهم في الجمود على أحاديث الباب
حتى حكموا بأن الحسين السِّبْط - رضي الله عنه وأرضاه -، باغٍ على الخمِّير السكِّير الهاتك لحرم الشريعة المطهرة يزيد بن معاوية. فيا لله العجب من مقالاتٍ تقشعر منها الجلودُ، ويتصدَّعُ من سماعها كلُّ جلمودٍ
".


(10.3 M)PDF


بعض الصحابة الذين استشهدوا في وقعة الحَرَّة :
لقد
استشهد الكثير من الصحابة في وقعة الحَرَّة التي أمر يزيد بن معاوية مسلمَ
بنَ عقبة باستباحة المدينة المنوَّرة لجيشه، وسنذكر جملة منهم، وسنعتمد في
نقل تراجمهم على كتاب (الإصابة في تمييز الصحابة) للحافظ ابن حجر
العسقلاني، تحقيق الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي بالتعاون مع مركز
البحوث والدراسات العربية والإسلامية بدار هجر، القاهرة، الطبعة الأولى،
1429هـ - 2008م.


http://www.waqfeya.com/book.php?bid=4392


1- بشير بن النعمان :

قال ابن حجر في (الإصابة ج1 ص588 رقم709) : "بشيرُ بنُ النعمانِ بنِ عبيدِ - ويقالُ له : مُقَرِّنٌ - بنِ أوسِ بنِ مالكٍ الأنصاريُّ الأوسيُّ. قال ابنُ القدَّاحِ: قُتِل يومَ الحَرَّةِ، وقتِل أبوه يومَ اليمامةِ".

2- سعد بن حبان بن منقذ :

(الإصابة ج4 ص250 رقم3150) : "سعدُ بنُ حَبَّانَ بنِ مُنقذِ بنِ عمرٍو المازنيُّ . أمُّه هندٌ بنتُ ربيعةَ بنِ الحارثِ بنِ عبدِ المطلبِ ، قال العدويُّ: شهِد بيعةَ الرضوانِ ، وقُتِلَ يومَ الحَرَّةِ".

3- عامر بن أوس بن عَتيك :

(الإصابة ج5 ص493-494 رقم4388) : "عامرُ بنُ أوسِ
بنِ عَتيكِ بنِ عمرِو بنِ عبدِ الأعلمِ بنِ عامرِ بنِ زَعوراءَ بنِ جُشَمَ
بنِ الحارثِ بنِ الخزرجِ بنِ عمرِو بنِ مالكِ بنِ الأوسِ الأنصاريُّ
الأوسيُّ ، قال الطبريُّ في "الذيلِ" :
له صحبةٌ ، وشهِد الخندقَ وما بعدَها ، وقُتِلَ يومَ الحَرَّةِ".


4- عبد الله بن حنظلة بن أبي عامر :

(الإصابة ج6 ص109-110 رقم4659) : "عبدُ اللهِ بنُ حنظلةَ
بنِ أبي عامرٍ الأنصاريُّ . تقدَّم نسبُه عندَ ذكرِ أبيه، يكنَى أبا عبدِ
الرحمنِ، ويقالُ : كنيتُه أبو بكرٍ . وهو المعروفُ بغسيلِ الملائكةِ ،
أعنَى حنظلةَ . قُتِلَ حنظلةُ يومَ أُحُدٍ شهيداً ، وولِد عبدُ اللهِ بعدَ
قتلِه ، وأمُّه جميلةُ بنتُ عبدِ اللهِ بنِ أُبَيٍّ ، وقد حفِظ عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم وروَى عنه
، وعن عمرَ - وعبدِ اللهِ بنِ سلامٍ - وكعبِ الأحبارِ . روَى عنه قيسُ بنُ
سعدٍ وهو أكبرُ منه ، وعبدُ اللهِ بنُ يزيدَ الخَطَمِيُّ ، وعبدُ اللهِ
بنُ أبي مُلَيْكَةَ ، وعبدُ الملكِ بنُ أبي بكرِ بنِ عبدِ الرحمنِ بنِ
الحارثِ ، وأسماءُ بنتُ زيدِ بنِ الخطابِ ، وضَمْضمُ بنُ جَوْسٍ.

قال ابنُ سعدٍ : قُتِلَ عبدُ اللهِ يومَ الحَرَّةِ، وكان أميرَ الأنصارِ يومَئذٍ، وذلك سنةَ ثلاثٍ وستينَ في ذي الحجةِ، وكان مولدُ عبدِ اللهِ سنةَ أربعٍ، قال ابنُ سعدٍ : بعدَ أحدٍ بسبعةِ أشهرٍ. فيكونُ في ربيعٍ الأولِ أو الآخرِ".

5- عون بن عميس بن معد :

(الإصابة ج7 ص560-561 رقم6138) : "عونُ بنُ عُمَيْسِ
بنِ مَعَدِّ بنِ الحارثِ بنِ تيمِ بنِ كعبِ بنِ مالكِ بنِ قحافةَ بنِ
عامرِ بنِ ربيعةَ بنِ عامرِ بنِ سعدِ بنِ مالكِ بنِ نَسْرِ بنِ واهِبِ بنِ
شَهْرانَ بنِ عِفْرِسِ بنِ حُلْفِ بنِ أفْتَلَ - وهو خَثْعَمٌ - الخثعميُّ،
أخو أسماءَ بنتِ عُمَيْسٍ وأختِها سلمَى ، وخالُ أولادِ جعفرٍ وأبي بكرٍ
وحمزةَ وعليٍّ ، قال ابنُ الكلبيِّ : قُتِلَ يومَ الحَرَّةِ ، وهو ابنُ مائةِ سنةٍ
".


6- معاذ بن الصِّمَّة بن عمرو :

(الإصابة ج10 ص211 رقم8082) : "معاذُ بنُ الصِّمَّةِ بنِ عمرِو بنِ الجموحِ الأنصاريُّ ، قال العدويُّ : شهِد أُحداً وما بعدَها ، وقُتِلَ يومَ الحرَّةِ . وذكَر أبو عبيدٍ القاسمُ بنُ سلامٍ أن معاذَ بنَ الصِّمَّةِ شهِد بدراً هو وأخوه خراشٌ . فيُحَرَّرُ هل هو أو غيرُه؟".

7- واسع بن حبان بن منقذ :

(الإصابة ج11 ص309 رقم9133) : "واسعُ بنُ حَبانَ

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 22:33

بعد اتِّضاح صورة يزيد بن معاوية، ننتقل إلى شخص آخر.

عبد الملك بن مروان

هو من
الخلفاء الاثني عشر حسب رأي : ابن تيمية، وابن أبي العز الحنفي، وابن باز،
وابن حجر العسقلاني، وابن حبان، والقاضي عياض، ومحمد بن عبد الوهاب، ومحمد
العظيم آبادي، والخطابي، وابن الجوزي.


أمور جرت في خلافة عبد الملك بن مروان

الظلم وسفك الدماء

قال الذهبي في (ميزان الاعتدال ج2 ص664 طبعة البجاوي) :

"عبد الملك بن مروان بن الحكم . أنّى له العدالة وقد سفك الدماءَ وفعل الأفاعيل!".

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=3394



تولية الحجاج بن يوسف الثقفي

لو لم
تكن لعبد الملك بن مروان مساوئ سوى تولية الحَجَّاج بن يوسف الثقفي أميراً
على الحَرَمين (مكة والمدينة)، ثم أميراً للعراق، لكان ذلك كافياً لإثبات
ظلمه وفسقه وجرأتِه على الله تعالى.



وسأورد بعض ما جاء في الحجاج بن يوسف الثقفي :


أخرج أبو داود في سننه (كتاب السنة، باب في الخلفاء) :

حدَّثنا محمد بن العلاء، أخبرنا أبو بكر، عن عاصم، قال: سَمِعْتُ الحَجَّاج - وهو على المنبر - ، يقولُ: اتَّقوا الله ما استطعتم ، ليسَ فيها مَثْنَوِيَّةٌ ، واسْمَعُوا وأطيعوا ، ليس فيها مَثْنَوِيَّةٌ لأمير المؤمنين عبد الملك، والله
لَوْ أَمَرْتُ النَّاسَ أنْ يخرُجُوا مِنْ بابٍ مِنْ أبوابِ المسجدِ
فخَرَجُوا مِنْ بابٍ آخرَ، لحَلَّتْ لي دِماؤُهُمْ وأموالُهُمْ، واللهِ لو
أخذتُ ربيعةَ بمُضَرَ ؛ لكانَ ذلكَ لي مِنَ الله حَلالاً
، ويَا
عَذِيرِي مِنْ عَبْدِ هُذَيْلٍ ؛ يزعُمُ أنَّ قِرَاءَتَهُ مِنْ عِنْدِ
الله ! والله مَا هِيَ إلّا رَجَزٌ مِنْ رَجَزِ الأَعْرَابِ ، مَا
أَنْزَلَهَا الله على نَبِيِّهِ عليه السَّلام - ، وَعذِيرِي مِنْ هذهِ
الحَمْرَاءِ؛ يَزْعُمُ أحَدُهُمْ أنَّهُ يَرْمِي بالحَجَرِ فيقولُ: إلى أنْ
يَقَعَ الحَجَرُ ، قَدْ حَدَثَ أَمْرٌ ، فَوَالله لأدَعَنَّهُمْ كالأمْسِ
الدَّابِرِ.


قال الألباني في (صحيح سنن أبي داود ج3 ص128-129 ح4643) : صحيح الإسناد إلى الحجاج ، وهو الظالم المبير.


وأخرج في الباب نفسه :

حدَّثنا قطن بن نسير، أخبرنا جعفر - يعني ابن سليمان -، أخبرنا داود بن سليمان، عن شريك، عن سليمان الأعمش، قال: جَمَّعْتُ مَعَ الحَجَّاجِ ، فَخَطَب. . . فَذَكَرَ الحديث [قبل السابق]، قالَ فيها: فاسْمَعُوا وأطيعُوا لخليفةِ الله وَصَفِيِّهِ عبد الملك بن مروان. . . وَسَاقَ الحديثَ، قالَ: ولو أخذتْ ربيعةَ بمُضَرَ . . . ولم يذكُر قصَّة الحَمْرَاء.

قال الألباني في (صحيح سنن أبي داود ج3 ص129 ح4646) : صحيح إلى الحجاج الظالم.

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1581






كلمات الأعلام في الحجاج بن يوسف الثقفي


1- قال ابن الجوزي في (المنتظم ج6 ص142) في حوادث سنة 74هـ :

"فمن الحوادث فيها أن عبد الملك عزل طارق بن عمرو عن المدينة واستعمل عليها الحجاج بن يوسف:
فانصرف الحجاج إلى المدينة والياً عليها في صفر، فأقام بها ثلاثة أشهر يعبث بأهلها ويتعنتهم ويقول: قتلتم أمير المؤمنين، وبنى بها مسجداً في بني سلمة، فهو ينسب إليه. واستخف فيها بأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فختم في أعناقهم.
ودعا
سهل بن سعد، فقال: ما منعك أن تنصر عثمان؟ قال: قد فعلت. قال: كذبت، ثم
أمر به فختم في عنقه برصاص. وختم في عنق أنس بن مالك، وكلمه بالقبيح.

فلما جاءه كتاب عبد الملك بولاية العراقين أعطى البشير ثلاثة آلاف دينار وهو يقول: الحمد لله الذي أخرجني منها".


وقال في (ص336) :

"وكان الحجاج قد أذل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهل المدينة خاصة، واحتج بأنهم لم ينصروا عثمان، وقتل الخلق الكثير يحتج عليهم بأنهم خرجوا على عبد الملك".

(5.7 M)PDF




2- قال ابن تيمية في (الجواب الصحيح لِمَنْ بدَّلَ دين المسيح ج6 ص124) :

"وأما المُبِيْر، فكان هو الحجاج بن يوسف الثقفي، وكان مبيراً سفاكاً للدماء بغير حق، انتصاراً لمُلك عبد الملك بن مروان الذي استنابه".

(7.9 M)PDF




3- قال الذهبي في (سير أعلام النبلاء ج4 ص248) في ترجمة عبد الملك بن مروان :

"إسماعيل
بن أبي خالد، عن الشعبي، قال: ما جالستُ أحداً إلا وجدتُ لي عليه الفَضْل
إلاَّ عبد الملك، وقيل: إنه تأوَّه من تنفيذ يزيد جيشه إلى حرب ابن الزبير،
فلما وَلِي الأمر، جهَّز إليه الحجاج الفاسق.

قال ابن عائشة: أفْضى الأمرُ إلى عبد الملك والمُصْحَفُ بَيْنَ يديْه، فأطبقَهُ وقال: هذا آخِرُ العَهْد بك.
قلت: اللهمَّ لاَ تَمْكُر بنا".


وقال في (ص249) :

"قلتُ: كان من رجال الدَّهْر ودُهاةِ الرجال، وكان الحجَّاجُ من ذنوبه".



وقال في (ص343) في ترجمة الحجاج بن يوسف :

"أهلكهُ الله في رمضان سنةَ خمسٍ وتسعين كَهْلاً، وكان ظَلُوماً، جبَّاراً، ناصبيّاً، خبيثاً، سفَّاكاً للدماء. وكان ذا شجاعة وإقدام ومَكْرٍ ودهاء، وفصاحةٍ وبلاغة، وتعْظيم للقرآن. قد سُقْتُ من سُوءِ سيرته في تاريخي الكبير ، وحصارِهِ
لابن الزُّبَيْر بالكعبة، ورَمْيِه إيَّاها بالمنجنيق، وإذلالِهِ لأهلِ
الحَرَمَيْن، ثم وِلاَيَتِه على العراق والمشرقِ كُلِّه عشرين سنة، وحروبِ
ابنِ الأشعث له، وتأخيره للصلوات إلى أن استأصلَهُ الله. فنَسبُّهُ ولا
نُحِبُّه، بل نُبغِضُهُ في الله. فإنَّ ذلك من أوثَقِ عُرَى الإيمان
.

وله حَسناتٌ مغمورةٌ في بحْر ذنوبه. وأمْرُه إلى الله. وله توحيدٌ في الجُملة، ونُظَراء مِنْ ظَلَمةِ الجبابرة والأُمراء".

(10.1 M)PDF




4- قال ابن حجر العسقلاني في (تهذيب التهذيب ج1 ص363 طبعة الرسالة العالمية) :

"حجَّاج بن يوسف بن أبي عقيل الثَّقَفيُّ الأميرُ الشَّهير، ولد سنة (45) أو بعدها بيسير، ونشأ بالطَّائف، وكان أبوه من شِيعة بني أُمَيَّة، وحضر مع مروان حروبه، ونشأ ابن مُؤَدِّب كُتَّاب، ثم
لَحِقَ بعبد الملك بن مروان، وحضر معه قَتْلَ مصعب بن الزُّبير، ثم
انتُدِب لقتال عبد الله بن الزُّبير بمكة، فجهَّزه أميراً على الجيش، فحضر
مكة، ورمى الكعبة بالمنجنيق، إلى أن قتل ابن الزُّبير
.

وقال جماعة: إنه دسَّ على ابن عمر من سَمَّه في زُجِّ رُمحٍ، وقد وقع بعضُ ذلك في "صحيح البخاري".
وولَّاه
عبد الملك الحرمين مُدَّةً، ثم استقدمه، فولَّاه الكوفة، وجمع له
العراقين، فسار بالناس سيرة جائرة، واستمر في الولاية نحواً من عشرين سنة،
وكان فصيحاً بليغاً فقيهاً، وكان يزعم أن طاعة الخليفة فرضٌ على الناس في
كل ما يرومه ويجادل على ذلك، وخرج عليه ابنُ الأشعث،
ومعه أكثر الفقهاء، والقُرَّاء من أهل البصرة وغيرها، فحاربه حتى قتله،
وتتبَّع مَنْ كان معه، فعرضهم على السَّيف، فمن أقرَّ له أنه كفر بخروجه
عليه أطلقه، ومن امتنع قَتَله صبراً، حتى قال عمر بن عبد العزيز: لو جاءت
كلُّ أمةٍ بخبيثها وجئنا بالحجَّاج لغلبناهم.

وأخرج الترمذي من طريق هشام بن حَسَّان: أحصينا مَنْ قتله الحجَّاج صبراً، فبلغ مئة ألف وعشرين ألفاً.
وقال زاذان: كان مفلساً من دينه.
وقال
طاووس: عجبت لمن يسميه مؤمناً، وكَفَّره جماعة منهم سعيدُ بنُ جُبير،
والنَّخَعيُّ، ومجاهد، وعاصم بن أبي النَّجود، والشعبي، وغيرهم
.

وقالت له أسماء بنت أبي بكر: أنت المُبِير الذي أخبرنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وقال ابن شَوْذَب، عن مالك بن دينار: سمعت الحجَّاج يخطب، فلم يزل بيانه وتَخلُّصه بالحُجَجِ حتى ظننت أنه مَظْلُوم.
وقال
ابن أبي الدُّنيا: حدثني أحمد بن جَميل: حدثنا عبد الله بن المبارك،
أخبرنا عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار، عن زيد بن أسلم، قال: أغمي على
المِسْوَر بن مَخْرَمَةَ، ثم أفاق، فقال:
أشهد أن لا إله إلا
الله، وأن محمداً رسول، أحبُّ إليَّ من الدنيا وما فيها، وعبدُ الرحمن بن
عوف في الرفيق الأعلى (مَعَ الَّذين أَنْعَمَ اللهُ عَلَيهم من النَّبيِّين
والصِّدِّيقين والشُّهداء والصَّالحين، وحَسُنَ أُولئك رَفيقاً، وعبد الملك والحَجَّاج يجران أمعاءهما في النار.

قلت: هذا إسناد صحيح، ولم يكن للحجَّاج حينئذ ذِكْر، ولا كان عبد الملك ولي الخلافة بعدُ، لأن المِسْوَر مات في اليوم الذي جاء فيه نَعْي يزيد بن معاوية من الشَّام، وذلك في ربيع الأول سنة (64) من الهجرة.
وقال القاسم بن مُخَيْمِرة: كان الحَجَّاج ينقضُ عُرى الإِسلام عُروةً عُروةً".

(11.2 M)PDF


5- قال السيوطي في (تاريخ الخلفاء ص253 طبعة دار صادر) :

"وفي سنة أربع وسبعين سار الحجّاج إلى المدينة ، وأخذ يتعنّت على أهلها ، ويستخفُّ ببقايا مَنْ فيها من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وختم في أعناقهم وأيديهم ، يُذِلُّهم بذلك ، كأنس بن مالك ، وجابر بن عبد الله ، وسهل بن سعد السّاعدي ؛ فإنّا لله وإنَّا إليه راجعون.
وفي سنة خمس وسبعين حجّ بالنّاس عبدُ الملك بن مروان الخليفة ، وسيَّر الحجّاج أميراً على العراق".


وقال في (ص 260) :

"قلت: لو لم يكن من مساوئ عبد الملك إلا الحجّاج وتوليته إيّاه على المسلمين وعلى الصّحابة والتّابعين
، يهينهم ويذلّهم قتلاً وضرباً وشتماً وحبساً ، وقد قتل من الصّحابة
وأكابر التّابعين مالا يُحصى فضلاً عن غيرهم ، وختم في عنق أَنَس وغيره من
الصّحابة ختماً ، يريد بذلك ذلّهم ؛ فلا رحمه الله ولا عفا عنه
".


وتجده على هذا الرابط في (ص172 و176).

(13.0 M)PDF



6- قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين في (الشرح الممتع على زاد المستقنع ج5 ص73) :

"وليس من الحاجة أن يكون الإمام مسبلاً أو فاسقاً؛ لأن الصحابة صلوا خلف الحجاج بن يوسف، وهو من أشد الناس ظلماً وعدواناً، يقتل العلماء والأبرياء، وكانوا يصلون خلفه، بل الصحيح أنه يجوز أن يكون الإمام فاسقاً، ولو في غير الجمعة..".

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=2831


وقال (مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد بن صالح العثيمين ج15 ص156) :

"وأما
إذا كان الإمام قد عصى معصية تتعلق بذاته ولا تؤثر على صلاته فإن الصحيح
من أقوال أهل العلم أن صلاته خلفه صحيحة، وقد صلى الصحابة - رضي الله عنهم -
خلف
الحجاج بن يوسف الثقفي وقد علم أنه كان ظالماً مهدراً لدماء المسلمين".


(8.0 M)PDF




بعض من قتلهم الحجاج في عهد عبد الملك بن مروان :

كميل بن زياد النَّخَعي


قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج12 ص334-335) في حوادث سنة 82هـ :

"كُمَيْلُ بنُ زيادِ بنِ نَهِيكِ بنِ الهيثمِ النَّخَعِيُّ الكوفيُّ . روَى عن عمرَ وعثمانَ وعليٍّ وابنِ مسعودٍ وأبي هريرةَ . وشهِد
مع عليٍّ صِفينَ، وكان شجاعاً فاتكاً، وزاهداً عابداً، قتَله الحجاجُ في
هذه السنةِ - وقد عاش مائةَ سنةٍ - قتلَه صبراً بينَ يَدَيهِ
،

وإنما نقَم عليه لأنه طلَب مِن عثمانَ بنِ عفّانَ القصاصَ مِن لَطْمةٍ
لطمَها إياه . فلما أمكَنَه عثمانُ مِن نفسِه عفا عنه، فقال له الحجاجُ:
أَوَ مثلُكَ يسألُ مِن أميرِ المؤمنين القصاصَ؟ ثم أمَر فضُرِبتْ عنقُه،
قالوا:
وذكَر الحجاجُ عليًّا في غبونِ ذلك
فنالَ منه، وصلَّى عليه كُميلٌ، فقال له الحجاجُ: واللهِ لأبعثَنَّ إليك
مَنْ يُبْغِضُ عليًّا أكثرَ مما تحبُّه أنتَ . فأرسَل إليه ابنَ أدهمَ،
وكان مِن أهلِ حِمصَ، ويقالُ: أبا الجَهْمِ بنَ كنانةَ . فضَرب عنقَه
.

وقد
روَى عن كُميلٍ جماعةٌ كثيرةٌ مِن التّابعينَ، وله الأثرُ المشهورُ عن
عليِّ بنِ أبي طالبٍ، الذي أوَّلُه: القلوبُ أوعيةٌ؛ فخيرُها أوعاها . وهو
طويلٌ، قد رواه جماعةٌ مِن الحفَّاظِ الثقاتِ، وفيه مواعظُ وكلامٌ حسَنٌ،
رضِي اللهُ عن قائِلِه
".




عمران بن عصام الضبعي وعبد الرحمن بن أبي ليلى

قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج12 ص348-349) :

"ومِن أعيانِ مَن قتَل الحجاجُ:
عِمرانُ بنُ عصامٍ الضُّبَعيُّ، والدُ أبي جَمْرةَ، كان مِن علماءِ أهلِ البصرةِ، وكان صالحاً عابداً، أُتِي به أسيراً إلى الحجّاجِ فقال له : اشْهَدْ على نفسِك بالكفرِ حتى أُطلِقَك . فقال : واللهِ إنِّي ما كفَرتُ باللهِ منذُ آمنتُ به . فأمَر فضُرِبتْ عنُقُه.

عبدُ الرحمنِ بنُ أبي ليلى،
روَى عن جماعةٍ مِن الصَّحابةِ، ولأبيهِ أبي ليلى صُحْبةٌ، أخَذ عبدُ
الرحمنِ القرآنَ عن عليِّ بنِ أبي طالبٍ . خرَج مع ابنِ الأشعثِ
فأُتِي به الحجاجُ أسيراً فضُرِبَ عنُقُه بينَ يَدَيه صبراً".






الولايات التي ولَّاها عبد الملك بن مروان للحجاج بن يوسف


قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج12 ص228) في حوادث سنة 74هـ :

"فيها عزَل عبدُ الملكِ طارقَ بنَ عمرٍو عن إمرةِ المدينةِ وأضافها إلى الحَجّاجِ بنِ يوسفَ الثقفيِّ،
فقدِمها الحجّاجُ فأقام بها شهراً، ثم خرَج معتمِراً، ثم عاد إلى المدينةِ
في صَفَرٍ فأقام بها ثلاثةَ أشهرٍ، وبنَى في بنِي سَلِمة مسجداً، وهو الذي
يُنسَبُ إليه اليومَ. ويقالُ : إنَّ الحجّاجَ في هذه السَّنةِ وهذه
المدةِ ختَم جابراً وسهْلَ بنَ سعدٍ، وقرَّعهما؛ لِمَ لا نصَرا عثمانَ بنَ
عفانَ، وخاطَبهما خطاباً غليظاً - قبَّحه اللهُ وأخزاه - وقد استقضَى أبا
إدريسَ الخَوْلانيَّ - أظُنُّه - على اليمنِ. واللهُ أعلمُ
".



وقال في (ص243) في حوادث سنة 75هـ :

"وفيها ولَّى عبدُ الملكِ الحجّاجَ بنَ يوسفَ نيابةَ العراقِ ؛ البصرةِ والكوفةِ وما يَتبَعُ ذلك مِن الأقاليمِ الكبارِ،
وذلك بعدَ موتِ أخيه بشرِ بنِ مَرْوان ، فرأى عبدُ الملكِ أنَّه لا
يَسُدُّ عنه أهلَ العراقِ غيرُ الحجّاجِ لسَطْوتِه وقهرِه وقسوتِه وشهامتِه
، فكتَب إليه ، وهو بالمدينةِ، بولاية العراقِ
...".



وقال في (ص280) في حوادث سنة 78هـ :

"وفيها عزَل عبدُ الملكِ أميةَ بنَ عبدِ اللهِ عن إمرَةِ خُراسانَ، وأضافها إلى الحجاجِ بنِ يوسفَ الثقفيِّ مع سِجِسْتانَ أيضاً،
وركِب الحجاجُ بعدَ فراغِه مِن شأنِ شبيبٍ مِن الكوفةِ إلى البصرةِ، وقد
استخْلَف على الكوفةِ المغيرةَ بنَ عبدِ اللهِ بنِ عامرٍ الحضرميَّ، فقدِم
المهلَّبُ على الحجاجِ وهو بالبصرةِ، وقد فرَغ مِن شأنِ الأزارقةِ أيضاً،
فأجلَسه معه على السَّريرِ، واستدعَى بأصحابِ البلاءِ مِن جيشِه، فمَن
أثنَى عليه المهلَّبُ أجزَل الحجاجُ له العطيَّةَ، ثم ولّى الحجاجُ
المهلَّبَ إمرةَ سِجِسْتانَ، وولَّى عُبيدَ اللهِ بنَ أبي بَكْرَةَ إمرةَ
خراسانَ، ثم ناقَل بينَهما قبلَ خُروجِهما مِن عندِه
...".


(10.9 M)PDF


أقول :

هذه خلاصة لما صَدَرَ من الحجاج بن يوسف الثقفي الذي ولَّاه عبد الملك بن مروان على رقاب المسلمين :

1- قتل الفقهاء والقراء.

2- ضرب الكعبة بالمنجنيق وهدمها.

3-
استخفافه بحرمة دماء المسلمين، وادِّعاؤه كذباً على الله عز وجل بأنَّه لو
أخذ قبيلةً بذنب قبيلةٍ أخرى أو أمر الناس بالخروج من بابٍ فخرجوا من بابٍ
آخر لكان دماؤهم حلالاً له.


4- إهانته وإذلاله للصحابة والتابعين بالقتل والضرب والحبس والشتم.





عبد الملك بن مروان ناصبي يبغض علي بن أبي طالب


لقد
كان عبد الملك بن مروان - كغيره من من خلفاء بني أمية - يبغض أمير المؤمنين
علي بن أبي طالب، حتى أنَّ بعض الرواة في عهد عبد الملك كانوا يُبهِمون
اسم علي بن أبي طالب ولا يُسَمُّونه خوفاً من عبد الملك بن مروان، ومن
هؤلاء الرواة قبيصة بن ذؤيب حيث عبَّر عن علي بن أبي طالب في بعض الروايات
بـ (رجل من أصحاب رسول الله).



أخرج مالك في (المُوَطَّأ ج2 ص45-46 ح1543 طبعة دار الغرب الإسلامي) :

عن ابن
شِهَابٍ، عَن قَبِيصةَ بن ذُؤَيْبٍ؛ أنَّ رَجُلاً سَألَ عُثمانَ بن
عَفَّانَ عَن الأُخْتَيْنِ مِن مِلْكِ الْيَمينِ، هَلْ يُجْمعُ بَيْنهُمَا؟
فَقال عُثمانُ: أحَلَّتْهُما آيةٌ. وَحَرَّمَتْهُما آيةٌ. فَأمَّا أنا
فَلَا أُحبُّ أنْ أصْنعَ ذلكَ.

قَال: فَخرَجَ مِن عِنْدهِ، فَلقيَ رَجُلاً مِن أصْحَابِ رَسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، فَسألهُ عَن ذلكَ؟ فَقال: لَوْ كَانَ لِي مِن الْأمْرِ شَيْءٌ، ثُمَّ وَجَدْتَ أحداً فَعلَ ذلكَ، لَجَعلْتهُ نَكالاً.
قَال ابن شِهَابٍ: أُراهُ عَليَّ بن أبي طَالبٍ.

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1307



قال ابن عبد البر (موسوعة شروح الموطأ، الاستذكار ج14 ص282) :

"وأمَّا كنايةُ قَبِيصةَ بنِ ذؤيبٍ عن عليٍّ بـ : رجلٍ مِن أصحابِ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم. فلِصُحْبتِه عبدَ الملكِ بنَ مروانَ، واستثقالِ بني أُميَّةَ للسماعِ بذكرِه، ولا سيما فيما خالفَ فيه عثمانَ، رضوانُ اللهِ عليهما".

(9.3 M)PDF



وقال الزرقاني في شرحه على الموطأ (ج3 ص21 سطر19-20) :

"(قال ابن شهاب أراه) أظن الصحابي القائل هذا (علي بن أبي طالب) وكنى عنه قبيصة لصحبته عبد الملك بن مروان وبنو أمية تستثقل سماع ذكر علي لا سيما ما خالف فيه عثمان".

(10.5 M)PDF



ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل كان عبد الملك بن مروان يكره أن يسمع اسم علي بن أبي طالب وكنيته.

قال ابن خلكان في (وفيات الأعيان ج3 ص275) في ترجمة علي بن عبد الله بن العباس :

"وقال
الحافظ أبو نعيم في كتاب " حلية الأولياء " : إنه لما قدم على عبد الملك
بن مروان قال له : غير اسمك وكنيتك فلا صبر لي على اسمك وكنيتك ، قال : أما
الاسم فلا ، وأما الكنية فأكتني بأبي محمد ، فغير كنيته ؛ انتهى كلام أبي
نعيم.

قلت أنا : وإنما قال له عبد الملك هذه المقالة لبغضه في علي بن أبي طالب ، رضي الله عنه ، فكره أن يسمع اسمه وكنيته".

http://waqfeya.net/book.php?bid=1539


أقول :

يكفي أن نذكر حديثين صَدَرَا عن رسول الله صلى الله عليه وآله في حقِّ علي بن أبي طالب :

"من أحبَّ علياً فقد أحَبَّني ومن أبغضَ علياً فقد أبغضني".

"لا يُحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق".


هذا
هو حال عبد الملك بن مروان الذي عدَّه أكثر العلماء المُتكلِّمين عن معنى
الحديث من الخلفاء الاثني عشر، بل عدَّه ابن تيمية من الاثني عشر الذين
ذكرَهم الله سبحانه في التوراة وبشَّر بهم خليله إبراهيم عليه السلام!

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 22:35

بعد أن وضحت سيرة عبد الملك بن مروان، ننتقل إلى شخص آخر.

الوليد بن عبد الملك

هو من
الخلفاء الاثني عشر حسب رأي : ابن تيمية، وابن أبي العز الحنفي، وابن باز،
وابن حجر العسقلاني، وابن حبان، والقاضي عياض، ومحمد بن عبد الوهاب، ومحمد
العظيم آبادي، والخطابي، وابن الجوزي.


1- قال ابن قتيبة في (المعارف ص359) :

"وأما "الوليد بن عبد الملك" فكان يُكنى : أبا العباس . وولي الخلافة بعد أبيه . وكان خبيثَ الولاية . ولي سنةَ ست وثمانين...".

(13.7 M)PDF


2- قال الذهبي في (تاريخ الإسلام ج2 ص1182-1183) :

"الوليد بن عبد الملك بن مروان بن الحَكَم بن أبي العاص بن أُميَّة، أبو العباس الأمويُّ.
استُخلف بعهدٍ من أبيه بعده.
قال العَيْشي، عن أبيه: كان دَميماً، إذا مشى تَبَخْتَرَ في مشيته، وكان أبواه يُتْرفانه، فشبَّ بلا أدب، وكان سائلَ الأنف.
وقال سعيد بن عُفير: كان الوليدُ طويلاً أسمر، به أثر جُدَريٍّ، وبمقدَّم لحيته شَمَطٌ ليس في رأسه ولا لحيته غيره، أفطس.
وروى
يحيى بن يحيى الغسَّاني أنَّ رَوْحَ بن زِنباع، قال: دخلتُ يوماً على عبد
الملك وهو مَهْموم، فقال: فَكَّرتُ فيمن أولِّيه أمرَ العَرَب فلم أجده. فقلت:
أين أنت عن الوليد؟ قال: إنَّه لا يحسن النَّحو. قال: فقال لي: رُح
إليَّ العشيَّةَ فإنِّي سأُظهر كآبةً، فسلني. قال: فرُحتُ إليه، والوليد
عنده، فقلت له: لا يَسُوءك اللهُ ما هذه الكآبة؟ قال: فكَّرتُ فيمن
أولِّيه أمرَ العرب، فلم أجده. فقلت: وأين أنت عن رَيحانة قُريشٍ
وسَيِّدها الوليد! فقال لي: يا أبا زنباع إنَّه لا يلي العرب إلاَّ من
تكلَّم بكلامهم. قال: فسمعها الوليدُ، فقام من ساعته، وجمع أصحاب النَّحو،
وجلسَ معهم في بيت وَطيَّن عليه ستَّة أشهرٍ، ثم خرج وهو أجهل مِمَّا كان،
فقال عبد الملك : أما إنَّه قد أُعْذر
.

وقد غزا الوليد أرضَ الرُّوم في خلافة أبيه غير مَرَّة، وحجَّ بالنَّاس سنة ثمانٍ وسبعين.
وروى
العُتبيُّ أنَّ عبد الملك أوصى بنيه عند المَوْت بأمور، ثم قال للوليد: لا
ألفينَّكَ إذا مِتُّ تعصر عينيكَ وتحنُّ حنين الأمة، ولكن شَمِّر وائتزِر
والبس جلد نمرٍ ودَلِّني في حُفرتي وخَلِّني وشأني، ثم ادعُ النَّاسَ إلى
البيعة، فمن قال هكذا، فقُل بالسَّيف هكذا.

وبويع الوليد في شوال.
روى سعيد بن عامر الضُّبعيُّ، عن كثير أبي الفَضْل الطُّفاوي، قال: شهدت الوليد بن عبد الملك صَلَّى الجمعة والشمس على الشُّرف، ثم صَلَّى العصر.
قلتُ: كثير هو ابن يسار، بصريٌّ، روى عنه حَمَّاد بن زيد، وأبو عاصم النَّبيل، وجماعة، لم يُضَعَّف، وبنو أُميَّة معروفون بتأخير الصَّلاة عن وقتها".


وقال في (ص1185) :

"قلت: وكان الوليد جَبَّاراً ظالماً، لكنه أقامَ الجهادَ في أيامه، وفُتحت في خلافته فتوحات عظيمة كما ذكرنا".

المجلد الثاني

وقال في (سير أعلام النبلاء ج4 ص347-348) :

"الخليفةُ، أبو العبَّاس الوليد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم الأُمويُّ، الدمشقيُّ الذي أنشأ جامعَ بني أُميَّة.
بُويع
بعهدٍ من أبيه، وكان مترفاً، دميماً، سائل الأنف، طويلاً أسْمَر، بوجههِ
أثرُ جُدَريّ، في عَنْفَقَتِهِ شيب، يتبختر في مشْيه، وكان قليلَ العِلْم،
نَهْمتُه في البناء
.
أنشأ أيضاً مسجدَ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم، وزخرفَه. ورُزِق في دولته سعادة.

ففتح
بَوَّابة الأندلس، وبلادَ الترك، وكان لُحَنَةً، وحَرَص على النَّحْوِ
أشهراً، فما نَفَع. وغزا الروم مرَّاتٍ في دولةِ أبيه. وحجّ.

وقيل: كان يختِمُ في كُلِّ ثلاث، وختم في رمضان سبعَ عشرةَ ختْمة.
وكان يقول: لولا أنَّ الله ذكر قومَ لوطٍ ما شعرتُ أنَّ أحداً يفعلُ ذلك.
قال
ابن أبي عَبْلة: رحِمَ اللهُ الوليد، وأيْنَ مِثْلُ الوليد! افتتح
الهِنْدَ والأندلس، وكان يُعْطيني قِصاعَ الفِضَّةِ أقسِمُها على
القُرَّاء.

وقيل: إنَّه قرأ على المِنْبر (يا ليتُها) بالضم. وكان فيه عَسْفٌ وجَبرُوت، وقيام بأمْر الخلافة. وقد فرضَ للفقهاء والأيْتام والزَّمنة والضعفاء؛ وضبَط الأمور, فالله يُسامحه. وقد ساق ابنُ عساكر أخباره.
ماتَ في جُمَادى الآخرة سنة ستٍّ وتسعين، وله إحدى وخمسون سنة.
وكان في الخلافة عشر سنين سوى أربعة أشهر، وقبْره ببابِ الصغير.
وقام بعده أخوه سُلَيمان بعهد له من أبيهما عبد الملك.
وقد
كان عزمَ على خلْعِ سليمان من وِلايةِ العهْد لولَدِه عبدِ العزيز، فامتنع
عليه عُمَر بن عبد العزيز وقال: لسليمانَ بيعةٌ في أعناقنا. فأخذه الوليد
وطيَّن عليه، ثم فتح عليه بعد ثلاث وقد مالت عنقه، وقيل: خنقه بمنديل حتى
صاحَتْ أُخْتُه أُمُّ البنين. فشكر سليمان لِعُمَر ذلك، وعَهِد إليه
بالخلافة. وله ترجمةٌ طويلة في تاريخ دمشق، وغير ذلك
".


(10.1 M)PDF



3- قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج12 ص605-606) :

"هو الوليدُ بنُ عبدِ الملكِ
بنِ مَرْوانَ بنِ الحكَمِ بنِ أبي العاصِ بنِ أميةَ بنِ عبدِ شمسِ بنِ
عبدِ منافٍ، أبو العباسِ الأُمويُّ، بُويع له بالخلافةِ بعدَ أبيه بعهدٍ
مِنه في شوالٍ سنةَ ستٍّ وثمانين، وكان أكبرَ ولدِه، والوليَّ من بعده،
وأمُّه ولادةُ بنتُ العباسِ بنِ جُزيِّ بنِ الحارثِ بنِ زهيرٍ العَبْسيِّ.
وكان مولدُه سنةَ خمسين، وكان أبواه يُترِفانِه، فشَبَّ بلا أدبٍ، وكان لا يحسِنُ العربيةَ، وكان طويلاً أسمرَ، به أثرُ جُدَرِيٍّ، أفطسَ الأنفِ سائلَه، وكان إذا مشى يتوكَّفُ في المِشيةِ - أي يتبخْتَرُ -
وكان جميلاً، وقيل: بل كان دميماً، قد شاب في مُقدَّمِ لحيتِه، وقد رأى
سهلَ بنَ سعدٍ، وسمِع أنسَ بنَ مالكٍ؛ لمّا قدِم عليه سأله : ما سمِع في
أشراطِ الساعةِ؟ كما تقدَّم في ترجمةِ أنسٍ، وسمِع سعيدَ بنَ المسيَّبِ،
وحكَى عنه الزهريُّ وغيرُه.

وقد
رَوِي أن عبدَ الملكِ أراد أن يعهَدَ إليه، ثم توقَّف، لأنَّه لا يُحسِنُ
العربيةَ، فجمَع الوليدُ جماعةً مِن أهلِ النحوِ عندَه فأقاموا عندَه سنةً،
وقيل: ستةَ أشهرٍ. فخرجَ يوم خرَج أجهلَ مما كان، فقال عبدُ الملكِ : قد
أُجهِد وأُعذِر
.

وقيل:
إنَّ أباه عبدَ الملكِ أوصاه عندَ موتِه، فقال له : لا أُلفَينَّكَ إذا
مِتُّ، تجلِسُ تَعصِرُ عينيكَ وتحِنُّ حنينَ الأَمةِ، ولكن شمِّرْ وائتزِرْ
ودَلِّني في حُفرتِي وخلِّني وشأنِي، وادعُ الناسَ إلى البيعةِ؛ فمَن قال
برأسِه هكذا فقلْ بسيفِك هكذا
".


(10.9 M)PDF



4- قال السيوطي في (تاريخ الخلفاء ص263) :

"الوليد بن عبد الملك ، أبو العبّاس.
قال الشّعبيّ : كان أبواه يُترفانه ، فشبَّ بلا أدبٍ.
قال
رَوْحُ بن زِنْباع : دخلت يوماً على عبد الملك - وهو مَهموم - فقال لي :
فكّرتُ فيمن أُولِّيه أمر العرب ، فلم أجده ، فقلت : أين أنت من الوليد ؟
قال : إنّه لا يحسن النّحو ؛ فسمع ذلك الوليدُ ، فقام من ساعته ، وجمع
أصحاب النّحو ، وجلس معهم في بيتٍ ستّة أشهرٍ ، ثم خرج وهو أجهل ممّا كان ،
فقال عبد الملك : أما إنّه قد أعْذَرَ.

وقال أبو الزّناد : كان الوليد لحّاناً ، قال على منبر المسجد النّبويّ : يا أهْلُ المدينة.
وقال
أبو عِكرمة الضّبّيّ : قرأ الوليد على المِنبر ، يا لَيْتُهَا (كانَتِ
القاضِيَة) وتحت المنبر عمر بن عبد العزيز وسليمان بن عبد الملك ، فقال
سليمان : وددتها والله.

وكان الوليد جبّاراً ظالماً.
وأخرج أبو نُعيم في " الحلية " عن ابن شَوذب قال : قال عمر بن عبد العزيز : الوليد بالشّام ، والحجّاج بالعراق ، وعثمان بن حيّان بالحجاز ، وقُرّة بن شَريك بمصر ؛ امتلأت الأرض والله جوراً".

وتجده على هذا الرابط في (ص178).

(13.0 M)PDF



5- قال ابن العماد الحنبلي في (شذرات الذهب ج1 ص388) في حوادث سنة 96هـ :

"وفيها في جُمادى الآخرة تُوفي الخليفةُ أبُو العبَّاس الوَلِيْدُ بنُ عَبْدِ الملكِ بنَ مَرْوان الخليفة، وكان ذَميماً سائِلَ الأنفِ يتبختر في مشيه وأدبه ناقص
حتى قيل: [ إنه ] قرأ في الخُطبة (يَا لَيْتَهَا كَانَتِ القَاضِيَة)
[الحاقة: 27] بضم تاء ليت، ودخل عليه أعرابي فقال: من ختنَك؟ قال: المزين
فقالوا: إنما يريد أمير المؤمنين من ختنك؟ قال: نعم، فلان.

لكنه كان مع جَوْرِهِ
كثيرَ التِّلاوةِ للقرآن، يختم في ثلاث، وفي رمضان سبع عشرة ختمة، وطاب
حاله في دُنياه، ورُزِقَ سَعَادَةً عظيمةً مع جانب من الدِّينِ، فبنى جامعَ
دِمَشْقَ، وافتتح الهِنْدَ، والتُّرْكَ، والأَنْدَلُسَ، وتصدَّق كثيراً،
وروي أنه قال: لولا ذِكْرُ اللهِ آلَ لُوْطٍ في القرآن ما ظننتُ أحداً
يفعله
".


http://waqfeya.net/book.php?bid=1104


ملخَّص خصال الوليد بن عبد الملك :

1- نقصان الأدب.

2- قلَّة العلم.

3- الجهل بالنَّحو.

4- الظلم والتجبُّر.

5- الخبث.

6- التبختر.


نماذج من الولاة النواصب والظلمة في عهد الوليد بن عبد الملك:
1- الحجاج بن يوسف الثقفي


تقدَّم الكلام عنه عند ذكر عبد الملك بن مروان، وقد أقرَّه الوليد بن عبد الملك على عمله بعد وفاة عبد الملك.


قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج12 ص538) :

"وقد
تقدَّم الحديثُ : "إنَّ في ثقيفٍ كذاباً ومُبيراً" . وقد ذكَرنا شأنَ
المختارِ بنِ أبي عبيدٍ، وهو الكذابُ المذكورُ في هذا الحديثِ، وقد كان
يُظْهِرُ الرفضَ أولاً ويُبطِنُ الكفرَ المحضَ،
وأما
المبيرُ فهو الحجاجُ بنُ يوسفَ هذا، وقد كان ناصبيًّا يُبْغِض عليًّا
وشيعتَه في هوى آلِ مروانَ بني أميةَ، وكان جباراً عنيداً، مِقداماً على
سفكِ الدماءِ بأدنَى شبهةٍ
".





2- محمد بن يوسف الثقفي


قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج12 ص428) في حوادث سنة 90هـ :

"وتوفِّي في هذه السنةِ محمدُ بنُ يوسفَ الثقفيُّ، أخو الحجاجِ، وكان أميراً على اليمنِ، وكان يلعَنُ عليًّا على المنابرِ،
قيل : إنَّه أمَر حُجْراً المَدريَّ أن يلعَنَ عليًّا . فقال : بل لعَن
اللهُ مَن يلعَنُ عليًّا، ولعنةُ اللهِ على مَن لعَنه الله . وقيل : إنَّه
ورَّى في لعنِه . فاللهُ أعلمُ
".



وقال الصَّفدي في (الوافي بالوفيات ج5 ص158-159 رقم2310) :

"محمد بن يوسف الثقفي أخو الحجّاج،
توفي سنة مائة أو ما قبلها، قدم أميراً على اليمن ولما قُتل ابن الزبير
بعث الحجاج بكفّه إليه فعلقها بصنعاء، وكان طاوُس ووهب بن منبّه يصلّيان
خلفه واستعمل طاوُساً اليمانيّ على الصدقات ثم قال له: ارفع حسابك، فقال
له: وأي حساب لك عندي؟ أخذتُها من الأغنياء ودفعتها إلى الفقراء، وكان محمد يسبّ عليّاً رضوان الله عليه على المنبر ويأمر بذلك
وأخذ حجراً المدني وكان رجلاً صالحاً فأقامه عند المنبر وقال: سُبَّ أبا
تُراب! فقال: إن الأمير محمداً أمرني أن أسبّ عليّاً فالعنوه لعنه الله،
فتفرّق الناس على ذلك ولم يفهمها إلاّ رجل واحد
،
وكان عليٌّ رضي الله عنه قال لحجر هذا: كيف بك إذا قمتَ مقاماً تؤمَرُ فيه
بلعنتي؟ قال: أوَيكون ذلك؟ قال: نعم سُبّني ولا تتبرّأ منّي،
وكان عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه يقول: الحجّاج بالعراق
ومحمد باليمن وعثمان بن حيّان بالحجاز والوليد بالشام وقُرة بن شَريك بمصر امتلأت بلاد الله جوراً".


(6.0 M)PDF





3- قرَّة بن شريك


قال الذهبي في (سير أعلام النبلاء ج4 ص409) :

"قُرَّةُ بنُ شَريك القيسيُّ، القِنَّسْرِينيُّ، نائبُ ديار مِصْر للوليد، ظالمٌ جبَّارٌ، عاتٍ فاسق. مات بمصر بعدَ أن وَلِيها سبعةَ أعوام. أنشأ
جامعَ الفُسطاط؛ وكان إذا انصرف منه الصُّنَّاع، دخلَهُ ودعا بالخمور
والمطربين، ويقول: لنا اللَّيْلُ ولهم النهارُ، وكان جائراً عَسُوفاً
،
همَّتِ الخوارجُ باغتياله فعلِمَ وقتلهم.

وفيه يقول عمر بن عبد العزيز: الوليدُ بالشام، والحجَّاجُ بالعراق، وعثمانُ المُرِّيُّ بالحجاز، وقُرَّةُ بِمصر. امتلأتِ الدُّنيا- واللهِ - جَوْراً".



وقال ابن العماد الحنبلي في (شذرات الذهب ج1 ص388) في حوادث سنة 96هـ :

"وفيها قلعَ اللهُ تعالى قُرَّةَ بنَ شَرِيك القَيْسي أمير مِصْر، وكان عَسُوفاً ظالماً، قيل: كان إذا انصرف الصُّنَّاع من بناءِ جامع مصر دخله فدعا بالخمر والملاهي، ويقول: لنا الليل ولهم النَّهار.
قال
عُمَرُ بنُ عَبْدُ العَزِيْز رضي الله عنه: الوَلِيْدُ بالشَّام،
وَقُرَّةُ بمِصْرَ، والحَجَّاجُ بالعِرَاقِ، وعُثْمَانُ بنُ حَيَّان
بالحِجَازِ، امتلأتِ الأرضُ واللهِ جَوْرَاً
".





4- عثمان بن حيَّان المُرِّي


قال الذهبي في (تاريخ الإسلام ج2 ص1042) في حوادث سنة 94هـ :


"وفي شعبان عُزلَ عُمر بن عبد العزيز عن المدينة، ووَليها عثمان بن حَيَّان المُرِّي بعده سنتينِ وشهراً حتى عَزله سُليمان بن عبد الملك.
قال
مالك: وعَظ محمد بن المُنكدر وأصحابه نَفراً في شيء، وكان فيهم مَولى لابن
حَيَّان، فبعث إلى ابن المُنكدر وأصحابه فضربهم لكلامهم في النَّهي عن
المُنكر، وقال: تتكلَّمون في مثلِ هذا!

قال ابن شَوْذب: قال عُمر بن عبد العزيز: أظلمُ منِّي من وَلَّى عثمان بن حَيَّان الحجازَ، يَنْطقُ بالأشعار على مِنْبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، أو وَلَّى قُرَّةَ بن شَريك مصرَ، أعرابيٌّ جافٍ أظهرَ فيها المعازفَ، والله المستعان".

أقول :
والي المدينة المنورة في عهد الوليد بن عبد الملك كان يتغنى بالأشعار على
منبر رسول الله صلى الله عليه وآله، وكان يضرب الناس لأنهم ينهون عن
المنكر!!!!!!





5- خالد بن عبد الله القَسْري


قال المزِّي في (تهذيب الكمال ج8 ص107-108 رقم1627) :


"خالد بنُ عبد الله بن يَزيد بن أَسَد بن كُرْز بن عامِر البَجَليُّ القَسْريُّ، أبو القاسِم، ويقال: أبو الهَيْثَم، الدِّمَشْقِيُّ، أخو أسَد بن عبد الله، وإسماعيل بن عبد الله.
أميرُ مكة للوليد بن عبد الملك وسُلَيْمان بن عبد الملك، وأمير العراقين لهِشام بن عبد الملك".


وقال في (ص116) :

"وقال عبدُ الله بنُ أحمد ابن حَنْبل: سَمِعْتُ يَحْيى بن مَعين، قال: خالد بن عبد الله القَسْريُّ كان والياً لبني أُميَّة وكان رَجُلَ سَوء، وكان يَقَعُ في عَليّ بن أبي طالب.
وقال أبو نُعَيم، عن الفَضْل بن الزُّبَيْر: سَمِعْت خالداً القَسْريَّ وذكرَ عَليّاً فذكر كلاماً لا يحِل ذكرُه".

(7.9 M)PDF




وقال ابن كثير في (البداية والنهاية ج13 ص194) في حوادث سنة 126هـ :

"وممَّن تُوُفِّيَ في هذه السنةِ مِن الأعْيانِ : خالدُ بنُ عبدِ اللهِ بنِ يزيدَ بنِ أسدِ بنِ كُرْزِ بنِ عامرِ بنِ عَبْقَريٍّ، أبو الهَيْثمِ البَجَليُّ القَسْريُّ
الدِّمشقيُّ، أميرُ مكةَ والحجازِ للوليدِ بنِ عبدِ الملكِ، ثم لأخيه
سُلَيْمانَ، وأميرُ العِراقَيْن لأخيهما هشامٍ خمسَ عشْرةَ سنةً
"



وقال في (202) :

"وقد قال فيه ابنُ مَعِينٍ : كان رجلَ سَوْءٍ يَقَعُ في عليِّ بنِ أبي طالبٍ ، رَضِي اللهُ عنه".

(9.9 M)PDF




وقال الذهبي في (سير أعلام النبلاء ج5 ص425-426) :

"الأمير الكبيرُ أبو الهيثم خالد بن عبد الله بن يزيد بن أسد بن كُرز البَجَلي القَسْري الدِّمشقي أميرُ العراقين لِهشام، وولي قبل ذلك مكة للوليد بن عبد الملك، ثم لِسليمان.
روى عن أبيه، وعنه سيارُ أبو الحكم، وإِسماعيل بن أوسط البَجَلي وإِسماعيل بن أبي خالد، وحُميد الطويل.
وقلما روى.
له حديث في "مسند أحمد"، وفي "سنن أبي داود" حديث، رواه عن جده يزيد، وله صحبة.
وكان جواداً ممدَّحاً معظَّماً عالي الرتبة من نُبلاء الرجال، لكنه فيه نُصب معروف، وله دار كبيرة في مربعة القز بدمشق، ثم صارت تُعرف بدار الشريف اليزيدي، وإِليه يُنسب الحمام الذي مقابل قنطرة سنان بناحية باب توما".


وقال في (ص429) :

"قال عبد الله بن أحمد: سمعتُ ابنَ معين يقول: خالدُ بن عبد الله القسري رجل سوء يقع في عليٍّ ، وقال فضل بن الزبير: سمعت القَسرِيَّ يقول في عليٍّ ما لا يحِلُّ ذكره".

(7.8 M)PDF



أقول :


هذا
هو حال الوليد بن عبد الملك وولاتِه، فهل يمكن لعاقلٍ أن يعتبر الوليد بن
عبد الملك من الخلفاء الاثني عشر الذين ذكَرَهُم رسولُ الله صلى الله عليه
وآله؟


وهل
يمكن التصديق بأنَّ الوليد بن عبد الملك الناصبي الظالم الجبَّار من الاثني
عشر الذين ذكَرَهم الله تعالى في التوراة وبَشَّر بهم خليله إبراهيم عليه
السلام (كما يزعم ابن تيمية)؟

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 22:37

قبل
أن أذهب إلى خليفة آخر من خلفاء بني أمية، سأذكر محاورة رائعة جرت بين
الحجَّاج بن يوسف الثقفي وبين التابعي الجليل سعيد بن جبير رضوان الله
عليه، وهو أحد الذين قَتَلَهُم الحجَّاج في عهد الوليد بن عبد الملك.



قال ابن العماد الحنبلي في (شذرات الذهب ج1 ص384-386) في حوادث سنة 95هـ :

"وقال أبُو بَكْر الهُذَليُّ: لما دَخَلَ سَعِيْدُ بنُ جُبَيْر على الحجَّاج قام بين يديه، فقال له:
أعوذُ مِنْكَ بما استعاذتْ به مَرْيَمَ بنتُ عِمْرَان حيث قالت: ([إني]
أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيَّاً) [مريم: 18]، فقال له الحجَّاج: ما اسمك قال: سَعِيْدُ بنُ جُبَيْر، قال: شَقِيُّ بنَ كُسَيْر، قال: أُمِّي أعلمُ باسمي، قال: شقيتَ وشقيت أُمُّكَ، قال: الغيبُ يعلمه غيرُك، قال: لأُورِدَنَّكَ حِيَاضَ الموت، قال: أصابت إذاً أُمِّي، قال: فما تقول في محمد صلى الله عليه وسلم؟ قال: نبيٌّ ختم الله تعالى به الرُّسُلَ وصدَّق به الوَحي، وأنقذ به من الهَلَكَةِ إمام هُدَىً ونبيُّ رحمة، قال: فما تقول في الخلفاء؟ قال: لستُ عليهم بوكيل، إِنما استحفظتُ أمر دِيني، قال: فأيُّهم أحبُّ إليك؟ قال: أحسنهُم خُلُقاً وأرضاهم لخالقه، وأشدُّهم فَرَقاً قال: فما تقول في عَليٍّ وَعُثْمَانَ، أفي الجنة هما أو في النار؟ قال: لو دخلتُهما فرأيتُ أهلهما إِذاً لأَخْبَرْتُكَ، فما سؤالكَ عن أمرٍ غُيِّب عنك؟ قال: فما تقولُ في عبدِ الملك بنِ مَرْوان؟ قال: مالكَ تسألني عن امرىءٍ أنت واحدة من ذُنُوبه؟
قال: فمالك لم تَضْحَكْ قطُّ؟ قال: لم أرَ ما يضحكني، كيف يَضْحَكُ من خُلِق من تُرابٍ وإلى التراب يعود؟ قال: فإني أضحكُ من اللهو قال: ليست القلوب سواءً، قال: فهل رأيتَ من اللهو شيئاً، ودعا بالنَّاي والعُودِ، فلما نفخ بالنَّايِ بكى، قال: ما يُبكيكَ؟ قال:
ذَكَّرني يوم ينفخ في الصُّور، فأمَّا هذا العُود فمن نبات الأرض، وعسى أن
يكونَ قد قُطع من غَيْرِ حَقِّه، وأمَّا هذه المغاش والأوتار فإنها
سيبعثها الله معك يوم القيامة، قال: إني قاتلك، قال:
إن الله عزّ وجلّ قد وقَّت لي وقتاً أنا بالغه، فإن يكن أجلي قد حَضَرَ
فهو أمر قد فُرِغَ منه، ولا محيص ساعة، وإن تكن العافية، فالله تعالى أولى
بها، قال: اذهبوا به فاقتُلوه، قال:
أشهد أن لا إله إلاّ الله وَحْدَهُ لا شريك له [ وأن محمداً عبده ورسوله ]
أستحفظكها يا حجَّاج حتى ألقاك يوم القيامة، فلما تَوَلَّوْا به ليقتلوه
ضَحِكَ، قال له الحجَّاج: ما أضحكك؟ قال: عَجِبْتُ من جُرْأَتِكَ على الله، وحِلْمِ الله جلّ وعلا عليك ثم استقبل القِبْلة فقال: (وَجَّهْتُ وَجْهِيَ للَّذي فَطَرَ السَّموَاتِ والأَرْضَ حَنِيفاً وَمَا أَنا مِنَ المُشْرِكِيْنَ) [الأنعام: 79] قال: اقتلوه عن القِبْلَةِ، قال: (فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللهِ إن اللهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) [البقرة: 115] قال: اضربوا به الأرض، قال: (مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيْهَا نُعِيْدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى) [طه: 55] قال: اضربوا عُنُقَه، قال:
اللهمّ لا تحل له دمي ولا تُمْهِلْهُ من بعدي فلما قتله لم يزل دَمُه
يجري حتى علا وفاض حتى دخل تحت سرير الحَجَّاج، فلما رأى ذلك هاله وأفزعه،
فبعث إلى صادق المتطبِّب فسأله عن ذلك، قال: لأنك قتلته ولم يهله، ففاض دمه
ولم يجمد في جسده، ولم يَخْلُقِ اللهُ عزّ وجلّ شيئاً أكثرَ دماً من
الإِنسان، فلم يزل به ذلك الفَزَعُ حتى مُنِعَ النَّوْمَ، وجعل يقول: مالي
ولك يا سَعِيْدَ بنَ جُبَيْر، وكان في جملة مرضه كلما نام رآه آخذاً بمجامع
ثوبه يقول: يا عدوَّ اللهِ فيم قتلتني،
فيستيقظُ مَذْعُوراً ويقول: مالي ولابنِ جُبَيْر، وقَتل ابنِ جُبَيْر، وله
تسعٌ وأربعون سنة، وقبره بِوَاسِطٍ يُتَبَرَّكُ به
".


http://waqfeya.net/book.php?bid=1104




وننتقل إلى شخص آخر عدَّه أكثر المتكلِّمين في الحديث من الخلفاء الاثني عشر




سليمان بن عبد الملك

هو من
الخلفاء الاثني عشر حسب رأي : ابن تيمية، وابن أبي العز الحنفي، وابن باز،
وابن حجر العسقلاني، وابن حبان، والقاضي عياض، ومحمد بن عبد الوهاب، ومحمد
العظيم آبادي، والخطابي، وابن الجوزي.





سليمان بن عبد الملك ناصبيٌّ كآبائه


قال الذهبي في (سير أعلام النبلاء ج5 ص113) في ترجمة سليمان بن عبد الملك :

"ثم كُفِّنَ سليمانُ
في عاشر صفر سنة تسع وتسعين، وصلَّى عليه عُمر بن عبد العزيز، وقيل: عاش
أربعين سنة، وخلافته سنتان وتسعة أشهر وعشرون يوماً، عفا الله عنه. في آل مروان نَصْبٌ ظاهر سوى عمر بن عبد العزيز رحمه الله
".


قال شعيب الأرنؤوط في الحاشية مُعَرِّفاً النصب : "أي: بغض لأمير المؤمنين علي رضي الله عنه".

(7.8 M)PDF







إحياء سليمان بن عبد الملك لسنَّة آبائه في سبِّ أمير المؤمنين علي بن أبي طالب


1- قال ابن الأثير في (الكامل في التاريخ ج5 ص42 طبعة دار صادر) :

"كان
بنو أُمَيّة يسبّون أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه السلام ، إلى أن
وليَ عمر بن عبد العزيز الخلافة ، فترك ذلك وكتب إلى العُمّال في الآفاق
بتركه
.

وكان
سبب محبّته عليّاً أنّه قال : كنتُ بالمدينة أتعلّم العلم وكنتُ ألزم عبيد
الله بن عبد الله بن عُتْبَة بن مسعود ، فبلغه عنّي شيء من ذلك ، فأتيتُهُ
يوماً وهو يصلّي ، فأطال الصلاة ، فقعدتُ أنتظر فراغه ، فلمّا فرغ من
صلاته التفت إليّ فقال لي : متى علمتَ أنّ الله غضب على أهل بدر وبيعة
الرضوان بعد أن رضي عنهم ؟ قلتُ : لم أسمع ذلك . قال : فما الذي بلغني عنك
في عليّ ؟ فقلت : معذرة إلى الله وإليك ! وتركتُ ما كنت عليه ،
وكان
أبي إذا خطب فنال من عليّ رضي الله عنه ، تلجلج فقلتُ : يا أبه إنّك تمضي
في خطبتك فإذا أتيتَ على ذكر عليّ عرفتُ منك تقصيراً ؟ قال : أوَفطنتَ لذلك
؟ قلت : نعم . فقال : يا بنيّ إنّ الذين حولنا لو يعلمون من عليّ ما نعلم
تفرّقوا عنّا إلى أولاده
".


وتجده على هذا الرابط في (ج4 ص314-315).

(9.3 M)PDF




2- قال أبو الفداء في تاريخه (المختصر في أخبار البشر ج1 ص250) :

"كان
خلفاء بني أمية يسبون علياً رضي الله عنه من سنة إحدى وأربعين ، وهي السنة
التي خلع الحسن فيها نفسه من الخلافة إلى أول سنة تسع وتسعين آخر أيام
سليمان بن عبد الملك
، فلما ولي عمر أبطل ذلك وكتب إلى نوابه
بإبطاله ، ولما خطب يوم الجمعة أبدل السب في آخر الخطبة بقراءة قوله تعالى :
(إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربي وينهى عن الفحشاء والمنكر
والبغي يعظكم لعلكم تذكرون) فلم يُسَبَّ علي بعد ذلك واستمر الخطباء على
قراءة هذه الآية
".


http://al-mostafa.info/data/arabic/depot2/gap.php?file=000676.pdf



3- قال القرماني في (أخبار الدول وآثار الأُول ج2 ص40) عند ذكر عمر بن عبد العزيز :


"وهو
الذي أزال ما كان بنو أمية تذكر به عليّاً، فإنهم كانوا يسبّون علياً من
سنة إحدى وأربعين إلى أول سنة تسع وتسعين، آخر أيام سليمان بعد عبد الملك
.

فلما ولي عمر بن عبد العزيز أبطل ذلك وكتب إلى نوابه بإبطاله في آخر
الخطبة بقراءة قوله تعالى: (إن الله يأمر بالعدل والإحسان) الآية
".


http://wadod.net/bookshelf/book/1520





ولا بأس أن نذكر ما يُنقل عن حال سليمان بن عبد الملك في الأكل :


1- قال الذهبي في (سير أعلام النبلاء ج5 ص112) :

" وكان من الأكَلَة، حتى قيل: إنه أكل مرَّة أربعين دجاجة، وقيل: أكل مرَّة خروفاً وستَّ دجاجات، وسبعين رُمَّانة، ثم أُتي بمكوكِ زبيب طائفي فأكله".



2- قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج12 ص646-647) :

"وذكَروا أن سليمانَ كان نهِماً في الأكْلِ، وقد نقَلوا عنه أشياءَ في ذلك غريبةً؛
فمِن ذلك أنَّه اصطَبَح في بعضِ الأيامِ بأربعين دجاجةً مشويةً، وأربعٍ
وثمانين كُلْوَةً بشحمِها، وثمانين جَرْدَقةً، ثم أكَل مع الناسِ على
العادةِ في السِّمَاطِ العامِّ.

ودخَل
ذاتَ يومٍ بستاناً له قد أمَر قَيِّمَه أن يحبِسَ ثمارَه، وقطِفَتْ له ومعه
أصحابُه، فأكَل القومُ، واستمرَّ هو يأكُلُ أكلاً ذريعاً مِن تلك
الفواكهِ، ثم استدعَى بشاةٍ مشويةٍ، فأكَلها، ثم أقبَل على الفاكهةِ، ثم
أُتِي بدَجاجتَين فأكَلهما، ثم عاد إلى الفاكهةِ، ثم أتِي بقَعْبٍ يقعُدُ
فيه الرجلُ مملوءاً بسَوِيقٍ وسمنٍ وسكرٍ، فأكَله، ثم عاد إلى دارِ
الخلافةِ، وأتِي بالسِّماطِ، فما فقَد مِن أكلِه شيئاً

وقد
روِي، أنَّه عرَضَتْ له حُمَّى أدَّتْه إلى الموتِ. وقد قيل: إن سببَ
مرضِه كان مِن أكْلِ أربعِمائةِ بيضةٍ، وسلَّتَين مِن تِينٍ. فاللهُ أعلمُ
".


(10.9 M)PDF




3- قال الصفدي في (الوافي بالوفيات ج15 ص245) :

"وكان
من الأكلة، قال ابنه: أكل أبي أربعين دجاجةً تُشوَى على النار على صفة
الكباب وأكل أربعاً وثمانين كلوةً بشحومها وثمانين جرذقةً، وأتى الطائف
فأكل سبعين رمّانةً وخروفاً وستّ دجاجات وأُتي بمكّوك زبيب طائفي فأكله
أجمع
.
وقيل إنّه كان له بستان فجاءه رجل ليضمنه فدفع فيه قدراً
من المال، فاستؤذن في ذلك فدخل البستان ليبصره وجعل يأكل من ثماره ثم إنّه
أَذن في ضمانه وقبض المبلغ فلمّا قيل للضامن: إحمل المالَ! قال: كان ذلك
قبل أن يدخله أمير المؤمنين
".


(7.5 M)PDF




4- قال ابن العماد الحنبلي في (شذرات الذهب ج1 ص399-400) :

"وكان سُلَيْمَانُ صاحبَ أَكْلٍ كثيرٍ يجوز على المقدار، كان شِبَعُهُ في كُلِّ يوم من الطَّعَامِ مائَة رَطْل عراقيٍّ
وكان ربما أتاه الطَّبَّاخون بالسَّفافيد التي فيها الدَّجاج المشوية
وعليه جُبَّةُ الوَشْيِ المُثْقلَة فَلنهَمه وحِرْصِه على الطَّعام
يُدْخِلُ يده في كُمِّهِ حتى يَقْبِض على الدجاجة وهي حَارَّةٌ فَيَفْصِلها
".

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 22:38

بعد أن وضحت الصورة في سليمان بن عبد الملك، ننتقل إلى شخصٍ آخر.




يزيد بن عبد الملك


هو من
الخلفاء الاثني عشر حسب رأي : ابن تيمية، وابن أبي العز الحنفي، وابن باز،
والقاضي عياض، ومحمد بن عبد الوهاب، ومحمد العظيم آبادي، والخطابي، وابن
الجوزي.




كلمات الأعلام والمؤرِّخين


1- قال ابن الأثير في (الكامل في التاريخ ج5 ص121-122 طبعة دار صادر) في حوادث سنة 105هـ) :

"كان
يزيد من فتيانهم ، فقال يوماً وقد طرب وعنده حَبَابة وسلاّمة القَسّ :
دَعوني أطير. قالت حَبَابة : على مَنْ تَدَع الأمّة ؟ قال : عليكِ
؛
قيل وغنّته يوماً :

وبين التراقي واللّهاةِ حَرارةٌ *** ما تطمئنّ وما تسوغُ فتَبْردا
فأهوى
ليطير ، فقالت : يا أمير المؤمنين إن لنا فيك حاجة . فقال : والله لأطيرنّ
! فقالت : على من تخلِّف الأمّة والملك ؟ قال : عليكِ والله ! وقبّل يدها
؛ فخرج بعض خدمه وهو يقول : سخنتْ عينك فما أسخفك !

وخرجت معه إلى ناحية الأردنّ يتنزهان ، فرماها بحبّة عنب فدخلت حلقها فشرقت ومرضت وماتت ، فتركها ثلاثة أيّام لم يدفنها حتّى أنتنت وهو يشمّها ويقبّلها وينظر إليها ويبكي ، فكُلّم في أمرها حتّى أذن في دفنها ، وعاد إلى قصره كئيباً حزيناً ، وسمع جاريةً له تتمثّل بعدها :
كفَى حَزَناً بالهائم الصبّ أن يرى *** منازلَ مَن يهوى مُعَطَّلةً قَفْرا
فبكى ، وبقي يزيد بعد موتها سبعة أيّام لا يظهر للناس ، أشار عليه مَسْلمة بذلك وخاف أن يظهر منه ما يسفّهه عندهم".

وتجده على هذا الرابط في (ج4 ص368).

(9.3 M)PDF



2- قال الذهبي في (سير أعلام النبلاء ج5 ص151-152) :

"وقال ابن الماجِشُون وآخر: إن يزيدَ قال: واللهِ ما عمر بنُ عبد العزيز بأحوجَ إلى الله منِّي، فأقام أربعين يوماً يسيرُ بسيرته، فتلطفت
به حَبَابة وغنَّته أبياتاً، فقال للخادم: ويحكَ! قُلْ لِصاحب الشُّرَط
يُصلِّي بالناس. وهي التي أحبَّ يوماً الخلوةَ معها، فحذفها بعِنَبة، وهي
تضحك، فوقعت في فيها فشرِقَتْ، فماتت، وبقيت عنده حتى أروحت، واغتمَّ لها،
ثم زار قبرها
وقال:

فَإِنْ تسْلُ عَنْكِ النَّفْسُ أو تَدَعِ الصِّبى *** فبــاليأسِ تَسْلُو عَنْـكِ لا بالتَّجلُّدِ
وكُـــلُّ خَـليـلٍ زَارَنـي فَــهــوَ قـائِــلٌ : *** مِنَ اجْلِكِ هَذَا هامَةُ اليَوْمِ أوْ غَدِ
ثم رجع، فما خرج إلاَّ على النعش، وقيل: عاش بعدها خمسة عشر يوماً.
وكانت بديعة الحُسْنِ، مُجيدةً للغناء، لامه أخوه مَسْلمةُ مِن شَغَفِهِ بها، وتركِه مصالحَ المسلمين، فما أفاد.
وكان لا يصلحُ للإِمامة، مصروفَ الهِمَّة إلى اللهو والغواني".

(7.8 M)PDF



3- قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج13 ص14-15) :

"وقد كان يَزيدُ هذا يُحِبُّ حَظِيَّةً مِن حَظاياه يُقالُ لها : حَبابةُ - بتَشْديدِ الباءِ الأُولى، والصَّحيحُ تَخْفيفُها - واسمُها العاليةُ، وكانتْ جميلةً جدًّا،
وكان قد اشْتَراها في زَمَنِ أخيه سليمانَ بنِ عبدِ الملكِ بأربعةِ آلافِ
دينارٍ، مِن عثمانَ بنِ سهلِ بنِ حُنَيْفٍ، فقال أخوه سليمانُ : لقد
هَمَمْتُ أن أَحْجُرَ على يزيدَ. فباعها يزيدُ، فلما أفْضَتْ إليه
الخِلافةُ قالت له امرأتُه سَعْدةُ يوماً : يا أميرَ المؤمنين، هل بَقي في
نَفْسِك مِن أمْرِ الدنيا شيءٌ؟ قال : نعم، حَبَابةُ . فبعَثَت امرأتُه،
فاشْتَرَتْها له ولَبَّسَتْها وصَنَّعَتها وأجْلَسَتْها مِن وراءِ
السِّتارةِ، وقالتْ له أيضاً : يا أميرَ المؤمنين، هل بَقِي في نَفْسِك مِن
الدنيا شيءٌ؟ قال : أوَ مَا أخْبَرْتُكِ؟ فقالتْ : فهذه حَبابةُ .
وأبْرَزَتْها له، وأخْلَتْه لها، وتَرَكَتْه وإياها، فحَظِيَت الجاريةُ
عندَه، وكذلك زوجتُه أيضاً، فقال يوماً : أَشْتَهِي
أن أَخْلُوَ بحَبابةَ في قَصْرٍ مدةً مِن الدَّهْرِ لا يَكونُ عندَنا أحدٌ .
ففعَل ذلك، وجَمَعها إليه في قَصْرٍ، فبينما هو معها على أَسَرِّ حالٍ
وأنْعَمِ بالٍ، إذ رَماها بحبةِ رُمّانٍ - ويُرْوَى : بعنبةٍ - في فَمِها
وهي تَضْحَكُ، فشَرِقَت بها فماتَتْ، فمَكَث أياماً يُقَبِّلُها
ويَرْشُفُها وهي مَيتةٌ، حتى أنْتَنَت وجَيَّفَت، فأمَر بدفنِها، فلما
دَفَنها أقام أياماً عندَ قبرِها هائماً، ثم رَجَع إلى المنزلِ، ثم عاد إلى
قبرِها
،
فوَقَف عليه وهو يَقولُ:

فإن تَسْلُ عنكِ النَّفْسُ أو تَدَعِ الصَّبَا *** فباليأسِ تِسْلُو عنكِ لا بالتَّجَلُّدِ
وكـلُّ خَـلـيـلٍ زارني فـهْـو قـائـلٌ *** مِنَ اجْلِكِ هذا هامَةُ اليومِ أو غَدِ
ثم رَجَع، فما خَرَج من منزلِه حتى خُرِج بنَعْشِه،
وكان مَرَضُه بالسُّلِّ، وذلك بالسَّوادِ سَوادِ الأُرْدُنِّ، يومَ
الجمعةِ لخمسٍ بَقين مِن شعبانَ مِن هذه السنةِ، أعْني سنةَ خمسٍ ومائةٍ
".


(9.9 M)PDF




4- قال الصفدي في الوافي بالوفيات (ج28 ص29) :

"يزيد بن عبد الملك
بن مروان الحكم أمير المؤمنين أبو خالد الأموي الدمشقي ولي الخلافة بعد
عمر بن عبد العزيز يوم الجمعة لست بقين من رجب سنة إحدى ومائة وله سبع
وثلاثون سنة وأربعون يوماً.

وتوفي
بأرض البلقاء ويقال؛ مات بعمان ليلة الجمعة لخمس بقين من شعبان سنة خمس
ومائة وله إحدى وأربعون سنة فكانت أيامه أربع سنين وشهراً.

وكان طويلاً جسيماً مدور الوجه لم يشب، وكان شديد الكبر عاجزاً وهو
صاحب لهو وذات وصاحب حبابة وسلامة وهما جاريتان شغف بهما وماتت حبابة فمات
بعدها بيسير أسفاً عليها ولما ماتت تركها أياماً لم يدفنها وعوتب في ذلك
فدفنها وقيل : إنه دفنها ثم نبشها بعد الدفن.

وكان يسمى يزيد الماجن".


وقال في (ص30) :

"وأمه عاتكة بنت يزيد بن معاوية وقد تقدم ذكرها في مكانه من حرف العين. وكانت ولايته بعهد من أخيه سليمان. ولما تولى الخلافة أقبل إلى الشرب والانهماك...".


وقال في (ص30-31) :

"وقال في بعض أيام خلواته: الناس يقولون: إنه لم يصفُ لأحد من الملوك يوم كامل وأنا أريد أن أكذبهم في ذلك. ثم
أقبل على لذاته وأمر أن يحجب عن سمعه وبصره كل ما يعكره فبينما هو في صفو
عيشه إذ تناولت حبابة حبة رمان فغصت بها فماتت فاختل عقله إلى أن نبشها من
قبرها
.

وتحدث الناس عن خلعه من الخلافة ولم يعش بعدها غير خمسة عشر يوماً...".

(2.2 M)PDF




5- قال ابن العماد الحنبلي في (شذرات الذهب ج2 ص28-32) في حوادث سنة 105هـ :

"وفيها توفي في شعبان منها الخليفة يَزِيْد بنُ عَبْد المَلِكِ بنِ مَرْوان، وجدُّه لأُمِّه يَزِيْدُ بنُ مُعَاوِيَةَ، عاش أربعاً وثلاثين سنة. وولي أربع سنين وشهراً، وكان أبيض جسيماً مُتْلِفَاً للمال، أعطى حلاَّقاً حلق له رأسه آلاف درهم.
ووقع مثل ذلك لِيَزِيد بنِ المُهَلَّبِ، أو لعله اشتبه على بعض المؤرخين اسمهما.
قال
عَبْدُ الرَّحمن بن زَيْد بن أَسْلَم: لما استُخْلِفَ قال: سيروا سيرةَ
عُمَرَ بن عَبْدِ العَزيْز، فأتوه بأربعين شيخاً شهدوا له أنَّ الخلفاءَ لا
حساب عليهم ولا عذاب. فأقبل على الظلم وإتلاف المال والشراب، والانهماك على سماع الغِنَاءِ، والخلوة بالقَيْنَاتِ.

وكان ممن استولى على عقله جارية يقال لها حَبَابَة، وكانت تُغَنِّيْه، فلما كثر ذلك منه عزله أخوه مَسْلَمَةُ،
وقال له: إنما مات عُمَرُ أمس، وكان من عدله ما قد عَلِمْتَ، فينبغي أن
تُظهر للنَّاس العدل، وترفض هذا اللَّهو، فقد اقتدى بك عُمَّالك في سائر
أفعالك وسيرتك، فارتَدَعَ عَما كان عليه، وأظهر الإِقلاع والندم، وأقام على
ذلك [ مدَّةً ] مديدةً، فغلظ ذلك على حَبَابَة، فبعثت إلى الأَحْوَص
الشَّاعر وَمَعْبَد المُغَنِّي وقالت: انظرا ما أنتما صانعان، فقال
الأحْوَص في أبيات له:

أَلاَ لاَ تَـلُمْــهُ اليَــوْمَ أنْ يَـتَـبَـلَّدا *** فَقَـــدْ غُلِبَ المَحْــزُونُ أنْ يَتَجَلَّدا
إذَا كُنْتَ مَمْنُوعاً عنِ اللَّهْوِ والصِّبَا *** فَكُنْ حَجَراً مِن يَابِس الصَّخْرِ جَلْمَداً
فَمَـا العَيْشُ إلاَّ مَا تَلَذُّ وتَشْتَهي *** وَإِنْ لاَمَ فِيْهِ ذو الشَّنَان وَفَنَّدَا
وغنَّاه
مَعْبَد، فأخذته حَبَابَةُ عنه، فلما دخل عليها يَزِيْدُ قالت: يا أمير
المؤمنين [ اسمع مِنِّي ] صوتاً واحداً ثم افعل ما بَدا لك وغَنَّتْه، فلما
فَرَغَتْ منه، جعل يردِّد قولها:

فما العيش إلاَّ ما تلذُّ وتشتهي *** وإن لام فيه ذو الشَّنان وفنَّدا
وعاد بعد ذلك إلى لَهْوِهِ وَقَصْفِهِ ورَفَضَ ما كان عزم عليه.
وعن إسْحَاق بن إبْرَاهيم المَوْصلي قال: حدثني ابن سلام قال: ذكر يَزِيْد قول الشَّاعر:
صَفَحْنَـا عَنْ بَـنِي ذُهَــلٍ *** وَقُـلْنَـا القَــوْمُ إخْــوَانُ
عَسى الأيـامُ أنْ يـرجـعْـ *** ــن قَـوْماً كالَّذي كَانُـوا
فَــلَمَــا صَــرَّحَ الــشَّــرُّ *** فَـأَضْحَى وَهُوَ عُـرْيَـانُ
مَـشَيْنَـا مِـشْـيَـةَ الـلَّيْـثِ *** غَـدَاً وَاللَّيْثُ غَـضْـبَـانُ
بِـضَـربٍ فِـيْـهِ تَـوْهِـيـنٌ *** وَتَـخْــضِـيْـعٌ وَإقــرَانُ
وَطَــعْــنٍ كَــفَــمِ الــزِّقِّ *** وَهـــى والــزِّقُّ مَــلْآنُ
وفي الشَّـرِّ نَـجَـاةٌ حِـيـ *** ــنَ لا يُنْجِـيـكَ إحْـسَـانُ
وهو
شعر قديم يقال: إنه للفِنْد الزِّمَّاني في حرب البَسُوس فقال لحبابة:
غنِّيني به بحياتي، فقالت: يا أمير المؤمنين، هذا شعرٌ لا أعرف أحداً
يغنِّي به إلاَّ الأَحْوَلُ المكِّي فقال: نعمْ قد كنت سمعت ابن عَائِشَةَ
يعمل فيه ويترك، قالت: إنما أخذه عن فلانٍ ابن أبي لَهَبٍ، وكان حسن
الأداء، فوجه يَزِيْدُ إلى صاحب مَكَّةَ: إذا أتاك
كتابي هذا، فادفع إليَّ فلان ابن أبي لَهَب ألفَ دينارٍ لنفقة طريقه على ما
شاء من دواب البريد، ففعل، فلما قدم عليه، قال: غنِّني بشعر الفِنْد
الزِّمَّاني، فغنَّاه، فأجادَ، وأحسن، وأطرب، فقال: أعده، فأعاده، فأجاد،
وأُطرب يزيد
، فقال له: عمَّن أخذتَ هذا الغِناء؟ قال: أخذته عن أبي، وأخذه أبي عن أبيه، قال: لو لم ترث إلاَّ هذا الصَّوْتَ لكان أَبُولَهَبٍ - رضي الله عنه! - ورَّثكم خيراً كثيراً،

فقال: يا أمير المؤمنين، إن أبا لَهَبٍ مات كافراً مؤذياً لرسول الله -
صلى الله عليه وسلم - قال: قد أعلم ما تقول، ولكني داخلني عليه رقة إذ كان
يجيد الغناء
، ووصله، وكساه، ورده إلى بلده مُكَرَّماً.

وبالجملة فأخباره من هذا القبيل كثيرة فلنحبس عِنَان القلم عن ذلك سامحه الله تعالى".

http://waqfeya.net/book.php?bid=1104


أقول :


خليفة
المسلمين مولَعٌ بجاريةٍ إلى حدِّ الجنون، ومشغول بها عن مصالح المسلمين،
فتموت الجارية ويأبى الخليفة دفنها، فيتركها مطروحةً إلى جانبه وهو يشمُّها
ويقبِّلها حتى أنتنت وجَيَّفت، وبعد دفنها يهيم عند قبرها كالمجنون!!!!


خليفة
المسلمين مولعٌ بالغناء والطرب، منهمِكٌ في شرب الخمر والمجون، مصروف
الهِمَّة إلى اللهو والغواني!!!! وقد بَلَغَ به ولعه بالطرب وسماع الغناء
إلى الترَضِّي عن أبي لهب الكافر الذي قال أنزل الله تعالى سورةً في ذمِّه
وقال فيها (سيصلى ناراً ذاتَ لَهَب)!!!!



ومع
ذلك هو من الخلفاء الاثني عشر في رأي ابن تيمية، وابن أبي العز الحنفي،
وابن باز، وابن حجر العسقلاني، وابن حبان، والقاضي عياض، ومحمد بن عبد
الوهاب، ومحمد العظيم آبادي، والخطابي، وابن الجوزي.



والظاهر أنَّ هذا هو الرأي السائد عند السلفية، لأنني لم أجد سلفياً معاصراً إلا وهو يتبَنَّى ما يقوله ابن تيمية في الحديث.


قال
الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحي في (الهداية الربانية في شرح العقيدة
الطحاوية ج2 ص773-774 دار التوحيد للنشر، الرياض، الطبعة الأولى 1430هـ -
2009م) :


"الرد
عليهم بالسنة وما يصدقها من الواقع: يرد على الرافضة بأنه لم يأت ذكر
الأئمة الاثني عشر إلا على صفةٍ تَرُدُّ قولهم، وهو ما خرَّجه في الصحيحين
عن جابر بن سَمُرَة رضي الله عنه قال سمعتُ النبي يقول: "لا يزال أمر الناس
ماضياً ما وَليهم اثنا عشر رجلاً -ثم تكلَّم النبي صلى الله عليه وسلم
بكلمةٍ خفيتْ عليَّ. فسألتُ أبي: ماذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
فقال: - كلهم من قريش"

وَأَمَّا تصديق الواقع لهذا الحديث؛ فلكونه حصل كما قال النبي صلى الله عليه وسلم؛ فالاثنا
عشر هم الخلفاء الراشدون الأربعة: أبو بكر، وعمر، وعثمان، وعلي، ومعاوية
الخامس، وابنه يزيد، وعبد الملك بن مروان، وأبناؤه الأربعة: الوليد بن عبد
الملك، وسليمان بن عبد الملك، وهشام بن عبد الملك، ويزيد بن عبد الملك،
وبينهم عمر بن عبد العزيز.

ولا يزال الأمر - أمر الإسلام - قائماً، والجهاد قائماً في أيام هؤلاء، ثم أخذ الأمر بعدهم في الانحلال.
وعند
الرافضة أن أمر الأمة لم يزل في أيام هؤلاء فاسداً؛ يتولى عليهم الظالمون
المعتدون، بل المنافقون الكافرون، وأهل الحق عندهم، الذين هم أهل البيت أذل
من اليهود!! هكذا يقول الرافضة!! وقولهم ظاهر البطلان؛ فإن الإسلام لم
يزل عزيزاً؛ في ازدياد بل وفي ازدياد في زمن هؤلاء الاثني عشر
".


http://www.alkutubiyeen.net/index.ph...product_id=818



وقال
الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين في (الرياض النديَّة على شرح العقيدة
الطحاوية ج5 ص56 دار الصميعي للنشر والتوزيع، الرياض، المملكة العربية
السعودية، الطبعة الأولى 1431هـ - 2010) :


"مرّ بنا أنّ الشارح عدّ هؤلاء الاثني عشر، فعدّ
الخلفاء الأربعة رضي الله عنهم؛ لأنّها تمّت لهم الولاية، وعدّ معاوية
وابنه؛ لأنّ معاوية تولّى عشرين عاماً، وابنه أربع سنين، وكان الغزو في
زمانهم مستمراً، وعدّ عبد الملك بن مروان، وأولاده الخلفاء الذين هم أربعة
من أولاده وعمر بن عبد العزيز، قبله ولدان من أولاد عبد الملك، وبعده
ولدان، فهؤلاء اثنا عشر
.

صحيح
أنّ هناك غيرهم كابن الزبير ولكنّ ولايته ناقصة، وكذلك ولاية مروان أيضاً
ناقصة، وولاية مروان بن محمد الأخير ناقصة؛ لأنّها سلبت منه فما بقي إلا
هؤلاء.

أمّا
بعدهم ففي ولاية بني العباس، كثرت الفتن، والبدع، وانتشر الضلال، وقرّبوا
اليونان والتّرك، ومكّنوهم من الولاية، وظهر في ذلك الزمان القول بخلق
القرآن، والقول بإنكار الصفات، والقول بالجبر والإرجاء، والقول بالرفض
".


http://www.alkutubiyeen.net/index.ph...roduct_id=2208


والأدهى
من ذلك أن ابن تيمية يعتبر يزيد بن عبد الملك الفاسق الماجن من الخلفاء
الاثني عشر الذين بشَّر الله تعالى بهم خليله إبراهيم عليه السلام وأنَّ
إسماعيل سيلد اثني عشر عظيماً وذكرهم في التوراة!!!!! وأحدهم هذا الفاسق
الماجن صاحب اللهو والغواني ومُتْلِفُ الأموال وشارب الخمر!!

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 22:42

لقد
عرضنا ما فيه الكفاية من نماذج للخلفاء الذين ذهبَ أهل السنة إلى انطباق
حديث الاثني عشر عليهم، فذكرنا معاوية بن أبي سفيان، ويزيد بن معاوية، وعبد
الملك بن مروان، والوليد بن عبد الملك، وسليمان بن عبد الملك، ويزيد بن
عبد الملك، وتحدَّثنا سابقاً عن أبي بكر، وعمر بن الخطاب، وعثمان بن عفان.


وأريد
هنا أن أذكر شخصاً ذهبَ جمعٌ من الأعلام إلى كونه أحد مصاديق حديث الاثني
عشر، ومنهم إمام السلفية ومجدد القرن الثاني عشر عندهم محمد بن عبد الوهاب.



الوليد بن يزيد بن عبد الملك
هو من الخلفاء الاثني عشر حسب رأي : القاضي عياض، ومحمد بن عبد الوهاب، ومحمد العظيم آبادي، والخطابي، وابن الجوزي.

وهو أيضاً رأي البيهقي.


قال البيهقي في (دلائل النبوة ج6 ص519-520) :

"أخبرنا
أبو عبد الله الحافظ، أخبرنا أبو أحمد الحافظ أخبرنا أبو عَرُوبَةَ،
حدثنا محمد بن المثنى، قال : حدثني محمد بن جعفر، حدثنا شعبة، عن عبد الملك
بن عمير، قال : سمعت جابر بن سمرة يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه
وسلم يقول :

"يكون اثنا عشر أميراً" فقال كلمة لم أسمعها فقال أبي : إنه قال : "كلهم من قريش".
رواه البخاري في الصحيح عن محمد بن المثنى وأخرجه مسلم من حديث ابن عيينة عن عبد الملك وهو ما روي في هذا الباب.
وليس في إثباته هذا العدد نفي الزيادة عليه وقد قيل أراد اثني عشر أميراً كلهم تجتمع عليهم الأمة ثم يكون الهرْج.
وذلك
لما أخبرنا أبو علي الروذباري، أخبرنا أبو بكر بن داسة، حدثنا أبو داود،
حدثنا عمرو بن عثمان، حدثنا مروان بن معاوية، عن إسماعيل بن أبي خالد عن
أبيه عن جابر بن سمرة، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : "لا يزال هذا الدين قائماً حتى يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلهم تجتمع عليهم الأمة" فسمعت كلاماً من النبي صلى الله عليه وسلم لم أفهمه فقلت لأبي : ما يقول ؟ قال : "كلهم من قريش".

وأخبرنا أبو علي، أخبرنا أبو بكر حدثنا أبو داود، حدثنا ابن نفيل.
وأخبرنا
أبو عبد الله الحافظ، وأبو بكر القاضي، قالا؛ حدثنا أبو العباس محمد بن
يعقوب، حدثنا أبو الزنباع، روح بن الفرج، حدثنا عمرو بن خالد، قالا، حدثنا
زهير بن معاوية، حدثنا زياد بن خيثمة، حدثنا الأسود بن سعيد الهَمْداني عن
جابر بن سمرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لا تزال هذه الأمة مستقيمَ أمرِها ظاهرةً على عدوها - أو على غيرها - حتى يمضي منهم اثنا عشر خليفة كلهم من قريش"، قال : فلما رجع إلى منزله أتته قريش فقالوا : ثم يكون ماذا ؟ قال : يكون الهرج.

ففي الرواية الأولى بيان العدد، وفي الرواية الثانية، بيان المراد بالعدد، وفي الرواية الثالثة بيان وقوع الهرْج وهو القتل بعدهم.
وقد وجد هذا العدد بالصفة المذكورة إلى وقت الوليد بن يزيد بن عبد الملك،
ثم وقع الهرْج والفتنة العظيمة كما أخبر في هذه الرواية، ثم ظهر ملك
العباسية، كما أشار إليه في الباب قبله، وإنما يزيدون على العدد المذكور في
الخبر، إذا تركت الصفة المذكورة فيه أو عُد معهم من كان بعد الهرْج
المذكور فيه
...".


(13.1 M)PDF



وابن تيمية مع أنَّه لا يتبنَّى هذا الرأي، إلا أنَّ الظاهر منه أنَّه يعتبره رأياً مقبولاً، فقد ذكره دون أن يُشكلَ عليه.


قال ابن تيمية في (الجواب الصحيح لمَنْ بَدَّلَ دين المسيح ج6 ص124-126) :

"وفي الصحيحين عن جابر بن سمرة قال: قال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - : "لا يزال الإِسلام عزيزاً إلى اثني عشر خليفة، كلهم من قريش". وفي لفظ "إلى اثني عشر أميراً"، وفي رواية لأبي داود الطيالسي: "كلهم يجتمع عليهم الأمة"، وفي رواية فقالوا: ثم يكون ماذا؟ قال: "ثم يكون الهَرْج".
قال أبو بكر البيهقي: (وفي الرواية الأولى بيان العدد، وفي الأخرى بيان المراد بالعدد، وقد بين وقوع الهرج، وهو القتل بعدهم).
وقد وجد هذا العدد بالصفة المذكورة إلى وقت الوليد بن يزيد بن عبد الملك، ثم وقع الهرج والفتنة العظمى، وأنما يزيدون على العدد المذكور إذا تركت الصفة المذكورة فيه، أو عدّ معهم من كان بعد الهرج".

(7.9 M)PDF



وكذلك
ابن حجر العسقلاني، فهو يرى أنَّ آخر الخلفاء الاثني عشر هو عمر بن عبد
العزيز، ولا يرى دخول الوليد بن يزيد بن عبد الملك فيهم، ولكنه عبَّر عن
رأي القاضي عياض بأنَّه أرجح الأقوال التي اطَّلع عليها.



قال في (فتح الباري ج17 ص70) :

"والوجهان الأول والآخر قد اشتمل عليهما كلام القاضي عياض، فكأنه ما وقف عليه بدليل أن في كلامه زيادة لم يشتمل عليها كلامه، وينتظم
من مجموع ما ذكراه أوجه، أرجحها الثالث من أوجه القاضي لتأييده بقوله في
بعض الطرق الصحيحة: "كلهم يجتمع عليه الناس" وإيضاح ذلك أن المراد
بالاجتماع انقيادهم لبيعته
،
والذي وقع أن الناس اجتمعوا على أبي
بكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي إلى أن وقع أمر الحكمين في صفين، فسمي معاوية
يومئذ بالخلافة، ثم اجتمع الناس على معاوية عند صلح الحسن، ثم اجتمعوا على
ولده يزيد ولم ينتظم للحسين أمر بل قتل قبل ذلك، ثم لما مات يزيد وقع
الاختلاف إلى أن اجتمعوا على عبد الملك بن مروان بعد قتل ابن الزبير، ثم
اجتمعوا على أولاده الأربعة: الوليد ثم سليمان ثم يزيد ثم هشام، وتخلل بين
سليمان ويزيد عمر بن عبد العزيز، فهؤلاء سبعة بعد الخلفاء الراشدين، والثاني عشر هو الوليد بن يزيد بن عبد الملك

اجتمع الناس عليه لما مات عمه هشام، فولي نحو أربع سنين ثم قاموا عليه
فقتلوه، وانتشرت الفتن وتغيرت الأحوال من يومئذ ولم يتفق أن يجتمع الناس
على خليفة بعد ذلك، لأن يزيد بن الوليد لم تطل مدته بل ثار عليه قبل أن
يموت ابن عم أبيه مروان بن محمد بن مروان
".

(14.8 M)PDF




كلمات الأعلام في الوليد بن يزيد بن عبد الملك

1- قال ابن قتيبة في (المعارف ص366) :

"بويع بعد "هشام": "الوليدُ بن يزيد بن عبد الملك". ويُكنى: أبا العباس، وكان ماجناً سفيهاً يشرب الخمر، ويقطع دهره باللهو والغزل، ويقول أشعار المُغنِّين، يعمل فيها الألحان؛ فسار إليه "يزيد بن الوليد بن عبد الملك" فقتله، وكان المتولي لذلك "عبد العزيز بن الحجّاج بن عبد الملك".
وكان قتله بالبَخراء.
وكانت ولايته سنة وشهرين ونيفاً وعشرين ليلة . وقد بلغ من السن اثنتين وأربعين سنة.
ووَلَد "الوليدُ" : الحكم ، وعُثمان ، ويقال لهما : الحملان . وكان بايع لهما ، فقُتلا مع أبيهما".

(13.7 M)PDF


2- قال ابن حزم في (جوامع السيرة ص363-364) :

"ولاية الوليد بن يزيدَ بن عبد الملك
بويع
إذ مات عمُّه هشام، باستخلاف يزيدَ له بعد عمِّه هشام . فلم يزل والياً إلى
أن قُتِل يوم الخميس لثلاثِ ليال بَقِين من جُمادَى الآخِرَة سنة ست
وعشرين ومائة.

وكان يُكْنَى أَبن العبَّاس ، وسُكْناه في بعض أعمال حِمْص . وكان فاسقاً خليعاً ماجناً ، وكانت ولايته سنةً واحدة وشهرين ، وقُتِل وله اثنتان وأربعون سنة.
أُمه : بنت محمد بن يوسف ، أخي الحجاج بن يوسف الثقفي".

http://www.archive.org/download/jseha/jseha.pdf


3- قال ابن الجوزي في (المُنتظم ج7 ص236) في حوادث سنة 125هـ :

"باب ذكر خلافة الوليد بن يزيد بن عبد الملك
عقد
يزيد بن عبد الملك الخلافة لولده الوليد بعد أخيه هشام بن عبد الملك، وكان
يومئذٍ ابن احدى عشرة سنة، فلم يمت يزيد حتى بلغ ابنه خمس عشرة سنة، فندم
على استخلافه هشاماً، وولي هشام وهو للوليد مكرم معظم،
فظهر
من الوليد لعب وشرب للشراب، واتخذ ندماء، فولاه هشام الحج سنة ست عشرة
ومائة، فحمل معه كلاباً في صناديق، وعمل قبة على قدر الكعبة ليضعها على
الكعبة وحمل معه خمراً وأراد أن ينصب القبة على الكعبة ويجلس فيها، فخوفه
أصحابه، فجمع المغنين بمكة، وتشاغل باللهو
".



وفي (ص240) :

"وكان
مقبلاً على اللهو والشراب والأغاني حتى انه أحضر معبداً المغني من
المدينة، فحضر وهو على بركة مملوءة خمراً، فغناه فقذف نفسه في البركة فنهل
منها
ثم خرج فتلقي في الثياب والمجامر، فأعطاه خمسة عشر ألف دينار، وقال: انصرف بها إلى أهلك واكتم ما رأيت
".



وقال في (ص241) :

"وكان الوليد بن يزيد مشهوراً بالإلحاد، مبارزاً للعناد، مطرحاً للدين، وإنما قال عليه السلام: "سميتموه بأسماء فراعنتكم" لأن اسم فرعون موسى الوليد.
فلما وليَ الوليد زاد ما كان يفعله من اللهو".


وقال في (ص248) في حوادث سنة 126هـ :

"وفيها قتل الوليد بن يزيد، قد ذكرنا أن الوليد كان مشتغلاً باللعب واللهو، معرضاً عن الدين قبل الخلافة، فلما وليها زاد ذلك
فثقل أمره على رعيته وكرهوه، ثم ضم إلى ذلك أنه أفسد أمره مع بني عمه ومع
اليمانية وهي أعظم جند الشام، فضرب سليمان بن هشام مائة سوط، وحلق رأسه
ولحيته وغرّبه إلى عمان فحبسه بها، فلم يزل بها حتى قتل الوليد، وغضب
الوليد على خالد بن عبد الله، وكان يسميه يوسف الفاسق،
ورماه بنو هاشم بالكفر والزندقة وغشيان أمهات [أولاد] أبيه...".


(5.7 M)PDF



4- قال ابن الأثير في (الكامل في التاريخ ج5 ص280 طبعة دار صادر) في حوادث سنة 126هـ :

"في هذه السنة قُتل الوليد بن يزيد بن عبد الملك الذي يقال له الناقص في جمادى الآخرة.
وكان
سبب قتله ما تقدّم ذكره من خلاعته ومجانته ، فلمّا ولي الخلافة لم يزد من
الذي كان فيه من اللهو واللذّة والركوب للصيد وشرب النبيذ ومنادمة الفُسّاق
إلاّ تمادياً
، فثقل ذلك على رعيّته وجنده وكرهوا أمره ، وكان
أعظمه ما جنى على نفسه إفساده بني عمّيْه هشام والوليد ، فإنّه أخذ سليمانَ
بن هشام فضربه مائة سوط وحلق رأسه ولحيته وغرّبه إلى عَمّان من أرض الشام
فحبسه بها ، فلم يزل محبوساً حتّى قُتل الوليد ، فأخذ جاريةً كانت لآل
الوليد ، فكلّمه عثمان بن الوليد في ردّها ، فقال : لا أردّها . فقال: إذنْ
تكثر الصواهل حول عسكرك ! وحبس الأفْقم يزيد بن هشام وفرّق بين روح بن
الوليد وبين امرأته وحبس عدّة من ولد الوليد ، فرماه بنو هاشم وبنو الوليد بالكفر وغشيان أمّهات أولاد أبيه وقالوا : قد اتّخذ مائة جامعة لبني أميّة
".


وتجده على هذا الرابط في (ج4 ص479).

(9.3 M)PDF


5- قال ابن خلّكان في (وفيات الأعيان ج6 ص301) :
"وكانت أم الحجاج بنت محمد بن يوسف بن الحكم بن أبي عقيل عند يزيد بن عبد الملك، وهي أم الوليد بن يزيد فاسق بني أمية، وهي بنت أخي الحجاج".

http://waqfeya.net/book.php?bid=1539


6- قال الذهبي في (تاريخ الإسلام ج3 ص548) :
"الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم، الخليفةُ الفاسقُ، أبو العباس الأُمويُّ الدمشقيُّ.
ولد
سنة تسعين، ويقال: سنة اثنتين وتسعين، فلما احتُضِر أبوه لم يمكنه أن
يستخلفه لأنَّه صبيٌّ حَدَث، فعقد لأخيه هشام وجعل هذا وليَّ العهد من بعد
هشام
".



وقال في (ص551) :

"قلت: مقَت النَّاسُ الوليد لفسقه وتأثَّموا من السُّكوت عنه وخرجوا عليه".


وقال في (ص555) :

"ولم يصح عن الوليد كُفر ولا زَنْدقة، نعم اشتهر بالخمر والتلوُّط فخرجوا عليه لذلك. وكان الحَجَّاجُ عَمَّ أمِّه، وهي ابنة محمد بن يوسف الثقفي".

المجلد الثالث



وقال في (دول الإسلام ج1 ص113-114 طبعة دار صادر) :

"خلافة الوليد بن يزيد بن عبد الملك
كان
أبوه حين احتُضر عهد بالأمر إلى هشام أخيه بأن يكون العهد من بعده لولده
الوليد بن يزيد ، فلما مات هشام تسلَّم الخلافة الوليد ، وكان فاسقاً مستهتراً متهتِّكاً ، وكان من أجمل الناس وأحسنهم وأقواهم وأجودهم شعراً ،
فقاموا عليه بفسقه وارتكابه القبائح".


(6.7 M)PDF


7- قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج13 ص168) في حوادث سنة 126هـ :

"فيها كان مَقْتَلُ الوَليدِ بنِ يَزيدَ بنِ عبدِ الملكِ، وهذه تَرْجَمتُه : هو الوليدُ بنُ يزيدَ بنِ عبدِ الملكِ
بنِ مَرْوانَ بنِ الحَكَمِ، أبو العباسِ الأُمَويُّ الدِّمَشقيُّ، بُويِع
له بالخِلافةِ بعدَ عمِّه هشامٍ في السنةِ الخاليةِ بعهدٍ مِن أبيه، كما
قَدَّمْنا. وأمُّه أمُّ الحَجَّاجِ بنتُ محمدِ بنِ يوسُفَ الثَّقَفيِّ،
وكان مَوْلِدُه سنةَ تسعين، وقيل: سنةَ ثنتَيْن وتسعين. وقيل: سنةَ سبعٍ
وثمانين. وقُتِل يومَ الخَميسِ لليلتَيْن بَقِيَتا مِن جُمادَى الآخِرةِ
سنةَ ستٍّ وعشرين ومائةٍ،
ووَقَعَتْ فِتْنةٌ عَظيمةٌ بينَ الناسِ بسببِ قَتْلِه وهو خليفةٌ؛ لفِسْقِه، وقيل: وزَنْدَقتِه".



وقال في (ص170) :

"كان هذا الرجلُ مُجاهِراً بالفَواحِشِ مُصِرًّا عليها، مُنْتَهِكاً مَحارِمَ اللهِ، عزَّ وجلَّ، لا يَتَحاشَى مِن مَعْصِيةٍ، وربما اتَّهَمَه بعضُهم بالزَّنْدَقةِ والانحِلالِ مِن الدِّينِ. فاللهُ أعْلَمُ. لكن
الذي يَظْهَرُ أنه كان عاصياً شاعراً ماجِناً مُتَعاطِياً للمَعاصي، لا
يَتَحاشَى بها مِن أحدٍ، ولا يَسْتَحِي مِن أحدٍ، قبلَ أن يَلِيَ الخِلافةَ
وبعدَ أن وَلِيَ
.

وقد
رُوِي أن أخاه سليمانَ كان مِن جُملةِ مَن سَعَى في قَتْلِه، قال:
أَشْهَدُ، بُعْداً له، أنه كان شَروباً للخَمْرِ ماجِناً فاسِقاً، ولقد
أرادني على نَفْسي الفاسِقُ
".



وقال في (ص174) :

"قد ذكَرْنا بعضَ أمْرِ الوليدِ
بنِ يزيدَ وخَلاعتَه ومَجانتَه، وما ذُكِر عنه مِن تَهاوُنِه
واسْتِخْفافِه بأمرِ دِينِه قبلَ خِلافتِه، ولمَّا وَلِيَ الخلافةَ
وأفْضَتْ إليه، لم يَزْدَدْ في الذي كان فيه مِن اللَّهْوِ واللذَّةِ
والركوبِ إلى الصَّيْدِ وشُرْبِ المُسْكِرِ ومُنادَمةِ الفُسَّاقِ، إلاَّ
تَمادِياً وجِدًّا
،
فثَقُل ذلك مِن أمرِه على رَعِيَّتِه وجُندِه، وكَرِهوه كَراهةً شديدةً
...".


(9.9 M)PDF



8- قال السيوطي في (تاريخ الخلفاء ص295 طبعة دار صادر) :

"هو الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم ، الخليفة الفاسق ، أبو العبّاس.
ولد
سنة تسعين ، فلمّا احتضر أبوه لم يمكنه أن يستخلفه لأنه صبيّ ، فعقد لأخيه
هشام ، وجعل هذا ولي العهد من بعد هشام ، فتسلّم الأمر عند موت هشام في
ربيع الآخر سنة خمس وعشرين ومئة.

وكان
فاسقاً ، شرّيباً للخمر ، منتهكاً حرمات الله ، أراد الحجّ ليشرب فوق ظهر
الكعبة ، فمقته النّاس لفسقه ، وخرجوا عليه ، فقُتل في جمادى الآخرة سنة
ستّ وعشرين ومئة
.

وعنه
أنّه لمّا حوصر قال : ألم أزد في أُعطياتكم ؟ ألم أرفع عنكم المؤن ؟ ألم
أعط فقراءكم ؟ فقالوا : ما ننقم عليك في أنفسنا ، لكن ننقم عليك انتهاك ما
حرم الله ، وشرب الخمر ، ونكاح أُمّهات أولاد أبيك ، واستخفافك بأمر الله.

ولمّا قُتل وقُطع رأسه وجيء به إلى يزيد النّاقص نصبه على رمح ، فنظر إليه أخوه سليمان بن يزيد ، فقال : بُعْداً له ! أشهد أنّه كان شروباً للخمر ، ماجناً ، فاسقاً ، ولقد راودني على نفسي".

وتجده على هذا الرابط في (ص199).

(13.0 M)PDF


9- قال ابن العماد الحنبلي في (شذرات الذهب ج2 ص108) في حوادث سنة 126هـ :

"فيها في جمادى الآخرة مقتل الوَلِيْد بن يَزِيْد بن عَبْد المَلك بحصن البَحْرَاء بقرب تَدْمُر. وكانت خلافته سنة وثلاثة أشهر. وكان من أجمل النَّاسِ، وأقواهم وأجودهم نظماً، ولكنه كان فاسقاً متهتكاً، زعم أخوه سُلَيْمَانُ أنه راوده عن نفسه. فقاموا عليه لذلك مع ابن عمه يَزِيْد بن الوَلِيْد الملقَّب بالنَّاقص، لكونه نقص الجند أعطياتهم".

http://waqfeya.net/book.php?bid=1104


10- قال القرماني في (أخبار الدول وآثار الأُوَل ج2 ص51) :

"الفصل الحادي عشر في ذكر خلافة الوليد بن يزيد بن عبد الملك [بن مروان]
الخليفة الفاسق. كان من أجمل الناس وأحسنهم شكلاً، وأقواهم، وأجودهم شعراً.
نقش خاتمه: "يا وليد إحذر الموت".
ولد سنة تسعين. وأمه [بنت أخي] الحجاج بنت محمد بن يوسف الثقفي.
بويع له بالخلافة يوم موت عمه هشام، وكان في البرية، فسار من فوره إلى دمشق.
وكان فاسقاً شريباً للخمر، منتهكاً حرمات الله. أراد الحج ليشرب فوق ظهر الكعبة".

http://wadod.net/bookshelf/book/1520


11- قال محمود شاكر في (التاريخ الإسلامي ج4 ص260) :

"ولد الوليد بن يزيد بن عبد الملك
عام تسعين للهجرة، وأمه أم الحجاج بنت محمد بن يوسف الثقفي ابنة أخ الحجاج
بن يوسف والي العراقين أيام عبد الملك وابنه الوليد، ويكنى أبا العباس.

عهد
إليه بالخلافة أبوه يزيد بن عبد الملك بعد عمه هشام بن عبد الملك، كان عمه
يكرمه حتى ظهرت عليه علامات الاستهتار والشراب فوقعت بينهما وحشة
.

فعزم هشام على خلعه وتولية ابنه مسلمة بن هشام، ففر الوليد إلى البرية،
ولم يزل بها حتى مات هشام، وكان الزهري يحثّ هشاماً على خلعه، ومات الزهري
قبل تولية الوليد، ولو عاش لناله من الوليد أذى كبيراً. وكان هشام يخشى
الفتنة فلم يقدم على خلعه
".



وقال في (ص261-262) :

"أساء الوليد
لولد عمه فضرب سليمان بن هشام مائة سوط، وحلق رأسه ولحيته، وغرّبه إلى
عمان حيث حبسه هناك وأرسل العباس بن الوليد بن عبد الملك إلى الرصافة ليحصي
أموال هشام وولده إلا مسلمة بن هشام، وأن يأخذ عمّاله وخدمه ففعل ذلك، ثم
أساء كذلك إلى أولاد عمه الوليد بن عبد الملك.

وأساء
إلى اليمانية إذ قتل خالد بن عبد الله القسري حيث سلمه إلى خصمه يوسف بن
عمر الثقفي والي العراقين وكان يقيم بدمشق منذ عام 121هـ فعذبه يوسف حتى
مات.

وأساء إلى نفسه إذ بايع لولديه ولم يبلغا سن الرشد بعد. وأسرف في شهواته، وانتهك المحرمات، فثقل ذلك على الناس، ونقموا عليه،
وبايعوا سراً ابن عمه يزيد بن الوليد، وكان معروفاً بصلاحه، فنادى يزيد
بخلع الوليد الذي كان غائباً بـ (الأغدف) من عمان من جهات الأردن، وقد وضع
نائباً عنه بدمشق خاله عبد الملك بن محمد بن يوسف الثقفي الذي فرّ إلى قطنا
وتحصّن بها، واستخلف ابنه على دمشق، واستطاع يزيد بن الوليد أن يدخل دمشق
وأن يرسل جماعة من أصحابه بإمرة عبد العزيز بن الحجاج بن عبد الملك إلى
الوليد بن يزيد فقتلوه في (البخراء) في القصر الذي كان للنعمان بن بشير.

وكان مقتله في 28 جمادى الآخرة فكانت مدة خلافته سنة وثلاثة أشهر تقريباً".

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=4989



أقول :

هذا
حو حال الوليد بن يزيد بن عبد الملك : مُجاهرٌ بالفواحش مُصِرٌّ عليها،
منتهكٌ محارمَ الله عز وجل، لا يتحاشى من معصية، فاسق ماجن مستهتر
مُتَهَتِّك لوَّاطٌ شاربٌ للخمر.


أَوَ
مِثْلُ هذا يكون من الخلفاء الاثني عشر الذين بشَّرَ بهم رسولُ الله صلى
الله عليه وآله؟؟؟ والعجيب أنَّ البعض يسخر من الشيعة الاثني عشرية لأنهم
يطبِّقون الحديث على اثني عشر رجلاً يعتقدون بعصمتهم وبأنهم مُنصبُّون من
قِبَلِ الله عز وجل وأنهم عالمون بجميع تفاصيل الدين من كتاب وسنة، وأنهم
ورثوا علمهم عن رسول الله صلى الله عليه وآله، ولكن هذا البعض لا يرى
مانعاً من تطبيق هذا الحديث على أمثال الوليد بن يزيد بن عبد الملك!!

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 22:45

الحمد
لله أنَّ صورة هؤلاء الفُسَّاق المُجْرمين صارت واضحةً جداً من خلال ما
تقدَّمَ عرضه، وبقيتْ أمورٌ لا بدَّ من بيانها لتتَّضح الصورة أكثر،
وسأتكلم عن مروان بن الحكم، ثم عن والده الحكم بني أبي العاص الجدُّ الأكبر
لهذه السلالة، فدقِّق في هذه المشاركة وسترى الربط بين الكلام عن الحكم
وولده مروان، والكلام عن أولادهما الذين تولَّوا الخلافة.




مروان بن الحكم بن أبي العاص

هو
والد عبد الملك بن مروان، وجدُّ أولاده الذين تولَّوا الخلافة، وهم :
الوليد، وسليمان، ويزيد، وهشام، أبناء عبد الملك بن مروان، والوليد بن بن
يزيد بن عبد الملك بن مروان.




لعنُ مروان بن الحكم على لسان رسول الله صلى الله عليه وآله


1- أخرج أبو يعلى في مسنده (ج12 ص135 ح6764) :

حدثنا إبراهيم بن الحجاج السامي، حدثنا حماد بن سلمة، عن عطاء بن السائب، عن أبي يحيى قال:
كُنْتُ بَيْنَ الْحُسَيْنِ وَالْحَسَنِ، وَمَرْوَانَ يَتَشَاتَمَانِ فَجَعَلَ الْحَسَنُ يَكُفُّ الْحُسَيْنَ فَقَالَ
مَرْوَانُ: أَهْلُ بَيْتٍ مَلْعُونُونَ. فَغَضِبَ الْحَسَنُ فَقَالَ:
أَقُلْتَ: أَهْلُ بَيْتٍ مَلْعُونُونَ؟ فَوَاللهِ لَقَدْ لَعَنَكَ اللهُ
عَلَى لِسَانِ نَبِيِّه - صلى الله عليه وسلم - وَأَنْتَ فِي صُلْبِ
أَبِيكَ
.


قال حسين سليم أسد: إسناده صحيح.

(8.4 M)PDF




2-
قال ابن حجر العسقلاني في (المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية ج18
ص265 ح4455) نقلاً عن مسند إسحاق بن راهويه ومسند أبي يعلى :


"4455 -
وقال إسحاق: أخبرنا سليمان بن حرب، عن حماد بن سلمة، عن عطاء بن السائب عن
أبي يحيى قال: كنت بين الحسن والحسين رضي الله عنهما، ومروان يشتم الحسين،
والحسن ينهى الحسين رضي الله عنهما،
إذ غضب مروان، فقال: أهل بيت ملعونون، فغضب الحسن رضي الله عنه، وقال: أقلت أهل بيت ملعونون؟ فوالله لقد لعنك الله وأنت في صلبك أبيك.

[2] وقال أبو يعلى: حدثنا إبراهيم بن الحجاج، ثنا حماد، به".

قال المحقق عبد القادر بن عبد الكريم جوندل: صحيح بهذا الإسناد، لأن جميع رواته ثقات، وعطاء بن السائب ثقة، اختلط في آخر عمره، ولكنه لا يضر، لأن حماد بن سلمة سمع منه قبل اختلاطه.

(9.7 M)PDF



وقال ابن كثير في (البداية والنهاية ج11 ص711-712) في ترجمة مروان بن الحكم ضمن حوادث سنة 65هـ :

"وقد كان أبوه الحَكَمُ مِن أكْبرِ أعْداءِ النبيِّ صلى الله عليه وسلم ، وإنما أسْلَم يومَ الفتحِ، وقَدِم الحَكَمُ المدينةَ، ثم طَرَده النبيُّ صلى الله عليه وسلم إلى الطَّائفِ ، ومات بها ، ومَرْوانُ كان أكبرَ الأسْبابِ في حِصارِ عثمانَ ، لأنه زَوَّر على لسانِه كتاباً إلى مِصْرَ بقتلِ أولئك الوَفْدِ، ولما
كان مُتَوَلِّياً على المدينةِ لمُعاويةَ كان يَسُبُّ عليًّا كلَّ جُمُعةٍ
على المِنْبرِ، وقال له الحسنُ بنُ عليٍّ : لقد لعَن اللهُ أباك الحَكَمَ
وأنت في صُلْبِه على لسانِ نبيِّه، فقال : "لعَن اللهُ الحَكَمَ وما وَلَد"
واللهُ أعلمُ
".


(11.4 M)PDF




لماذا كان مروان وبنوه يسبُّون علياً على المنابر ويأمرون بذلك؟


قال الذهبي في (تاريخ الإسلام ج2 ص254) في حوادث سنة 35هـ :

"وروى عمر بن عليّ بن الحُسين، عن أبيه، قال: قال
مَرْوانُ: ما كان في القوم أدفعَ عن صاحبنا من صاحِبِكم - يعني عليّاً عن
عثمانَ - قال: فقلت: ما بالُكُم تسُبُّونه على المنابر! قال: لا يستقيمُ
الأمرُ إلاّ بذلك
. رواه ابن أبي خَيْثَمَة. بإسناد قويٍّ، عن عمر
".


المجلد الثاني



قال
الحافظ ابن رجب الحنبلي في (الفرق بين النصيحة والتعيير ص44-45 ، تحقيق نجم
عبد الرحمن خلف، دار المأمون للتراث، دمشق، الطبعة الثالثة، 1405هـ) :


"ومثال
ذلك: أَنْ يُريد الإِنسان ذمّ رجل، وتنقصه وإظهار عيبه، لِيُنَفِّر الناس
عنه؛ إمّا محبة لإِيذائه لعداوته، أو مخافة من مزاحمته على مال، أو رئاسة،
أو غير ذلك من الأسباب المذمومة، فلا يتوصل بذلك إلاّ بإظهار الطعن فيه
بسبب ديني مثل:

أَنْ
يكون قد رَدَّ قولاً ضعيفاً من أقوال عالم مشهور فيشيع بين مَنْ يُعَظِّمُ
ذلك العالم، أَنَّ فلاناً [يبغض] هذا العالم، ويذمه ويطعن عليه، فيغر بذلك
كل مَنْ يعظّمه، ويوهمهم أنَّ بغض الراد وأذاه من أعمال القُرب. لأنه ذب
عن ذلك العالم، ورفع الأذى عنه، وذلك قربة إلى الله تعالى وطاعته. فيجمع
هذا المظهر للنصح بين أمرين قبيحين محرمين:

أحدهما:
أَنْ يحمل ردّ هذا العالم القول الآخر على البغض والطعن والهوى، وقد يكون
إنّما أراد به النصح للمؤمنين، وإظهار ما لا يحل له كتمانه من العلم.

والثاني: أَنْ يظهر الطعن عليه ليتوصل بذلك إلى هواه وغرضه الفاسد في قالب النصح، والذبّ عن علماء الشرع.
وبمثل
هذه المكيدة كان ظلم بني مروان وأتباعهم، يستميلون الناس إليهم، وينفّرون
قلوبهم عن علي بن أبي طالب، والحسن، والحسين وذرّيتهم - رضي الله عنهم
أجمعين -.

وأنه
لما قتل عثمان رضي الله عنه - لم تر الأمة أحقّ من علي - رضي الله عنه -
فبايعوه. فتوصل مَنْ توصّل إلى التنفير عنه، بأن أظهر تعظيم قتل عثمان
وقبحه. وهو في نفس الأمر كذلك، ضمّ إلى ذلك أن المؤلب على قتله والساعي
فيه علي - رضي الله عنه - وهذا - كان كذبٌ وبَهْت، وكان علي - رضي الله عنه
- يحلف ويُغلظ الحلف على نفي ذلك. وهو الصادق البارّ في يمينه - رضي الله
عنه -، فلما أظهروا ذلك تفرّقت قلوب كثير ممن لا
خبرة له بحقائق الأمور عن علي - رضي الله عنه -، وبادروا إلى قتاله دِيانةً
وتقرّباً، ثم إلى قتال أولاده - رضوان الله عليهم -، واجتهد أولئك في
إظهار ذلك وإشاعته على المنابر في أيام الجُمَع وغيرها من المجامع العظيمة،
حتى استقر في قلوب أتباعهم أنَّ الأمر على ما قالوه، وأن بني مروان أحقّ
بالأمر من علي وولده لقربهم من عثمان. وأخذهم بثأره. فتوصّلوا بذلك إلى
تأليف قلوب الناس عليهم، وقتالهم لعلي وولده من بعده، ويثبت بذلك لهم
الملك، واستوثق لهم الأمر
.

وكان
بعضهم يقول في الخلوة لمن يثق إليه كلاماً ما معناه: "لم يكن أحد من
الصحابة أكفأ عن عثمان من علي" فيقال له: لِمَ يسبونه إذاً. فيقول: "إنَّ
الملك لا يقوم إلّا بذلك".

ومراده:
أنه لولا تنفير قلوب الناس عن علي وولده، ونسبتهم إلى ظلم عثمان، لما مالت
قلوب الناس إليهم. لما علموه من صفاتهم الجميلة، وخصائصهم الجليلة،
فكانوا يسرعون إلى متابعتهم ومبايعتهم، فيزول بذلك ملك أمية. وينصرف الناس
عن طاعتهم
".


وفي الطبعة الموجودة على هذا الرابط تجده في (ص14-15).

http://www.islamhouse.com/p/116947



وللعلم فقط، فقد عدَّ بعض الأعلام مروان بن الحكم من الخلفاء الاثني عشر، كما تقدَّم عن ابن حبان في المشاركة رقم 97، ويظهر أنَّ ابن القيِّم يذهب أيضاً إلى هذا الرأي، لأنه لم يذكر غيره عند شرحه للحديث :


قال
ابن قيِّم الجوزية في (تهذيب السنن ج4 ص1973 تحقيق إسماعيل بن غازي مرحبا،
مكتبة المعارف، الرياض، الطبعة الأولى، 1428هـ - 2007م) :


"وأما الخلفاء الإثنا عشر، فقد قال جماعة منهم أبو حاتم بن حبان وغيره: إن آخرهم عمر بن عبد العزيز، فذكروا الخلفاء الأربعة، ثم معاوية، ثم يزيد ابنه، ثم معاوية بن يزيد، ثم مروان بن الحكم، ثم عبد الملك ابنه، ثم الوليد بن عبد الملك، ثم سليمان بن عبد الملك، ثم عمر بن عبد العزيز، وكانت وفاته على رأس المائة، وهي القرن المفضل الذي هو خير القرون، وكان الدين في هذا القرن في غاية العزة، ثم وقع ما وقع".

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=4403


الحكم بن أبي العاص (جدُّ عبد الملك بن مروان وأولاده) :

الحكم
بن أبي العاص هو جدُّ الخلفاء الأمويين من بني مروان بن الحكم، وكان
الحَكَم من أشدِّ المؤذِينَ لِرسولِ الله صلى الله عليه وآله في مكة قبل
الهجرة، وأسلم عام الفتح، ثم طرده رسول الله صلى الله عليه وآله من المدينة
المنورة ونفاه إلى الطائف، فبقيَ منفيّاً هناك إلى أن وَلِيَ عثمان بن
عفان الخلافة، فأعاده إلى المدينة، والحكم بن أبي العاص هو عمُّ عثمان بن
عفان.



وهذا هو نسب بني مروان إلى الحكم بن أبي العاص :

عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص.

الوليد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص.

سليمان بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص.

يزيد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص.

هشام بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص.

الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبي العاص.




لعنَ رسولُ الله صلى الله عليه وآله الحَكَم بن أبي العاص


1- أخرج أحمد في مسنده (ج11 ص71-72 ح6520) :

حدثنا ابنُ نُمير، حدثنا عثْمانُ بنُ حَكيم، عن أبي أُمَامَة بن سَهْل بن حُنَيْفٍ
عن عبد
الله بن عمرو، قال: كنَّا جلوساً عند النبيِّ صلى الله عليه وسلم، وقد ذهب
عمرو بن العاصي يَلْبَسُ ثيابَه ليَلْحَقَني، فقال ونحن عنده: "ليَدْخُلَنَّ عليكم رَجُلٌ لَعِينٌ"، فوالله ما زِلْت وَجِلاً، أَتَشَوَّفُ داخلاً وخارجاً، حتى دخل فلان، يعني الحَكَم.


قال شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح على شرط مسلم.

وقال أيضاً في حاشية الصفحة نفسها : "والحكم: هو ابن أبي العاص الأموي - عم عثمان بن عفان -، والد مروان،
كان من مسلمة الفتح، وله أدنى نصيب من الصحبة، سكن المدينة، ثم أخرجه
رسولُ الله صلى الله عليه وسلم منها إلى الطائف، فبقي فيها إلى أن أعاده
عثمان في خلافته إليها
".


(12.2 M)PDF



وأخرج أحمد في مسنده (ج26 ص51 ح16128) :

حدَّثنا عبد الرَّزَّاق، أخبرنا ابنُ عيينة، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن الشَّعْبِيِّ قال:
سمعت عبد الله بنَ الزُّبَير، وهو مستند إلى الكعبة وهو يقول: وَرَبِّ هذه الكعبة، لقد لعَنَ رسولُ الله فلاناً وما ولَد من صُلْبه.

قال شعيب الأرنؤوط: "رجال ثقات الرجال الشيخين.
وأخرجه البزار (1623) (زوائد) من طريق عبد الرزاق، بهذا الإسناد، ولفظه: ورَبِّ هذا البيت، لقد لعن الله الحكم وما ولد على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم".

(7.1 M)PDF



2- أخرج البزار في مسنده (ج6 ص159 ح2197) :

حدّثنا
أحمد بن منصور بن سيار قال: نا عبد الرزاق قال: أنا سفيان بن عيينة عن
إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي قال: سمعت عبد الله بن الزبير يقول وهو
مستند إلى الكعبة: ورب هذا البيت لقد لعن الله الحكم وما ولد على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم.


(8.1 M)PDF




3- قال الذهبي في (تاريخ الإسلام ج2 ص200) :

"وقال الشَّعبيُّ: سمعتُ ابن الزُّبير يقول: وربِّ هذا البيت إنَّ الحَكَم بن أبي العاص وولده ملعونون على لسانِ محمد صلى الله عليه وسلم. إسناده صحيح".



4- قال ابن حجر العسقلاني في (المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية ج18 ص270-271 ح4459 و4460) :

"4459 - أخبرنا عبد الرزاق، ثنا سفيان بن عيينة، عن إسماعيل بن أبي خالد، والمجالد عن الشعبي، قال: لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الحكم ومن يخرج من صلبه.

4460 -
رواه أحمد عن عبد الرزاق، عن ابن عيينة، عن إسماعيل بن أبي خالد ومجالد،
عن الشعبي، قال: سمعت ابن الزبير رضي الله عنه وهو مستند إلى الكعبة، وهو
يقول ورب هذه الكعبة، فذكره
".


قال المحقق عبد القادر بن عبد الكريم جوندل في حاشية (ص271) : هو صحيح، لأن جميع رواته ثقات، ما عدا مجالد بن سعيد فهو ضعيف، ولكنه توبع، فقد تابعه إسماعيل بن أبي خالد وهو ثقة.



5-
قال البوصيري في (إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة ج8 ص83 ح7528
طبعة دار الوطن، الرياض، الطبعة الأولى، 1420هـ -1999م) :


"وعن
عبد الله بن عمرو - رضي الله عنهما - قال: "كنا جلوساً عند النبي صلى الله
عليه وسلم وقد ذهب عمرو يلبس ثيابه ليلحقني، قال - ونحن عنده - : ليدخلن عليكم رجل لعين. فوالله ما زلت وجلاً أتشوف داخلاً وخارجاً حتى دخل".

رواه أبو بكر بن أبي شيبة بسند الصحيح.
ومعنى الحديث - والله أعلم - أن الداخل غير عمرو بن العاص، ولهذا سكن وجل عبد الله بن عمرو.
وقد رواه أحمد بن حنبل مفسراً فذكره بتمامه وزاد: "حتى دخل فلان - يعني: الحكم".
وتقدم في كتاب اللباس".

(59.8 M)PDF



6- قال الألباني في (سلسلة الأحاديث الصحيحة ج7 قسم2 ص719-722 ح3240) :

"(لَيدْخُلَنَّ عليكُم رجلٌ لَعِينٌ . يعني : الحكَمَ بنَ أَبي العاصِ).
أخرجه
أحمد (2/163) ، والبزار في "مسنده" (2/247) من طريق عبد الله بن نُمير: ثنا
عثمان بن حَكيم عن أبي أمامة بن سهل بن حُنَيف عن عبد الله بن عمرو قال:

كنا
جلوساً عند النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد ذهب عمرو بن العاص يلبس ثيابه
ليلحقني ، فقال ونحن عنده : . . . فذكر الحديث ، فوالله ! ما زلت وجلاً
أتشوَّف داخلاً وخارجاً حتى دخل فلان : الحكم [بن أبي العاصي].

والزيادة للبزار، وقال :
"لا نعلمه بهذا اللفظ إلا عن عبد الله بن عمرو بهذا الإسناد".
قلت : وهو إسناد صحيح على شرط مسلم ، وقال الهيثمي (5/241) :
"رواه أحمد والبزار والطبراني في "الأوسط" ، ورجال أحمد رجال (الصحيح)".

وله شاهدان قويَّان ساقهما البزار:

أحـدهـمــا: من طريق الشعبي قال : سمعت عبد الله بن الزبير يقول - وهو مستند إلى الكعبة -: وربّ هذا البيت ! لقد لعن الله الحكم - وما ولد - على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم.
وقال البزار:
"لا نعلمه عن ابن الزبير إلا بهذا الإسناد".
قلت : وهو إسناد صحيح أيضاً
، رجاله كلهم ثقات رجال الشيخين ؛ غير شيخ البزار (أحمد بن منصور بن
سَيَّار) ، وهو ثقة ، ولم يتفرد به كما يشعر بذلك تمام كلام البزار:

"ورواه محمد بن فُضَيل أيضاً عن إسماعيل عن الشعبي عن ابن الزبير".
ولذلك لم يسعِ الحافظَ الذهبي - مع تحفظه الذي سأذكره - إلا أن يصرِّح في "تاريخ الإسلام" (2/75) بقوله :
"إسناده صحيح" . وسكت عنه في السير (2/108) ؛ ولم يعزه لأحد !
وقد أخرجه أحمد أيضاً (5/5) : ثنا عبد الرزاق : أنا ابن عيينة عن إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي.
وهذا صحيح على شرط الشيخين كما ترى.

والشاهد الآخر: يرويه عبد الرحمن بن مَعْنٍ (وهو ابن مَغْرَاءَ) : أنبأ إسماعيل بن أبي خالد عن عبد الله البَهِيِّ - مولى الزبير - قال :
كنت في
المسجد ، ومروان يخطب ، فقال عبد الرحمن بن أبي بكر: والله ! ما استخلف
أحداً من أهله . فقال مروان : أنت الذي نزلت فيك (والذي قال لوالديه أفٍّ
لكما) ، فقال عبد الرحمن : كذبت ، ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن أباك ، وقال البزار:

"لا نعلمه عن عبد الرحمن إلا من هذا الوجه".
قلت : وإسناده حسن كما قال الهيثمي ، وأقره الحافظ في "مختصر الزوائد" (1/686).
وقد
وجدت لابن مغراء متابعاً قويّاً ، وهو يحيى بن زكريا بن أبي زائدة ، وقد
ساقه بسياق أتم وأوضح ، رواه عنه ابن أبي حاتم - كما في "تفسير ابن كثير"
(4/159) - عن عبد الله البهي قال :

إني
لفي المسجد حين خطب مروان فقال : إن الله تعالى قد أرى أمير المؤمنين في
(يزيد) رأياً حسناً وأن يستخلفه ، فقد استخلف أبو بكرٍ عمرَ - رضي الله
عنهما -. فقال عبد الرحمن بن أبي بكر - رضي الله عنهما - : أهرقلية؟! إن
أبا بكر - رضي الله عنه - ما جعلها في أحد من ولده ، وأحد من أهل بيته ،
ولا جعلها معاوية إلا رحمة وكرامة لولده ! فقال مروان : ألست الذي قال
لوالديه : (أفٍّ لكما)؟ فقال عبد الرحمن : ألست يا مروان ! ابن اللعين الذي لعن رسولُ الله صلى الله عليه وسلم أباك؟!
قال : وسمعتهما عائشة - رضي الله عنها - ، فقالت : يا مروان ! أنت القائل
لعبدالرحمن كذا وكذا؟! كذبت ! ما فيه نزلت ، ولكن نزلت في فلان بن فلان .
ثم انتحب مروان (!) ثم نزل عن المنبر حتى أتى باب حجرتها ، فجعل يكلمها
حتى انصرف.

قلت : سكت عنه ابن كثير ، وهو إسناد صحيح.
وأخرجه البخاري في "صحيحه" (4827) بإسناد آخر مختصراً ، وفيه :
فقال (مروان) : خذوه ! فدخل بيت عائشة ، فلم يقدروا عليه.
وفيه إنكار عائشة على مروان
وأخرجه النسائي في "الكبرى" (6/458-459) من طريق ثالثة من رواية شعبة عن محمد بن زياد قال:
لما بايع معاوية لابنه قال مروان: سنة أبي بكر وعمر ! فقال عبد الرحمن بن أبي بكر: سنة هرقل وقيصر!
وفيه أن عائشة قالت ردّاً على مروان:
كذب والله ! ما هو به ، ولو شئت أن أسمي الذي أُنزلت فيه لسمَّيته ، ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن [أبا] مروان ، ومروان في صلبه فَضَض من لعنة الله.
قلت : وإسناده صحيح ، وعزاه الحافظ في "الفتح" (13/577) ، والسيوطي في "الدر" (6/41) لعبد بن حميد ، وابن المنذر ، والحاكم - وصححه - ، وابن مردويه".

(25.4 M)PDF



7- قال مقبل بن هادي الوادعي في (الجامع الصحيح ممَّا ليس في الصحيحين ج5 ص123 ح3383 طبعة دار الآثار، صنعاء، اليمن) :

"قال
الإمام أحمد رحمه الله (ج4 ص5): حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ،
أَخْبَرَنَا ابْنُ عُيَيْنَةَ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبي خالِدٍ، عَنِ
الشَّعْبِيِّ، قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ اللهِ بْنَ الزُّبَيْرِ وَهُوَ
مُسْتَنِدٌ إِلَى الكَعْبَةِ، وَهُوَ يَقُولُ:
وَرَبِّ هَذِهِ الكَعْبَةِ لَقَدْ لَعَنَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم فُلاناً، وَمَا وُلِدَ مِنْ صُلِبِهِ.

هذا حديث صحيحٌ رجاله رجال الصحيح.
*
الحديث أخرجه البزار كما في "كشف الأستار" (ج2 ص247) فقال رحمَه اللهُ:
حَدَّثَنَا أَحمَدُ بنُ مَنصُورِ بنِ سَيَّارٍ، حَدَّثَنَا عَبْدُ
الرَّزَّاقِ، حَدَّثَنَا سُفيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ
أَبي خَالِدٍ، عَنِ الشَّعْبِيِّ، قَالَ: سَمِعْتُ عَبْدَ اللهِ بْنَ
الزُّبَيْرِ وَهُوَ مُسْتَنِدٌ إِلَى الكَعْبَةِ: وَرَبِّ هَذا البَيتِ لَقَدْ لَعَنَ اللهُ الحَكَمَ وَمَا وَلَدَ، عَلَى لِسَانِ نَبِيِّهِ صلى الله عليه وآله وسلم.

قال البزار: لا نعلمه عن ابن الزبير إلا بهذا الإسناد، ورواه محمد بن فُضَيْلٍ أيضاً عن إسماعيل، عن الشعبي، عن ابن الزبير".


وقال بعدها مباشرة (ص123 ح3384) :

"قال
الإمام أحمد رحمَه اللهُ (ج2 ص163): حَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ،
حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ حَكِيمٍ، عَنْ أَبي أُمَامَةَ بْنِ سَهْلِ بْنِ
حُنَيْفٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو ، قَالَ: كُنَّ جُلُوساً عِنْدَ
النَّبِيِّ صلى الله عليه وآله وسلم وَقَدْ ذَهَبَ عَمْرُو بْنُ العَاصِ
يَلْبَسُ ثِيَابَهُ لِيَلْحَقَنِي، فَقَالَ وَنَحْنُ عِنْدَهُ: "لَيَدْخُلَنَّ عَلَيْكُمْ رَجُلٌ لَعِينٌ" فَوَاللهِ مَا زِلْتُ وَجِلاً أَتَشَوَّفُ دَاخِلاً وَخَارِجاً،
حَتَّى دَخَلَ فُلانٌ يَعْنِي الحَكَمَ.

هذا حديث صحيح".

وتجدها على هذا الرابط في (ج5 ص99 و100).

(5.4 M)PDF






حديث جامع في خلافة بني الحكم بن أبي العاص


بعد
أن ذَكَرنا ما وَرَدَ من لعنِ رسولِ الله صلى الله عليه وآله للحكم بن أبي
العاص (جدُّ عبد الملك بن مروان وأولاده)، نذكُرُ ما وَرَدَ على لسانِ
رسولِ الله صلى الله عليه وآله في ذمِّ هؤلاء الخلفاء مع نسبتهم إلى
جدِّهِم الملعون :



1- أخرج أبو يعلى في مسنده (ج11 ص348 ح6461) :

حدثنا مصعب بن عبد الله قال: حدثني ابن أبي حازم، عن العلاء، عن أبيه.
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ
رَسُولَ الله - صلى الله عليه وسلم - رَأَى فِي الْمَنَامِ كَأَنَّ بَنِي
الْحَكَم يَنْزُونَ عَلَى مِنْبَرِهِ وَيَنْزِلُونَ، فَأَصْبَحَ
كَالْمُتَغَيِّظِ وَقَالَ: "مَا لِي رَأَيْتُ بَنِي الْحَكَمِ يَنْزُونَ عَلَى مِنْبَرِي نَزْوَ الْقِرَدَةِ؟!
".

قَالَ: فَمَا رُئِيَ رَسُولُ الله - صلى الله عليه وسلم - مُسْتَجْمِعاً ضَاحِكاً بَعْدَ ذلِكَ حَتَّى مَاتَ - صلى الله عليه وسلم -.
قال حسين سليم أسد: إسناده صحيح.
(8.1 M)PDF




2- أخرج الحاكم في (المستدرك على الصحيحين ج4 ص480) :

ومنها
ما حدثناه أبو أحمد علي بن محمد الأزرقي بمرو، ثنا أبو جعفر محمد بن
إسماعيل بن سالم الصائغ بمكة، ثنا أحمد بن محمد بن الوليد الأزرقي مؤذن
المسجد الحرام، ثنا مسلم بن خالد الزنجي، عن العلاء بن عبد الرحمن، عن
أبيه، عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
قال: "إني أُريتُ في منامي كأنَّ بني الحكم بن أبي العاص ينزون على منبري كما تنزو القردة
". قال: فما رؤيَ النبي صلى الله عليه وآله وسلم مستجمعاً ضاحكاً حتى توفي.

قال الحاكم: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه. وقال الذهبي: على شرط مسلم.

(48.7 M)PDF




3- أورد ابن حجر العسقلاني في (المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية ج18 ص279 ح4464) نقلاً عن مسند أبي يعلى :

"4464 - حدثنا مصعب بن عبد الله، ثنا ابن أبي حازم، عن العلاء، عن أبيه، عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى في المنام، كأن بني الحكم ينزون على منبره، فأصبح كالمتغيظ، وقال: "مالي رأيت بني الحكم ينزون على منبري نزو القردة" فما رئي ضاحكاً بعد ذلك حتى مات".

قال المحقق عبد القادر بن عبد الكريم جوندل: حسن لذاته، رواته ثقات ما عدا العلاء بن عبد الرحمن الحرقي، وهو صدوق.



4- قال البوصيري في (إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة ج8 ص83-84 ح7529 طبعة دار الوطن) :

"وعن
أبي هريرة - رضي الله عنه - : "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى في
المنام كأن بني الحكم ينزون على منبره، فأصبح كالمتغيظ وقال: ما لي رأيت بني الحكم ينزون على منبري نزو القردة!
قال: فما رئي رسول الله صلى الله عليه وسلم ضاحكاً بعد ذلك حتى مات رسول الله صلى الله عليه وسلم".

رواه أبو يعلى، ورواته ثقات".



5- أورد الألباني هذا الحديث في (سلسلة الأحاديث الصحيحة ج7 قسم3 ص1645 ح3940) ولفظه :

(إنّي رأيتُ في منامِي ؛ كأنّ بني الحكمِ بنِ أبي العاصِ يَنْزُونَ على منْبري كما تنزُو القردةُ).



6- قال مقبل بن هادي الوادعي في (الجامع الصحيح ممَّا ليس في الصحيحين ج5 ص122 ح3382 طبعة دار الآثار، صنعاء، اليمن) :

"قال
الإمام أبو يَعْلَى رحمَه اللهُ (ج11 ص348): حَدَّثَنَا مُصعَبُ بنُ عَبدِ
اللهِ، قَالَ: حَدَّثَنِي ابنُ أَبي حَازِمٍ، عَن العَلاءِ، عَن أَبِيهِ،
عَن أَبي هُرَيرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم رَأَى في
المَنَامِ كَأَنَّ بَنِي الحَكَمِ يَنْزُونَ عَلَى مِنْبَرِهِ
وَيَنْزِلُونَ، فَأَصْبَحَ كَالمُتَغَيِّظِ، وَقَالَ: "مَا لي رَأَيتُ بَنِي الحَكَمِ يَنْزُونَ عَلَى مِنْبَرِي نَزْوَ القِرَدَةِ" قَالَ: فَمَا رُئِيَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم مُسْتَجْمِعاً ضَاحِكاً بَعْدَ ذَلِكَ حَتَّى مَاتَ.

هذا حديث حسنٌ".

وتجده على الرابط المتقدِّم في (ج5 ص99).


أقول :

هذا ما وصفَ به رسولُ الله صلى الله عليه وآله خلفاء بني مروان بن الحكم بن أبي العاص، أنهم ينزون على منبره نزو القرَدَة.

أليس
من العجب أن يأتي علماء من المسلمين ويقولوا عن هؤلاء - الذين قال عنهم
رسولُ الله صلى الله عليه وآله أنهم ينزون على منبره نزو القردة - أنهم من
الخلفاء الاثني عشر الذين بَشَّرَ بهم رسولُ الله صلى الله عليه وآله!!!!
بل ويتجاوز البعض كابن تيمية ويقول أنَّ هؤلاء هم المذكورون في التوراة في
بشارة الله لخليله إبراهيم عليه السلام أنَّ ولده إسماعيل سيلد اثني عشر
عظيماً!!!!!!!!


ولنا أن نقول لكلِّ مُنصف :

انظر
إلى شدَّة تألُّم رسولِ الله صلى الله عليه وآله وانزعاجه من رؤية بني
الحكم بن أبي العاص ينزون على منبره نزو القردة حتى أنَّه ما رُؤيَ بعدها
مستجمعاً ضاحكاً حتى توفي، فهل تظنُّ أنَّ هذا أشدُّ إيلاماً لقلبِ رسولِ
الله صلى الله عليه وآله من الادِّعاء عليه بأنَّه بشَّرَ بهم في حديث
الاثني عشر؟؟؟!!!!!!



ما الذي سيفعله بنو الحكم بن أبي العاص إذا تولَّوا الخلافة؟
1- أخرج أبو يعلى في مسنده (ج11 ص402 ح6523) :

وَبِإِسْنَادِهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّهُ قَالَ: "إِذَا بَلَغَ بَنُو أَبِي الْعَاصِ ثَلاَثينَ، كَانَ دِينُ اللهِ دَخَلاً، وَمَالُ الله دُوَلاً وَعِبَادَ اللهِ خَوَلاً".
قال حسين سليم أسد: إسناده إسناد سابقه.

وقال عن الحديث السابق : إسناده إسناده سابقه، وهو إسناد صحيح.

وتجد
الإسناد كاملاً في (ص378 ح6493)، ثم سرد أبو يعلى جملة من الأحاديث مكتفياً
بذكر الإسناد في الحديث الذي أشرنا إليه، ومنها الحديث الذي نقلناه.




2- أوردَ ابن حجر العسقلاني في (المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية ج18 ص280 ح4465) نقلاً عن مسند أبي يعلى :

"4465 - حدثنا يحيى بن أيوب، ثنا إسماعيل - هو ابن جعفر - عن العلاء، عن أبيه، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: إذا بلغ بنو أبي العاص ثلاثين، كان دين الله دغلاً، ومال الله دولاً، وعباد الله خولاً".

قال المحقق عبد القادر بن عبد الكريم جوندل: حسن لذاته، ورواته ثقات ما عدا العلاء بن عبد الرحمن، فهو صدوق.



3- قال البوصيري في (إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة ج8 ص84 ح7531 طبعة دار الوطن) :

"وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - أنه قال: "إذا بلغ بنو أبي العاصي ثلاثين كان دين الله دغلاً، ومال الله دولاً، وعباد الله خولاً".
رواه أبو يعلى بسند صحيح".




_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 22:53

4- قال الألباني في (سلسلة الأحاديث الصحيحة ج2 ص368-369 ح744) :

"(إذا بلغَ بَنُو أبي العاص ثلاثين رجلاً؛ اتَّخَذُوا دِينَ اللهِ دَخَلاً، وعبادَ اللهِ خَوَلاً، ومالَ اللهِ عزّ وجلَّ دُوَلاً).
ورد من حديث أبي هريرة وأبي سعيد الخدري، وأبي ذر الغفاري، ومعاوية بن أبي سفيان وابن عباس.
1- أما حديث أبي هريرة؛ فيرويه سليمان بن بلال عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة مرفوعاً به.
أخرجه تمام في "الفوائد" (59/2)، والبيهقي في "دلائل النبوة" (6/507).
وتابعه إسماعيل بن جعفر المدائني: ثنا العلاء به؛ إلا أنه أوقفه على أبي هريرة؛ ولكنه في حكم المرفوع كما هو ظاهر؛ لذلك أورده أبو يعلى في "المسند" كما يأتي.
أخرجه
أبو يعلى في "مسنده" (305/2)، وابن خزيمة في "حديث علي بن حجر" (ج3 رقم 15 -
نسختي)، وعنه ابن عساكر في "تاريخ دمشق" (16/176/2).

قلت: وهذا إسناد صحيح على شرط مسلم، وقد سرد أبو يعلى بهذا الإسناد أحاديث كثيرة جلها في "صحيح مسلم"".

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=506



معنى الحديث :

قال شعيب الأرنؤوط في حاشية (مسند أحمد ج18 ص281) :

"قال السندي: قوله: "دُولاً": بضم داله أو كسرها، وفتح واو، جمع دُوْلة - بضم فسكون -، أي: يتداولون المال، ولا يجعلون لغيرهم نصيباً فيه، أو يستأثرون أهل الشرف بحقوق الفقراء من بيت المال.
قوله: "دَخَلاً" - بفتحتين -، أي: يُدخلون في دين الله أموراً لم تجرِ بها السنة.
قوله: "خَوَلاً" - بفتحتين -، أي: خدماً وعبيداً، يعني أنهم يستخدمونهم ويستعبدونهم".

(7.5 M)PDF






حديث الغِلْمَة السفهاء من قريش

1- أخرج البخاري في صحيحه (كتاب المناقب، باب علامات النبوة في الإسلام، ح3605) :

حدَّثنا
أحمد بن محمد المكِّي، حدَّثنا عمرو بن يحيى بن سعيدٍ الأُمَوِي، عن
جَدِّه قال: كنتُ مع مروانَ وأبي هُرَيرةَ، فسمعتُ أبا هريرة يقولُ: سمعتُ
الصَّادِقَ المصدوق يقولُ: "هَلاكُ أُمَّتي على يَدَي غِلْمةٍ من قُرَيْشٍ" فقال مروانُ: غِلْمةٌ، قال أبو هريرة: إِنْ شِئتَ أنْ أُسَمِّيَهم، بني فلانٍ وبني فلانٍ.


http://www.islamweb.net/hadith/displ...67730&hid=3360


وأخرج في صحيحه (كتاب الفتن، باب قول النبي: "هَلاكُ أُمَّتي على يَدَي أُغَيلِمةٍ سُفَهاء"، ح7058) :

حدَّثنا
موسى بن إسماعيل، حدَّثنا عمرو بن يحيى بن سعيد بن عمرو بن سعيدٍ، قال:
أخبرني جَدِّي، قال: كنتُ جالساً مع أبي هريرةَ في مسجدِ النبيِّ صلى الله
عليه وسلم بالمدينةِ، ومَعَنا مَرْوان، قال أبو هريرة: سمعتُ الصَّادِقَ المصدوقَ يقولُ: "هَلَكَةُ أُمَّتي على يَدَيْ غِلْمةٍ من قُرَيشٍ" فقال مروان: لَعْنةُ الله عليهم غِلْمة!
فقال أبو هريرة: لو شِئْتُ أنْ أقولَ بني فلانٍ وبني فلانٍ لَفَعَلْتُ،
فكنتُ أخرُجُ مع جَدِّي إلى بني مَرْوانَ حينَ مُلِّكُوا بالشَّام، فإذا
رآهم غِلْماناً أحداثاً قال لنا: عسى هؤلاءِ أنْ يكونُوا منهم، قلنا: أنتَ
أعلَمُ.


http://www.islamweb.net/hadith/displ...146&pid=369508



2- أخرج أحمد في مسنده (ج13 ص404 ح8033) :

حدثنا عبدُ الرحمن، حدثنا سفيانُ، عن سِمَاكٍ، حدثنا عبدُ الله بن ظالمٍ، قال:
سمعتُ أَبا هريرة قال: سمعتُ حِبِّي أَبا القاسم صلى الله عليه وسلم يقول: "إنَّ فَسَاد أُمَّتي على يَدَيْ غِلْمَةٍ سُفَهاءَ مِن قُرَيشٍ".
قال شعيب الأرنؤوط: حديث صحيح.

(9.4 M)PDF



وأخرج في مسنده (ج14 ص57-58 ح8304) :

حدثنا
رَوْحٌ، حدثنا أَبو أُمَيَّة عَمْرو بن يحيى بن سعيد بن عَمْرو بن سعيد بن
العاصِ، قال: أَخبرني جَدِّي سعيدُ بن عَمْرو بن سعيدٍ

عن أَبي هريرة، قال: سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "هَلاَكُ أُمَّتي على يَدَيْ غِلْمَةٍ مِنْ قُرَيشٍ".
قال مروانُ - وهو مَعَنا في الحَلْقَة قبلَ أَن يَلِيَ شيئاً -، فلَعْنةُ الله عَلَيهم غِلْمةً. قال: أَمَا واللهِ لو أَشاءُ أَن أَقولَ: بني فُلانٍ وبني فُلانٍ، لَفَعَلْتُ. قال: فقمتُ
أخرجُ أنا مع أبي وجَدِّي إلى مروانَ بعدَما مَلَكُوا، فإذا هُم
يُبايِعُونَ الصِّبيانَ منهم، ومَن يُبايَعُ له وهو في خِرْقَةٍ
، قال لنا: هل عسى أصحابُكم هؤُلاء أن يكونوا الذين سمعتُ أبا هريرة يَذْكُرُ أَنَّ هذه الملوكَ يُشْبِه بعضُها بعضاً.


قال شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح على شرط البخاري.

(9.8 M)PDF



وأخرج في مسنده (ج16 ص199-200 ح10292) :

حدثنا عبدُ الرحمن، عن سفيانَ، عن سِمَاك، قال: حدثني عبدُ الله بن ظالمٍ، قال:
سمعت أبا هريرة قال: سمعتُ حِبِّي أبا القاسم صلى الله عليه وسلم يقول: "إنَّ فَسادَ أُمَّتِي على يَدَيْ غِلْمَةٍ سُفَهاءَ مِن قُرَيشٍ".

قال شعيب الأرنؤوط: حديث صحيح.

(10.2 M)PDF



3- أخرج ابن حبان في صحيحه (ج15 ص107 ح6712) :

أخبرنا
أبو يعلى، قال: حدثنا أبو بكر بنُ أبي شيبة، قال: حَدَّثنا عُبَيْدُ الله
بنُ موسى، قال: حدثنا شيبانُ، عن الأعمش، عن أبي صالحٍ

عن أبي هُريرة قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: "هَلاكُ أُمَّتي على يَدَيْ غِلْمَانٍ سُفهاءَ من قُريشٍ". قال: فقالَ مروانُ: والغِلمانُ هؤُلاءِ.
قال شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح على شرط الشيخين.

(6.5 M)PDF





قال ابن حجر العسقلاني في (فتح الباري ج16 ص445) :

"(تنبيه): يتعجب
من لعن مروان الغلمة المذكورين مع أن الظاهر أنهم من ولده، فكأن الله
تعالى أجرى ذلك على لسانه ليكون أشد في الحجة عليهم لعلهم يتعظون
،
وقد وردت أحاديث في لعن الحكم والد مروان وما ولد أخرجها الطبراني وغيره
غالبها فيه مقال وبعضها جيد، ولعل المراد تخصيص الغلمة المذكورين بذلك
".


(15.0 M)PDF




وقال العيني في (عمدة القاري ج24 ص269) :

"والعجب
من لعن مروان الغلمة المذكورين مع أن الظاهر أنهم من ولده، فكأن الله
تعالى أجرى ذلك على لسانه ليكون أشد في الحجة عليهم لعلهم يتعظون
، وقد وردت أحاديث في لعن الحكم والد مروان وما ولد، أخرجها الطبراني وغيره
".


(10.3 M)PDF





كيف وصلت الخلافة إلى بني الحكم بن أبي العاص؟


قال الشيخ العثيمين (مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد بن صالح العثيمين ج5 ص87) :

"الخلافة
منصب كبير، ومسؤولية عظيمة، وهي تولي تدبير أمور المسلمين بحيث يكون هو
المسؤول الأول في ذلك، وهي فرض كفاية؛ لأن أمور الناس لا تقوم إلا بها
.

وتحصل الخلافة بواحد من أمور ثلاثة:
الأول: النص عليه من الخليفة السابق، كما في خلافة عمر بن الخطاب فإنها بنص من أبي بكر رضي الله عنه.
الثاني:
اجتماع أهل الحل والعقد سواء كانوا معينين من الخليفة السابق كما في خلافة
عثمان رضي الله عنه، فإنها باجتماع من أهل الحل والعقد المعينين من قبل
عمر بن الخطاب رضي الله عنه، أم غير معينين كما في خلافة أبي بكر رضي الله
عنه على أحد الأقوال، وكما في خلافة علي رضي الله عنه.

الثالث: القهر والغلبة كما في خلافة عبد الملك بن مروان حين قتل ابن الزبير وتمت الخلافة له".

(5.1 M)PDF

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 22:55

الحمد
لله أننا انتهينا من الكلام عن الخلفاء من بني مروان، وقد حاولتُ أن أوضح
الصورة بقدر المستطاع، من خلال تناول سيرة أكثر الخلفاء الذين عدَّهم أكثر
العلماء من مصاديق حديث الاثني عشر.


لقد
عرضنا حديث الاثني عشر، وبيَّنَّا اضطراب كلمات العلماء في شرح الحديث،
والاختلاف الشديد بينهم في تحديد الخلفاء الاثني عشر الذين بشَّرَ بهم
رسولُ الله صلى الله عليه وآله.


وبقيَ أمرٌ لابدَّ أن نبيِّنه، وهو أنَّ بعض العلماء قد اعتمد في شرحه لحديث الاثني عشر على ألفاظٍ وَرَدَت في بعض طرق الحديث، وهي :

1- كلهم تجتمع عليه الأمة.

2- ثم يكون الهرج.


وقد ضعَّف الألباني هذين اللفظين، وصرَّح بنكارتهما.


قال في (سلسلة الأحاديث الصحيحة ج1 قسم2 ص720) :

"وأخرجه أبو داود (2 / 207) من طريق إسماعيل بن أبي خالد عن أبيه عن جابر بلفظ:

"لايزال هذا الدين قائماً حتى يكون عليكم اثنا عشر خليفة؛ كلهم تجتمع عليه الأمة، كلهم من قريش". وأخرجه البزار (1584 - كشف) عن أبي جحيفة نحوه.

وهذا سند ضعيف، رجاله كلهم ثقات؛ غير أبي خالد هذا - وهو الأحمسي -؛ قال الذهبي:

"ما روى عنه سوى ولده، وقد صحح له الترمذي".

وفي "التقريب" أنه مقبول؛ يعني : لين الحديث.

قلت: وقد تفرَّد بهذه الجملة: "كلهم تجتمع عليه الأمة"؛ فهي منكرة، وإن سكت عليها الحافظ في "الفتح"!

ومثلها زيادة أبي داود وابن حبان (6626) من طريق الأسود بن سعيد الهمداني عن جابر:

"ثم يكون ماذا؟ قال: ثم يكون الهرج"!

والأسود فيه جهالة".



واللفظ الثاني "ثم يكون الهرج" ضعَّفه شعيب الأرنؤوط أيضاً.


قال في حاشية (مسند أحمد ج34 ص440) :

"حديث صحيح دون قوله: "ثم يكون الهرج"،
الأسود بن سعيد روى عنه ثلاثة. وذكره ابن حبان في "الثقات"، وروى له أبو
داود، وقد تابعه غير واحد، لكنَّ أحداً منهم لم يذكر قصة الهرج
".



وهذا يزيد من اضطراب كلماتهم في معنى الحديث.





حديث الاثني عشر بلفظ آخر :


1- أخرج أحمد في مسنده (ج4 ص28-29 ح3781 طبعة دار الحديث، القاهرة) :

حدثنا
حسن بن موسى حدثنا حماد بن زيد عن المُجالد عن الشَّعْبي عن مسروق قال:
كنَّا جلوساً عند عبد الله بن مسعود وهو يُقرئنا القرآنَ، فقال له رجل: يا
أبا عبد الرحمن، هل سألتم رسول الله صلى الله عليه وسلم: كم يَمْلِكُ هذه الأمةَ من خليفة؟، فقال عبد الله بن مسعود: ما سألني عنها أحد منذ قدمتُ العراقَ قبلك، ثم قال: نعم، ولقد سألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم؟، فقال: "اثنا عشر، كعدة نقباء بني إسرائيل".


قال أحمد محمد شاكر: إسناده صحيح.


وأخرج في مسنده (ج4 ص62 ح3859 طبعة دار الحديث) :

حدثنا
أبو النَّضْر حدثنا أبو عَقيل حدثنا مُجالد عن الشَّعْبي عن مسروق قال: كنا
مع عبد الله جلوساً في المسجد يُقْرئنا، فأتاه رجل فقال: يا ابن مسعود، هل
حدثكم نبيكم كم يكون من بعده خليفة؟، قال: نعم، كعِدَّة نُقَباء بني إسرائيل.


قال أحمد محمد شاكر: إسناده صحيح.

http://www.alssunnah.com/library/articles.aspx?article_no=3763&items



2- قال ابن حجر العسقلاني في (فتح الباري ج17 ص68) :

"ويؤيد ما وقع عند أبي داود ما أخرجه أحمد والبزار من حديث ابن مسعود بسند حسن: "أنه سئل كم يملك هذه الأمة من خليفة؟" فقال: سألنا عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "اثنا عشر كعدة نقباء بني إسرائيل"".

(14.8 M)PDF



وقال في (المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية ج9 ص577 ح2093) :

"[1] وقال مسدّد: حدثنا حمّاد بن زيد.
[2] وقال إسحاق: أخبرنا أبو أسامة قالا: ثنا المجالد عن الشعبي، عن مسروق، قال جاء رجل إلى عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، فقال: هل حدّثكم نبيّكم كم يكون بعده من الخلفاء؟ فقال: نعم، وما سألني عنها أحد قبلك وإنّك لمن أحدث القوم سنّاً، قال: يكونون عدّة نقباء موسى: اثني عشر نقيباً.
* هذا إسناد حسن".

وقال المحقق جمال بن فرحان صاولي في (ص578) :

"حديث الباب إسناده حسن، ومجالد وإن كان ضعيفاً في العموم كما رجّحته في ترجمته، فإن سند هذا الحديث من رواية الأكابر عنه وليس الأحداث..".
(7.9 M)PDF




3- قال البوصيري في (إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة ج5 ص18-19 ح4163 طبعة دار الوطن) :

"قال
مسدد: ثنا حماد، عن مجالد بن سعيد، ثنا الشعبي، عن مسروق قال: "كنا جلوساً
عند عبد الله بن مسعود بعد المغرب وهو يقرأ القرآن فسأله رجل: يا أبا عبد
الرحمن أما سألت النبي صلى الله عليه وسلم كم يملك هذه الأمة من خليفة؟
قال: ما سألني عنها أحد منذ قدمت العراق قبلك، قال: نعم، ولقد سألناه،
فقال: [اثنا] عشر كعدة نقباء بني إسرائيل".

رواه
إسحاق بن راهويه وأبو بكر بن أبي شيبة - واللفظ لإسحاق - قالا: ثنا أبو
أسامة، ثنا المجالد، عن الشعبي، عن مسروق قال: "جاء رجل إلى عبد الله بن
مسعود فقال: هل حدثكم نبيكم صلى الله عليه وسلم كم يكون بعده من الخلفاء؟
فقال: نعم، وما سألني عنها أحد قبلك، وإنك لمن أحدث القوم سنًّا، قال: تكون هذه كعدة نقباء موسى اثنا عشر نقيباً"

قال:
وثنا جرير، ثنا [أشعث بن] سوار، عن الشعبي، عن عمه قيس بن [عبد] قال: "جاء
أعرابي إلى عبد الله بن مسعود. . ." فذكر مثله، إلا أنه لم يقل: "لمن أحدث
القوم سناً".

ورواه أبو يعلى الموصلي: ثنا شيبان بن فروخ، ثنا حماد -يعني ابن زيد- عن مجالد. . . فذكره.
ورواه أحمد بن حنبل: ثنا حسن بن موسى، ثنا حماد، [عن] المجالد. . . فذكره.
قال: وثنا أبو النضر، ثنا أبو عقيل، ثنا مجالد. . . فذكره.
هذا إسناد حسن".



4- قال السيوطي في (تاريخ الخلفاء ص24 طبعة دار صادر) :

"وعند أحمد والبزّار بسندٍ حَسَنٍ عن ابن مسعود "أَنه سُئل : كم يملك هذه الأُمّة من خليفةٍ ؟ فقال : سأَلنا عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : اثنا عشر كعِدَّة نُقَبَاء بني إِسرائيل".

وتجده على هذا الرابط في (ص).

(13.0 M)PDF



5- قال ابن حجر الهيتمي في (الصواعق المحرقة ج1 ص54 طبعة مؤسسة الرسالة) :

"وعن ابن مسعود بسند حسن: أنه سئل كم يملك هذه الأمة من خليفة فقال: سألنا عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "اثنا عشر كعدة نقباء بني إسرائيل"".

وتجده على هذا الرابط في (ص27 سطر17-18).

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=113075



6- قال عبد الملك العاصمي المكي في (سمط النجوم العوالي في أنباء الأوائل والتوالي ج2 ص419 طبعة دار الكتب العلمية) :

"وعن ابن مسعود بسند حسن: أنه سئل كم يملك هذه الأمة من خليفة ؟ فقال: سألنا عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: "اثنا عشر كعدة نقباء بني إسرائيل"".



7- قال المباركفوري في (تحفة الأحوذي ج6 ص474-475 طبعة دار إحياء التراث العربي) :

"أما حديث ابن مسعود فأخرجه أحمد، والبزار، بسند حسن:
"أَنَّهُ سُئِلَ كَمْ يَمْلُكُ هَذِه الأُمَّةَ مِنْ خَلِيفَةٍ؟ فَقَالَ:
سَأَلْنَا عَنْهَا رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: "اثْنَا عَشَرَ كَعِدَّةِ نُقَبَاءِ بَنِي إِسْرَائِيلَ"
".


وتجده على هذا الرابط في (ج6 ص475).

(13.1 M)PDF




8-
صحَّح الألباني هذا الحديث، حيث أورده في (سلسلة الأحاديث الصحيحة ج1 قسم2
ص989) تحت عنوان (الأحاديث الصحيحة مرتبة على الحروف الهجائية).


(13.5 M)PDF


أقول :

ذَكَرَ
رسولُ الله صلى الله عليه وآله أنَّ عدَّة الخلفاء اثنا عشر، وشبَّههم
بنقباء بني إسرائيل، وقد ذكر الله نقباء بني إسرائيل في كتابه الكريم، فقال
في الآية 12 من سورة المائدة : (
ولقد أخَذَ اللهُ ميثاقَ بني إسرائيلَ وَبَعَثنا منهمُ اثني عَشَرَ نَقِيباً
وَقَالَ اللهُ إنِّي مَعَكم لَئِن أقمتُمُ الصَّلاة وآتيتُمُ الزَّكاةَ
وآمنتُم بِرُسُلي وَعَزَّرتموهم وأقرضتُمُ اللهَ قَرضاً حَسَناً
لأُكَفِّرَنَّ عنكُم سَيِّئاتِكُم ولأُدخلنَّكُم جَنَّاتٍ تَجري مِن تحتِها
الأنهارُ فَمَن كَفَرَ بعدَ ذلكَ فقد ضَلَّ سَواءَ السَّبيلِ
).


فنقباء
بني إسرائيل مختارون ومبعوثون من قِبَلِ الله عزَّ وجلَّ، وهذا يعني أنَّ
الخلفاء الذين بَشِّرَ بهم رسولُ الله صلى الله عليه وآله معَيَّنون بأمر
الله عزَّ وجلَّ، وإلا فما وجه تشبيههم بنقباء بني إسرائيل؟؟


إن
قلنا أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وآله أراد بيان عددهم فحسب، فيَرِدُ على
هذا أنَّ الناسَ جميعاً يكفيهم ذِكرُ العدد (اثنا عشر)، ولا حاجة لتشبيههم
بنقباء بني إسرائيل.

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 22:59

قد يقول قائل أن النقباء أشخاص عاديون و ليسوا معصومين فقد يصدر منهم الكفر !!! حسب الاية :

(ولقد أخَذَ اللهُ ميثاقَ بني إسرائيلَ وَبَعَثنا منهمُ اثني عَشَرَ نَقِيباً وَقَالَ
اللهُ إنِّي مَعَكم لَئِن أقمتُمُ الصَّلاة وآتيتُمُ الزَّكاةَ وآمنتُم
بِرُسُلي وَعَزَّرتموهم وأقرضتُمُ اللهَ قَرضاً حَسَناً لأُكَفِّرَنَّ
عنكُم سَيِّئاتِكُم ولأُدخلنَّكُم جَنَّاتٍ تَجري مِن تحتِها الأنهارُ
فَمَن كَفَرَ بعدَ ذلكَ فقد ضَلَّ سَواءَ السَّبيلِ
).


ذلك عندما يتوهم المتلقي
ان ما تحته خط هو كلام موجه للنقباء ... و لكن في الحقيقة الكلام موجه لبني
أسائيل كما هو اضح في بداية الاية ... و الكلام عن الميثاق

أي أن ما تحته خط هو الميثاق الذي كان من الله على بني أسائيل و من ضمن الميثاق هو الاقرار بالنقباء
بعد
كلِّ ما تقدَّم، أذكِّر أننا اتفقنا سابقاً على أنَّ علي بن أبي طالب عليه
السلام هو الإمام والخليفة الشرعي بعد رسول الله صلى الله عليه وآله، وهو
أولى بالمؤمنين من أنفسهم، وأنَّ هذه الولاية والإمامة والخلافة أعطاها له
رسولُ الله صلى الله عليه وآله بأمر من الله عزَّ وجلَّ.


واتفقنا أيضاً على اصطفاء بني هاشم من قريش، وأنهم أفضل قريش، وأنَّ الله تعالى اصطفاهم على سائر الناس.

فأول الخلفاء الاثني عشر هو علي بن أبي طالب عليه السلام، ويأتي بعده 11 خليفة.


إننا
نعتقد أنَّ الحسن والحسين عليهما السلام هما الخليفتان بعد والدهما، لذلك
سنتكلم عنهما في هذه المشاركة والمشاركة القادمة، وسنقف أولاً مع بعض
فضائلهما :




الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة


1- أخرج الترمذي في سننه (كتاب المناقب، باب مناقب الحسن والحسين، ح3768) :

حدَّثنا
محمد بن غَيْلان: حدَّثنا أبو داود الحَفَرِيُّ، عن سفيان، عن يزيد بن أبي
زياد، عن ابنِ أبي نُعْمٍ، عن أبي سعيدٍ الخُدْريِّ - رضي الله عنه -،
قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: "الحسن والحسين سَيِّدا شبابِ أهل الجَنَّة".


قال الألباني في (صحيح سنن الترمذي ج3 ص537 ح3768) : صحيح.

http://waqfeya.net/book.php?bid=1582



2- أخرج ابن ماجة في سننه (باب في فضل أصحاب رسول الله، فضل علي بن أبي طالب) :

عن ابن عمر قال : قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم:
"الحسنُ والحسينُ سيِّدا شبابِ أهلِ الجنَّةِ ، وأبوهما خيرٌ منهما".

قال الألباني في (صحيح سنن ابن ماجه ج1 ص57 ح117) : صحيح.

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1580



3- أخرج أحمد في مسنده (ج17 ص31 ح10999) :

حدثنا محمد بن عبد الله الزُّبَيْري، حدثنا يزيدُ بن مَرْدَانْبَة قال: حدثنا ابنُ أبي نُعْم
عن أبي سعيد الخُدْرِي، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الحَسَنُ والحُسَيْنُ سَيِّدا شَبَابِ أَهْلِ الجَنَّةِ".

قال شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح.

(8.6 M)PDF



وأخرج في مسنده (ج38 ص353-354 ح23329) :

حدثنا حُسين بن محمدٍ، حدثنا إسرائيلُ، عن مَيْسرة بن حَبيب، عن المِنهال بن عَمرو، عن زِرِّ بن حُبَيش
عن
حذيفة قال: سألَتْني أُمِّي منذُ متى عهدُك بالنبيِّ صلى الله عليه وسلم؟
قال: فقلتُ لها: منذُ كذا وكذا، قال: فنالَتْ مِنِّي وسبَّتْني، قال: فقلتُ
لها: دَعِيني، فإنِّي آتي النبيَّ صلى الله عليه وسلم فأُصلِّي معه
المغربَ، ثم لا أدعُه حتى يستغفرَ لي ولكِ، قال: فأتيتُ النبيَّ صلى الله
عليه وسلم فصلَّيتُ معه المغربَ، فصلَّى
النبي
صلى الله عليه وسلم [إلى] العشاءِ، ثم انفَتَلَ فتبعتُه، فعَرَضَ له عارضٌ
فناجاه، ثم ذهبَ، فاتَّبعتُه فسمعَ صوتي، فقال: "من هذا؟" فقلتُ حُذَيفةُ،
قال: "ما لَكَ" فحدَّثتُه بالأمر، فقال: "غَفَرَ الله لكَ ولأُمِّكَ" ثم
قال: "أَمَا رَأَيتَ العارِضَ الذي عَرَضَ لي قُبَيْلُ؟" قال: قلتُ: بلى.
قال: "فهو مَلَكٌ مِن المَلائِكَةِ لم يَهْبِط الأرض
قطُّ قبلَ هذه اللَّيلةِ، استأْذَنَ رَبَّهُ أَنْ يُسَلِّمَ عليَّ،
ويُبَشِّرَني أَنَّ الحَسَنَ والحُسينَ سَيِّدا شَباب أَهلِ الجَنَّةِ،
وأَنَّ فاطمةَ سَيِّدَةُ نِساءِ أَهلِ الجَنَّةِ
".


قال شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح.

(9.9 M)PDF





الحسين والحسين ريحانتا رسول الله صلى الله عليه وآله


1- أخرج البخاري في صحيحه (كتاب فضائل الصحابة، باب مناقب الحسن والحسين، ح3753) :

حدَّثني
محمد بن بشَّار، حدَّثنا غُنْدَرٌ، حدَّثنا شُعْبةُ، عن محمد بن أبي
يعقوب، سمعتُ ابنَ أبي نُعْمٍ، سمعتُ عبد الله بن عمر، وسألَه عن المُحرِمِ
- قال شعبة: أحسِبُه يَقتُلُ الذُّبابَ - فقال: أهلُ العِراقِ يَسْألونَ
عن الذُّبابِ، وقد قَتَلوا ابنَ ابنةِ رسولِ صلى الله عليه وسلم, وقال
النبيُّ صلى الله عليه وسلم: "هما رَيْحانَتايَ من الدُّنْيا".


http://www.islamweb.net/hadith/displ...67754&hid=3494


وأخرج في صحيحه (كتاب الأدب، باب رحمة الولدِ وتقبيلِه ومُعانَقَتِه، ح5994) :

حدَّثنا
موسى بن إسماعيل، حدَّثنا مَهْدِي، حدَّثنا ابنُ أبي يعقوب، عن ابن أبي
نُعْمٍ، قال: كنتُ شاهداً لابن عمرَ، وسألَه رجلٌ عن دمِ البَعُوضِ، فقال:
ممَّن أنتَ؟ فقال، من أهلِ العِراقِ، قال: انظُرُوا إلى هذا يَسْألُني عن
دمِ البَعُوضِ، وقد قَتَلُوا ابنَ النبيِّ صلى الله عليه وسلم! وسمعتُ
النبيَّ صلى الله عليه وسلم يقولُ: "هما رَيْحانتايَ منَ الدُّنْيا".


http://www.islamweb.net/hadith/displ...68959&hid=5564



2- أخرج الترمذي في سننه (كتاب المناقب، باب مناقب الحسن والحسين) :

حدَّثنا
عُقْبَةُ بن مُكْرَمٍ العَمِّيُّ: حدَّثنا وَهْبُ بن حَرِير بن حازِم:
حدَّثنا أبي، عن محمد بن أبي يعقوب، عن عبد الرحمن بن أبي نُعْمٍ:

أَنَّ
رَجُلاً مِنْ أهل العِراقِ سَأَلَ ابنَ عُمَرَ عَنْ دَمِ البَعُوضِ؛
يُصِيبُ الثَّوْبَ؟ فقال ابنُ عُمَرَ: انْظُرُوا إلى هذا؛ يسألُ عن دَمِ
البَعُوضِ؛ وقد قَتَلوا ابنَ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم! وسمعتُ
رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقولُ: "إِنَّ الحَسَنَ والحُسَيْنَ؛ هُمَا رَيْحَانَتَايَ مِنَ الدُّنْيَا".


قال الألباني في (صحيح سنن الترمذي ج3 ص538 ح3770) : صحيح.




3- أخرج أحمد في مسنده (ج9 ص402-403 ح5568) :

حدثنا محمدُ بنُ جعفر، حدثنا شعبة، عن محمد بن أبي يعقوب، سمعت ابن أبي نُعْم
سمعتُ
عبد الله بن عمر بن الخطاب، وسأله رجلٌ عن شيءٍ - قال شعبة: وأحسبه سأله عن
المُحرِم يقتل الذبابَ؟! -، فقال عبدُ الله: أهلُ العراقِ يسألونَ عن
الذبابِ، وقد قَتَلوا ابنَ بنتِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم!! وقد قال
رسول الله صلى الله عليه وسلم: "هُما رَيْحَانَتَيِّ من الدُّنيا".


قال شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح على شرط الشيخين.


وأخرج في (مسنده ج9 ص488 ح5675) :

حدثنا أبو النضر، حدثنا مهدي، عن محمد بن أبي يعقوب، عن ابن أبي نُعْمٍ، قال:
جاء
رجلٌ إلى ابن عمر، وأنا جالسٌ، فسأله عن دَمِ البَعُوضِ، فقال له: ممَّن
أنتَ؟ قال: من أهلِ العِراقِ. قال: ها، انْظُروا إلى هذا! يَسْأَلُ عن
دَمِ البَعُوضِ، وقد قَتَلُوا ابنَ رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد
سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "هُما رَيْحانَتيَّ من الدُّنْيا".


قال شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح على شرط الشيخين.

(8.5 M)PDF







من أحبَّ الحسن والحسين فقد أحبَّ رسولَ الله ومن أبغضهما فقد أبغض رسولَ الله صلى الله عليه وآله


1- أخرج ابن ماجة في سننه (باب مناقب أصحاب رسول الله، فضائل الحسن والحسين ابن علي بن أبي طالب) :

عن أبي هريرة قالَ : قالَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم :
"مَن أحبَّ الحسنَ والحسينَ فقد أحبَّني ، ومَن أبغضَهما فقد أَبغضَني".

قال الألباني في (صحيح سنن ابن ماجه ج1 ص64 ح142) : حسن.



2- أخرج أحمد في مسنده (ج13 ص260 ح7876) :

حدثنا أَبو أَحمد، حدثنا سفيانُ، عن أَبي الجَحَّاف، عن أَبي حازمٍ
عن أَبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "مَن أَحَبَّهُما فقَدْ أَحَبَّني، ومَن أَبْغَضَهُما فقَدْ أَبْغَضَنِي" يعني حَسَناً وحُسَيناً.

قال شعيب الأرنؤوط: إسناده قوي.

(9.4 M)PDF


وأخرج في مسنده (ج15 ص420 ح9673) :

حدثنا ابن نُمَير، قال: أخبرنا حَجَّاج - يعني ابن دينارٍ -، عن جَعفرِ بن إياسٍ، عن عبد الرحمن بن مَسْعودٍ
عن أبي هريرة، قال: خَرَجَ علينا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم، ومعه حَسَنٌ وحُسَينٌ،
هذا على عاتِقِه، وهذا على عاتِقِه، وهو يَلْثَمُ هذا مَرَّةٌ، وهذا
مَرَّةً، حتَّى انْتَهى إلينا، فقال له رجلٌ: يا رسولَ الله، إنَّك
تُحِبُّهما. فقال: "مَن أَحَبَّهُما فَقَدْ أَحَبَّني، ومَن أَبْغَضَهُما فقد أَبْغَضَني".


قال شعيب الأرنؤوط: حديث حسن.

(9.2 M)PDF



وأخرج في مسنده (ج16 ص506-507 ح10872) :

حدثنا عبدُ الله بن الوليدِ، حدثنا سفيانُ، عن سالمٍ، قال: سمعتُ أبا حازمٍ يقول:
إنِّي لَشاهِدٌ يومَ مات الحسنُ. . . فذَكَرَ القِصَّةَ، فقال أبو هريرةَ: سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول: "مَن أَحَبَّهُما فقَدْ أَحَبَّني، ومَن أَبْغَضَهُما فقد أَبْغَضَني".

قال شعيب الأرنؤوط: إسناده حسن.

(10.2 M)PDF



وأخرجه في (فضائل الصحابة ج2 ص967 ح1359) :

حدثنا
عبد الله، قال: حدثني أبي، نا أبو أحمد، نا سفيان، عن أبي الجَحّاف، عن أبي
حازم، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أحبهما فقد أحبني ومن أبغضهما فقد أبغضني يعني حسنٌ وحسينٌ".


قال وصي الله بن محمد عباس: إسناده صحيح.

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1832



3- أخرج أبو يعلى في مسنده (ج11 ص78 ح6215) :

حدثنا أبو هشام الرفاعي، حدثنا ابن فضيل، حدثنا سالم بن أبي حفصة، عن أبي حازم.
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ الله - صلى الله عليه وسلم -: "مَنْ أَحَبَّ الْحَسَنَ وَالْحُسَيْنَ فَقَدْ أَحَبَّنِي، وَمَنْ أَبْغَضَهُمَا فَقَدْ أَبْغَضَنِي".

قال حسين سليم أسد: إسناده حسن.

(8.1 M)PDF



4- أخرج الطحاوي في (شرح مشكل الآثار ج10 ص117 ح3961) :

ووجدنا إبراهيمَ بنَ محمد بن يونس البصري، قد حدثنا، قال: حدَّثنا أبو حُذيفة، قال: حدثنا سفيانُ، عن سالم بنِ أبي حفصة
عن أبي
حازمٍ، قال: إنِّي لشاهد يومَ مات الحسنُ بنُ علي، فرايتُ حُسيناً يقول
لِسعيد بن العاص وهو يَطْعُنُ في عنقه: تقدَّم، لولا أنَّها سُنَّة ما
تقدمت.

قال:
فكان بينهما شيءٌ، فقال أبو هريرة: تَنْفَسُونَ على ابنِ نبيكم تُربةً
تَدْفِنُونَه فيها، وإني سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقولُ: "مَنْ أَحَبَّهُما فَقَدْ أَحَبَّني، ومَنْ أَبْغَضَهُما فقد أَبْغَضَني".


قال شعيب الأرنؤوط: حديث حسن إن شاء الله.

(6.4 M)PDF



5- أخرج الآجري في (الشريعة ج5 ص2181 ح1674 طبعة دار الوطن، الرياض) :

وأخبرنا
أبو محمد عبد الله بن صالح البخاري قال: حدثنا سلمة بن شبيب، قال: حدثنا
يزيد بن أبي حكيم العدني، عن سفيان الثوري، عن سالم، قال: سمعت أبا حازم
يقول: سمعت أبا هريرة يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "من أحبهما فقد أحبني، ومن أبغضهما فقد أبغضني". يعني: الحسن والحسين رضي الله عنهما.


قال الدكتور عبد الله بن عمر بن سليمان الدّميجي: إسناده صحيح.

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1899



6- أخرج الحاكم في (المستدرك على الصحيحين ج3 ص166) :

أخبرنا
أحمد بن جعفر القطيعي ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي ثنا ابن
نمير ثنا الحجاج بن دينار الواسطي عن جعفر بن إياس عن عبد الرحمن بن مسعود
عن عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ومعه الحسن والحسين هذا على عاتقه وهذا على عاتقه وهو يلثم هذا مرة وهذا مرة حتى انتهى إلينا فقال له رجل: يا رسول الله إنك تحبهما، فقال: نعم من أحبهما فقد أحبني ومن أبغضها فقد أبغضني.

قال الحاكم: هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه، ووافقه الذهبي.

(54.7 M)PDF



7- قال الذهبي في (تاريخ الإسلام ج2 ص629) :

"وفي "المُسْنَد" بإسنادٍ قويٍّ، عن أبي هريرة أنَّه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "من أحبَّهما فقد أحبَّني، ومن أبغَضَهما فقد أبغَضني"".

المجلد الثاني



وقال في (سير أعلام النبلاء ج3 ص276-277) :

"الثوري:
عن سالم بن أبي حَفْصة ؛ سمع أبا حازم يقول : إني لشاهدٌ يوم ماتَ الحسن ،
فرأيتُ الحسينَ يقول لسعيدِ بنِ العاص ، ويطعنُ في عُنُقِه : تَقَدَّمْ ،
فلولا أنها سُنَّةٌ ما قُدِّمتَ ، يعني في الصلاة ، فقال أبو هريرة : سمعتُ
رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول : "مَنْ أحبَّهما فقد أحبَّني ، ومَنْ أَبغَضَهُما فقد أبغضني"
".


قال المحقق: إسناده حسن.

(8.7 M)PDF



8- قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج11 ص583) :

"وقال
الإمامُ أحمدُ : ثنا أبو أحمدَ ، ثنا سفيانُ ، عن أبي الجَحَّافِ ، عن أبي
حازمٍ ، عن أبي هريرةَ قال : قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : "مَن أحَبَّهما فقد أَحَبَّني، ومَن أبْغَضَهما فقد أبْغَضَني". يعني حسناً وحسيناً
".


قال الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي: إسناده صحيح.

(11.4 M)PDF



9- قال البوصيري في (إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة ج7 ص241 ح6762/2 طبعة دار الوطن) :

"ورواه أبو بكر بن أبي شيبة والنسائي في الكبرى وابن ماجة بإسناد صحيح بلفظ : "من أحب الحسن والحسين فقد أحبني ، ومن أبغضهما فقد أبغضني".



10- أورده الألباني في (سلسلة الأحاديث الصحيحة ج6 قسم2 ص931 ح2895) :

"(من أحبَّهما فقد أحبَّني ، ومن أبغضَهُما فقد أبغضَني. يعني الحسنَ والحسينَ رضي الله عنهما)".

(19.3 M)PDF


وأورده في (صحيح الجامع الصغير ج2 ص1033 ح5954) :

"من أحبَّ الحسن والحسين ، فقد أحبَّني ، ومن بغَضهما فقد أبغضني".
وقال : حسن.



11- أوردته أم شعيب الوادعية في (الصحيح المسند من فضائل أهل بيت النبوة ص85 ح117) :

"قال
الإمام أحمد رحمه الله تعالى (ج2 ص288): حَدَّثَنَا أبو أَحمَدَ،
حَدَّثَنَا سُفيَانُ، عَن أَبي حَازِمٍ، عَن أَبي هُرَيرَةَ قَالَ: قَالَ
رَسُولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم: "مَن أَحَبَّهُمَا فَقَد أَحَبَّنِي، وَمَن أَبغَضَهُمَا فَقَد أَبغَضَنِي" يَعنِي حَسَناً وَحُسَيناً.

قال: إسناده صحيح".

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=2528




قال السِّندي في شرحه لسنن ابن ماجة (ج1 ص96) :

"قوله: (من أحب الحسن والحسين) بيان
ما بينهما وبينه صلى الله عليه وسلم من الاتحاد بسبب الجزئية والكلية،
فصار حبهما حبه وبغضهما بغضه، وهذا يدل على أن محبتهما فرضٌ لا يتم الإيمان
بدونها، ضرورة أن محبته كذلك
، وفي الزوائد: إسناده صحيحٌ، رجاله ثقاتٌ، ورواه النسائي في المناقب عن عمرو بن منصور عن أبي نعيم عن سفيان به
".


(11.9 M)PDF

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 23:02

اتفقنا على ثبوت هذه الفضائل للحسن والحسين عليهما السلام :


1- أنهما سيدا شباب أهل الجنة.

2- أنهما ريحانتا رسول الله صلى الله عليه وآله.

3- أنَّ من أحَبَّهما فقد أحبَّ رسولَ الله ومن أبغضَهما فقد أبغضَ رسولَ الله صلى الله عليه وآله.


وفي
هذه المشاركة سأذكر أمراً آخر، وما سأذكُرُه يدلُّ على مقامٍ عظيمٍ، فهو
يجعل الحسن والحسين عليهما السلام في مصافِّ الأنبياء عليهم السلام.




الحسن والحسين سبطان من الأسباط


1- أخرج الترمذي في سننه (كتاب المناقب، باب مناقب الحسن والحسين) :

حدَّثنا
الحسن بن عَرَفَةَ: حدَّثنا إسماعيل بن عيَّاش، عن عبد الله بن عثمان بن
خُثَيْمٍ، عن سعيد بن راشد، عن يَعْلَى بن مُرَّةَ، قالَ: قالَ رسولُ الله
صلى الله عليه وسلم: "حُسَيْنٌ مِنِّي وأَنَا مِنْ حُسَيْنٍ، أَحَبَّ اللهُ
مَنْ أحَبَّ حُسَيْناً، حُسَيْنٌ سِبْطٌ مِنَ الأَسْبَاطِ".

قال
أبو عيسى: هذا حديثٌ حَسَنٌ؛ وإنَّما نعرفُهُ مِنْ حديثِ عبد الله بن عثمان
بن خُثَيْمٍ. وقد رواهُ غيرُ واحدٍ عن عبد الله بن عثمان بن خُثَيْمٍ.


قال الألباني في (صحيح سنن الترمذي ج3 ص539 ح3775) : حسن.



2- أخرج ابن ماجة في سننه (باب في فضائل أصحاب رسول الله، فضائل الحسن والحسين ابني علي بن أبي طالب) :

عن
يعلى بنِ مُرَّةَ ، أنَّهم خَرجوا مَعَ النبيِّ صلى الله عليه وسلم إلى
طعامٍ دُعُوا لهُ ، فإذا حُسينٌ يلعبُ في السِّكَّةِ ، قال : فتقدَّمَ
النبيُّ صلى الله عليه وسلم أمامَ القومِ ، وبسطَ يديهِ ، فجعلَ الغلامُ
يَفِرُّ هاهُنا وهاهُنا ، ويُضاحِكُهُ النبيُّ حتَّى أخَذهُ ، فجعلَ إحدى
يديهِ تحتَ ذَقَنِهِ ، والأخرى في فأسِ رأسِهِ فقبَّلَهُ ، وقالَ :

"حسينٌ منّي ، وأنا من حسينٍ ، أحبَّ اللهُ مَنْ أَحَبَّ حسيناً ، حسينٌ سِبطٌ من الأسباطِ".

قال الألباني في (صحيح سنن ابن ماجه ج1 ص64-65 ح143) : حسن.



3- أخرج أحمد في مسنده (ج13 ص416-417 ح17491 طبعة دار الحديث، القاهرة) :

حدثنا
عفان ثنا وهيب ثنا عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن أبي راشد عن يعلى
العامري أنه خرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى طعام دعوا له قال
فاستمثل رسول الله صلى الله عليه وسلم - قال عفان قال وهيب فاستقبل رسول
الله صلى الله عليه وسلم - أمام القوم وحسين مع غلمان يلعب فأراد رسول الله
صلى الله عليه وسلم أن يأخذه قال: فطفق الصبي ههنا مرة وههنا مرة فجعل
رسول الله صلى الله عليه وسلم يضاحكه حتى أخذه قال: فوضع إحدى يديه تحت
قفاه والأخرى تحت ذقنه فوضع فاه على فيه فقبله وقال "حسين مني وأنا من حسين
أحب الله من أحب حسيناً حسين سبط من الأسباط".


قال حمزة أحمد الزين: إسناده حسن.


وأخرجه في (فضائل الصحابة ج2 ص968 ح1361) :

حدثنا
عبد الله، قال: حدثني أبي، نا عفّان، نا وُهَيْب، نا عبد الله بن عثمان بن
خُثَيم، عن سعيد بن أبي راشد، عن يعلى العامري "أنه خرج مع رسول الله صلى
الله عليه وسلم يعني إلى طعام دعوا له، قال: فاستمثل رسول الله صلى الله
عليه وسلم أمام القوم، وحسين مع غلمان يلعب، فأراد رسول الله صلى الله عليه
وسلم أن يأخذه، فطفِق الصبي يَفِرّ هاهنا مرة وهاهنا مرة، فجعل النبي
يُضاحِكهُ حتى أخذه، قال: فوضع إحدى يديه تحت قفاه والأخرى تحت ذقنه ووضع
فاه على فيه وقبّله وقال: حسين مني وأنا من حسين، اللهم أحب من أحب
حُسَيناً حسين سبط من الأسباط".


قال وصي الله بن محمد عباس: إسناده حسن.



4- أخرج الطبراني في (المعجم الكبير ج22 ص273-274 ح701 تحقيق حمدي عبد المجيد السلفي) :

حدثنا
بكر بن سهل ثنا عبد الله بن صالح حدثني معاوية بن صالح عن راشد بن سعد عن
يعلى بن مرة قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعينا إلى طعام
فإذا الحسين يلعب في الطريق ، فأسرع النبي صلى الله عليه وسلم أمام القوم ،
ثم بسط يديه ، فجعل حسين يمر مرة ههنا ومرة ههنا يضاحكه حتى أخذه ، فجعل
إحدى يديه في ذقنه والأخرى بين رأسه وأذنيه ثم اعتنقه وقبله ، ثم قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم : "حسين مني وأنا منه ، أحب الله من أحبه ، الحسن والحسين سبطان من الأسباط".


قال حمدي عبد المجيد السلفي: وهو حديث حسن.

(8.9 M)PDF




5- أخرج ابن حبان في صحيحه (ج15 ص427-428 ح6971) :

أخبرنا
الحَسَنُ بنُ سفيان، حدثنا أبو بكر بنُ أبي شيبة، حَدَّثنا عفانُ، حدثنا
وُهَيْبُ بنُ خالد، عن عبدِ الله بنِ عثمان بنِ خُثَيْم، عن سعيد بنِ أبي
راشدٍ

عن
يَعْلى العامِريِّ أنهُ خَرَجَ مَعَ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم إلى
طعامٍ دُعُوا لهُ، فإذا حُسينٌ مَعَ الصبيانِ يَلْعَبُ، فاستَقْبَلَ أَمامَ
القومِ، ثمَّ بَسَطَ يدَهُ، فجعلَ الصبيُّ يَفِرٌّ ها هُنا مرة وها هنا
مرةً، وجعلَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم يُضاحِكُهُ، حتى أخَذَهُ رسولُ
الله صلى الله عليه وسلم، فَجَعَلَ إحدى يديهِ تحتَ ذَقَنِهِ والأخرى تحتَ
قفاهُ، ثُمَّ قَنَّعَ رأسَهُ، فوضَعَ فاهُ على فِيهِ فقبَّلَهُ، وقالَ:
"حُسَينٌ مِنِّي وَأَنا مِنْ حُسينٍ، أَحَبَّ اللهُ مَنْ أَحبَّ حُسَيناً، حُسينٌ سِبْطٌ مِنَ الأسْباطِ".


(6.5 M)PDF



6- أخرج الحاكم في (المستدرك على الصحيحين ج3 ص177) :

حدثني
محمد بن صالح بن هانئ ثنا الحسين بن الفضل البجلي ثنا عفان ثنا وهيب ثنا
عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن أبي راشد عن يعلى العامري أنه خرج مع
رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى طعام دعوا له قال: فاستقبل رسول
الله صلى الله عليه وآله وسلم أمام القوم وحسين مع الغلمان يلعب، فأراد
رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يأخذه، فطفق الصبي يفر هاهنا مرة
وهاهنا مرة، فجعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يضاحكه حتى أخذه، قال:
فوضع إحدى يديه تحت قفاه والأخرى تحت ذقنه فوضع فاه على فيه يقبله فقال:
"حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسيناً حسين سبط من الأسباط".


قال الحاكم: هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه. ووافقه الذهبي.

(54.7 M)PDF




7- قال الهيثمي في (مجمع الزوائد ج9 ص181، كتاب الفضائل، باب فيما اشترك فيه الحسن والحسين من الفضل) :

"وعن يعلى بن مرة قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "حسين مني وأنا منه أحب الله من أحبه الحسن والحسين سبطان من الأسباط" - قلت: رواه الترمذي باختصار ذكر الحسن - رواه الطبراني وإسناده حسن".



8- أورده البوصيري في (مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجة ج1 ص167-168 ح54) وحَسَّنَه :

"حدثنا يعقوب بن حميد بن كاسب ثنا يحيى بن سليم عن عبد الله بن عثمان بن خثيم عن سعيد بن أبي راشد أن يعلى ابن مرة حدثهم:
أنهم
خرجوا مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى طعام دعوا له، فإذا حسين يلعب في
السكة قال فتقدم النبي صلى الله عليه وسلم أمام القوم وبسط يديه، فجعل
الغلام يفر ههنا وههنا ويضاحكه النبي صلى الله عليه وسلم حتى أخذه فجعل
إحدى يديه تحت ذقنه والأخرى في فأس رأسه فقبله وقال:

حسين مني وأنا من حسين، أحب الله من أحب حسيناً حسين سبط من الأسباط.
هذا إسناد حسن رجاله ثقات،
رواه الإمام أحمد في مسنده من حديث يعلى بن مرة، أخرجه الترمذي من هذا
الوجه عن الحسن بن عرفة عن إسماعيل بن عياش عن عبد الله بن عثمان بن خثيم
به مقتصراً على قوله حسين مني إلى آخره ولم يذكر القصة الأولى وقال: حديث
حسن
".


http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1759



9- أورده الألباني في (سلسلة الأحاديث الصحيحة ج3 ص228-229 ح1227) :

"(حُسَيْنٌ مني ، وأنا من حسين ، أحَبَّ اللهُ من أحبَّ حُسيناً ، حُسَيْنٌ سِبْطٌ من الأسباط)".


وأورده في (صحيح الجامع الصغير ج1 ص601-602 ح3146) :

"حُسينٌ منِّي وأنا منهُ، أحبَّ اللهُ مَنْ أحبَّ حُسيْناً ، الحَسنُ والحُسينُ سِبطانِ منَ الأسباطِ".

وقال حسن.

(17.9 M)PDF


إذاً
فالحسن والحسين من الأسباط، ولم يرد ذِكْرُ الأسباط في أحاديث رسول الله
صلى الله عليه وآله إلا في هذا الحديث، فمن هم الأسباط الذين جُعِلَ الحسن
والحسين منهم؟





الأسباط في القرآن الكريم


قال الله تعالى في الآية 136 من سورة البقرة : (قُولُوا آمَنَّا باللهِ وما أُنزِلَ إلينا وما أُنزِلَ إلى إبراهيمَ وإسماعيلَ وإسحاقَ ويعقوبَ والأسباطِ وما أُوتِيَ موسى وعيسى وما أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن ربِّهِم لا نُفَرِّقُ بينَ أحَدٍ منهم ونحنُ له مُسلِمُونَ).

وقال تعالى في الآية 140 من سورة البقرة : (أَم تقولون أنَّ إبراهيمَ وإسماعيلَ وإسحاقَ ويعقوبَ والأسباطَ
كانوا هُوداً أو نَصَارَى قل ءَأَنتم أعلمُ أمِ اللهُ ومن أظلمُ ممَّن
كَتَمَ شهادةً عندَهُ مِن اللهِ وما اللهُ بغافلٍ عمَّا تعمَلون
).


وقال تعالى في الآية 84 من سورة آل عمران : (قل آمنَّا باللهِ وما أُنزِلَ علينا وما أُنزِلَ على إبراهيمَ وإسماعيلَ وإسحاقَ ويعقوبَ والأسباطِ وما أُوتِيَ موسى وعيسى والنَّبِيُّونَ من ربِّهِم لا نُفَرِّقُ بينَ أحدٍ منهم ونحنُ له مُسلِمونَ).

وقال تعالى في الآية 163 من سورة النساء : (إنَّا أوحَينا إليكَ كَمَا أوحَينا إلى نوحٍ والنَّبِيِّينَ مِن بعدِهِ وأوحَينا إلى إبراهيمَ وإسماعيلَ وإسحاقَ ويعقوبَ والأسباطِ وعيسى وأيُّوبَ ويُونُسَ وهارونَ وسليمانَ وآتينا داودَ زَبُوراً).




كـلـمـات المُـفَـسِّـريـن


1- قال الطبري في تفسيره (ج2 ص596) :

"ويعني بقولِه : (وما أُنزِلَ على إبراهيمَ) : وصدَّقْنا أيضاً وآمَنّا بما أُنزِل إلى إبراهيمَ وإلى إسماعيلَ وإسحاقَ ويعقوبَ والأسباطِ . وهم الأنبياءُ من ولدِ يعقوبَ".


وقال في (ص610) :

"وهذه
الآيةُ أيضاً احتجاجٌ من اللهِ تعالى ذكرُه لنبيِّه صلى الله عليه وسلم
على اليهودِ والنصارَى الذين ذكَر اللهُ قَصَصَهم ، يقولُ اللهُ لنبيِّه
محمدٍ صلى الله عليه وسلم : قلْ يا محمدُ لهؤلاءِ اليهودِ والنصارَى :
أتُحاجُّوننا في اللهِ ، وتزعُمون أن دينَكم أفضلُ من دينِنا ، وأنَّكم على
هُدًى ونحن على ضَلالةٍ ببُرْهانٍ من اللهِ تعالى ذكرُه فتَدْعُوننا إلى
دينِكم ؟ فهاتُوا برهانَكم على ذلك فنَتبِعَكم عليه . أم تقولون : إنّ إبراهيمَ وإسماعيلَ وإسحاقَ ويعقوبَ والأسباطَ
كانوا هوداً أو نصارَى على دينِكم ؟ فهاتوا على دَعْواكم ما ادَّعيْتم من ذلك بُرْهاناً فنُصَدِّقَكم ، فإن اللهَ قد جعَلَهم أئمةً يُقْتَدَى بهم
، ثم قال تعالى ذكرُه لنبيِّه صلى الله عليه وسلم : قل لهم يا محمدُ إن
ادَّعَوا أن إبراهيمَ وإسماعيلَ وإسحاقَ ويعقوبَ والأسباطَ كانوا هُوداً أو
نَصارَى : أأنتم أَعْلمُ بهم وبما كانوا عليه من الأديانِ أم اللهُ ؟
".


(12.5 M)PDF



وقال في (ج7 ص685) :

"القولُ في تأويلِ قولِه جل ثناؤُه : (إنَّا أوحَينا إليكَ كَمَا أوحَينا إلى نوحٍ والنَّبِيِّينَ مِن بعدِهِ وأوحَينا إلى إبراهيمَ وإسماعيلَ وإسحاقَ ويعقوبَ والأسباطِ وعيسى وأيُّوبَ ويُونُسَ وهارونَ وسليمانَ وآتينا داودَ زَبُوراً).
قال
أبو جعفرٍ محمدُ بنُ جريرٍ رحِمه اللهُ : يعني تعالى ذكرُه بقولِه :
(إنَّا أوحَينا إليكَ كَمَا أوحَينا إلى نوحٍ) : إنا أَرْسَلنا إليك يا
محمدُ بالنبوَّةِ كما أَرْسَلنا إلى نوحٍ وإلى سائرِ الأنبياء الذين سمَّيتُهم لك مِن بعدِه ، والذين لم أُسمِّهم لك
".


(14.0 M)PDF




2- قال مكي بن أبي طالب في (الهداية إلى بلوغ النهاية ج1 ص466) :

"قوله
(قولوا آمنَّا بالله وما أُنزِلَ إلينا) [135] إلى قوله (عَمَّا كانوا
يعملون) [140] معناه: قولوا أيها المؤمنون لهؤلاء اليهود والنصارى الذين
قالوا لكم كونوا هوداً أو نصارى تهتدوا: "آمنا بالله"، أي: صدقنا به،
وصدقنا بما أنزل إلينا وهو القرآن، وبما أنزل إلى إبراهيم وإلى إسماعيل
وإلى إسحاق وإلى يعقوب وإلى الأسباط، وهم اثنا عشر ولداً ليعقوب أنبياء كلهم، ولد كل واحد منهم أمة من الناس فسموا الأسباط.

والسبط في اللغة الشجرة. أي: هم في الكثرة مثل الشجر".

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=2603



3- قال أبو المُظَفَّر السَّمعاني في (تفسير القرآن ج1 ص147 طبعة دار الوطن، الرياض، الطبعة الأولى، 1418هـ - 1997م) :

"قوله
- تعالى -: (أم تقولون) يعني : أتقولون؟ والصيغة صيغة الاستفهام، ومعناه
التوبيخ يعني أتقولون (إِن إبراهيم وإِسماعيل وإِسحاق ويعقوب والأسباط كانوا هوداً أو نصارى). وذلك أنهم ادعوا أن هؤلاء الأنبياء كانوا هوداً أو نصارى
".




4- قال البغوي في تفسيره (معالم التنزيل ج1 ص111-112 طبعة دار طيبة، الرياض، الإصدار الثاني، الطبعة الثالثة 1431هـ - 2010م) :

"ثم
علم المؤمنين طريق الإيمان فقال جلَّ ذكره: (قولوا آمنَّا باللهِ وما
أُنزِلَ إلينا) يعني: القرآن (وما أُنزِلَ إلى إبراهيمَ) وهو عشر صحف
(وإسماعيلَ وإسحاقَ ويعقوبَ والأسباطِ) يعني: أولاد
يعقوب، وهم اثنا عشر سبطاً، واحدهم سبط، سُموا بذلك لأنه وُلد لكل واحد
منهم جماعة، وسبط الرجل حافده، ومنه قيل للحسن والحسين - رضي الله عنهما -
سبطا رسول الله
صلى الله عليه وسلم، والأسباط من بني إسرائيل كالقبائل من العرب من بني إسماعيل، والشعوب من العجم، وكان في الأسباط أنبياء؛ ولذلك قال: وما أنزل إليهم، وقيل: هم بنو يعقوب من صلبه صاروا كلهم أنبياء
".


وتجده على هذا الرابط في (ج1 ص156).

(9.3 M)PDF



5-
جاء في (التفسير الميسر ص21 ، إعداد نخبة من العلماء، المملكة العربية
السعودية، وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، مجَمَّع الملك فهد
لطبعة المصحف الشريف، الطبعة الثانية، 1430هـ - 2009م) :


"(136)
قولوا - أيها المؤمنون - لهؤلاء اليهود والنَّصارى: صدَّقنا بالله الواحد
المعبود بحق، وبما أنزل إلينا من القرآن الذي أوحاه الله إلى نبيه ورسوله
محمد صلى الله عليه وسلم، وما أنزل من الصحف إلى إبراهيم وابنيه إسماعيل وإسحاق، وإلى يعقوب والأسباط -وهم الأنبياء من ولد يعقوب الذين كانوا في قبائل بني إسرائيل الاثنتي عشرة-
وما أُعطي موسى من التوراة، وعيسى من الإنجيل، وما أُعطي الأنبياء جميعاً
من وحي ربهم، لا نفرق بين أحد منهم في الإيمان، ونحن خاضعون لله بالطاعة
والعبادة
".



وفي الصفحة نفسها :

"(140) بل أتقولون مجادلين في الله: إن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط - وهم الأنبياء الذين كانوا في قبائل بني إسرائيل الاثنتي عشرة مِن ولد يعقوب -
كانوا على دين اليهود أو النصارى؟ وهذا كذب؛ فقد بُعِثوا وماتوا قبل نزول
التوراة والإنجيل. قل لهم - أيها الرسول -: أأنتم أعلم بدينهم أم الله
تعالى؟ وقد أخبر في القرآن بأنهم كانوا حنفاء مسلمين، ولا أحد ظلم منكم حين
تخفون شهادة ثابتة عندكم من الله تعالى، وتدَّعون خلافها افتراء على الله.
وما الله بغافل عن شيء من أعمالكم، بل هو مُحْصٍ لها ومجازيكم علي
ها".



وفي (ص61) :

"(84)
قل لهم - أيها الرسول -: صدَّقنا بالله وأطعنا، فلا رب لنا غيره، ولا
معبود لنا سواه، وآمنَّا بالوحي الذي أنزله الله علينا، والذي أنزله على
إبراهيم خليل الله، وابنيه إسماعيل وإسحاق، وابن ابنه يعقوب بن إسحاق، والذي أنزله على الأسباط - وهم الأنبياء الذين كانوا في قبائل بني إسرائيل الاثنتي عشرة مِن ولد يعقوب -
وما أوتي موسى وعيسى من التوراة والإنجيل، وما أنزله الله على أنبيائه،
نؤمن بذلك كله، ولا نفرق بين أحد منهم، ونحن لله وحده منقادون بالطاعة،
مُقِرُّون له بالربوبية والألوهية والعبادة
".



وفي (ص104) :

"(163)
إنا أوحينا إليك - أيها الرسول - بتبليغ الرسالة كما أوحينا إلى نوح
والنبيِّين من بعده، وأوحينا إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط - وهم الأنبياء الذين كانوا في قبائل بني إسرائيل الاثنتي عشرة من ولد يعقوب - وعيسى وأيوب ويونس وهارون وسليمان. وآتينا داود زبوراً، وهو كتاب وصحف مكتوبة
".


http://waqfeya.net/book.php?bid=2669



6- قال ابن تيمية (جامع المسائل المجموعة الثالثة ص297-299) :

"الذي
يدلُّ عليه القرآنُ واللغةُ والاعتبار أن إخوةَ يوسف ليسوا بأنبياء، وليس
في القرآن ولا عن النبي صلى الله عليه وسلم بل ولا عن أصحابه خبرٌ بأن الله
تعالى نبَّأهم. وإنما احتجّ من قال إنّهم نُبِّئُوا
بقوله في آيتي البقرة والنساء (والأسباط)، وفسّر الأسباط بأنهم أولاد
يعقوب، والصواب أنه ليس المراد بهم أولادُه لصلبه بل ذُرِّيَّتُه، كما يقال
فيهم أيضاً "بنو إسرائيل"، وكان في ذريته الأنبياء،
فالأسباط من بني إسرائيل كالقبائل من بني إسماعيل.

قال
أبو سعيد الضرير: أصل السِّبْط شجرةٌ ملتفَّةٌ كثيرة الأغصان. فسُمُّوا
الأسباطَ لكثرتهم، فكما أن الأغصان من شجرة واحدة، كذلك الأسباط كانوا من
يعقوب. ومثل السبط الحافد، وكان الحسن والحسين
سِبْطَي رسولِ الله صلى الله عليه وسلم، والأسباط حفدة يعقوب ذَرارِي
أبنائه الاثني عشر. وقال تعالى: (وَمِن قوم موسى أُمَّةٌ يَهدُونَ
بالحَقِّ وَبِهِ يَعدِلُونَ * وَقَطَّعناهُمُ اثنتي عَشرَةَ أَسباطاً
أُمَماً)
،
فهذا صريحٌ في أن الأسباط هم الأمم من بني إسرائيل،
كلُّ سِبْطٍ أمةٌ، لا أنهم بَنُوه الاثنا عشر. بل لا معنى لتسميتهم قبل أن
تنتشر عنهم الأولاد أسباطاً، فالصواب أن السِّبْط هم الجماعة من الناس.


ومن قال: الأسباط أولاد يعقوب، لم يُرِد أنهم أولادُه لصلبه. بل أرادَ ذريتَه،
كما يقال: بنو إسرائيل وبنو آدم. فتخصيصُ الآية ببنيه لصلبه غلطٌ، لا
يدلُّ عليه اللفظُ ولا المعنى، ومن ادّعاه فقد أخطأ خطأً بيِّناً.


والصواب أيضاً أن كونهم أسباطاً إنما سُمُّوا به من عهد موسى للآية المتقدمة، ومن حينئذٍ كانت فيهم النبوة،
فإنه لا يُعرَف أنه كان فيهم نبيٌّ قبلَ موسى إلا يوسف. ومما يؤيِّد هذا
أنّ الله تعالى لما ذكر الأنبياء من ذرية إبراهيم قال: (وَمِن ذُرِّيَّتِهِ
دَاودَ وَسُلَيمانَ) الآيات، فذكر يوسف ومن معه، ولم يذكر الأسباط، فلو
كان إخوةُ يوسف نُبِّئُوا كما نُبِّىءَ يوسف لذُكِروا معه.

وأيضاً
فإن الله يذكر عن الأنبياء من المحامد والثناء ما يناسب النبوة، وإن كان
قبل النبوة، كما قال عن موسى: (وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ) الآية، وقال في
يوسف كذلك، وفي الحديث: "أكرم الناس يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم،
نبيّ من نبي من نبي". فلو كانت إخوتُه أنبياء كانوا قد شاركوه في هذا
الكرم، وهو تعالى لما قصَّ قصَّةَ يوسف وما فعلوا معه ذكر اعترافهم
بالخطيئة وطلبهم الاستغفار من أبيهم، ولم يذكر من فضلهم ما يناسب النبوة،
ولا شيئاً من خصائص الأنبياء، بل ولا ذكر عنهم توبةً باهرةً كما ذكر عن
ذنبه دون ذنبهم، بل إنما حكى عنهم الاعتراف وطلب الاستغفار. ولا ذكر
سبحانه عن أحدٍ من الأنبياء - لا قبلَ النبوة ولا بعدها - أنه فعلَ مثلَ
هذه الأمورِ العظيمة، من عقوق الوالد وقطيعةِ الرحم وإرقاقِ المسلم وبيعه
إلى بلاد الكفر والكذب البيّن وغير ذلك مما حكاه عنهم، ولم يَحْكِ شيئاً
يناسب الاصطفاءَ والاختصاصَ الموجب لنبوتهم، بل الذي حكاه يخالف ذلك، بخلاف
ما حكاه عن يوسف.


ثمّ إن
القرآن يدلُّ على أنه لم يأتِ أهلَ مِصْرَ نبيٌّ قبلَ موسى سوى يوسف، لآية
غافر، ولو كان من إخوة يوسف نبيٌّ لكان قد دعا أهل مصر، وظهرت أخبار
نبوته، فلما لم يكن ذلك عُلِمَ أنه لم يكن منهم نبيٌّ. فهذه وجوهٌ متعددةٌ
يُقوِّي بعضُها بعضاً.

وقد ذكر أهل السير أن إخوة يوسف كلهم ماتوا بمصر، وهو أيضاً، وأوصىَ بنقله إلى الشام، فنقلَه موسى.

والحاصل
أن الغلط في دعوى نبوتهم حَصَلَ من ظَنِّ أنهم هم الأسباط، وليس كذلك،
إنما الأسباط ذرّيتهم الذين قُطِّعُوا أسباطاً من عهد موسى، كل سِبْطٍ أمة
عظيمة
.
ولو كان المراد بالأسباط أبناء يعقوب لقال: "ويعقوب
وبنيه"، فإنه أوجز وأَبْيَنُ. واختير لفظ "الأسباط" على لفظ "بني إسرائيل"
للإشارة إلى أن النبوة إنما حصلتْ فيهم من حينِ تقطيعِهم أسباطاً من عهد
موسى. والله أعلم
".


(7.0 M)PDF



أقول :

ذَكَرَ
اللهُ تعالى الأسباط في عدَّة مواضع في سياقاتٍ دلَّتْ على أنَّهم من
الأنبياء من ذرية يعقوب عليه السلام، وأنهم يُوحَى إليهم، ثم جاءَ رسولُ
الله صلى الله عليه وآله وأخبرنا أنَّ الحسن والحسين من هؤلاء الأسباط، ومن
الواضح عند المسلمين جميعاً أنَّ الحسن والحسين ليسا نبيَّيْن، ولكن تثبتُ
لهم المقامات الأخرى من الإمامة والحجِّيَّة وسائر الأمور سوى النبوة.

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ


عدل سابقا من قبل ابن المرجعية في الأحد 22 أبريل 2012 - 23:04 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جعفرالاسدي
 
مشرف منتدى الادبيات

     مشرف منتدى الادبيات
جعفرالاسدي

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Uoou_o11
العمر : 54
ذكر
عدد المساهمات : 2281
الدولة : العراق
المهنة : 19
مزاجي : مبسوط
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : السلام على الحسين

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 23:02

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 269968096

اخي الغالي ابن المرجعية على طرح هذه المعلومات الرائعة .... بحق مولانا علي بن ابي طالب عليه السلام ..جزاك الله الجنة

تحياتي لك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 23:04

وقد اتفقنا إلى هنا على إمامة وولاية وخلافة علي بن أبي طالب وولديه الحسن والحسين عليهم السلام بعد رسول الله صلى الله عليه وآله.


وأريد
في هذه المشاركة وبعض المشاركات القادمة أن أقف مع الأحاديث الواردة في
مقتل الإمام الحسين عليه السلام، فنحن نعيش ذكرى استشهاده في هذه الأيام،
وأرى من المناسب جداً أن نقف على ظلامة هذا الإمام ونعرض بعض الأحاديث
المُغَيَّبة عن عموم المسلمين.



وسأبدأ بروايَتَيْن في هذه المشاركة :



1- أخرج أحمد في مسنده (ج1 ص446 ح648 طبعة دار الحديث، القاهرة) :

حدثنا
محمد بن عبيد حدثنا شَرْحبيل بن مُدْرك عن عبد الله بن نُجَيّ عن أبيه: أنه
سار مع علي، وكان صاحب مِطْهَرَته، فلما حاذى نينوى وهو منطلق إلى صفِّين
فنادى علي: اصبر أبا عبد الله، اصبر أبا عبد الله بشطِّ الفرات، قلت:
وماذا؟ قال: دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم وعيناه تَفيضان، قلت:
يا نبي الله أغضبك أحد، ما شأن عينيك تفيضان؟ قال: "بل قام من عندي جبريل
قبلُ، فحدثني أن الحسين يقتل بشط الفرات"، قال: فقال: هل لك إلى أن
أُشِمَّك من تربته؟ قال: قلت: نعم، فمد يده فقبض قبضة من تراب فأعطانيها،
فلم أملك عيني أن فاضتا
.


قال أحمد محمد شاكر: إسناده صحيح.

http://www.alssunnah.com/library/articles.aspx?article_no=3763&items



2-
أخرج ابن أبي شيبة في (المُصَنَّف ج21 ص146 ح38522 دار القبلة للثقافة
الإسلامية، جدّة، المملكة العربية السعودية، الطبعة الأولى، 1427هـ -
2006م) :


حدثنا
محمد بن عبيد قال: حدثني شُرحبيل بن مدرك الجعفي، عن عبد الله بن نُجيّ
الحضرمي، عن أبيه: أنه سافر مع عليّ - وكان صاحب مِطْهَرته - حتى حاذى
نِيْنوى وهو منطلق إلى صِفّين فنادى: صبراً أبا عبد الله، صبراً أبا عبد
الله! فقلت: ماذا: أبا عبد الله! قال: دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم
وعيناه تَفيضان، قال: قلت: يا رسول الله! ما لعينيك
تَفيضان؟ أأغضبك أحد؟ قال: "قام من عندي جبريل فأخبرني أن الحسين يقتل
بشطّ الفرات، فلم أملك عينيَّ أنْ فاضتا"
.


قال محمد عوَّامة: والحديث ثابت.



3- أخرج أبو يعلى في مسنده (ج1 ص298 ح363) :

حدّثنا أبو خيثمة ، حدّثنا محمد بن عبيد ، أخبرنا شرحبيل بن مدرك ، عن عبد الله بن نُجَيٍ عن أبيه.
أَنَّه
سارَ مع عَلي ، وكانَ صاحِبَ مِطْهَرَتِهِ ، فَلَمَّا حاذى نينَوَى ،
وهُوَ مُنْطَلِقٌ إلى صِفِّين ، فَنادى عليٌّ : إصْبِرْ أبا عبد الله ،
إصبر أبا عبد الله بِشَطِّ الفرات ، قُلْتُ : وماذا يا أبا عبد الله ؟
قالَ : دَخَلْتُ عَلى النبيِّ صلى الله عليه وسلم ذاتَ يَوْمٍ وَعَيْناهُ
تَفيضانِ ، قالَ : قلتُ : يا نبي الله : أَغْضَبَكَ
أَحَدٌ ؟ ما شَأْنُ عَيْنَيْكَ تَفيضانِ ؟ قالَ : "بَلْ قامَ مِنْ عِنْدي
جبريلُ قَبْلُ ، فَحَدثَني أَنَّ الحُسَيْنَ يُقْتَلُ بِشَطِّ الفُراتِ"
قالَ : فَقالَ : "هَلْ لَكَ أَنْ أُشِمَّكَ مِنْ تُرْبَتِهِ ؟" قال ،
قُلْتُ : نَعَمْ. قالَ : "فَمَدَّ يَدَهُ فَقَبَضَ قَبْضةً مِنْ تُرابٍ
فَأَعْطانيها ، فَلَمْ أَملكْ عَيْنيَّ أَنْ فاضتا"
.


قال حسين سلم أسد: إسناده حسن.

(7.3 M)PDF



4- أخرج الآجري في (الشريعة ج5 ص2175-2176 ح1667 طبعة دار الوطن، الرياض) :

وحدثنا
أبو بكر بن أبي داود، قال: حدثنا أحمد بن يحيى الصوفي، قال: حدثنا محمد بن
عبيد، قال: حدثنا شرحبيل بن مدرك الجعفي، عن عبد الله بن نُجَيّ الحضرمي،
عن أبيه - وكان صاحب مطهرة علي رضي الله عنه - قال: خرجنا مع علي رضي الله
عنه إِلى صفين فلما حاذى نينوى قال: صبراً أبا عبد الله، صبراً أبا عبد
الله، بشط الفرات. قال: قلت: وماذا؟ قال: دخلت على رسول الله صلى الله عليه
وسلم وعيناه تفيضان قال: فقلت له: هل أغضبك أحد يا
رسول الله؟ ما لي أرى عينيك تفيضان؟ قال: أخبرني جبريل عليه السلام أن أمتي
تقتل ابني الحسين." ثم قال لي: هل لك أن أريك من تربته؟ قال: قلت: نعم،
قال: فمد يده فقبض قبضة، فلما رأيتها لم أملك عيني أن فاضتا"
.


قال الدكتور عبد الله بن عمر بن سليمان الدّميجي: إسناده حسن.

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1899



5- أخرج الضياء المقدسي في (الأحاديث المختارة ج2 ص375 ح758) :

أخبرنا
المبارك بن أبي المعالي - بقراءتي عليه ببغداد - قلت له: أخبركم هبة الله
بن محمد - قراءةً عليه وأنت تسمع - أنا الحسن بن علي بن المُذْهب، أنا أحمد
بن جعفر بن حمدان، ثنا عبد الله بن أحمد، حدثني أبي، ثنا محمد بن عبيد،
ثنا شرحبيل بن مُدْرِك، عن عبد الله بن نجي، عن أبيه، أنه سار مع علي، وكان
صاحب مطهرته، فلما حاذى نينوى وهو منطلق إلى صِفين، فنادى علي: اصبر أبا
عبد الله، اصبر أبا عبد الله، بشط الفرات. قلت: وماذا؟ قال: دخلت على
النبي صلى الله عليه وسلم ذات يومٍ، وعيناه تفيضان. قلت:
يا نبيّ الله أغضبك أحد؟ ما شأن عينيك تفيضان؟ قال: "بل قام من عندي
جبريل قَبْلُ، فحدّثني أن الحسين يقتل بشط الفرات قال: فقال: هل لك أن أشمك
من تربته؟ قال: قلت: نعم. فمد يده، فقبض قبضة من تراب فأعطانيها، فلم
أملك عينيّ أن فاضتا"
.


قال الدكتور عبد الملك بن عبد الله بن دهيش: إسناده حسن.

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=325



6- قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج11 ص571-572) :

"وقال
الإمامُ أحمدُ: حَدَّثنا محمدُ بنُ عُبَيدٍ، ثنا شُرَحْبيلُ بنُ مُدْرِكٍ،
عن عبدِ اللهِ بنِ نُجَيٍّ، عن أبيه، أنه سار مع عليٍّ - وكان صاحبَ
مَطْهَرَتِه - فلمَّا حاذَى نِينَوَى وهو مُنْطَلِقٌ إلى صفِّينَ، فنادَى
عليٌّ: اصْبِرْ أبا عبدِ اللهِ، اصْبِرْ أبا عبدِ اللهِ بشَطِّ الفُراتِ.
قلتُ: وماذا؟ قال: دَخَلْتُ على رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ذاتَ يومٍ
وعَيْناه تَفِيضان، قلتُ: يا نبيَّ اللهِ، أَغْضَبَك أحدٌ؟ وما شأنُ عَيْنَيْك تَفِيضان؟ قال:
"بل
قام مِن عندي جِبْريلُ قبلُ، فحَدَّثني أن الحسينَ يُقْتَلُ بشَطِّ
الفُراتِ". قال: "فقال: هل لك أن أُشِمَّك مِن تُرْبتِه؟ قلتُ: نعم. فمدَّ
يدَه، فقَبَض قُبْضةً مِن تُرابٍ فأعْطانيها، فلم أَمْلِكْ عَيْنيَّ أن
فاضَتا"
".


قال الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي في حاشية 5 ص571 : إسناده صحيح.

(11.4 M)PDF



7- قال الهيثمي في (مجمع الزوائد ج9 ص187، كتاب المناقب، باب مناقب الحسين بن علي) :

"وعن
نجي الحضرمي أنه سار مع علي رضي الله عنه وكان صاحب مطهرته فلما حاذى
نينوى وهو منطلق إلى صفين فنادى علي: اصبر أبا عبد الله اصبر أبا عبد الله
بشط الفرات، قلت: وما ذاك؟ قال: دخلتُ على النبي صلى الله عليه وسلم ذات
يوم وإذا عيناه تذرفان، قلت: يا نبي الله أغضبك أحد ما شأن عينيك تفيضان؟ قال: بل
قام من عندي جبريل عليه السلام قيل فحدثني أن الحسين يقتل بشط الفرات،
قال: فقال: هل لك أن أشمك من تربته؟ قلت: نعم، قال: فمد يده فقبض قبضة من
تراب فأعطانيها فلم أملك عيني أن فاضتا
. رواه أحمد وأبو يعلى والبزار والطبراني ورجاله ثقات ولم ينفرد نجي بهذا
".




8- قال البوصيري في (إتحاف الخيرة المهرة ج7 ص237-238 ح6753 طبعة دار الوطن، الرياض) :

"عن
عبد الله بن نجي ، عن أبيه : "أنه سافر مع علي بن أبي طالب، وكان صاحب
مطهرته، فلما حاذى نينوى، وهو منطلق إلى صفين، فنادى عليٌّ : اصبر أبا عبد
الله، اصبر أبا عبد الله بشط الفرات . فقلت : ماذا يا أبا عبد الله ؟ فقال :
دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وعيناه تفيضان،
فقلت : يا نبي الله، ما لعينيك تفيضان أغضبك أحد ؟ قال : بلى
قام من عندي جبريل قبل قليل فحدثني أن الحسين يقتل بشط الفرات . قال : فهل
لك أن أشمك من تربته ؟ فقلت : نعم فمد يده فقبض قبضة من تراب فأعطانيها
فلم أملك عيناي أن فاضتا
".

رواه أبو بكر بن أبي شيبة وأحمد بن حنبل وأبو يعلى بسند صحيح".





روايـــة أخــرى


1- أخرج الحاكم في (المستدرك على الصحيحين ج4 ص398) :

أخبرناه
أبو الحسين علي بن عبد الرحمن الشيباني بالكوفة ثنا أحمد بن حازم الغفاري
ثنا خالد بن مخلد القطواني قال: حدثني موسى بن يعقوب الزمعي أخبرني هاشم بن
هاشم بن عتبة بن أبي وقاص عن عبد الله بن وهب بن زمعة قال: أخبرتني أم
سلمة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وآله اضطجع ذات ليلة للنوم
فاستيقظ وهو حائر ثم اضطجع فرقد ثم استيقظ وهو حائر دون ما رأيت به المرة
الأولى ثم اضطجع فاستيقظ وفي يده تربة حمراء يقبلها
فقلت: ما هذه التربة يا رسول الله؟ قال: أخبرني جبريل (عليه الصلاة
والسلام) أن هذا يقتل بأرض العراق للحسين، فقلت لجبريل: أرني التربة التي
يقتل بها فهذه تربتها
.


قال الحاكم: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه. ووافقه الذهبي.

(48.7 M)PDF



2- أخرج ابن أبي عاصم في (الآحاد والمثاني ج1 ص310 ح429 طبعة دار الراية، الرياض، الطبعة الأولى، 1411هـ - 1991م) :

حدثنا
فضل بن سهل الأعرج نا محمد بن خالد بن عثمان نا موسى بن يعقوب عن هاشم بن
هاشم عن عبد الله بن وهب أن أم سلمة رضي الله عنها حدثته أن رسول الله صلى
الله عليه وسلم اضطجع ذات يوم للنوم فاستيقظ وهو خائر (النفس) ثم اضطجع ثم
استيقظ وفي يده تربة حمراء يقلبها في يده فقالت أم
سلمة رضي الله عنها: يا نبي الله ما هذه التربة، قال: "أخبرني جبريل عليه
السلام أن هذا يقتل (بأرض العراق) للحسين فقلت: يا جبريل أرني تربة الأرض
التي يُقتل فيها وهي هذه"
.



قال الدكتور باسم بن فيصل الجوابرة: وإسناده حسن.

http://www.kabah.info/uploaders/mohm..._matani_01.rar





3- قال الذهبي في (تاريخ الإسلام ج2 ص635 تحقيق بشار عواد معروف) :

"وقال
إبراهيم بن طَهْمَان، عن عبَّاد بن إسحاق. (ح) وقال خالد بن مَخْلَد،
واللَّفظ له: حدثنا موسى بن يعقوب الزَّمعي؛ كلاهما عن هاشم بن هاشم
الزُّهري، عن عبد الله بن وَهْب بن زَمْعة، قال: أخبرتني أمُّ سَلَمة أنَّ
رسولَ الله صلى الله عليه وسلم اضطَجع ذات يومٍ فاستَيقظ وهو خاثر، ثمَّ
اضطجع ثمَّ استَيقظ وهو خاثر دونَ المرَّة الأولى، ثمَّ اضطجعَ ثم استَيقظ
وفي يده تُربة حَمراء وهو يُقلِّبها، فقلت: ما هذه التُّربة؟ قال: "أخبرني جبريل أنَّ الحُسين يُقتل بأرض العراق، وهذه تُربتها".



قال الدكتور بشار عوَّاد معروف: إسناده حسن.

المجلد الثاني

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 23:07

هذه تتمة للروايات المتعلِّقة بمقتل الإمام الحسين عليه السلام


1- أخرج أحمد في مسنده (ج18 ص249 ح26404 طبعة دار الحديث، القاهرة) :

حدثنا
وكيع قال: حدثني عبد الله بن سعيد عن أبيه عن عائشة أو أم سلمة - قال وكيع:
شك هو، يعني عبد الله بن سعيد - أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لإحداهما
"لقد دخل عليّ البيت ملك لم يدخل عليّ قبلها، فقال لي:
إن ابنك مقتول وإن شئت أريتك من تربة الأرض التي يقتل بها" قال: "فأخرج
تربة حمراء
".


قال حمزة أحمد الزين: إسناده صحيح.


وأخرجه في (فضائل الصحابة ج2 ص965-966 ح1357) :

حدثنا
عبد الله، قال: حدثني أبي، قثنا وكيع، قال: حدثني عبد الله بن سعيد، عن
أبيه، عن عائشة أو أم سلمة، قال وكيع: شك هو أن النبي صلى الله عليه وسلم
قال لإحداهما: "لقد دخل عليّ البيت مَلك لم يدخل عليّ
قبلها، فقال لي: إن ابنك هذا حسين مقتول، فإن شِئْتَ آتيك من تُربة الأرض
التي يقتل بها، قال: فأخرج إليّ تربة حمراء
".


قال وصي الله بن محمد عباس: إسناده صحيح.



2- أخرج الطبراني في (المعجم الكبير ج3 ص107 ح2815 تحقيق حمدي عبد المجيد السلفي) :

حدثنا
محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا الحسين بن حريث ثنا الفضل بن موسى عن عبد
الله بن سعيد عن أبيه عن عائشة أن الحسين بن علي دخل على رسول الله صلى
الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "يَا عَائِشَةُ ألاَ
أعْجَبَكِ، لَقَدْ دَخَلَ عَلَيَّ مَلَكٌ آنِفاً، مَا
دَخَلَ عَلَيَّ قَطُّ، فقال: إن ابْنِي هَذَا مَقْتُولٌ، وَقَالَ: إنْ
شِئْتَ أَرَيْتُكَ تُرْبَةً يُقْتَلُ فِيهَا، فَتَنَاوَلَ المَلَكُ
بِيَدِهِ، فَأرَانِي تُرْبَةً حَمْرَاءَ
".


(7.3 M)PDF



3- قال الذهبي في (تاريخ الإسلام ج2 ص635-636 تحقيق بشار عوَّاد معروف) :

"وقال
وكِيع: حدثنا عبد الله بن سَعيد، عن أبيه، عن عائشة، أو أمِّ سَلَمة شكَّ
عبد الله، أنَّ النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم قال لها: "دخل
عليَّ البيت مَلَكٌ لم يَدْخُل عليَّ قَبْلها، فقال لي: إنَّ ابنك هذا
حُسيناً مقتولٌ، وإنْ شِئتَ أريتُكَ من تُربةِ الأرض التي يُقتل بها
".

رواه عبد الرَّزاق، عن عبد الله بن سعيد بن أبي هند مثله، إلا أنَّه قال: أمِّ سَلَمة ولم يَشك، وإسناده صحيح. رواه أحمد والنَّاس".
المجلد الثاني


وقال في (سير أعلام النبلاء ج3 ص290) :

"أحمد
: حدثنا وكيع ؛ حدثنا عبدُ الله بنُ سعيد ، عن أبيه ، عن عائشةَ ، وأُمِّ
سلمة ؛ أَنَّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قالَ لها : "لقد دخلَ عليَّ البيتَ مَلَكٌ لم يدخُلْ عليَّ قبلها ، فقال : إِنَّ حُسَيْناً مقتولٌ ، وإِنْ شِئْتَ أَرَيتُكَ التربة . . ." الحديث
".


قال المحقق: إسناده صحيح كما قال المؤلف في تاريخه..

(8.7 M)PDF



4- قال الهيثمي في (مجمع الزوائد ج9 ص187، كتاب المناقب، باب مناقب الحسين بن علي) :

"وعن عائشة أو أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لإحداهما: "لقد
دخل عليَّ البيت مَلَك فلم يدخل عليَّ قبلها قال: إن ابنك هذا حسين مقتول
وإن شئت أريتك من تربة الأرض التي يقتل بها قال: فأخرج تربة حمراء
. رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح
".




5- أورد الألباني في (سلسلة الأحاديث الصحيحة ج2 ص464 ح821) :

"(أتاني جبريلُ عليه الصلاةُ والسلامُ، فأخبرني أنَّ أمتي سَتَقْتُلُ ابني هذا (يعني: الحسينَ). فقلتُ: هذا؟ فقالَ: نَعَمْ؛ وأتاني بتربةٍ منْ تربتِهِ حمراءَ)".


وأورد في (ص465 ح822) :

"(لقد
دَخَلَ عَلَيَّ البيتَ مَلَكٌ لم يدخُلْ عَلَيَّ قَبْلَها، فقال لي: إِنَّ
ابْنَكَ هذا: حسينٌ مقتولٌ، وإِنْ شِئْتَ أَرَيْتُكَ مِنْ تُربَةِ الأرضِ
التي يُقْتَلُ بها. قال: فأخرجَ تُرْبَةً حمراء
).

قلت: وهذا إسناد صحيح على شرط الشيخين..".


وأورد في (صحيح الجامع الصغير ج1 ص73 ح61) :

"أتاني جبريلُ ، فأخبرني أن أمتي ستقتلُ ابني هذا يعني الحسين ، وأتاني بتربة من تربته حمراءَ".

وقال : "(صحيح)".

(17.9 M)PDF





روايـــة أخـــرى


1- أخرج أحمد في مسنده (ج11 ص207-208 ح13473 طبعة دار الحديث، القاهرة) :

حدثنا
مؤمل ثنا عمار بن زاذان ثنا ثابت عن أنس بن مالك أن ملك المطر استأذن ربه
أن يأتي النبي صلى الله عليه وسلم فأذن له فقال لأم سلمة: "املكي علينا
الباب لا يدخل علينا أحد" قال: وجاء الحسين ليدخل فمنعته فوثب فدخل فجعل
يقعد على ظهر النبي صلى الله عليه وسلم وعلى منكبه وعلى عاتقه قال: فقال
الملك للنبي صلى الله عليه وسلم: أتحبه؟ قال: "نعم" قال: أما إن أمتك
ستقتله وإن شئت أريتك المكان الذي يقتل فيه فضرب بيده فجاء بطينة حمراء"
فأخذتها أم سلمة فصرتها في خمارها
. قال: قال ثابت: بلغنا أنها كربلاء.


قال حمزة أحمد الزين: إسناده صحيح.


وأخرج في مسنده (ج11 ص273 ح13729) :

حدثنا
عبد الصمد بن حسان قال أنا عمارة يعني ابن زاذان عن أنس قال: استأذن ملك
المطر أن يأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأذن له فقال لأم سلمة: "احفظي
علينا الباب لا يدخل أحد" فجاء الحسين بن علي رضي الله عنهما فوثب حتى دخل
فجعل يصعد على منكب النبي صلى الله عليه وسلم فقال
له الملك: أتحبه قال النبي صلى الله عليه وسلم: "نعم" قال: فإن أمتك تقتله
وإن شئت أريتك المكان الذي يقتل فيه قال: فضرب بيده فأراه تراباً أحمر
فأخذت أم سلمة ذلك التراب فصرته في طرف ثوبها
، قال: فكنا نسمع يقتل بكربلاء.


قال حمزة أحمد الزين: إسناده صحيح.



2- أخرج أبو يعلى في مسنده (ج6 ص129-130 ح3402) :

حدثنا شيبان ، حدثنا عمارة بن زاذان ، حدثنا ثابت البناني ،
عَنْ
أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ : اسْتَأْذَنَ مَلَكُ الْقَطْرِ رَبَّهُ أَنْ
يَزُورَ النبيَّ صلى الله عليه وسلم ، فَأَذِنَ له ، وَكَانَ فِي يَوْمِ
أُمِّ سَلَمَةَ . فَقَالَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم : "يَا أُمَّ
سَلَمَةَ احْفَظِي عَلَيْنَا البابَ لاَ يَدْخُلُ عَلَيْنَا أَحَدٌ".
قَالَ : فَبَيْنَمَا هِيَ عَلَى الْبَابِ إذْ جَاءَ
الحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ فَاقْتَحَمَ ، فَفَتَحَ الْبَابَ ، فَدَخَلَ ،
فَجَعَلَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم يَلْتَزِمُهُ وَيُقَبِّلُهُ . فَقَالَ
الْمَلَكُ: أَتُحِبُّهُ ؟ قَالَ "نَعَم". قَالَ : إنَّ أُمَّتَكَ
سَتَقْتُلُهُ ، إنْ شِئْتَ أَرَيْتُكَ الْمَكَانَ الَّذي تَقْتُلُهُ فِيه.
قَالَ : "نَعَمْ". قَالَ : فَقَبَضَ قَبْضَةً مِنَ الْمَكانِ الَّذِي
قُتِلَ بِهِ، فَأَرَاهُ فَجَاءَ سَهْلَةٌ أَوْ تُرابٌ أَحْمَرُ.
فَأَخَذَتْهُ أُمُّ سَلَمَةَ فَجَعَلَتْهُ فِي ثَوْبِهَا
.

قَالَ ثَابِتٌ : فَكُنَّا نَقُولُ : إنَّها كَرْبَلاءُ.

قال حسين سليم أسد: إسناده حسن.

(7.7 M)PDF



3- أخرج ابن حبان في صحيحه (ج15 ص142 ح6742) :

أخبرنا الحسن بن سفيان، قال: حدثنا شيبان فَرُّوخ، قال: حدثنا عُمَارة بن زاذان، قال: قال: حدثنا ثابت
عن أنس
بن مالك قال: اسْتَأْذَنَ مَلَكُ القَطْرِ ربَّهُ أنْ يَزُورَ النبيَّ صلى
الله عليه وسلم، فأَذِنَ لَهُ، فكانَ في يومِ أمِّ سلمةَ، فقالَ النبيُّ
صلى الله عليه وسلم: "احْفَظِي عَلَيْنا البَابَ، لاَ يَدْخُلُ عَلَيْنا
أَحَدٌ" فبَيْنا هِي عَلى البابِ إذْ جاءَ الحُسينُ
بن علي، فَظَفَرَ، فَاقْتَحَمَ، ففَتَحَ البابَ فَدَخَلَ، فجعلَ
يَتَوَثَّبُ على ظَهْر النبيِّ صلى الله عليه وسلم، وجعلَ النبيُّ
يَتَلَثَّمُهُ ويُقَبِّلُهُ، فقالَ لَهُ المَلَكُ: أَتُحِبُّهُ؟ قالَ:
"نعمْ" قالَ: أَما إنَّ أُمَّتَكَ سَتَقتُلُه، إِنْ شئتَ أَريتُكَ
المَكَانَ الذي يُقتَلُ فيهِ؟ قالَ: "نعم" فَقَبَضَ قَبْضَةً مِنَ المكانِ
الذي يُقتَلُ فيهِ، فأراهُ إيَّاهُ فجاءَه بسهلةٍ أو تُرابٍ أَحمر،
فأَخَذَتْهُ أمُّ سَلَمَةَ، فجَعَلتهُ في ثوبِها
.

قال ثابت: كنا نقولُ: إنها كَرْبَلاء.

(6.5 M)PDF



4- قال الهيثمي في (مجمع الزوائد ج9 ص190، كتاب المناقب، باب مناقب الحسين بن علي) :

"وعن
أبي الطفيل قال: استأذن ملك القطر أن يسلم على النبي صلى الله عليه وسلم
في بيت أم سلمة فقال: لا يدخل علينا أحد, فجاء الحسين بن علي رضي الله
عنهما فدخل فقالت أم سلمة: هو الحسين، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
دعيه، فجعل يعلو رقبة النبي صلى الله عليه وسلم ويعبث به والملك ينظر،
فقال
الملك: أتحبه يا محمد؟ قال: إي والله إني لأحبه، قال: أما إن أمتك ستقتله
وإن شئت أريتك المكان فقال بيده فتناول كفاً من تراب فأخذت أم سلمة التراب
وصرته في خمارها فكانوا يرون أن ذلك التراب من كربلاء . رواه الطبراني
وإسناده حسن
".




5- قال البوصيري في (إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة ج7 ص238-239 ح6755 طبعة دار الوطن، الرياض) :

"وعن
أم سلمة - رضي الله عنها - قالت : " كان النبي صلى الله عليه وسلم نائماً
في بيتي، فجاء الحسين [يدرج] قالت : فقعدت على الباب، فأمسكته مخافة أن
يدخل فيوقظه. قالت : ثم غفلت في شيء فدب فدخل فقعد على بطنه، قالت : فسمعت
نحيب رسول الله صلى الله عليه وسلم فجئت فقلت : يا رسول الله، ما علمت به.
فقال : إنما جاءني جبريل - عليه السلام - وهو على بطني قاعد، فقال
لي : أتحبه ؟ فقلت : نعم . قال : إن أمتك ستقتله ألا أريك التربة التي
يقتل بها ؟ قال : فقلت : بلى . قال : فضرب [بجناحه] فأتاني هذه التربة .
قالت : [فإذا] في يده تربة حمراء وهو يبكي ويقول : ليت شعري من يقتلك بعدي
".

رواه عبد بن حميد بسند صحيح، وأحمد بن حنبل مختصراً عن عائشة أو أم سلمة على الشك".

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 23:11

نَوْحُ الجِنِّ على الحسين عليه السلام



1- أخرج أحمد في (فضائل الصحابة ج2 ص973-974 ح1373 طبعة دار ابن الجوزي) :

حدثنا عبد الله، قال: حدثني أبي، نا عبد الرحمن بن مهدي، قال: نا حماد بن سَلَمة، عن عمار، قال: سمعتُ أم سلمة، قالت: "سمعتُ الجِنّ يبكين على حسين، قال: وقالت أم سلمة: سمعت الجن تَنُوح على الحُسَيْن رضي الله عنه".

قال وصي الله بن محمد عباس: إسناده حسن.




2- أخرج ابن أبي عاصم في (الآحاد والمثاني ج1 ص308 ح425 و426، طبعة دار الراية، الرياض) :

حدثنا هدبة بن خالد ثنا حماد بن سلمة عن عمار بن أبي عمار عن أم سلمة رضي الله عنهما أنها قالت: سمعت الجن تنوح على الحسين رضي الله عنه.

حدثنا إبراهيم بن حجاج نا حماد بن سلمة عن عمار بن أبي عمار عن ميمونة قالت سمعت الجن تنوح على الحسين رضي الله عنه.




3- أخرج الطبراني في (المعجم الكبير ج3 ص121 ح2862) :

حدثنا علي بن عبد العزيز ثنا حجاج بن المنهال ثنا حماد بن سلمة عن عمار بن أبي عمار عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: سُمِعَتِ الجِنُّ تنوح على الحسين بن علي رضي الله عنه.

(7.3 M)PDF





4- أورد الذهبي في (سير أعلام النبلاء ج3 ص316) :

"حمَّاد بن سلمة : عن عَمَّار بن أبي عمار ؛ سمعتُ أُمَّ سلمة تقولُ : سمعتُ الجِنَّ يبكينَ على حُسين ، وتنوحُ عليه".

قال المحقق: ورجاله رجال الصحيح كما قال الهيثمي 9/199.

(8.7 M)PDF





5- قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج9 ص240) :

"وقد روَى حمادُ بنُ سَلَمةَ، عن عَمَّارِ بنِ أبي عَمَّارٍ، عن أمِّ سَلَمةَ أنها سمِعَت الجِنَّ تَنوحُ على الحسينِ بنِ عليٍّ. وهذا صحيح".

(11.3 M)PDF





6- قال الهيثمي في (مجمع الزوائد ج9 ص199، كتاب المناقب، باب مناقب الحسين بن علي) :

"وعن أم سلمة قالت: سمعت الجن تنوح على الحسين بن علي . رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح . وعن ميمونة قالت: سمعت الجن تنوح على الحسين بن علي . رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح".




7- أورد ابن حجر العسقلاني في (المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية ج16 ص190 ح3963) :

"[1] وقال أحمد بن منيع: حدثنا أبو نصر، ثنا حماد عن عمَّار، قال: إن أم سلمة رضي الله عنها قالت: سمعت الجِنَّ تنوح على الحسين رضي الله عنه".

قال المحقق عبد الله بن ظافر بن عبد الله الشّهري: هذا موقوف صحيح بهذا الإسناد.

(9.1 M)PDF




8-
قال الشوكاني في (دَرُّ السَّحَابة في مناقب القرابة والصحابة ص236، تحقيق
نشأت بن كمال المصري، طبعة مكتبة صنعاء الأثرية، صنعاء، اليمن، الطبعة
الأولى، 1426هـ - 2005م) :


"وأخرج الطبراني في "الكبير" أيضاً بإسناد رجاله رجال الصحيح عن أم سلمة قالت: سمعت الجن تنوح على الحسين بن علي".

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 23:12

وإليك هذه الرواية



رسول الله صلى الله عليه وآله يتتبَّعُ ويلتقط دَمَ الحسين وأصحابه


1- أخرج أحمد في مسنده (ج4 ص59-60 ح2165 طبعة مؤسسة الرسالة) :

حدثنا عبدُ الرحمن، حدثنا حماد بن سلمة، عن عمار بن أَبي عمار
عن ابن عباس، قال: رأَيتُ
النبيَّ صلى الله عليه وسلم في المنام بنِصْفِ النهار، أَشعثَ أَغبرَ، معه
قارورةٌ فيها دمٌ يَلتَقِطُه أَو يَتَّبَّعُ فيها شيئاً
، قال: قلتُ: يا رسولَ الله، ما هذا؟ قال: "دَمُ الحُسينِ وأَصحابِه، لم أَزَلْ أَتتبَّعُهُ منذُ اليومِ". قال عمار: فحَفِظْنا ذلك اليومَ، فوجدناه قُتِلَ ذلك اليومَ.


قال شعيب الأرنؤوط: إسناده قوي على شرط مسلم.


وأخرج في مسنده (ج4 ص336-337 ح2553) :

حدثنا عفَّان، حدثنا حمَّاد - هو ابن سَلَمة -، أخبرنا عمَّار
عن ابن عباس، قال: رأَيتُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم فيما يَرى النائِمُ بِنصفِ النهار، وهو قائمٌ، أَشْعَثَ أغبرَ، بيدِه قارورةٌ فيها دَمٌ، فقلت: بأَبي أَنتَ وأُمي يا رسولَ الله، ما هذا؟ قال: "هذا دَمُ الحُسَينِ وأَصحابِه، لم أَزَلْ أَلْتَقِطُه منذُ اليومِ" فَأَحْصَيْنا ذلك اليومَ، فوجَدُوه قُتِل في ذلك اليومِ.

قال شعيب الأرنؤوط: إسناده قوي على شرط مسلم.

(9.9 M)PDF


وتجده أيضاً في مسند أحمد (ج2 ص551 ح2165) و (ج3 ص155-156 ح2553) طبعة دار الحديث، القاهرة.

وقال أحمد محمد شاكر في كلا الموضعين : إسناده صحيح.

http://www.alssunnah.com/library/art..._no=3763&items



وأخرج في (فضائل الصحابة ج2 ص977 ح1380 طبعة دار ابن الجوزي) :

حدثنا عبد الله، قال: حدثني أبي، نا عبد الرحمن، نا حماد بن سَلَمة، عن عمار هو ابن أبي عمار، عن ابن عباس، قال: "رأيتُ النبي صلى الله عليه وسلم في المنام بنصف النهار أشعث أغبر، معه قارورة فيها دم يلتقطه، أو يتتبع فيها شيئاً قلت: يا رسول الله ما هذا؟ قال: دم الحسين وأصحابه لم أزل أتتبعه منذ اليوم، قال عمار: فحفظنا ذلك اليوم فوجدناه قتل ذلك اليوم عليه السلام".

قال وصي الله بن محمد عباس: إسناده صحيح.


وأخرج في (فضائل الصحابة ج2 ص978 ح1381) :

حدثنا عبد الله، قال: حدثني أبي، قثنا عفان، نا حماد، قال: أنا عمار بن أبي عمار، عن ابن عباس، قال: "رأيت النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرى النائم بنصف النهار قائل أشعث أغبر بيده قارورة فيها دم، فقال: بأبي أنت وأمي يا رسول الله ما هذا؟ قال: دمُ الحسين وأصحابه فلم أزل ألتقطه منذ اليوم، فأحصَيْنا ذلك اليوم فوجدوه قُتِل في ذلك اليوم عليه السلام".

قال وصي الله بن محمد عباس: إسناده صحيح.


وأخرج في (فضائل الصحابة ج2 ص981 ح1389) :

حدثنا إبراهيم بن عبد الله البصري، نا حجّاج، نا حماد، قثنا عمّار بن أبي عمار، عن ابن عباس، قال: "رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يرى النائم بنصف النهار أغْبر أشعث بيده قارورة فيها دم، فقلت: بأبي وأمي يا رسول الله، ما هذا؟ قال: هذا دم الحسين وأصحابه لم أزل منذ اليوم ألتقطه فأُحْصِيَ ذلك اليوم فوجدوه قتل يومئذ".

قال وصي الله بن محمد عباس: إسناده صحيح.


وأخرج في (فضائل الصحابة ج2 ص985 ح1396) :

حدثنا
إبراهيم، نا سُلَيمان بن حَرْب، عن حماد، عن عمّار بن أبي عمّار "أن ابن
عباس رأى النبي صلى الله عليه وسلم في مَنامِه يوماً بنصف النهار وهو أشعث
أغبر في يده قارورة فيها دم فقلت: يا رسول الله ما هذا الدم؟ قال: دم الحسين لم أزل ألتقطه منذ اليوم فأحْصِيَ ذلك اليوم فوجدوه قتل في ذلك اليوم".


قال وصي الله بن محمد عباس: إسناده صحيح.

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1832



2-
أخرج عَبْدُ بن حُمَيْد (المنتخب من مسند عبد بن حميد ج1 ص527 طبعة دار
بلنسية، الرياض، المملكة العربية السعودية، الطبعة الثانية، 1423هـ -
2002م) :


حدثنا الحسن بن موسى، ثنا حماد بن سلمة، عن عمار بن أبي عمار، عن ابن عباس قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرى النائم نصف النهار أشعث أغبر معه قارورة فيها دم، فقلت: يا نبي الله، ما هذا؟! قال: "هذا دم الحسين وأصحابه، لم أزل ألتقطُهم منذ اليوم". قال: وأحصى ذلك اليوم فوجدوه قتل ذلك اليوم.

قال مصطفى بن العدوي: سند حسن.

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1351



3- أخرج الطبراني في (المعجم الكبير ج3 ص110 ح2822 تحقيق حمدي عبد المجيد السلفي) :

حدثنا علي بن عبد العزيز وأبو مسلم الكشي ثنا حجاج بن المنهال (ح).
وحدثنا أبو مسلم الكشي ثنا سليمان بن حرب قالا ثنا حماد بن سلمة عن عمار بن أبي عمار عن ابن عباس قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يرى النائم بنصف النهار أشعث أغبر بيده قارورة فيها دم، فقلت: بأبي أنت وأمي يا رسول الله ما هذا؟ فقال: "دَمُ الحُسَيْنِ وَأَصْحَابِهِ لَمْ أزَلْ ألْتَقِطُهُ مُنْذ اليَوْمِ" فأحصي ذلك اليوم، فوجد قد قتل يومئذ.

(7.3 M)PDF



وأخرج في (المعجم الكبير ج12 ص143-144 ح12837) :

حدثنا علي بن عبد العزيز وأبو مسلم قالا ثنا حجاج بن المنهال (ح).
وحدثنا يوسف القاضي ثنا سليمان بن حرب قالا ثنا حماد بن سلمة عن عمار بن أبي عمار عن ابن عباس قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم فيها يرى النائم ذات يوم نصف النهار أشعث أغبر بيده قارورة فيها دم، فقلت: بأبي أنت وأمي يا رسول الله ما هذه؟ قال: "هَذَا دَمُ الحُسَينِ وَأصْحَابِهِ لَمْ أزَلْ ألْتَقِطُهُ مُنْذُ اليَومِ" فأحصي ذلك اليوم فوجد قتل ذلك اليوم.

(8.8 M)PDF



4- أخرج الحاكم في (المستدرك على الصحيحين ج4 ص397-398) :

حدثني
أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه ثنا بشر بن موسى الأسدي ثنا الحسن بن موسى
الأشيب ثنا حماد بن سلمة عن عمار بن أبي عمار عن ابن عباس رضي الله عنهما
قال: رأيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم فيما يرى النائم نصف النهار أشعث أغبر معه قارورة فيها دم فقلت: يا نبي الله ما هذا؟ قال: "هذا دم الحسين وأصحابه لم أزل ألتقطه منذ اليوم". قال: فأحصي ذلك اليوم فوجدوه قتل قبل ذلك بيوم.


قال الحاكم: هذا حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه. ووافقه الذهبي.

(48.7 M)PDF




5- قال الخطيب التبريزي في (مشكاة المصابيح ج3 ص1741-1742 ح6172 تحقيق محمد ناصر الدين الألباني) :

"وعن
ابن عبَّاس، قال: رأيتُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم فيما يرى النائم ذاتَ
يوم بنصف النهار، أشعثَ أغبرَ، بيده قارورة فيها دم، فقلت: بأبي أنتَ وأمي،
ما هذا؟ قال: "هذا دم الحسين وأصحابه ، ولم أزل ألتقطه منذ اليوم" فأحصي ذلك الوقت فأجد قُتِل ذلك الوقت. رواهما البيهقي في "دلائل النبوة" وأحمد الأخير
".


قال الألباني: وسنده صحيح.

(31.5 M)PDF



6- أورد الذهبي في (سير أعلام النبلاء ج3 ص315) :

"حمَّاد
بن سلمة ، عن عمَّارِ بنِ أبي عمَّار ، عن ابنِ عباس : رأيتُ رسولَ الله
صلى الله عليه وسلم في النوم نصفَ النهار، أشعثَ أغبر ، وبيده قارورةٌ فيها
دم . قلتُ : يا رسولَ الله ما هذا ؟ قال : هذا دمُ الحسين وأصحابِه ، لم أزل منذُ اليوم ألتقطُه . فأُحصي ذلك اليوم ، فوجدوه قُتِلَ يومئذ
".


قال المحقق: وسنده قوي كما قال الحافظ ابن كثير في "البداية" 8/200 . وهو في "تهذيب ابن عساكر" 4/343.

(8.7 M)PDF



7- قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج11 ص573) :

"وقال
الإمامُ أحمدُ: حَدَّثنا عبدُ الرحمنِ وعَفّان ، ثنا حَمَّادُ بنُ سَلَمةَ
، عن عَمَّارِ بنِ أبي عَمَّارٍ، عن ابنِ عباسٍ قال : رأيْتُ النبيَّ صلى
الله عليه وسلم في المَنامِ بنِصفِ النَّهارِ أَشْعَثَ أَغْبَرَ، معه
قارُورةٌ فيها دمٌ، فقلتُ : بأبي أنتَ وأمي يا رسولَ اللهِ، ما هذا ؟! قال :
"هذا دَمُ الحسينِ وأصحابِه ، لم أَزَلْ أَلْتَقِطُه منذ اليومِ". قال عَمَّارٌ: فأَحْصَيْنا ذلك اليومَ فوَجَدْناه قد قُتِل في ذلك اليوم. تفَرَّد به أحمدُ ،
وإسنادُه قويٌّ".


قال الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي: إسناده صحيح.

(11.4 M)PDF




8- قال الهيثمي في (مجمع الزوائد ج9 ص193-194، كتاب المناقب، باب مناقب الحسين بن علي) :

"وعن
ابن عباس قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام بنصف النهار أشعث
أغبر معه قارورة فيها دم يتلقطه أويبيع فيها شيئاً فقلت: ما هذا؟ قال: دم الحسين وأصحابه فلم أزل أتتبعه منذ اليوم . رواه أحمد والطبراني
ورجال أحمد رجال الصحيح".




9- قال البوصيري في (إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة ج7 ص238 ح6754 طبعة دار الوطن، الرياض) :

"وعن
عمار بن أبي عمار عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال : "رأيت رسول الله
صلى الله عليه وسلم فيما يرى النائم بنصف النهار وهو قائم أشعث أغبر بيده
قارورة فيها دم، فقلت : بأبي أنت وأمي يا رسول الله ما هذا ؟ قال : هذا دم الحسين وأصحابه لم أزل ألتقطه منذ اليوم. قال : [فأحصينا ذلك اليوم فوجدوه قتل في ذلك اليوم]".

رواه أبو بكر بن أبي شيبة وأحمد بن حنبل وأحمد بن منيع وعبد بن حميد بسند صحيح".

وفي طبعة مكتبة الرشد (ج9 ص318 ح9054).

(7.0 M)PDF



10- قال مقبل بن هادي الوادعي في (الجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين ج4 ص66 ح2475 طبعة دار الآثار، صنعاء، اليمن) :

"قال
الإمام أحمد رحمه الله في "فضائل الصحابة" (ج2 ص778): حَدَّثَنَا عَبْدُ
الرَّحْمَنِ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ عَمَّارٍ، هُوَ
ابْنُ أَبي عَمَّارٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: رَأَيْتُ
النَّبِيَّ صلى الله عليه وآله وسلم في المَنَامِ بِنِصْفِ النَّهَارِ،
أَشْعَثَ أَغْبَرَ مَعَهُ قَارُورَةٌ فِيهَا دَمٌ يَلْتَقِطُهُ، أَوْ
يَتَتَبَّعُ فِيهَا شَيْئاً
،
قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، مَا هَذَا؟ قَالَ: "دَمُ الحُسَيْنِ وَأَصْحَابِهِ، لَمْ أَزَلْ أَتَتَبَّعُهُ مُنْذُ اليَوْمِ". قَالَ عَمَّارٌ: فَحَفِظْنَا ذَلِكَ اليَوْمَ، فَوَجَدْنَاهُ قَتِلَ ذَلِكَ اليَوْمَ عليه السلام.

حَدَّثَنَا عَفَّانُ بنُ مُسلِمٍ، نَا حَمَّادٌ قَالَ: أَنَا عَمَّارُ بْنُ أَبي عَمَّارٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: رَأَيْتُ
النَّبِيَّ صلى الله عليه وآله وسلم فِيمَا يَرَى النَّائِمُ بِنِصْفِ
النَّهَارِ - قَائِلٌ -، أَشْعَثَ أَغْبَرَ، بِيَدِهِ قارُورَةٌ فِيهَا
دَمٌ
، فَقَالَ: بِأَبي أَنْتَ وَأُمِّي يَا رَسُولَ اللهِ، مَا هَذَا؟ قَالَ: "دَمُ الحُسَيْنِ وَأَصْحَابِهِ، فَلَمْ أَزَلْ أَلْتَقِطُهُ مُنْذُ اليَوْمِ" فَأَحْصَيْنَا ذَلِكَ اليَوْمَ، فَوَجَدُوهُ قُتِلَ في ذَلِكَ اليَوْمِ عليه السلام.

هذا حديث صحيحٌ على شرط مسلم".

وتجده على هذا الرابط (ج4 ص52-53).
مجلد 4



11- أوردَته أم شعيب الوادعية في (الصحيح المسند من فضائل أهل بيت النبوة ص80 ح106).

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=2528





هـل رؤيـــا ابـن عـبـاس حَــقٌّ؟


قد
يستشكل البعض على نسبة ما رآه ابن عباس في رؤياه إلى النبي صلى الله عليه
وآله، بدعوى أنها رؤيا منام، والمنامات لا يمكن التعويل عليها.



والجواب :

أنَّ
هذه الرؤيا حقٌّ لا ريب فيها، لورود الأحاديث الصحيحة بأنَّ من رآى النبي
صلى الله عليه وآله في المنام فقد رآه حقاً لأنَّ الشيطان لا يتمثَّل في
صورتِه.



1- أخرج البخاري في صحيحه (كتاب التعبير، باب من رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام، ح6993) :

حدَّثنا
عَبْدان، أخبرنا عبد الله، عن يونس، عن الزُّهْريِّ، حدَّثني أبو سَلَمة
أنَّ أبا هريرةَ قال: سمعتُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم يقولُ: "مَن رآني في المنامِ فسَيَراني في اليَقَظةِ، ولا يَتَمَثَّلُ الشيطانُ بي".

قال أبو عبد الله: قال ابن سيرين: إذا رَآه في صورَتِه.

http://www.islamweb.net/hadith/displ...69466&hid=6508


وأخرج بعده مباشرة (ح6994) :

حدَّثنا
مُعَلَّى بن أسَدٍ، حدَّثنا عبد العزيز بن مُختارٍ، حدَّثنا ثابتٌ
البُنانيُّ، عن أنسٍ رضي الله عنه، قال: قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: "مَن رآني في المنامِ فقد رآني، فإنَّ الشَّيطانَ لا يَتَخَيَّلُ بي، ورُؤْيا المؤمِن جُزْءٌ مِن سِتَّةٍ وأربعينَ جُزْءاً منَ النُّبوَّة".


http://www.islamweb.net/hadith/displ...69466&hid=6509


وأخرج في الباب نفسه (ح6997) :

حدَّثنا
عبد الله بن يوسف، حدَّثنا اللَّيث، حدَّثني ابنُ الهادِ، عن عبد الله بن
خَبّابٍ، عن أبي سعيدٍ الخُدْريِّ، سَمِعَ النبيَّ صلى الله عليه وسلم
يقولُ: "مَن رَآني فقد رأَى الحقَّ، فإنَّ الشَّيطانَ لا يَتَكَوَّنُني".


http://www.islamweb.net/hadith/display_hbook.php?bk_no=146&pid=369466&hid=6512



2- أخرج مسلم في صحيحه (كتاب الرؤيا، باب قول النبي صلى الله عليه وسلم: "من رآني في المنام فقد رآني") :

حدَّثنا
أبو الرَّبيع سليمان بن داود العَتَكِيُّ، حدَّثنا حَمَّادٌ (يعني ابن
زَيْدٍ)، حدَّثنا أيُّوب وهِشامٌ عن محمد، عن أبي هريرة، قال: قال رسولُ
الله صلى الله عليه وسلم: "مَنْ رَآني في المَنامِ فقد رآني، فإنَّ الشيطانَ لا يَتَمَثَّلُ بي".


http://www.islamweb.net/hadith/displ...41668&hid=4213


وأخرج في الباب نفسه :

وحدَّثني
أبو الطاهر وحَرْمَلَة، قالا: أخبرنا بنُ وَهْبٍ، أخبرني يونس عن ابن
شهابٍ، حدَّثني أبو سلمة بن عبد الرحمن، أنَّ أبا هريرة قال: سَمِعْتُ
رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقولُ: "مَنْ رَآني في المَنامِ، فسَيَراني في اليَقَظَةِ، أو: لَكَأنَّما رَآني في اليَقَظَةِ، لا يَتَمَثَّلُ الشيطانُ بي".

وقال: فقال أبو سَلَمةَ: قال أبو قتادةَ: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: "مَنْ رَآني فقد رَأى الحَقَّ".

http://www.islamweb.net/hadith/displ...41668&hid=4214

http://www.islamweb.net/hadith/displ...41668&hid=4215


وأخرج في الباب نفسه :

وحدَّثني
محمد بن حاتِم، حدَّنا رَوْحٌ، حدَّثنا زَكَرِيَّاء بن إسحاق، حدَّثني أبو
الزُّبَيْرِ، أنَّه سَمِعَ جابر بن عبد الله يقولُ: قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم: "مَنْ رَآني في النَّوْمِ فقد رآني، فإنَّهُ لا ينبغي للشَّيطانِ أن يَتَشَبَّهَ بي".


http://www.islamweb.net/hadith/displ...41668&hid=4217



3- أخرج أحمد في مسنده (ج21 ص339 ح13849 طبعة مؤسسة الرسالة) :



حدثنا عفَّان، حدثنا عبدُ العزيز بن المُخْتار، حدثنا ثابتٌ
حدثنا أنسُ بن مالكٍ قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: "مَن رَآني في المَنامِ، فَقَدْ رَآنِي، فإنَّ الشَّيْطانَ لا يَتَمَثَّلُ بي. ورُؤْيا المُؤْمِنِ جُزْءٌ مِن سِتَّةٍ وأَربعينَ جُزْءاً مِن النُّبُوَّةِ".

قال شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح على شرط الشيخين.

(8.9 M)PDF


وأخرج في مسنده (ج37 ص291 ح22606) :

حدثنا يعقوب، حدثني ابنُ أَخي ابن شِهابٍ، عن عمِّه محمد بن شِهابٍ، حدثني أَبو سَلَمةَ بن عبد الرحمن بن عَوْفٍ
أَن أبا هريرة، قال: سمعت رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقول: "مَن رآني في المَنامِ، فسَيَرانِي في اليَقَظَةِ - أَو فكأَنَّما رآني في اليَقَظَةِ -، لا يَتَمَثَّلُ الشَّيْطانُ بي".
فقال أَبو سلمةَ: وقال أبو قتادةَ: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "مَن رآني، فقد رأى الحق".

قال شعيب الأرنؤوط: حديث صحيح.

(9.5 M)PDF




كـلـمــات بـعـض الأعـلام


1- قال ابن تيمية في (الجواب الصحيح لمن بَدَّلَ دين المسيح ج2 ص326) :

"والنبي
- صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: "من رآني في المنام فقد رآني حقاً، فإن
الشيطان لا يتمثل في صورتي". وفي رواية "في صورة الأنبياء".

فرؤيا الأنبياء في المنام حق..".

(7.4 M)PDF



2- قال ابن حجر العسقلاني في (فتح الباري ج16 ص334-335) بعد ذكر عدَّة أقوال في معنى الحديث :

"قلت: ويظهر لي في التوفيق بين جميع ما ذكروه، أن من رآه على صفة أو أكثر مما يختص به فقد رآه ولو كانت سائر الصفات مخالفة، وعلى ذلك فتتفاوت رؤيا من رآه فمن رآه على هيئته الكاملة فرؤياه الحق الذي لا يحتاج إلى تعبير وعليها يتنزل قوله: "فقد رأى الحق"، ومهما نقص من صفاته فيدخل التأويل بحسب ذلك، ويصح إطلاق أن كل من رآه في أي حالة كانت من ذلك فقد رآه حقيقة".

(15.0 M)PDF


أقول :
ابن عباس رآه قطعاً على هيئته الكاملة، فهو صحابي رأى رسولَ الله صلى الله
عليه وآله وعاشَ معه لعدَّة سنوات، فرؤياه الحق الذي لا يحتاج إلى تعبير
كما قال ابن حجر.





3- سُئِلَ الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز (مجمع فتاوى ومقالات متنوعة ج2 ص385-386) :

"السؤال الثاني :
يقول كثير من علمائنا أنه من الممكن أن نرى رسول الله صلى الله عليه وسلم
في المنام وأن رؤيته في المنام حقيقة؛ لأن الشياطين لا يستطيعون أن يتمثلوا
بشخصية الرسول صلى الله عليه وسلم، وهل مثل هذه العقيدة شرك أم لا ؟

الجواب : هذا
القول حق وهو من عقيدة المسلمين وليس فيه شرك لأنه قد ثبت عن النبي صلى
الله عليه وسلم أنه قال: "من رآني في المنام فقد رآني فإن الشيطان لا يتمثل
في صورتي" متفق على صحته . فهذا الحديث الصحيح، يدل على أنه صلى الله عليه
وسلم قد يُرى في النوم، وأن من رآه في النوم على صورته المعروفة فقد رآه،
فإن الشيطان لا يتمثل في صورته
، ولكن لا يلزم من ذلك أن يكون
الرائي من الصالحين، ولا يجوز أن يعتمد عليها في شيء يخالف ما علم من
الشرع، بل يجب عرض ما سمعه الرائي من النبي صلى الله عليه وسلم من أوامر أو
نواهي أو خبر أو غير ذلك من الأمور التي يسمعها أو يراها الرائي للرسول
صلى الله عليه وسلم على الكتاب والسنة الصحيحة، فما وافقهما أو أحدهما قبل،
وما خالفهما أو أحدهما ترك؛ لأن الله سبحانه قد أكمل لهذه الأمة دينها
وأتم عليها النعمة قبل وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، فلا يجوز أن يقبل من
أحد من الناس ما يخالف ما علم من شرع الله ودينه سواء كان ذلك من طريق
الرؤيا أو غيرها وهذا محل إجماع بين أهل العلم المعتد بهم، أما من رآه عليه
الصلاة والسلام على غير صورته فإن رؤياه تكون كاذبة كأن يراه أمرد لا لحية
له، أو يراه أسود اللون أو ما أشبه ذلك من الصفات المخالفة لصفته عليه
الصلاة والسلام، لأنه قال عليه الصلاة والسلام: "فإن الشيطان لا يتمثل في
صورتي" فدل ذلك على أن الشيطان قد يتمثل في غير صورته عليه الصلاة والسلام
ويدعي أنه الرسول صلى الله عليه وسلم من أجل إضلال الناس والتلبيس عليهم، ثم
ليس كل من ادعى رؤيته صلى الله عليه وسلم يكون صادقاً وإنما تقبل دعوى ذلك
من الثقات المعروفين بالصدق والاستقامة على شريعة الله سبحانه
،

وقد رآه في حياته صلى الله عليه وسلم أقوام كثيرون فلم يسلموا ولم ينتفعوا
برؤيته كأبي جهل وأبي لهب وعبد الله بن أبي بن سلول رأس المنافقين وغيرهم،
فرؤيته في النوم من باب أولى
".


(8.2 M)PDF

أقول
: لا شكَّ أنَّ ابن عباس قد رآه على صورتِه المعروفة، وهو من الثقات
المعروفين بالصدق والاستقامة على شريعة الله سبحانه، فهو صحابي.






وسُئِلَ أيضاً (مجموع فتاوى ومقالات متنوعة ج4 ص445) :

"س : ما
مدى صحة الحديث المروي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي معناه "من
رآني فقد رآني حقاً" والحديث الآخر الذي معناه : "من رآني فقد حرمت عليه
النار" أرجو إفادتي حول هذه الحديثين.


جــ :
أما الحديث الأول وهو قوله صلى الله عليه وسلم : "من رآني فقد رآني حقاً"
فهذا حديث صحيح وله ألفاظ منها قوله صلى الله عليه وسلم : "من رآني في
المنام فقد رآني فإن الشيطان لا يتمثل في صورتي" ومنها قوله صلى الله عليه
وسلم : "من رآني في المنام فقد رأى الحق فإن الشيطان لا يتمثل بي" في عدة
ألفاظ وردت عنه عليه الصلاة والسلام ، وقد دلت كلها
على أن عدو الله الشيطان قد حيل بينه وبين أن يتمثل في صورة النبي صلى الله
عليه وسلم فمن رأى النبي في المنام فقد رأى الحقيقة، وقد رآه عليه الصلاة
والسلام، إذا رآه في صورته التي هي معروفة عند أهل العلم
وهو
عليه الصلاة والسلام ربعة من الرجال حسن الصورة أبيض مشرب بحمرة كث اللحية
سوداء وفي آخر حياته حصل فيها شعرات قليلة من الشيب عليه الصلاة والسلام، فمن رآه على صورته الحقيقية فقد رآه فإن الشيطان لا يتمثل به عليه الصلاة والسلام، وأما الحديث الثاني : "من رآني فقد حرمت عليه النار" فهذا لا أصل له وليس بصحيح".


(7.6 M)PDF




هذا
هو حالُ رسولِ الله صلى الله عليه وآله عند مقتل الحسين عليه السلام : أشعث
أغبر، وفي يدِهِ قارورةٌ يلتقطُ فيها دَمَ الحسين وأصحابه.


فهنيئاً
لقومٍ اتَّبعوا أهل بيت نبيِّهم ونصروا سيد شباب أهل الجنة وسبط رسولِ
الله وريحانتِه، فكان رسولُ الله صلى الله عليه وآله وهو سيد الأولين
والآخرين وخاتم النبيين يلتقط دمهم ويجمعه مع دم الحسين عليه السلام.

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 23:15

ماذا فعل عبيد الله بن زياد أمير يزيد بن معاوية على الكوفة برأس الحسين عليه السلام؟


1- أخرج البخاري في صحيحه (كتاب فضائل الصحابة، باب مناقب الحسن والحسين، ح3748) :

حدَّثني محمد بن الحسين بن إبراهيم قال: حدَّثني حسين بن محمد، حدَّثنا جَرِيرٌ، عن محمد، عن أنس بن مالك رضي الله عنه أُتِيَ عُبَيدُ الله بن زِيادٍ برأسِ الحسين رضي الله عنه فجُعِلَ في طَسْتٍ، فجَعَلَ يَنكُتُ، وقال في حُسْنِه شيئاً، فقال أنسٌ: كانَ أشبَهَهم برسولِ الله صلى الله عليه وسلم؛ وكان مَخضُوباً بالوَسْمةِ.

http://www.islamweb.net/hadith/displ...67754&hid=3489



2- أخرج الترمذي في سننه (كتاب المناقب، باب مناقب الحسن والحسين) :

حدَّثنا
خلاَّد بن أسلَمَ أبو بكر البغداديُّ: حدَّثنا النَّضر بن شُمَيْلٍ:
أخبرنا هِشام بن حَسَّان، عن حفصة بنت سيرين، قالت: حدَّثني أنس بن مالك،
قال:

كنتُ عندَ ابنِ زِيادٍ، فجيءَ بِرَأْسِ الحُسَيْنِ، فجَعَلَ يقولُ بقضيبٍ لَهُ في أَنْفِهِ، ويقولُ: مَا رَأَيْتُ مثلَ هذا حُسْناً، قال: قلتُ: أما إنَّهُ كانَ مِنْ أشْبَهِهِمْ برسولِ الله صلى الله عليه وسلم.

قال الألباني في (صحيح سنن الترمذي ج3 ص540 ح3778) : صحيح.

http://waqfeya.net/book.php?bid=1582



3- أخرج أحمد في مسنده (ج21 ص285-286 ح13748) :

حدثنا حُسَينٌ، حدثنا جَريرٌ، عن مُحمَّدٍ
عن أنس قال: أُتِيَ عُبيدُ الله بن زيادٍ برأسِ الحُسينِ فجُعِلَ في طَسْتٍ، فجَعَلَ يَنْكُتُ عليه، وقال في حُسْنِه شيئاً، فقال أنسٌ: إنه كان أَشْبَهَهم بِرسولِ الله صلى الله عليه وسلم، وكانَ مخْضوباً بالوَسِمةِ.

قال شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح على شرط الشيخين.

(8.9 M)PDF



وأخرجه في (فضائل الصحابة ج2 ص984 ح1394 طبعة دار ابن الجوزي) :

حدثنا
عباس بن إبراهيم القراطيسي، نا خلاد بن أسلم، نا النضر بن شُمَيْل، نا هشام
بن حَسّان، عن حفصة هي بنت سِيْرين، قالت: حدثني أنس بن مالك، قال: "كنت عند ابن زياد فجيء برأس الحسين عليه السلام فجعل يقول بقضيبه في أنفه، ويقول: ما رأيت مثل هذا حُسْناً، قلتُ: أما إنه كان أشبههم برسول الله صلى الله عليه وسلم؟".

قال وصي الله بن محمد عباس: إسناده صحيح.



4- أخرج الطبراني في (المعجم الكبير ج3 ص125 ح2878 و2879) :

حدثنا أبو مسلم الكشي ثنا سليمان بن حرب ثنا حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن أنس بن مالك قال: لما أتي برأس الحسين بن علي إلى عبيد الله بن زياد جعل ينكت بقضيب في يده، ويقول: إن كان لحسن الثغر، فقلت: والله لأسوءنك لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل موضع قضيبك من فيه.

حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي ثنا الحسين بن عبيد الله الكوفي ثنا النضر بن شميل ثنا هشام بن حسان عن حفصة بنت سيرين عن أنس قال: كنت عند ابن زياد حين أتي برأس الحسين، فجعل يقول بقضيب في أنفه: ما رأيت مثل هذا حسناً، فقلت أما إنه كان من أشبههم برسول الله صلى الله عليه وسلم.

(7.3 M)PDF



5- أخرج ابن حبان في صحيحه (ج15 ص429 ح6972) :

أخبرنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم، حدثنا خَلاَّد بن أسلم، حدثنا النَّضْر بن شُمَيل، حدثنا هشامُ بنُ حسَّان، عن حفصة، قالت:
حدَّثنا أنسُ بنُ مالكٍ قال: كنتُ عندَ ابنِ زيادٍ إذْ جِيءَ برأسِ الحُسينِ، قالَ: فجَعَلَ يقولُ بقَضِيبِهِ في أنفهِ ويقولُ: ما رأيتُ مِثْلَ هذا حُسْناً! فقلتُ: أمَا إنَّهُ كانَ مِن أشبَهِهِمْ برسولِ الله صلى الله عليه وسلم.

قال شعيب الأرنؤوط: إسناده صحيح.

(6.5 M)PDF





كـلـمـات بـعـض الأعـلام


1- قال ابن الجوزي في (كشف المشكل من حديث الصحيحين ج3 ص275) :

"وفي رواية عن ابن سيرين قال : أُتي عُبيد الله بن زياد برأس الحسين ، فجُعل في طَسْت ، فجعل ينكُتُ وقال في حُسنه شيئاً ، فقال أنس : كان أشبهَهُم برسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكان مخضوباً بالوَسْمة.
وقد رُوي في الحديث أن الحسن كان يُشبه رسول الله صلى الله عليه وسلم من الرأس إلى الصّدر ، وكان الحُسين يُشبهه فيما دون ذلك.
وقد ذكرْنا الطّست في مسند أبي ذَرّ.
وقوله : ينكُتُ : أي يقرعه بشيء يؤثّر فيه.
وقال في حُسنه شيئاً : أي في وصفه بالحُسن".



2-
قال القرطبي في (التذكرة بأحوال الموتى وأمور الآخرة ج3 ص1121-1122، تحقيق
الدكتور الصَّادق بن محمد بن إبراهيم، مكتبة دار المنهاج، الرياض) :


"وفي صحيح البخاري في المناقب عن أنس بن مالك أتي عبيد الله بن زياد برأس الحسين، فجعل في طست، فجعل ينكت، وقال في حسنه شيئاً. فقال أنس: كان أشبههم برسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان مخضوباً بالوسمة.
يقال: نكت في الأرض، إذا أثر فيها، ونكت بالحصباء إذا ضرب بها، وكان الفاسق يؤثر في رأسه المكرم بالقضيب.
وأمر
عبيد الله بن زياد من قوَّر الرأس حتى ينصب في الرمح، فتحاماه أكثر الناس،
فقام رجل يقال له طارق بن المبارك، بل هو ابن المشؤوم الملعون المذموم
فقوره، ونصبه بباب دار عبيد الله ونادى في الناس وجمعهم في المسجد الجامع،
وخطب خطبة لا يحل ذكرها، ثم دعا بزياد بن حر بن قيس الجعفي فسلم إليه رأس
الحسين ورؤوس إخوته وبنيه وأهل بيته وأصحابه، ودعا بعلي بن الحسين فحمله
وحمل عَمَّاته وأخواته إلى يزيد على محامل بغير وطاء
، والناس يخرجون
إلى لقائهم في كل بلدٍ ومنزل حتى قدموا دمشق، ودخلوا من باب توما، وأقيموا
على درج باب المسجد الجامع حيث يقام السبي، ثم وضع الرأس المكرم بين يدي
يزيد وأمر أن يجعل في طست من ذهب وجعل ينظر إليه ويقول:

صـبـرنا وكــان الصـبـر مـنـا عــزيـمـة *** وأسيـافـنا يقطـعـن كفاً ومـعـصـمـا
نـفـلـق هـامـاً مـن رجـال أعـزة عـلينا *** وكــــانــــوا هـــم أعــــق وأظـــلـــمـــا
ثم
تكلم بكلام قبيح، وأمر بالرأس أن تصلب بالشام، ولما صلب أخفى خالد بن عفران
شخصه من أصحابه، وهو من أفاضل التابعين، فطلبوه شهراً حتى وجدوه، فسألوه
عن عزلته، فقال: أما ترون ما نزل بنا، ثم أنشأ يقول:

جاؤوا بـرأسـك يـا ابـن بنت محمد *** مـــتـــزمـــلاً بـــدمـــائــه تـــزمــيــلا
وكـأنـمـا بـك يـا ابـن بـنـت مـحمـد *** قـتـلـوا جـهـاراً عـامـديـن رسـولا
قـــتــلـوك عـطـشـانـاً ولـم يــتــرقــبــوا *** فـي قـتـلـك الـتـنـزيـل والـتـأويـلا
ويـــكـــبِّـــرون بــأن قُـــتـــلـــت وإنــــمــا *** قـتـلـوا بـك الـتـكـبـيـر والتهـلـيلا".

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1160



3- قال ابن حجر العسقلاني في (فتح الباري ج8 ص459) :

"قوله: (أتي عبيد الله بن زياد) هو بالتصغير، وزياد هو الذي يقال له ابن أبي سفيان وكان أمير الكوفة عن يزيد بن معاوية وقتل الحسين في إمارته كما تقدم فأتي برأسه.
قوله: (فجعل ينكت) في رواية الترمذي وابن حبان من طريق حفصة بنت سيرين عن أنس: فجعل يقول بقضيب له في أنفه، وللطبراني من حديث زيد بن أرقم: فجعل يجعل قضيباً في يده في عينه وأنفه، فقلت: ارفع قضيبك فقد رأيت فم رسول الله صلى الله عليه وسلم في موضعه، وله من وجه آخر عن أنس نحوه وسيأتي".

(18.2 M)PDF



4- قال شعيب الأرنؤوط في حاشية (سير أعلام النبلاء ج3 ص281) :

"وقوله "فجعل ينكت" أي : يقرع ويضرب من النكت : وهو أن يقرع بطرف القضيب الأرض ، فيؤثر فيها
، فعل المفكر المهموم . وفي رواية الترمذي وابن حبان : فجعل يقول بقضيب له
في أنفه ، وللطبراني (5107) من حديث زيد بن أرقم : فجعل ينقر بقضيب في يده
في عينه وأنفه ، فقال له زيد : ارفع القضيب ، فلقد رأيت فم رسول الله صلى
الله عليه وسلم في موضعه
".


(8.7 M)PDF



وابن
تيمية مع كونه قد برَّأ يزيد بن معاوية لعنه الله من الأمر بقتل الحسين
عليه السلام وحمل رأسه إليه وسبي عائلته إلا أنه اعترف بما قام به عبيد
الله بن زياد.



قال في (منهاج السنة ج8 ص141) :

"ورأس الحسين حُمل إلى قُدَّام عبيد الله بن زياد، وهو الذي ضربه بالقضيب على ثناياه، وهو الذي ثبت في الصحيح".

(11.5 M)PDF



أقول :
سيد شباب أهل الجنة وسبط رسول الله صلى الله عليه وآله وريحانته من
الدنيا، الذي من أحبَّه فقد أحبَّ رسولَ الله ومن أبغضه فقد أبغض رسولَ
الله صلى الله عليه وآله، يُحمل رأسه من بلدٍ إلى بلد، ويُضرب بقضيبٍ في
أنفه وعينه وفمه إلى درجة تأثير هذا القضيب في الرأس المبارك انتهاكاً
لحرمَتِه واستخفافاً بقدره ومنزلتِه عند الله ورسوله!!! فإنا لله وإنا
إليه راجعون

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 23:17

كلام ابن حبان في مقتل الحسين عليه السلام


قال ابن حبان في كتاب (الثقات ج1 ص232-236 طبعة دار الكتب العلمية) :

"ثم
تولى يزيد بن معاوية بن أبي سفيان يوم الخميس من شهر رجب في اليوم الذي
مات فيه أبوه، وكنية يزيد أبو خالد، وكان ليزيد بن معاوية يوم ولي أربع
وثلاثون وشهر، كانت أمه ميسون بنت بحدل بن أنيف بن ولجة بن قنافة الكلبي؛
وكان نقش خاتمه "آمنت بالله مخلصاً".


ولما
بايع أهل الشام يزيد بن معاوية واتصل الخبر بالحسين بن علي جمع شيعته
واستشارهم، وقالوا: إن الحسن لما سلم الأمر لمعاوية سكت وسكت معاوية، فالآن
قد مضى معاوية ونحب أن نبايعك، فبايعته الشيعة؛ ووردت على الحسين كتب أهل
الكوفة من الشيعة يستقدمونه إياها، فأنفذ الحسين بن علي مسلم بن عقيل إلى الكوفة لأجل البيعة على أهلها، فخرج مسلم بن عقيل من المدينة
معه قيس بن مسهر الصيداوي يريدان الكوفة، ونالهما في الطريق تعب شديد وجهد
جهيد، لأنهما أخذا دليلاً تنكب بهما الجادة، فكاد مسلم بن عقيل أن يموت
عطشاً إلى أن سلمه الله ودخل الكوفة، فلما نزلها دخل دار المختار بن أبي
عبيد؛ واختلفت إليه الشيعة يبايعونه أرسالاً، ووالي الكوفة يومئذٍ النعمان
بن بشير، ولاه يزيد بن معاوية الكوفة.


ثم
تحول مسلم بن عقيل من دار المختار إلى دار هانئ بن عروة، وجعل الناس
يبايعونه في دار هانئ حتى بايع ثمانية عشر ألف رجل من الشيعة. فلما اتصل
الخبر بيزيد بن معاوية أن مسلماً يأخذ البيعة بالكوفة للحسين بن علي، كتب
يزيد بن معاوية إلى عبيد الله بن زياد وهو إذ ذاك بالبصرة وأمره بقتل مسلم
بن عقيل أو بعثه إليه؛ فدخل عبيد الله بن زياد الكوفة حتى نزل القصر واجتمع
إليه أصحابه، وأخبر عبيد الله بن زياد أن مسلم بن عقيل في دار هانئ بن
عروة، فدعا هانئاً وسأله فأقر به، فهشم عبيد الله وجه هانئ بقضيب كان في
يده حتى تركه وبه رمق.


ثم ركب
مسلم بن عقيل في ثلاثة آلاف فارس يريد عبيد الله بن زياد، فلما قرب من قصر
عبيد الله نظر فإذا معه مقدار ثلاثمائة فارس فوقف يلتفت يمنة ويسرة، فإذا
أصحابه يتخلفون عنه حتى بقي معه عشرة أنفس، فقال: يا سبحان الله! غرَّنا
هؤلاء بكتبهم ثم أسلمونا إلى أعدائنا هكذا، فولى راجعاً فلما بلغ طرف
الزقاق التفت فلم ير خلفه أحداً، وعبيد الله بن زياد في القصر متحصن يدبر
في أمر مسلم بن عقيل، فمضى مسلم بن عقيل على وجهه وحده فرأى امرأة على باب
دارها، فاستسقاها ماء وسألها مبيتاً، فأجابته إلى ما سأل وبات عندها، وكانت
للمرأة ابن، فذهب الابن وأعلم عبيد الله بن زياد أن مسلماً في دار والدته،
فأنفذ عبيد الله بن زياد إلى دار المرأة محمد بن الأشعث بن قيس في ستين
رجلاً من قيس، فجاؤوا حتى أحاطوا بالدار، فجعل مسلم يحاربهم عن نفسه حتى
كلّ وملّ، فآمنوه فأخذوه وأدخلوه على عبيد الله، فأصعد القصر وهو يقرأ
ويسبح ويكبر ويقول: اللهم احكم بيننا وبين قوم غرونا وكذبونا ثم خذلونا حتى
دُفعنا إلى ما دُفعنا إليه، ثم أمر عبيد الله بضرب رقبة مسلم بن عقيل،
فضرب رقبة مسلم بن عقيل بكير بن حمران الأحمري على طرف الجدار فسقطت جثته،
ثم أتبع رأسه جسده، ثم أمر عبيد الله بإخراج هانئ بن عروة إلى السوق وأمر
بضرب رقبته في السوق. ثم بعث عبيد الله بن زياد برأسي مسلم بن عقيل بن أبي
طالب وهانئ بن عروة مع هانئ بن أبي حية الوادعي والزبير بن الأروح التميمي
إلى يزيد بن معاوية.


فلما
بلغ الحسين بن علي الخبر بمصاب الناس بمسلم بن عقيل خرج بنفسه يريد
الكوفة، وأخرج عبيد الله بن زياد عمر بن سعد إليه فقاتله بكربلاء قتالاً
شديداً حتى قتل عطشاناً، وذلك يوم عاشوراء يوم الأربعاء سنة إحدى وستين،
وقد قيل: إن ذلك اليوم كان يوم السبت؛ والذي قتل الحسين بن علي هو سنان بن
أنس النخعي. وقتل معه من أهل بيته في ذلك اليوم: العباس
بن علي بن أبي طالب، وجعفر بن علي بن أبي طالب، وعبد الله بن علي بن أبي طالب الأكبر، وعبد الله بن الحسن بن علي بن أبي طالب، والقاسم بن الحسن بن علي بن أبي طالب، وعون بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، ومحمد بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، وعبد الله بن عقيل بن أبي طالب، ومحمد
بن أبي سعيد بن عقيل بن أبي طالب، واستصغر علي بن الحسين بن علي فلم يقتل،
انفلت في ذلك اليوم من القتل لصغره، وهو والد محمد بن علي الباقر، واستصغر
في ذلك اليوم أيضاً عمرو بن الحسن بن علي بن أبي طالب فلم يقتل لصغره،
وجرح في ذلك اليوم الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب جراحة شديدة حتى
حسبوه قتيلاً ثم عاش بعد ذلك، وقتل في ذلك اليوم
سليمان مولى الحسن بن علي بن أبي طالب، ومنجح مولى الحسين بن علي بن أبي
طالب، وقتل في ذلك اليوم الخلق من أولاد المهاجرين والأنصار، وقبض على عبد
الله بن بُقطر رضيع الحسين بن علي بن أبي طالب في ذلك اليوم، وقيل: حمل إلى
الكوفة ثم رمي به من فوق القصر، أو قيد فانكسرت رجله، فقام إليه رجل من
أهل الكوفة وضرب عنقه
.


وكانت
أم الحسين بن علي بن أبي طالب فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه
وسلم، وأم العباس بن علي بن أبي طالب أم البنين بنت حزام بن خالد بن ربيعة،
والعباس يقال له: السقاء، لأن الحسين طلب الماء في
عطشه وهو يقاتل، فخرج العباس وأخوه، واحتال حمل إداوة ودفعها إلى الحسين،
فلما أراد الحسين أن يشرب من تلك الإداوة جاء سهم فدخل حلقه، فحال بينه
وبين ما أراد من الشرب فاحترشته السيوف حتى قتل، فسمي العباس بن علي
"السقاء" لهذا السبب
، وكانت والدة
جعفر بن علي بن أبي طالب وعبد الله بن علي بن أبي طالب الأكبر ليلى بنت أبي
مرة بن عروة بن مسعود بن معتب، وكان أم عبد الله بن الحسين بن علي بن أبي
طالب الرباب بنت القاسم بن أوس بن عدي بن أوس بن جابر بن كعب، وكانت أم
القاسم بن الحسن بن علي بن أبي طالب أم ولد، وكانت أم عون بن عبد الله بن
جعفر بن أبي طالب جمانة بنت المسيب بن نجبة بن ربيعة، وكانت أم محمد بن عبد
الله بن جعفر بن عقيل بن أبي طالب أم ولد، وكانت أم عبد الله بن مسلم بن
عقيل بن أبي طالب رقية بنت علي بن أبي طالب، وكانت أم الحسن بن الحسن بن
علي بن أبي طالب خولة بنت منظور بن زبان الفزاري، وكانت أم عمرو بن الحسن
بن علي بن أبي طالب أم ولد، وقد قيل: إن أبا بكر بن علي بن أبي طالب قتل في
ذلك اليوم، وأمه ليلى بنت مسعود بن خالد بن مالك بن ربعي. والذي تولى في ذلك اليوم حز رأس الحسين بن علي بن أبي طالب شمر بن ذي الجوشن.


ثم
أنفذ عبيد الله بن زياد رأس الحسين بن علي إلى الشام مع أسارى النساء
والصبيان من أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على أقتاب مكشفات الوجوه
والشعور، فكانوا إذا نزلوا منزلاً أخرجوا الرأس من الصندوق وجعلوه في رمح
وحرسوه إلى وقت الرحيل، ثم أعيد الرأس إلى الصندوق ورحلوا؛

فبينا هم كذلك إذ نزلوا بعض المنازل وإذا فيه دير راهب، فأخرجوا الرأس على
عادتهم وجعلوه في الرمح وأسندوا الرمح إلى الدير، فرأى الديراني بالليل
نوراً ساطعاً من ديره إلى السماء، فأشرف على القوم وقال لهم: من أنتم؟
قالوا: نحن أهل الشام، قال: وهذا رأس من هو؟ قالوا: رأس الحسين بن علي،
قال: بئس القوم أنتم! والله لو كان لعيسى ولد لأدخلناه أحداقنا! ثم قال:
يا قوم! عندي عشرة آلاف دينار ورثتها من أبي وأبي من أبيه، فهل لكم أن
تعطوني هذا الرأس ليكون عندي الليلة وأعطيكم هذه العشرة آلاف دينار؟
قالوا: بلى، فأحضر إليهم الدنانير، فجاؤا بالنقاد، ووزنت الدنانير ونقدت،
ثم جعلت في جراب وختم عليه، ثم أدخل الصندوق، وشالوا إليه الرأس، فغسله
الديراني ووضعه على فخذه وجعل يبكي الليل كله عليه.


فلما
أن أسفر عليه الصبح قال: يا رأس! لا أملك إلا نفسي، وأنا أشهد أن لا إله
إلا الله وأن جدك رسول الله، فأسلم النصراني وصار مولى للحسين، ثم أحضر
الرأس إليهم فأعادوه إلى الصندوق ورحلوا، فلما قربوا من دمشق قالوا: نحب أن
نقسم تلك الدنانير، لأن يزيد إن رآها أخذها منا، ففتحوا الصندوق وأخرجوا
الجراب بختمه وفتحوه، فإذا الدنانير كلها قد تحولت خزفاً، وإذا على جانب من
الجانبين من السكة مكتوب (ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون) وعلى
الجانب الآخر (سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون) قالوا: قد افتضحنا
والله! ثم رموها في بردي نهر لهم، فمنهم من تاب من ذلك الفعل لما رأى،
ومنهم من بقي على إصراره، وكان رئيس من بقي على ذلك الإصرار سنان بن أنس
النخعي.


ثم
أركب الأسارى من أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم من النساء والصبيان
أقتاباً يابسة مكشفات الشعور، وأدخلوا دمشق كذلك، فلما وضع الرأس بين يدي
يزيد بن معاوية جعل ينقر ثنيته بقضيب كان في يده ويقول: ما أحسن ثناياه!

قد ذكرت كيفية هذه القصة وباليتها في أيام بني أمية وبني العباس في كتاب
الخلفاء، فأغني عن إعادة مثلها في هذا الكتاب لاقتصارنا على ذكر الخلفاء
الراشدين منهم في أول هذا الكتاب.


وقد
بعث يزيد بن معاوية مسلم بن عقبة المزني إلى المدينة لست ليال بقين من ذي
الحجة سنة ست وستين، فقتل مسلم بن عقبة بالمدينة خلقاً من أولاد المهاجرين
والأنصار، واستباح المدينة ثلاثة أيام نهباً وقتلاً، فسميت هذه الوقعة وقعة
الحرة
".


وما نقلناه يقع في (ج2 ص306-314) على هذا الرابط.

(8.1 M)PDF

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 23:19

كلام ابن تيمية عن خروج الحسين عليه السلام ومقتله


قال ابن تيمية في (منهاج السنة ج4 ص530-531) :

"وباب
قتال أهل البغي والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يشتبه بالقتال في
الفتنة، وليس هذا موضع بسطه. ومن تأمل الأحاديث الصحيحة الثابتة عن النبي
صلى الله عليه وسلم في هذا الباب واعتبر أيضاً اعتبار أولي الأبصار علم أن
الذي جاءت به النصوص النبوية خير الأمور. ولهذا لما
أراد الحسين رضي الله عنه أن يخرج إلى أهل العراق لما كاتبوه كتباً كثيرة
أشار عليه أفاضل أهل العلم والدين، كابن عمر وابن عباس وأبي بكر بن عبد
الرحمن بن الحارث بن هشام أن لا يخرج، وغلب على ظنهم أنه يقتل
،

حتى إن بعضهم قال: أستودعك الله من قتيل. وقال بعضهم: لولا الشفاعة
لأمسكتك ومنعتك من الخروج. وهم في ذلك قاصدون نصيحته طالبون لمصلحته
ومصلحة المسلمين. والله ورسوله إنما يأمر بالصلاح لا بالفساد، لكن الرأي
يصيب تارة ويخطئ أخرى.

فتبين
أن الأمر على ما قاله أولئك، ولم يكن في الخروج لا مصلحة دين ولا مصلحة
دنيا، بل تمكن أولئك الظلمة الطغاة من سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم
حتى قتلوه مظلوماً شهيداً، وكان في خروجه وقتله من الفساد ما لم يكن يحصل
لو قعد في بلده، فإن ما قصده من تحصيل الخير ودفع الشر لم يحصل منه شيء، بل
زاد الشر بخروجه وقتله، ونقص الخير بذلك، وصار ذلك سبباً لشر عظيم. وكان
قتل الحسين مما أوجب الفتن
، كما كان قتل عثمان مما أوجب الفتن.

وهذا
كله يبين أن ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم من الصبر على جور الأئمة
وترك قتالهم والخروج عليهم هو أصلح الأمور للعباد في المعاش والمعاد، وأن
من خالف ذلك متعمداً أو مخطئاً لم يحصل بفعله صلاح بل فساد. ولهذا أثنى
النبي صلى الله عليه وسلم على الحسن بقوله: "إن ابني هذا سيد وسيصلح الله
به بين فئتين عظيمتين من المسلمين" ولم يثن على أحد لا بقتال في فتنة ولا
بخروج على الأئمة ولا نزع يد من طاعة ولا مفارقة للجماعة
".


(9.9 M)PDF


أقول :

لنقارن بين هذا الكلام وبين كلام قاله ابن تيمية في موضع آخر لنقف على التناقض بينه وبين قوله المتقدِّم.


قال ابن تيمية (جامع المسائل المجموعة الثالثة ص91-92 دار عالم الفوائد) :

"ومن
ذلك أن اليوم الذي هو يومُ عاشوراء الذي أكرمَ اللهُ فيه سِبْطَ نبيِّه
وأحدَ سيِّدَي شباب أهل الجنة بالشهادة على أيدي مَن قَتلَه من الفَجَرة
الأشقياء، وكان ذلك مصيبة عظيمة من أعظم المصائب الواقعة في الإسلام
.

وقد روى الإمام أحمد وغيره عن فاطمة بنت الحسين - وقد كانت قد شهدتْ
مصرعَ أبيها - عن أبيها الحسين بن علي رضي الله عنهم، عن جدِّه رسولِ الله
صلى الله عليه وسلم أنه قال: "ما من رجلٍ يُصابُ بمصيبةٍ فيذكُر مصيبتَه
وإن قدمتْ، فيُحدِثُ لها استرجاعاً، إلاّ أعطاه الله من الأجر مثل أجره
يومَ أُصِيبَ بها".

فقد
علم الله أنّ مثل هذه المصيبة العظيمة سيتجدد ذكرُها مع تقادُم العهد، فكان
من محاسن الإسلام أن روى هذا الحديثَ صاحبُ المصيبةِ والمُصَابُ به
أوَّلاً، ولا ريبَ أن ذلك إنما فعلَه الله كرامةً
للحسين رضي الله عنه، ورفعاً لدرجتِه ومنزلتِه عند الله، وتبليغاً له
مَنازلَ الشهداء، وإلحاقاً له بأهل بيته الذين ابتُلُوا بأصنافِ البلاء.
ولم يكن الحسن والحسين حصلَ لهما من الابتلاءِ ما حَصَلَ لجدِّهما ولأمّهما
وعَمِّهما، لأنهما وُلِدا في عِزِّ الإسلام، وتَربَّيا في حُجور المؤمنين،
فأتمَّ الله نعمتَه عليهما بالشهادة، أحدهما مسموماً والآخر مقتولاً، لأنّ
الله عنده من المنازل العالية في دار كرامته ما لا ينالها إلاّ أهلُ
البلاء
، كما قال النبي صلى الله عليه
وسلم وقد سُئِلَ: أيُّ الناسِ أشدُّ بلاءً؟ فقال: "الأنبياء ثمّ الصالحون
ثمّ الأمثل فالأمثل، يُبتَلى الرجلُ على حسبِ دينِه، فإن كان في دينِه
صَلابةٌ زِيْدَ في بلائه، وإن كان في دينِه رِقَّةٌ خُفِّف عنه، ولا يزال
البلاءُ بالمؤمنِ حتى يَمشي على الأرضِ وليس عليه خطيئة".

وشَقِيَ بقتلِه من أعانَ عليه أو رضي به. فالذي شرعَه الله للمؤمنين عند الإصابة بالمصائب وإن عظُمتْ أن يقولوا: إنّا لله وإنا إليه راجعون".

(7.0 M)PDF


أقول :

إذا
كان الحسين عليه السلام قُتِلَ شهيداً مظلوماً وكان قتلتُه فجرة وأشقياء،
وكان الله تعالى قد أكرمه بالشهادة كرامةً له ورَفعاً لدَرَجَتِه ومنزلتِه
عند الله تعالى، وتبليغاً له منازل الشهداء، وإلحاقاً له بأهل بيته الذين
ابتُلُوا بأصناف البلاء كجدِّه رسول الله صلى الله عليه وآله ووالديه علي
وفاطمة عليهما السلام، فكيف يُوصف خروجه الذي استُشهِدَ فيه بأنه كان
فساداً وشراً على الأمة وأنَّ قعوده كان أفضل من خروجه؟!!!!


فهل تثبتُ كل هذه المقامات لشخصٍ كان خروجه فساداً وشراً؟!!!!

وليتَ
ابن تيمية أخبرَنا عن هذه المنازل العالية التي حَصَلَ عليها الإمام
الحسين عليه السلام بالشهادة والبلاء الذي تعرَّض له في خروجه، هل هي أعلى
من كونه سيداً لشباب أهل الجنة بنصِّ رسولِ الله صلى الله عليه وآله؟ فإن
كانت أعلى فهذا يدل بالضرورة على أنَّ هذا الخروج إلهيٌّ وليس مجرَّد
اجتهاد، وإن كان خروجه الذي استشهد بسببه هو الذي بلَّغه مقام السيادة على
أهل الجنة فهو أيضاً خروجٌ إلهيٌّ فيه صلاح الأمة وخيرُها، وإن كانت هذه
المنازل العالية دون مقام السيادة على أهل الجنة فكلام ابن تيمية لغوٌ لا
طائل فيه.


ونقول
أيضاً لابن تيمية : تقولون أنَّ ما فعلهُ الحسنُ من الصلح مع معاوية كان
أفضل ممَّا فعله الحسين بخروجه، وأنَّ صلح الحسن عليه السلام كان فيه صلاح
الأمَّة واجتماعها، وخروج الحسين عليه السلام كان فيه فساد الأمة وشرها،
فكيف اقترن الاثنان وصارَ مصيرهما واحداً ودرجتهما واحدة، فصارا جميعاً
سيدي شباب أهل الجنة!!!! أليسَ معنى هذا أنَّ كلاًّ منهما قد فعلَ ما أمرَ
الله به بحسب ما اقتضتهُ ظروفه؟؟





كـلام ابـن قـيِّـم الجـوزيـة


قال
ابن قيِّم الجوزية في (المنار المنيف في الصحيح والضعيف ص151 طبعة دار عالم
الفوائد) عند ذكره للأقوال في تحديد المهدي الذي سيظهر في آخر الزمان :


"القول
الثالث: أنه رجل من أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم، من ولد الحسن بن
علي، يخرج في آخر الزمان، وقد امتلأت الأرض جَوراً وظلماً، فيملؤها قسطاً
وعدلاً، وأكثر الأحاديث على هذا تَدل.

وفي
كونه من ولد الحسن سِرٌّ لطيف، وهو أن الحسن رضي الله تعالى عنه ترك
الخلافة لله، فجعل الله من ولده من يقوم بالخلافة الحق المتضمنة للعدل الذي
يملأ الأرض، وهذه سنة الله في عباده: أنه من ترك
لأجله شيئاً أعطاه الله، أو أعطى ذريته أفضل منه، وهذا بخلاف الحسين رضي
الله عنه، فإنه حَرَص عليها، وقاتل عليها فلم يظفر بها
، والله أعلم
".


http://www.islamhouse.com/p/265616


أقول :

ما
أقبح هذا القولَ الذي يصف سيِّد شباب أهل الجنة وريحانة رسولِ الله صلى
الله عليه وآله بأنَّه حَرَصَ على الخلافة لنفسه وقاتل من أجلها فلظ يظفر
بها، وكأنَّ الحسين عليه السلام قد خرجَ للدنيا ولم يخرج ثائراً لله
تعالى!!!


وقد
ميَّز ابن القيِّم بين الحسن والحسين عليهما السلام، بأنَّ الحسن عليه
السلام ترك الخلافة لله تعالى، وأنَّ الحسين عليه السلام قاتل على الخلافة
وأرادها لنفسه فلم يظفر بها، ففعل الحسن أفضل من فعل الحسين، فالحسن تركها
لله، والحسين أرادها لنفسه، فكيف كان مقامهما واحداً، وهو أنهما سيدا شباب
أهل الجنة؟!!!!






كلام محمود شاكر صاحب التاريخ الإسلامي


قال محمود شاكر في (التاريخ الإسلامي ج4 ص124) بعد أن ذكر نصيحة بعض الصحابة والتابعين للإمام الحسين عليه السلام بعدم الخروج :

"وهؤلاء
الناصحون هم من أصحاب الرأي والمعرفة، وقد كانوا صادقين في نصحهم وعلى
صواب في رأيهم، قد اجتهد الحسين واجتهدوا، ويبدو فيما بعد أن اجتهادهم قد
أصابوا فيه،
وقد أخطأ رضي الله عنه في اجتهاده".



وقال في (ص126) :

"هذه
أقوال أهل زمانه، ومن يُنظر إليهم، ومن هم ثقة عند الأمة جميعها قد نصحوا
له، وبيّنوا مغبة مسيره إلى العراق، ولكنه كان سائراً إلى أمر الله الذي لا
بدّ له، فذهابه غلط، لما كان عليه العراق، ولما يحدث
من فتنة ولم يتضح الأمر بعد، ولخروجه مع نسائه وأهل بيته وهو يعلم أنه
قادم على قتال، ولخروجه على الحاكم
.
إلا أن حبنا له حيث كان آنذاك أفضل من على وجه الأرض وحبنا لآل البيت
جميعاً، ولبشاعة النكبة التي حلّت به وبمن معه جعلنا كل ذلك ننظر إلى
النتائج دون النظر إلى الأسباب، هذا بالإضافة إلى ما كتبه قتلته الذين
يدعون أنهم شيعة له، وصوروا المأساة وغالوا، فأدموا القلوب، ولم يبق من
كتاباتٍ وصورٍ غيرها، وشاعت بين الناس، وأكثر الكتاب من ذكرها، مع أنه قد
قتل أبوه وهو مبشر بالجنة وأفضل منه، ولم يذكر عن مقتله مثل هذا، ومن قبل
قتل عثمان بن عفان، وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما
".


http://www.waqfeya.com/book.php?bid=4989


أقول :

إنَّ
خروج الحسين عليه السلام على يزيد بن معاوية كان فيه صلاحٌ كبيرٌ، وكان
صواباً محضاً، حيث كشف عن زيف الأكاذيب المنسوبة إلى رسول الله صلى الله
عليه وآله من حرمة الخروج على الحكام الظلمة والفجرة، فبيَّنَ سبطُ رسولِ
الله صلى الله عليه وآله وريحانته بهذا الخروج كذبَ هذه المرويات الأمويَّة
بامتياز، وقد رأينا آثار ذلك في زماننا هذا حيث اندفعت الشعوب للثورة على
الظلمة ضاربين بهذه المرويات عرض الحائط، فانتصروا في تونس ومصر وليبيا،
وسينتصرون في اليمن والبحرين وغيرها إن شاء الله تعالى.


وإني
لأعجب من محمود شاكر وهو يصرِّح بأنَّ الحسين عليه السلام أفضلُ من على وجه
الأرض في ذلك الوقت، ومع ذلك يدَّعي أنَّ خروجه كان غلطاً!!!! وكأنَّه
أعلم بالخطأ والصواب من صحابي كان أفضل من على وجه الأرض في زمانه إضافةً
إلى كونه سيد شباب أهل الجنة وأحد الأشخاص الذين أذهب الله عنهم الرجسَ
وطهَّرَهم تطهيراً!!!!



وأخيراً أقول :

إنَّ
الحسين عليه السلام كان يعلمُ أنه سيُقتلُ بأرض العراق عند خروجه إليها،
فقد أخبرَ بذلك جَدُّه المصطفى صلى الله عليه وآله، وهذه الأحاديث التي
أخبرَ فيها رسولُ الله صلى الله عليه وآله فيها بمقتل الحسين عليه السلام
تنسفُ كلَّ دعاوى هؤلاء المُدَّعين بأنَّ خروجه كان غلطاً، وتثبتُ أنَّ
خروجه كان صواباً وبأمرٍ من الله تعالى

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ


عدل سابقا من قبل ابن المرجعية في الأحد 22 أبريل 2012 - 23:28 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 23:27

كلام القاضي أبي بكر بن العربي


قال أبو بكر بن العربي في (العواصم من القواصم ص244-247) عن مقتل الحسين عليه السلام مبرراً لقتلته :

"وما
خرج إليه أحد إلا بتأويل ، ولا قاتلوه إلا بما سمعوه من جده المهيمن على
الرسل ، المخبر بفساد الحال ، المحذر [عن] الدخول في الفتن . وأقواله في
ذلك كثيرة : [ منها
ما روى مسلم عن زياد بن علاقة عن عرفجة بن شريح ] قوله
صلى الله عليه وآله وسلم "إنه ستكون هنات وهنات ، فمن أراد أن يفرِّق أمر
هذه الأمة وهي جميع فاضربوه بالسيف كائناً من كان". فما خرج الناس إلا
بهذا وأمثاله
. ولو أن عظيمها وابن عظيمها وشريفها وابن شريفها
الحسين يسعه بيته أو ضيعته أو إبله - ولو جاء الخلق يطلبونه ليقوم بالحق
وفي جملتهم ابن عباس وابن عمر لم يلتفت إليهم - وحضره ما أنذر به النبي صلى
الله عليه وآله وسلم وما قال في أخيه ، ورأى أنها [ قد ] خرجت عن أخيه
ومعه جيوش الأرض وكبار الخلق يطلبونه، فكيف ترجع إليه بأوباش الكوفة ،
وكبار الصحابة ينهونه وينأون عنه ؟ [ و ] ما أدري في هذا إلا التسليم لقضاء
الله ، والحزن على ابن بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بقية الدهر .
ولولا معرفة أشياخ [ الصحابة ] وأعيان الأمة
بأنه أمر صرفه الله عن أهل البيت ، وحال من الفتنة لا ينبغي لأحد أن يدخلها
، ما أسلموه أبداً
.


وهذا
أحمد بن حنبل - على تقشفه وعظيم منزلته في الدين وورعه - قد أدخل عن يزيد
بن معاوية في (كتاب الزهد) أنه كان يقول في خطبته : "إذا مرض أحدكم مرضاً
فأشفى ثم تماثل ، فلينظر إلى أفضل عمل عنده فليلزمه ، ولينظر إلى أسوأ عمل
عنده فليدعه" وهذا يدل على عظيم منزلته عنده حتى يدخله في جملة الزهاد من
الصحابة والتابعين الذين يقتدى بقولهم ويرعوى من وعظهم . ونعم ، ما أدخله
إلا في جملة الصحابة ، قبل أن يخرج إلى ذكر التابعين ، فأين هذا من ذكر
المؤرخين له في الخمر وأنواع الفجور ، ألا تستحيون ؟! وإذا سلبهم الله
المروءة والحياء ، ألا ترعوون أنتم وتزدجرون ، وتقتدون بالأحبار والرهبان
من فضلاء الأمة ، وترفضون الملحدة والمجان من المنتمين للملة (هذا بيان
للناس وهدى وموعظة للمتقين) والحمد لله رب العالمين.


وانظروا
إلى ابن الزبير بعد ذلك وما دخل فيه من البيعة له بمكة ، والأرض كلها عليه
. وانظروا إلى ابن عباس وعقله وإقباله على أمر نفسه وانظروا إلى ابن عمر
وسنه وتسليمه للدنيا ونبذه لها . ولو كان للقيام وجه لكان أولى بذلك ابن
عباس ، فإنه ولدي أخيه عبيد الله قد ذكر أنهما قتلا ظلماً . ولكن رأى بعقله
أن دم عثمان لم يخلص إليه ، فكيف بدم ولدي عبيد الله ! وأن الأمر راهق ،
قد خرجا عنه حفظاً للأصل وهو اجتماع أمر الأمة وحقن دمائها وائتلاف كلمتها ،
ودع الأمر يتولاه أسود مجدَّع حسبما أمر به صاحب الشرع صلوات الله عليه
وسلامه . وكل منهم عظيم القدر مجتهد ، وفيما دخل فيه مصيب مأجور ، ولله [
فيهم ] حكم [ في الدنيا ] قد أنفذه ، وحكم في الآخرة قد أحكمه وفرغ منه .
فاقدروا هذه الأمور مقاديرها ، وانظروا بما قابلها ابن عباس وابن عمر
فقابلوها ، ولا تكونوا من السفهاء الذين يرسلون ألسنتهم وأقلامهم بما لا
فائدة لهم فيه ، ولا يغني من الله ولا من دنياهم شيئاً عنهم.


وانظروا
إلى الأئمة الأخيار وفقهاء الأمصار ، هل أقبلوا على هذه الخرافات وتكلموا
في مثل هذه الحماقات ؟ بل علموا أنها عصبيات جاهلية ، وحمية باطلة ، لا
تفيد إلا قطع الحبل بين الخلق وتشتيت الشمل واختلاف الأهواء - وقد كان ما
كان ، وقال الأخباريون ما قالوا - فإما سكوت ، وإما اقتداء بأهل العلم ،
وطرح لسخافات المؤرخين والأدباء . والله يكمل علينا وعليكم النعماء برحمته
".


http://www.waqfeya.com/book.php?bid=345



أقول :

لستُ بصدد الردِّ على كل ما قاله هذا الناصبي، ولكنني سأقف مع قوله "وما خرج إليه أحد إلا بتأويل ، ولا قاتلوه إلا بما سمعوه من جده المهيمن على الرسل
، المخبر بفساد الحال ، المحذر [عن] الدخول في الفتن . وأقواله في ذلك
كثيرة : .... قوله صلى الله عليه وآله وسلم "إنه ستكون هنات وهنات ، فمن أراد أن يفرِّق أمر هذه الأمة وهي جميع فاضربوه بالسيف كائناً من كان". فما خرج الناس إلا بهذا وأمثاله
".



أقول لابن العربي :

إذا
كان هؤلاء الفجرة الأشقياء الذين قاتلوا الحسين عليه السلام حتى قتلوه لم
يخرجوا لقتاله إلا بما سمعوه من جدِّه صلى الله عليه وآله، وبالتالي فهم
كانوا يريدون رضا الله عزَّ وجلَّ وطاعتَه،


فنسأل :

أفَلَمْ يسمع هؤلاء قول جدِّه صلى الله عليه وآله فيه وفي أخيه : "الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة".

أَوَ لَمْ يسمعوا قوله صلى الله عليه وآله فيه وفي أخيه : "هما ريحانتاي من الدنيا".

أَوَ لَمْ يسمعوا قوله صلى الله عليه وآله فيه وفي أخيه : "من أحبهما فقد أحبني، ومن أبغضهما فقد أبغضني".

أَوَ لَمْ يسمعوا قوله صلى الله عليه وآله : "حسينٌ مني وأنا من حسين، أحبَّ اللهُ من أحبَّ حسيناً..".

فمع
صدور كل هذه الأحاديث من رسولِ الله صلى الله عليه وآله في حقِّ سِبطِهِ
الحسين عليه السلام، هل يبقى مجالٌ لأي شخصٍ بأن يعتقد أنَّ قتل الحسين
عليه السلام فيه طاعة لله ورسوله؟!!!


وكيف لعاقلٍ أن يلتمس دخول الجنة وهو يسعى لقتل سيد شبابها؟!!!!




ردود بعض الأعلام على ابن العربي


1-
قال ابن حجر الهيتمي في (المِنَح المَكِّيَّة في شرح الهَمْزِيَّة ص519
طبعة دار المنهاج للنشر والتوزيع، جدة، السعودية، الطبعة الثانية، 1426هـ -
2005م) :


"ولا
عجب ؛ فإن يزيد بلغ من قبائح الفسق والانحلال عن التقوى مبلغاً لا تستكثر
عليه صدور تلك القبائح منه ، بل قال أحمد بن حنبل بكفره ، وناهيك به ورعاً
وعلماً يقضيان بأنه لم يقل ذلك إلا لقضايا وقعت منه صريحة في ذلك ، ثبتت
عنده وإن لم تثبت عند غيره كالغزالي ، فإنه أطال في رد كثير مما نسب إليه
كقتل الحسين ، فقال : لم يثبت من طريق صحيح أنه قتله ولا أمر بقتله ، ثم
بالغ في تحريم سبه ولعنه ، وكابن العربي المالكي ،
فإنه نُقل عنه ما يقشعر منه الجلد ، أنه قال : لم يقتل يزيدُ الحسينَ إلا
بسيف جده - أي : بحسب اعتقاده الباطل أنه الخليفة - والحسين باغ عليه ،
والبيعة سبقت ليزيد
، ويكفي فيها بعض أهل الحل والعقد ، وبيعته
كذلك ؛ لأن كثيرين أقدموا عليها مختارين لها ، هذا مع عدم النظر إلى
استخلاف أبيه له ، أما مع النظر لذلك. . فلا يشترط موافقة أحد من أهل الحل
والعقد على ذلك
".


http://www.alminhaj.com/book.aspx?id=32



2- قال الآلوسي في (روح المعاني ج25 ص200 طبعة مؤسسة الرسالة) في تفسير الآية 24 من سورة محمد :

"وأبو
بكر بن العربي المالكي عليه من الله تعالى ما يستحقُّ أعظمَ الفِرْيةَ،
فزعمَ أنَّ الحسينَ قُتل بسيف جدِّه، وله من الجَهَلةِ موافقون على ذلك
(كَبُرَت كَلِمَةٌ تخرُجُ مِن أفواهِهم إن يقولونَ إلا كَذِباً)
.

قال
ابنُ الجوزي عليه الرحمة في كتابه "السر المصون": من الاعتقادات العامة
التي غَلبت على جماعة مُنتسبين إلى السنة أن يقولوا: إن يزيدَ كان على
الصواب، وإنَّ الحسينَ رضي الله عنه أخطأ في الخروج عليه، ولو نظروا في
السير لعلموا كيف عُقدت له البيعة وألزم الناس بها، ولقد فعل في ذلك كلَّ
قبيح، ثم لو قدَّرنا صحة عَقْد البيعة فقد بَدَتْ منه بوادٍ كلُّها تُوجب
فسخ العقد، ولا يميل إلى ذلك إلا كلُّ جاهل عاميِّ المذهب يظن أنه يُغِيظُ
الرافضة
".



وقال في (ص201) :

"ومَنْ
كان يخشى القال والقيل من التصريح بلعن ذلك الضلِّيل فليقل: لعنَ اللهُ عز
وجل مَنْ رضي بقتل الحسين ومَنْ آذى عِتْرةَ النبيِّ صلى الله عليه وسلم
بغيرِ حقٍّ ومَنْ غَصَبهم حَقَّهم، فإنه يكون لاعناً له لدخوله تحت العموم
دخولاً أوَّليًّا في نفس الأمر،
ولا يُخالِفُ
أحدٌ في جواز اللعن بهذه الألفاظ ونحوها سوى ابن العربي المارِّ ذِكْرُه
وموافقيه، فإنهم على ظاهرِ ما نُقل عنهم لا يُجوِّزون لعن من رضي بقتل
الحسين رضي الله عنه، وذلك لعمري هو الضلالُ البعيد، الذي يكادُ يزيدُ على
ضلال يزيد
".


وعلى هذا الرابط (ج26 ص73 و74).

(6.9 M)PDF



3-
قال المناوي في (فيض القدير ج5 ص313 ح7163 طبعة دار الكتب العلمية)
معلِّقاً على حديث "كان يلبس برده الأحمر في العيدين والجمعة" :


"ومن مجازفات ابن العربي
أنه أفتى بقتل رجل عاب لبس الأحمر لأنه عاب لبسة لبسها رسول الله صلى الله
عليه وسلم وقتل بفتياه كما ذكره في المطامح وهذا تهور غريب وإقدام على سفك
دماء المسلمين عجيب وسيخاصمه هذا القتيل غداً ويبوء بالخزي من اعتدى
وليس
ذلك بأول عجرفة لهذا المفتي وجرأته وإقدامه فقد ألف كتاباً في شأن مولانا
الحسين رضي الله عنه وكرم وجهه وأخزى شانئه زعم فيه أن يزيد قتله بحق بسيف
جده نعوذ بالله من الخذلان
".


وفي الطبعة الموجودة على هذا الرابط يقع ما نقلناه في (ج5 ص246).

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=331

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 23:31

نعود في هذه المشاركة إلى مبحث الإمامة والخلافة

وسأعرض
في هذه المشاركة بعض ألفاظ حديث الثقلين وتصحيحات الأعلام له، وسأؤجل
الكلام عن دلالاته وألفاظه الأخرى إلى المشاركات القادمة.



حـديـث الثَّــقَــلَـيْــن


1- أخرج الترمذي في سننه (كتاب المناقب، باب مناقب أهل بيت النبي) :

حدَّثنا
علي بن المُنذر كُوفِيُّ: حدَّثنا محمد بن فُضَيْلٍ: حدَّثنا الأعمش، عن
عطيَّة، عن أبي سعيد. والأعمش، عن حبيب بن أبي ثابت، عن زيد بن أرقم - رضي
الله عنهما -، قالا: قالَ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:

"إنِّي
تاركٌ فيكم ما إنْ تَمَسَّكتُم به لَنْ تَضِلُّوا بعدي؛ أحدهما أعظَمُ
مِنَ الآخر: كتابُ الله حَبْلٌ ممدودٌ مِنَ السَّماءِ إلى الأرضِ، وعِترَتي
أهْلُ بَيْتي، وَلَنْ يَتَفَرَّقا حَتَّى يَرِدَا عَلَيَّ الحَوْضَ
؛
فانْظُرُوا كَيْفَ تَخْلُفُوني فيهما؟".


قال الألباني في (صحيح سنن الترمذي ج3 ص543-544 ح3788) : صحيح.

http://waqfeya.net/book.php?bid=1582



2- أخرج أحمد في مسنده (ج10 ص48 ص11046 طبعة دار الحديث، القاهرة) :

حدثنا
أسود بن عامر أخبرنا أبو إسرائيل يعني إسماعيل بن أبي إسحاق الملاّئي عن
عطية عن أبي سعيد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إني تارك فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض".


قال حمزة أحمد الزين: إسناده حسن.


وأخرج في مسنده (ج10 ص59 ح11073 طبعة دار الحديث) :

حدثنا
أبو النضر ثنا محمد يعني ابن طلحة عن الأعمش عن عطية العوفي عن أبي سعيد
الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إني أوشك أن أدعى فأجيب وإني
تارك فيكم الثقلين كتاب الله عز وجل وعترتي، كتاب الله حبل ممدود من
السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي وإن اللطيف الخبير أخبرني أنهما لن
يفترقا حتى يردا عليّ الحوض
فانظروني بم تخلفوني فيهما".


قال حمزة أحمد الزين: إسناده حسن.


وأخرج في مسنده (ج10 ص86 ح11154 طبعة دار الحديث) :

حدثنا ابن نمير ثنا عبد الملك يعني ابن أبي سليمان عن عطية عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إني
قد تركت فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله عز وجل حبل ممدود من
السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي، ألا أنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ
الحوض
".


قال حمزة أحمد الزين: إسناده حسن.


وأخرج في مسنده (ج10 ص184 ح11499 طبعة دار الحديث) :

حدثنا ابن نمير ثنا عبد الملك بن أبي سليمان عن عطية العوفي عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا بعدي الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي ألا وإنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض".

قال حمزة أحمد الزين: إسناده حسن.

http://www.waqfeya.com/book.php?bid=619



3- قال أبو جعفر الطحاوي في (شرح مشكل الآثار ج5 ص18- 19) :

"وقد وجدنا بحمدِ الله ونعمته في ذلك حديثاً صحيحَ الإِسناد
يُخبر أنَّ ذلك القولَ الذي كان من رسُولِ الله صلى الله عليه وسلم لعليٍّ
بغدير خُمّ، إنما كان في رجوعه إلى المدينة من حجِّه، لا في خروجه منها
إلى حجِّهِ.

كما
حدثنا أحمد بنُ شُعيب قال: أخبرنا محمد بن المُثَنَّى، قال: حدثنا يحيى بنُ
حمَّاد، قال: حدثنا أبو عَوَانة، عن سُليمان - يعني الأعمش - قال: حدثنا
حبيبُ بنُ أبي ثابت، عن أبي الطُّفَيل

عن زيد بنِ أرقم، قال: لما رجع رسولُ الله صلى الله عليه وسلم عن حجَّة الوداع، ونزل بغدير خُمّ، أمر بِدَوحاتٍ فَقُمِمنَ، ثم قال: "كَأَنِّي
دُعِيتُ فَأَجَبْتُ، إِنِّي قَد تَرَكْتُ فِيكُمُ الثَّقَلَيْنِ
أَحَدُهُما أَكْبَرُ مِنَ الآخَر: كِتَابَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ،
وَعِتْرَتِي أَهْلَ بَيْتِي، فَانظُرُوا كَيْفَ تَخْلُفُونِي فِيهما،
فَإِنَّهُمَا لَن يَتَفَرَّقَا حَتَّى يَرِدَا عَلَى الحَوضِ
" ثم قال: "إِنَّ اللهَ عَز وجل مَوْلاَيَ، وَأَنَأ وَلِيُّ كُلِّ مُؤمِنٍ"، ثم أخذ بيد علي رضي الله عنه، فقال: "مَن كُنْتُ وَلِيَّهُ فهذا وَلِيُّهُ، اللَّهُمَّ وَالِ مَنْ وَالاَهُ، وَعَادِ مَنْ عَادَاهُ". فقلت لزيد: سمعتَهُ من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقال: ما كان في الدَّوْحَاتِ أحدٌ إلا رآه بعينَيْهِ وسمعه بأذنَيْهِ.

قال أبو جعفر: فهذا الحديث صحيح الإسناد، لا طعْنَ لأحدٍ في أحدٍ من رواته،
فيه أنْ كان ذلك القول، كان من رسول الله صلى الله عليه وسلم لعليٍّ بغدير
خُمّ في رجوعه من حجِّهِ إلى المدينة، لا في خروجه لحجِّه من المدينة
".


(6.6 M)PDF



4- أخرج الحاكم في (المستدرك على الصحيحين ج3 ص109) :

حدثنا
أبو الحسين محمد بن أحمد بن تميم الحنظلي ببغداد ثنا أبو قلابة عبد الملك
بن محمد الرقاشي ثنا يحيى بن حماد (وحدثني) أبو بكر محمد بن أحمد بن بالويه
وأبو بكر أحمد بن جعفر البزار (قالا) ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني
أبي ثنا يحيى بن حماد (وثنا) أبو نصر أحمد بن سهل الفقيه ببخارى ثنا صالح
بن محمد الحافظ البغدادي ثنا خلف بن سالم المخرمي ثنا يحيى بن حماد ثنا أبو
عوانة عن سليمان الأعمش قال ثنا حبيب بن أبي ثابت عن أبي الطفيل عن زيد بن
أرقم رضي الله عنه قال: لما رجع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من حجة
الوداع ونزل غدير خم أمر بدوحات فقممن فقال: "كأني
قد دعيت فأجبت إني قد تركت فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله
تعالى وعترتي فانظروا كيف تخلفوني فيهما فإنهما لن يتفرقا حتى يردا عليَّ
الحوض
" ثم قال: "إن الله عز وجل مولاي وأنا مولى كل مؤمن" ثم
أخذ بيد علي رضي الله عنه فقال: "من كنت مولاه فهذا وليه اللهم وال من
والاه وعاد من عاداه" وذكر الحديث بطوله.


قال الحاكم: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه بطوله.


وأخرج أيضاً في (ص148) من المجلد نفسه :

حدثنا
أبو بكر محمد بن الحسين بن مصلح الفقيه بالري ثنا محمد بن أيوب ثنا يحيى بن
المغيرة السعدي ثنا جرير بن عبد الحميد عن الحسن بن عبيد الله النخعي عن
مسلم بن صبيح عن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله
عليه وآله وسلم: "إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وأهل بيتي وإنهما لن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض".


قال الحاكم: هذا حديث صحيح الإسناد على شرط الشيخين ولم يخرجاه. ووافقه الذهبي.

(54.7 M)PDF



5- قال ابن كثير في (البداية والنهاية ج7 ص668) :

"وقد
روَى النسائيُّ في " سننِه " عن محمدِ بنِ المُثَنَّى ، عن يحيى بنِ حمادٍ
، عن أبي عَوانةَ ، عن الأعْمشِ ، عن حَبيبِ بنِ أبي ثابتٍ ، عن أبي
الطُّفَيلِ ، عن زيدِ بنِ أرْقَمَ قال : لما رجَع رسولُ اللهِ صلى الله
عليه وسلم مِن حَجةِ الوَداعِ ، ونزَل غَديرَ خُمٍّ ، أمَر بدَوْحاتٍ
فقُمِمْنَ ، ثم قال : " كأني قد دُعِيتُ فأجَبْتُ ،
إني قد ترَكْتُ فيكم الثَّقَلَيْن، أحدُهما أكبرُ من الآخَرِ ، كتابَ اللهِ
وعِتْرتي أهلَ بيتي ، فانظُروا كيف تخْلُفوني فيهما ، فإنهما لن
يَفْتَرِقا حتى يَرِدا عليَّ الحوضَ
" . ثم قال : " اللهُ مولايَ ، وأنا وليُّ كلِّ مؤمنٍ " . ثم أخَذ بيدِ عليٍّ فقال : " مَن كنتُ مولاه فهذا وليُّه ، اللهم والِ مَن والاه ، وعادِ مَن عاداه
". فقلتُ لزيدٍ : سمِعْتَه مِن رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ؟ فقال :
ما كان في الدَّوْحاتِ أحدٌ إلا رآه بعينيه ، وسمِعه بأذنيه . تفرد به
النسائي مِن هذا الوجهِ .
قال شيخنا أبو عبدِ اللهِ الذهبيُّ : وهذا حديثٌ صحيحٌ
".


(11.4 M)PDF



6- قال ابن كثير في تفسيره (تفسير القرآن العظيم ج12 ص271) في تفسير الآية 23 من سورة الشورى :

"وفي الصحيح : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في خطبته بغدير خم : "إني تارك فيكم الثقلين : كتاب الله وعترتي ، وإنهما لم يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض"".

(8.4 M)PDF



7- قال البوصيري في (إتحاف الخير المهرة ج6 ص329 ح5950 طبعة دار الوطن، الرياض) :

"رواه
عبد بن حميد: ثنا يحيى بن عبد الحميد، ثنا شريك، عن الركين، عن القاسم بن
حسان، عن زيد بن ثابت قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا: كتاب الله - عز وجل - وعترتي، وإنهما لن يفترقا حتى يردا الحوض".

هذا إسناد رواته ثقات".



8- أورد الألباني في (صحيح الجامع الصغير ج1 ص482 ح2458) :

"إني تاركٌ فيكم ما إن تمَسَّكتم به لن تَضلُّوا بَعدي ، أحدهما أعظمُ منَ الآخَرِ ، كتابُ الله حبلٌ ممدود منَ السماءِ الأرضِ ، وعِترَتي أهل بَيتي ، ولن يتَفرقا حتى يرِدا عليَّ الحَوضَ ، فانظروا كيفَ تَخلفوني فيهما".

قال الألباني : صحيح.

(17.9 M)PDF

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 23:33

سأبدأ في هذه المشاركة بذكر دلالات حديث الثقلين بعد ذكر بعض ألفاظ الحديث :

"إنِّي تاركٌ فيكم ما إنْ تَمَسَّكتُم به لَنْ تَضِلُّوا بعدي؛
أحدهما أعظَمُ مِنَ الآخر: كتابُ الله حَبْلٌ ممدودٌ مِنَ السَّماءِ إلى
الأرضِ، وعِترَتي أهْلُ بَيْتي، وَلَنْ يَتَفَرَّقا حَتَّى يَرِدَا عَلَيَّ
الحَوْضَ؛ فانْظُرُوا كَيْفَ تَخْلُفُوني فيهما؟
".


"إني تارك فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض".

"إني أوشك أن أدعى فأجيب وإني تارك فيكم الثقلين
كتاب الله عز وجل وعترتي، كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي
أهل بيتي وإن اللطيف الخبير أخبرني أنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض
فانظروني بم تخلفوني فيهما
".


"إني قد تركت فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله عز وجل حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي، ألا أنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض".

"إني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا بعدي الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي ألا وإنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض".

"كَأَنِّي دُعِيتُ فَأَجَبْتُ، إِنِّي قَد تَرَكْتُ فِيكُمُ الثَّقَلَيْنِ
أَحَدُهُما أَكْبَرُ مِنَ الآخَر: كِتَابَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ،
وَعِتْرَتِي أَهْلَ بَيْتِي، فَانظُرُوا كَيْفَ تَخْلُفُونِي فِيهما،
فَإِنَّهُمَا لَن يَتَفَرَّقَا حَتَّى يَرِدَا عَلَى الحَوضِ
"


"إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وأهل بيتي وإنهما لن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض".

"إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا: كتاب الله - عز وجل - وعترتي، وإنهما لن يفترقا حتى يردا الحوض".

"إني تاركٌ فيكم ما إن تمَسَّكتم به لن تَضلُّوا بَعدي
، أحدهما أعظمُ منَ الآخَرِ ، كتابُ الله حبلٌ ممدود منَ السماءِ الأرضِ ،
وعِترَتي أهل بَيتي ، ولن يتَفرقا حتى يرِدا عليَّ الحَوضَ ، فانظروا كيفَ
تَخلفوني فيهما
".




الدلالة الأولى : دلالة النص :

إنَّ
من دلائل حديث الثقلين أنَّ النبي صلى الله عليه وآله قد نصَّ فيه على
إمامة أهل البيت عليهم السلام، لأنَّه قَرَنَهُمْ بالقرآن الكريم، وقد أطلق
عليهما وصفاً واحداً يجمع بينهما وهو (الثقلين)، ولا شكَّ أن ترك القرآن
الكريم في الأمَّة ليس لمجرد حفظه وتلاوته، بل ليكون إماماً يهتدي به الناس
ويعملون بما فيه من تعاليم، فكل كتاب سماوي أنزله الله تعالى على رُسُلِه
عليهم السلام يكون إماماً يهتدي به الناس ويتَّبِعُونَ ما فيه.



قال الله تعالى في الآية 17 من سورة هود : (أَفَمَن كانَ على بَيِّنَةٍ مِن ربِّهِ ويَتْلُوهُ شَاهِدٌ منهُ ومِن قَبْلِهِ كِتَابُ موسى إِماماً ورحمةً
أولئكَ يُؤمِنونَ بهِ وَمَن يَكْفُرْ بهِ مِنَ الأَحْزَابِ فالنَّارُ
مَوْعِدُهُ فلا تَكُ في مِرْيَةٍ منهُ إِنَّهُ الحَقُّ مِن ربِّكَ ولكنَّ
أكثرَ النَّاسِ لا يُؤمِنونَ
).


وقال تعالى في الآية 12 من سورة الأحقاف : (وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ موسى إماماً ورحمةً وهذا كِتَابٌ مُصَدِّقٌ لساناً عربيَّاً لِيُنذِرَ الذينَ ظَلَمُوا وَبُشْرَى للمُحْسِنين).



كـلـمـات المـفـسِّــريــن


1- قال الطبري في تفسيره (ج12 ص361) في تفسير الآية 17 من سورة هود :

"وأما
قولُه : ( إِمَاماً ) . فإنه نَصْبٌ على القطْعِ مِن ( كِتابُ مُوسَى ) .
وقولُه : ( وَرَحْمَةً ) . عَطْفٌ على الإمامِ ، كأنه قيلَ : ومِن قبلِه كتابُ موسى إماماً لبني إسرائيلَ يأتمُّون به ، ورحمةً لهم مِن اللهِ تَلاه على موسى
".


(11.5 M)PDF


وقال في (ج21 ص133) في تفسير الآية 12 من سورة الأحقاف :

"يقولُ تعالى ذكرُه : ومِن قبلِ هذا الكتابِ ( كِتابُ مُوسَى ) ، وهو التوراةُ ، ( إِمَاماً ) لبني إسرائيلَ ، يأتَمُّون به، ( وَرَحْمَةً ) لهم أنزَلناه عليهم
. وخَرَج الكلامُ مَخْرجَ الخبرِ عن الكتابِ بغيرِ ذكرِ تمامِ الخبرِ،
اكتفاءً بدلالةِ الكلامِ على تمامِه ، وتمامُه : ومِنْ قَبلِه كِتابُ
مُوسَى إماماً ورَحْمةً أنزَلناه عليه ، وهذا كتابٌ أنزَلناه لساناً
عربيًّا
".


(9.9 M)PDF



2- قال مكي بن أبي طالب في (الهداية إلى بلوغ النهاية ج11 ص6827) في تفسير الآية 12 من سورة الأحقاف :

"ثم قال: (وَمِن قَبْلِهِ كِتابُ مُوسى إِمَاماً وَرَحْمَةً).
أي:
ومن قبل هذا القرآن كتاب موسى أنزلناه عليه، "فالهاء" تعود على القرآن
المتقدم ذكره في قوله: (إِن أتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحى إِلَيَّ)
وهو التوراة إماماً لبني إسرائيل يأتمون به، ورحمة لهم".




3- قال أبو المُظَفَّر السَّمعاني في تفسيره (تفسير القرآن ج2 ص419 طبعة دار الوطن، الرياض) في تفسير الآية 17 من سورة هود :

"وقوله: (ومن قبله كتاب موسى إِماماً) أراد به: التوراة، وقوله (إِماماً ورحمة) يعني: كانت التوراة إِماماً ورحمة لمن اتبعها، وهي مصدقة للقرآن، شاهدة للنبي صلى الله عليه وسلم".



4- قال البغوي في تفسيره (ج2 ص393 طبعة دار طيبة، الرياض، الإصدار الثاني، الطبعة الثالثة، 1431هـ - 2010م) :

"(وَمِن قَبلِهِ) أي: ومن قبل مجيء محمد صلى الله عليه وسلم، وقيل: من قبل نزول القرآن (كتاب موسى) أي: كان كتاب موسى (إِمَاماً ورَحْمَةً) لمن اتبعها، يعني: التوراة، وهي مصدقة للقرآن، شاهدة للنبي صلى الله عليه وسلم".

وعلى هذا الرابط (ج4 ص167).

(9.7 M)PDF


وقال في (ج4 ص136) في تفسير الآية 12 من سورة الأحقاف :

"(وَمِن قَبلِهِ) أي: ومن قبل القرآن (كتاب موسى) يعني: التوراة (إِمَاماً) يقتدى به (وَرَحْمَةً) من الله لمن آمن به،
ونُصِبَا على الحال عن الكسائي، وقال أبو عبيدة: فيه إضمار، أي: جعلناه
إماماً ورحمة، وفي الكلام محذوف، تقديره: وتقدمه كتاب موسى إماماً ولم
يهتدوا به
".


وعلى هذا الرابط (ج7 ص256).

(10.8 M)PDF



5- قال ابن الجوزي في (زاد المسير ج4 ص88) في تفسير الآية 17 من سورة هود :

"قوله تعالى : ( إِماماً ورحمة ) إِنما سماه إِماماً ، لأنه كان يهتدى به ، "ورحمة" أي: وذا رحمة ، وأراد بذلك التوراة، لأنها كانت إماماً وسبباً لرحمة من آمن بها".

(7.4 M)PDF



6- قال القرطبي في تفسيره (الجامع لأحكام القرآن ج19 ص192) في تفسير الآية 12 من سورة الأحقاف :

"قوله تعالى: (وَمِن قَبلِهِ) أي: ومن قبل القرآن (كتاب موسى) أي: التوراة (إِمَاماً) يقتدى بما فيه (وَرَحْمَةً) من اللهِ.
وفي الكلام حذفٌ؛ أي: فلم يهتدوا به. وذلك أنه كان في التوراة نعتُ
النبيِّ صلى الله عليه وسلم والإيمانُ به، فتركوا ذلك. و"إِمَاماً" نصب
على الحال؛ لأن المعنى: وتقدَّمه كتابُ موسى إماماً. "وَرَحْمَةً" معطوف
عليه. وقيل: انتصب بإضمار فعلٍ، أي: أنزلناه إماماً ورحمة
".


(10.3 M)PDF



7- قال ابن كثير في تفسيره (تفسير القرآن العظيم ج7 ص425) في تفسير الآية 17 من سورة هود :

"ثم قال تعالى : ( ومن قبله كتاب موسى ) أي : ومن قبل القرآن كان كتاب موسى وهو التوراة ( إماماً ورحمة ) أي : أنزله الله تعالى إلى تلك الأمة إماماً لهم ، وقدوة يقتدون بها ، ورحمة من الله بهم ، فمن آمن بها حق الإيمان قاده ذلك إلى الإيمان بالقرآن ، ولهذا قال تعالى : ( أولئك يؤمنون به )".

(10.7 M)PDF



8- قال الآلوسي في (روح المعاني ج25 ص76 طبعة مؤسسة الرسالة) في تفسير الآية 12 من سورة الأحقاف :

"وقوله
سبحانه: (إِمَاماً وَرَحْمَةً) حال من الضمير في الخبر، أو من "كتاب" عند
من جوَّز الحال من المبتدأ. وقيل: حال من محذوف، والعامل كذلك، أي:
أنزلناه إماماً. وهو كما ترى.

والمعنى:
وكائنٌ من قبله كتاب موسى يقتدى به في دين الله تعالى وشرائعه كما يقتدى
بالإمام، ورحمة من الله سبحانه لمن آمن به وعمل بموجبه
.

وقوله
تعالى: (وَهَذَا) أي: القرآن الذي يقولون في شأنه ما يقولون (كتابٌ) مبتدأ
وخبر، وقوله عز وجل: (مُّصَدِّقٌ) نعت "كتاب" وهو مصبُّ الفائدة، أي
مصدِّق كتاب موسى الذي هو إمامٌ ورحمة، ولما بين يديه من جميع الكتب ا
لإلهية".


وعلى هذا الرابط (ج26 ص15).

(6.9 M)PDF



9-
قال عبد الرحمن بن ناصر السعدي في تفسيره (تيسير الكريم الرحمن في تفسير
كلام المَنَّان ص927) في تفسير الآية 11-12 من سورة الأحقاف :


"(وإذْ
لم يَهْتَدوا به فسيقولونَ هذا إفكٌ قَديمٌ)؛ أي: هذا السبب الذي دعاهم
إليه أنهم لما لم يهتدوا بهذا القرآن، وفاتهم أعظمُ المواهب وأجلُّ
الرغائب؛ قدحوا فيه بأنَّه كذبٌ، وهو الحقُّ الذي لا شكَّ فيه ولا امتراء
يعتريه، (الذي) قد وافق الكتب السَّماوية، خصوصاً أكملها وأفضلها بعد
القرآن،
وهي التوراة التي أنزلها الله على (موسى إماماً ورحمة)؛ أي يقتدي بها بنو إسرائيل ويهتدون بها، ويحصُلُ لهم خير الدنيا والآخرة".




10-
جاء في (التفسير الميسر ص503، إعداد نخبة من العلماء، المملكة العربية
السعودية، وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدَّعوة والإرشاد، مجمَّع
الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، الطبعة الثانية، 1430هـ - 2009م) :


"(12) ومن قبل هذا القرآن أنزلنا التوراة إماماً لبني إسرائيل يقتدون بها، ورحمة لمن آمن بها وعمل بما فيها،
وهذا القرآن مصدق لما قبله من الكتب، أنزلناه بلسان عربي؛ لينذر الذين
ظلموا أنفسهم بالكفر والمعصية، وبشرى للذين أطاعوا الله، فأحسنوا في
إيمانهم وطاعتهم في الدنيا
".


http://waqfeya.net/book.php?bid=2669



11-
قال ابن قيِّم الجوزية في (الصواعق المرسَلَة على الجَهْمِيَّةِ
والمُعَطِّلَة ج3 ص1125-1126، دار العاصمة، الرياض، المملكة العربية
السعودية، الطبعة الثالثة، 1418هـ - 1998م) :


"والعاقل اللبيب إذا تدبر القرآن، وتدبر كلام هؤلاء المعارضين له تبين أن الريبة كلها في كلامهم والطمأنينة في كلام الله ورسوله، وأخبر سبحانه أن التوراة - التي هو أكمل وأجل منها - إمامٌ للناس. فقال تعالى:
(وَمِن قَبلِهِ كِتابُ مُوسَى إِمَاماً وَرَحْمَةً) [الأحقاف: 12].
والإمام هو القدوة الذي يؤتم به. وكيف يقتدي بكلام يخالف صريح العقل وسماه سبحانه فرقاناً لأنه فرق بين الحق والباطل، فلو خالف صريح العقل لم يكن فرقاناً..".

http://waqfeya.net/book.php?bid=2834


أقول :

إذا
كانت التوراة التي أنزلها الله تعالى على موسى عليه السلام إماماً للناس
يقتدون بها ويعملون بما فيها ويهتدون بها، فلا رَيْبَ أنَّ القرآن الكريم
إمامٌ للناس، فهو أعظم وأجل كتابٍ أنزله الله سبحانه على خير خَلْقِهِ
وأكرمِ رُسُلِهِ محمد صلى الله عليه وآله، إذاً فتركه في الأمة كان بعنوان
أنَّه إمامٌ للناس يقتدون به ويعملون بما فيه ويهتدون به، وهو رحمةٌ من
الله للناس، فيكون تركُ أهل البيت عليهم السلام الذين قَرَنَهُمْ رسولُ
الله صلى الله عليه وآله بكتاب الله بمعنى كونهم أئمةً يقتدي بهم الناس
ويعملون بتعاليمهم ويهتدون بهديهم ويسيرون على نهجهم.


ولقد
حَصَرَ رسولُ الله صلى الله عليه وآله الأمن من الضلال في اتباع القرآن
الكريم وأهل البيت معاً، وهذا يعني أنَّ عدم التمسُّك بهما يؤدي إلى
الضلالة والخسران، فلا يمكن التَّمسُّكُ بأحدِهِما دون الآخر، لأنَّ كلّاً
منهما مُصَدِّقٌ للآخر، ومن كان التَّمسُّكُ بهم موجباً للنجاة من الضلالة
فلا بدَّ أن تكون الإمامة فيهم لا في غيرهم

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن المرجعية
 
 
ابن المرجعية

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 13156111
العمر : 40
ذكر
عدد المساهمات : 544
الدولة : العراق
المهنة : 2
مزاجي : متعكر
يالله ياجبار انصر شعب البحرين المظلوم على الظالمين وانت تعلم من الظالمين ومن المظلومين امين رب العالمين
صورة mms : يافاطمة الزهراء

الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 Empty
مُساهمةموضوع: رد: الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند   الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند - صفحة 3 I_icon_minitimeالأحد 22 أبريل 2012 - 23:34

بعد اتفاقنا على الدلالة الأولى وهي النص بالإمامة لأهل بيتِ رسولِ الله صلى الله عليه وآله، ننتقلُ للحديث عن الدلالة الثانية.


الدلالة الثانية : العصمة :

لقد
قَرَنَ رسولُ الله صلى الله عليه وآله أهلَ بيتِه بالقرآن الكريم، وجعل
التمسُّك بالقرآن الكريم وأهل البيت النبوي مُنجياً من الضلالة، بل جَعَلَ
التمسُّك بهما هو السبيل الوحيد للهداية والنجاة من الضلالة، وقد قال الله
سبحانه : (وَإنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ * لا يَأتِيهِ الباطِلُ مِن بين يَدَيْهِ ولا مِن خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِن حَكِيمٍ حَمِيدٍ
وأهل البيت عليهم السلام هم قُرَناءُ هذا الكِتاب العزيز الذي لا يأتيه
الباطل من بين يديه ولا من خلفه، ومن لا يأتيه الباطل فهو معصومٌ بلا ريب.



وقد
وَرَدَت بعض الألفاظ التي دلَّت على عدم الافتراق بين كتاب الله وأهل
البيت النبوي في حديث الثقلين، ولا بأس أن نعيد ذِكْرَ بعض ألفاظ الحديث مع
تمييز هذه الألفاظ :


"إنِّي تاركٌ فيكم ما إنْ تَمَسَّكتُم به لَنْ تَضِلُّوا بعدي؛ أحدهما أعظَمُ مِنَ الآخر: كتابُ الله حَبْلٌ ممدودٌ مِنَ السَّماءِ إلى الأرضِ، وعِترَتي أهْلُ بَيْتي، وَلَنْ يَتَفَرَّقا حَتَّى يَرِدَا عَلَيَّ الحَوْضَ؛ فانْظُرُوا كَيْفَ تَخْلُفُوني فيهما؟".



"إني تارك فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي وإنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض".

"إني أوشك أن أدعى فأجيب وإني تارك فيكم الثقلين كتاب الله عز وجل وعترتي، كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي وإن اللطيف الخبير أخبرني أنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض فانظروني بم تخلفوني فيهما".

"إني قد تركت فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله عز وجل حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي، ألا أنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض".

"إني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا بعدي الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله حبل ممدود من السماء إلى الأرض وعترتي أهل بيتي ألا وإنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض".

"كَأَنِّي دُعِيتُ فَأَجَبْتُ، إِنِّي قَد تَرَكْتُ فِيكُمُ الثَّقَلَيْنِ
أَحَدُهُما أَكْبَرُ مِنَ الآخَر: كِتَابَ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ،
وَعِتْرَتِي أَهْلَ بَيْتِي، فَانظُرُوا كَيْفَ تَخْلُفُونِي فِيهما،
فَإِنَّهُمَا لَن يَتَفَرَّقَا حَتَّى يَرِدَا عَلَى الحَوضِ".


"إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وأهل بيتي وإنهما لن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض".

"إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا: كتاب الله - عز وجل - وعترتي، وإنهما لن يفترقا حتى يردا الحوض".

"إني تاركٌ فيكم ما إن تمَسَّكتم به لن تَضلُّوا بَعدي ، أحدهما أعظمُ منَ الآخَرِ ، كتابُ الله حبلٌ ممدود منَ السماءِ الأرضِ ، وعِترَتي أهل بَيتي ، ولن يتَفرقا حتى يرِدا عليَّ الحَوضَ ، فانظروا كيفَ تَخلفوني فيهما".



وبعد ذِكْرِ السياق الكامل لهذا الحديث بألفاظٍ مختلفة، نُفرد المقاطع التي نريد الاستدلال بها على العصمة :


[size=21]"وَلَنْ يَتَفَرَّقا حَتَّى يَرِدَا عَلَيَّ الحَوْضَ".


"وإنهما لن يفترقا حتى يردا على الحوض".

"وإن اللطيف الخبير أخبرني أنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض".

"ألا أنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض".

"ألا وإنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض".

"فَإِنَّهُمَا لَن يَتَفَرَّقَا حَتَّى يَرِدَا عَلَى الحَوضِ".

"وإنهما لن يفترقا حتى يردا عليَّ الحوض".

"وإنهما لن يفترقا حتى يردا الحوض".



وقد صحَّح جمعٌ من العلماء هذه الألفاظ كالطحاوي
والحاكم والذهبي وابن كثير والألباني وغيرهم من الأعلام، وكلُّ هذه الألفاظ
تؤكِّد على عدم افتراق أهل البيت عن القرآن الكريم، وعدم افتراق القرآن
الكريم عن أهل البيت، وأقول :



1- إنَّ الإنسان إذا صَدَرَ
منه ذنبٌ واحدٌ، فإنَّهُ سيكونُ مفارقاً للقرآن الكريم في وقت صدور هذا
الذنب منه، ورسولُ الله صلى الله عليه وآله قد صَرَّحَ بعدم افتراق أهل
بيتِه عليهم السلام عن القرآن الكريم حتى يَرِدا عليه الحوض، وقد أطلَقَ
الكلام ولم يُقَيِّدهُ بمورِدٍ دون آخر، وهذا يعني أنَّ أهلَ البيت عليهم
السلام لا تصدُر منهم الذنوب والمعاصي بل لا يصدُر منهم أيُّ أمرٍ يتنافى
مع تعاليم القرآن الكريم ويوجب الافتراق عنه.



2- إنَّ كلَّ صِفَةٍ ثَبَتَت
للقرآن الكريم فهي ثابتةٌ لأهل البيت عليهم السلام، وكلُّ حالٍ يوجب
الافتراق أو يكون منشأً له كالخطأ والغفلة والاشتباه، فالشخص المخطئ مثلاً
لا يمكن أن يُقْرَنَ بكتاب الله ويُصَرَّح بعد افتراقه عنه.



3- إنَّ
الله سبحانه وتعالى أنزَلَ كتابَه الكريم لهداية الناس وإخراجهم من
الظُّلُمات إلى النُّور، وهو وجودٌ لفظيٌّ، وهذا الوجودُ اللفظيُّ لا بدَّ
أن يكون له وجودٌ خارجيٌّ يُجَسِّد حقائقه وتعاليمه وآدابه، وتكون جميع
أقوالِه وأفعالِه وحَرَكاتِه وسَكَناتِه مُجَسِّدةً للقرآن الكريم الذي لا
يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، كما كان رسولُ الله صلى الله عليه
وآله مُجَسِّداً للقرآن الكريم لا يَحِيدُ عنه قيد أنملة، وقد بَيَّنَ
رسولُ الله صلى الله عليه وآله أنَّ أهلَ بيتِه عليهم السلام هم
المُجَسِّدون للقرآن الكريم، وهم المَظْهَرُ الخارجيُّ للكتاب العزيز، فهم
لا يفترقون عن كتاب الله عزَّ وجلَّ حتى يردُوا على رسولِ الله صلى الله
عليه وآله حوضَه.



وسيأتي مزيدُ بيانٍ وتوضيحٍ لمسألة عدم افتراق أهل البيت النبويِّ عن القرآن الكريم إن شاء الله تعالى.

_________________

يَا عُدَّتِي عِنْدَ شِدَّتِي ، يَا رَجَائِي عِنْدَ مُصِيبَتِي ،
يَا مُونِسِي عِنْدَ وَحْشَتِي ، يَا صَاحِبِي عِنْدَ غُرْبَتِي ، يَا
وَلِيِّي عِنْدَ نِعْمَتِي ، يَا غِيَاثِي عِنْدَ كُرْبَتِي ، يَا دَلِيلِي
عِنْدَ حَيْرَتِي ، يَا غَنَائِي عِنْدَ افْتِقَارِي ، يَا مَلْجَئِي
عِنْدَ اضْطِرَارِي ، يَا مُغِيثِي عِنْدَ مَفْزَعِي .
سُبْحَانَكَ يَا لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، الْغَوْثَ ، الْغَوْثَ ، خَلِّصْنَا مِنَ النَّارِ يَا رَبِّ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الامام علي بن ابي طالب افضل شخص بعد النبي محمد (ص) اثبات بالادلة واحاديث صحيحة السند
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 5انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أحلى السلوات  :: المنتدى الاسلامي :: التاريخ الاسلامي-
انتقل الى:  
حقوق النشر
الساعة الأن بتوقيت (العراق)
جميع الحقوق محفوظة لـمنتديات أحلى السلوات
 Powered by ahlaalsalawat ®https://ahlaalsalawat.yoo7.com
حقوق الطبع والنشر©2012 - 2011